محمد عودة
mohammedodeh@mail.ru
Blog Contributor since:
21 June 2012

 More articles 


Arab Times Blogs
القصة الكاملة لاعتقال القنصل الأردني في رومانيا

صدقاً لم اتفاجىء البارحة و انا اقرأ خبراً عن توقيف القنصل الفخري الأردني في رومانيا الدكتور رائد دحابرة،بعد اتهامه بدعم شبكة إجرامية متخصصة في جرائم التهرب الضريبي وتهريب منتجات التبغ.

المعلومة صحيحة 100% و ذلك بعد توصيات من الاتحاد الأوروبي في آخر جلسة عقدت لبحث انضمام رومانيا للاتحاد الأوروبي و الذين رفضوا الطلب الروماني المقدم للانضمام لهم ،بعد اتهامات للسلطات الرومانية بالتباطؤ و التواطىء في مكافحة الفساد و الجريمة المنظمة في البلاد، فاتخذت السلطات الرومانية قراراً يفضي الى ملاحقة و اعتقال جميع رموز المافيا في البلاد في خطوة لإقناع الاوروبين على مدى جديتهم بالانضمام لهم ، فقرار القبض على القنصل جاء من بروكسل اثر متابعة و ملاحقة أمنية بدأت منذ أكثر من عام في ملدوفا حينها قبضت الأجهزة الأمنية على عصابة محلية تمتهن تصنيع و تهريب التبغ بأنواعه الرديئة الجودة في مصنع غير شرعي في ملدوفا و تهريبه و بيعه في اوروبا مما ضمن لهم ارباح خيالية ،حينها بدأت الشكوك تحوم حول الأردني دحابرة بعد اعتراف شركائه عليه

و لكن المحققين لم يعتقلوه بغية جمع اكبر عدد ممكن من الادلة و الشهود تؤكد ترأس الدحابرة لهذه الشبكة الاجرامية،و لكن علاقات الدحابرة الواسعة و القوية بعدد من الضباط الفاسدين و بعض المسؤولين هناك في بوخارست ساعدته في غض البصر عن تعاملاته المشبوهة لبعض الوقت ،حتى أنهم اقنعوه انه بامكانه ان يجلب المعدات اللازمة لرومانيا لفتح المصنع الغير شرعي من جديد بعد خسارته لمصنعه في ملدوفا ،حتى يستطيعوا حمايته و توفير الدعم اللازم له

و بالفعل قام القنصل الفخري للقنصلية الفخرية الاردنيه في براشوف رائد دحابره بأنشاء مصنعين غير شرعيين لتصنيع السجائر في منطقتي براشوف وميزيلو تحت قيادة و إشراف فياتشلاف هاريتون مواطن مولدوفي الذي نظم عمليه استيراد المعدات الخاصة بمصنع السجائر وتغليفها والمواد الاواليه اللازمة الى رومانيا، وهي التبغ وأوراق تصنيعه والقوه العاملة اللازمة وبالأخص مواطنين ومولدوفيين من ذوي الأوضاع المالية المتواضعة وقام بإنشاء خطوط إنتاج السجائر المقلدة،و مشت الامور على اكمل وجه حتى صدور قرار بدء العملية الامنية الاخيرة السرية و الذي جاء من اعلى سلطة في البلاد نتيجة الضغوط الاوروبية عليهم لانهاء هذا الملف ،فأعتقل الدحابرة و معه عدد من شركائه الضباط و المسؤلين الكبار في الدولة

الدحابرة موقوف الأن كمواطن روماني حيث ان القانون الروماني يجيز اعتقال أي دبلوماسي متهم بقضية جنائية ما دام يحمل جنسيتها ،الدحابرة الآن موقوف في السجن المركزي في بوخارست و غداً سوف يعرض على النيابة،و يذكر ان الدحابرة كان على علاقة شراكة مع رجل اعمال روسي من اصل لبناني اسمه حسن الموسوي و الذي كان يعمل في التهريب الدولي من و الى روسيا على مستوى عال جداً و لكن في عام 2006 تم ملاحقة الموسوي بتهمة التهريب و لكنه نجح في الهروب إلى لبنان ،وقتها أطاحت هذه العملية برؤوس كبيرة جداً من جنرالات و مسؤولين امنيين كانوا يغطون على عملياته في التهريب في مقاطعة كراسنودار على البحر الأسود.

 و لكن الحظ لم يساعد الدحابرة كشريكه السابق من الإفلات من قبضة العدالة . هذه القضية لا تجب ان تمر مرور الكرام فعلينا محاسبة كل شخص او مسؤول شارك في تنصيب هكذا أشخاص مشبوهين و عليهم أكثر من علامة استفهام في منصب يمثل بلداً و شعباً بأكمله،فهم أمعنوا في تشويه صورة الاردن امام العالم كله اشباعاً لنزواتهم و طمعهم و جشعهم ،فنحن نعلم ان اسس اختيار هكذا اشخاص يعتمد فقط على مقدار ما قدموا من خدمات للسفير و ضيوفه من الاردن من وزراء و مسؤولين و كم من فم  قد اخرس بحفلاتهم و مآدبهم و كم من منصب قد اعطي في ليلة من لياليهم الحمراء مقابل نزوة مع فتاة رومانية أو مجرية ؟ و هم يعلمون بأن فعلهم هذا قد اغتصب وطن بأكمله.







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز