د. محمود لطيف البطل
Mahmoud@list.ru
Blog Contributor since:
05 November 2011

 More articles 


Arab Times Blogs
فلسطين قلب التاريخ

فلسطين- مهما حاولنا الدخول إلى أعماق هذه الكلمة لن نستطيع أن نصل إلى معناها الأعمق المتفرد بقلب التاريخ والأكبر من كلّ المعاني، القادرة على الوصول إليها حروف وكلمات لغتنا العربية أو أية لغة أخرى غيرها. فلسطين- هذه الكلمة التي تختصر في عرشها الفداء واللقاء والسماء والطيبة واليقين والنور لا يمكن إلاّ أن تكون أعمق من المعاني وأكبر من الكلمات بأحرفها القليلة. فلسطين- يتمسك الفلسطيني بأرضه إلى الحد الذي يكون فيه الإستشهاد في سبيلها منى الروح والبقاء عليها أمل الحياة وشعاعها الأبدي.

في فلسطين فقط يمكنك رؤية صبية فلسطينيين لا تتجاوز أعمارهم، أصابع اليدين أحياناً، يواجهون بتحد، قل نظيره في التاريخ البشري، دباباتاً وسياراتاً مصفحة وجنوداً مدججين بالسلاح، ويجبرونهم على الفرار، أحياناً كثيرة، مسلحين بالإيمان والحجارة. في فلسطين فقط يمكن أن تشاهد فتاة بعمر الزهور تتحدى بنظراتها المعبّرة الهابطة من السماء وبازدراء جندياً صهيونياً يوجه نحوها بندقيته الرشاشة. في فلسطين وحدها تجد الأطفال الذين يتحدون جيشاً تهابه جيوش دول.

فلسطين المساحة التي اختارها الله لتكون بيتاً له على الأرض، لا يستطيع أحد ولن يستطيع بأن يكون جديراً للعيش فيها إلاّ أبنائها الفلسطينيين، الذين لا ينفكون يهبّون بإصرار لا يلين وإرادة أصلب من الحديد لطرد الغزاة منها. ووحدهم الفلسطينيون، وحدهم يواجهون الخطر الداهم الذي لا يستهدف فلسطين وحدها، بل العرب جميعاً، لأنّ فلسطين ليست فقط قلب التاريخ، بل هي قلب العرب أيضاً، في وقت لا ترى العرب فيه ولا ترى من يدلك على المكان الذي ينبض اليوم بقلب العرب وقلب التاريخ وقلب فلسطين إلاّ في فلسطين نفسها.







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز