توفيق الحاج
tawfiq51@hotmail.com
Blog Contributor since:
26 February 2007

 More articles 


Arab Times Blogs
كفتة وبطاطا مسمومة..!!

 

لافتة:

بالأمس  كان 20 آذار   يوم السعادة العالمي..!!  هههههههه  من وين يا حسرة..!!

واليوم عيد ست الحبايب.. الله يرحمك يما..!!.. وساق الله ايامك..

 هناك نخبة فاضيين.. فرحانين .. والدنيا عندهم بمبا ،وسكر زيادة..!!

وهان  شعب المقهورين. .الملطمين.. متحير من وين يلقاها.. ،والحزن صار عنده عادة..

وجاي تقوللي يوم عالمي للسعادة..

سعادة مين..،والناس نايمين ..، وبعد أمي القهوة سادة ؟!!  

........

 

 أقبلت المدام في مساء الخميس  كعروس تحفها المباخر ،والفوانيس .. لولا رائحة البصل، ومقلي الباذنجان التي تزكم انف أزعم عريس ..!! همست بدلال ..كما اللهلوبة سامية جمال : عارف يا بن الحلال ..!! بكره غدانا كفتة ،وبطاطا ..!! ابتسمت ابتسامة غل.. في ليلة المفترض فيها ان تكون زي الفل..،وهززت رأسي باصما.. لحمة مجمدة طبعا ربما تكون لجحش فاقد الهوية ..!! أو لبقرة عانس تعاني من هشاشة العظام.. الله اعلم.. الى هنا والامور كانت لا تزال على مايرام.. حتى أخبرتها ،ونحن نتهيأ للنوم بعنوان خبر انترنتي عابر(أسواق القطاع  بها بطاطا مسمومة) .

 ايش مسموووومة..؟!! شعرت  بالفزع الشديد ،وسرعان انطلق مدفعها الرشاش  في كل الاتجاهات  : متى..؟ وكيف؟  ووين؟ وليش؟..  ماذا نعمل ،وهي الغذاء الرئيسي لجمهوريتنا المستقلة ..؟!!

يا ويلنا ،ويا سواد ليلنا..!! ..بدأت وصلة  الندب ،والشجب ..همست لنفسي منكسرا ضاعت الليلة بيدي لا بيد عمرو..!! وترنمت باغنية الست (انا اللي استاهل كل اللي يجرالي)..!!

لم انم ليلتي وانا افكر  فيما فعلت ..أهي تعاسة ،ام تياسة ،ام سياسة..؟!! أن أتميز غيظا ،بينما المرة تذهب و بسرعة لتأكل رز بحليب مع الملائكة ،و موسيقى  الاكشن التصويرية تزيد من قلقي، وتضغط على اعصابي..

 يا الله..... حتى البطاطا  لم تسلم .. تحملناها منفوخة بالخميرة ،وسم الفئران ..، وقلنا بيهمش كله بيروح مع القلي والسلق..!! ،وان الله نجانا من السم ممكن نروح  في الحرق..!!

والسؤال...ماذا تبقى ليتسمم ..؟!!

عقولنا ..!! سلامتك ،وتعيش..  تسممت من زمان بوعود زبانية الشيطان العلمانيين منهم، والإخوان ،وتترملت بأخبار الجزيرة التي وعدت مشاهديها قبل سنتين بأم الانتصارات من حلب إلى  دمشق..!! في مدى اقصاه 3شهور، واستعانت  اكثر من مرة في مسابقة (اربح السيفون)..!!بصديقها   الناتو وبالجمهور من الاعراب  والاتراك.. وبحذف خيارين من ثلاثة..!! لتفقد عفتها مابين سيطرة الحر، وتمكن النصرة.. دونما تحقيق الوعد..!!

 

  هواؤنا الذي  يفوح بروائح المجاري والمبيدات والعطور المخلقة والبلاستيك المحترق..!!

   بحرنا  الجميل  وقد تدفقت عليه من كل صوب مواسير الصرف الصحي ومخلفات تزيين الابراج والمنتجعات السياحية..

 رواتبنا ..  الذليلة والرهينة  في يد مالية فياض ..يقتطع منها  ما يشاء.. بشكل مسبق لشركة  أم قرص والكهرباء.. حتى فاض الكيل بشعب الدقة والزعتر ..، ليصرخ من وجع  أعصابه في وجه نخبة المشاوي ،والمناسف.. الله اكبر..!!

 ليش يا عباس  ..؟!! بدل ما تخصم من راتب الموظف الغلبان.. اخصم  من الرواتب  السمان  لأعضاء التشريعي المفوكس ،ووزراء النصب ،والهيلمان..!!

يبدو ان سلم الأولويات  الوطني عند حكامنا الميامين تحرير الرواتب أولا..قبل تحرير فلسطين..!!

عباس يتجول ، ويتسول..،ويعاني من تحت الصرة ،وحماس الضرة اتجهت   للتجارة  والاعمال الحرة ،وغزة تصدر إلى أوروبا الزهور، والبندورة  الشيري  في  الأيام المرة..!!

ماذا تبقى ليتسمم..؟!!

  وطننا المقسم... الذي  يخضع لاحتلال همجي يقلع ،و يقمع، ويهدم ، ويمنع ..ويرى أن المجد كل المجد للمستوطنات..!! وطز.. طزين.. في زيارة اوباما ..!! وعلى اللي فاوض، واللي هدأ يا 100ندامة ..!!

 ويخضع  ايضا لاحتلال آخر ظلامي.. يرى تذوق البول لقياس نسبة السكر ،والبراز لقياس نسبة الضغط..!!

  حياتنا المشدودة على وترين..الموبوءة  بالغربة  ،والتمزق ،وأخبار النكد ،والزعامات الانكد  .، ووالد  وما ولد ولا احد يهتم لأمر احد.

حتى العلاقات تسممت  بميكروبات العقوق.. سيد الاخلاق ، ومنظومات  مسح الجوخ ،و النفاق ، وتوكسينات  التجمل ،والتصنع .. ،فترى مثلا فيلما مكررا لشاب  ،وفتاة  مخطوبين حديثا..، وهما أشبه بعمر الشريف،وفاتن حمامة في الزمانات ..  يسبحان في عسل وطحينة..!!مع زغاريد   البداية ،ثم ترى كلا منهما بعد اشهر من الزواج أشبه بفكين  مفترسين في بحر من اللعنات قبل ان يكتب الطلاق النهاية..

كل شيء تسمم..عند المهلس ،والمفكر ،والمطربش، والمعمم..

 حتى عيدي (المدام).. يوم المرأة  واليوم عيد الأم..تسمما بفتاوى المنع ،والتحريم ،فلا عيد للإماء ،والحريم..!! سبحان ربي الكريم.. ،وتسمما  بفاقة شهر  آذار بعد مذبحة  رواتب  الصغار وصار حال الزوج ..كحال  ناظم الغزالي وهو يصدح من غله مشيرا الى نفسه..

 أي شيء في العيد اهدي اليك .. أحمارا.. ،أم خاتما من غبار .. لا أحب القيود في معصميك..

 أم فسيخا كحالتي يتلظى ..بعد فصل العشاء في شفتيك..!!

كل شيء تسمم في المكاتب، والمحاسب ،و دواوين الوزارات ،والمصاطب.. أصبح الروتين ،وواسطة  السف .. ،و(ادفع ) بالتي هي أحسن .. مية مليون ،أو ألف ..بدل التعب ع الفاضي ، واللف..!! وتجلى فن المساومات والمخالصات عينك عينك تحت شعار  (خرخش جيبك ..نستر عيبك .. ،ومع السلامة)..!!

وختاما اليكم  ياسادة..هذه الابتسامة  من أبي دلامة..

   ذهب غلبان صباحا إلى مصلحة حكومية لانهاء معاملة  فدله الساعي على (أبو انس) ليوقعها.. نظر أبو انس إليها وهو منشغل بالسبحة ،وأشار إلى (ابو حذيفة) .. ،فحولها وهو يتهيأ لصلاة الضحى إلى (أبو الدرداء) المنهمك في التلاوة،ومنه إلى (أبو صهيب) ف (أبو عبيدة) ف( ابوالمثنى )..ف(ابو عبادة) ليصرخ الغلبان  مقهورا وقد اذن لصلاة الظهر:اليوم سعدت بكل الصحابة.. فأغثني يا رسول الله..!!

 ليعرف االتقي، والشقي أ ن ساعات العمل من حق المواطن..،وله الأولوية والعمل في حد ذاته عبادة..، ولاعبادة مع العبادة..!!

اللهم فرج كروبنا .. واغفر لنا ذنوبنا ،واغسل بمحبتك قلوبنا ،ونور بهديك عقولنا..، ولا تول شرارنا امورنا

اللهم  آااااااامين .







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز