عبدالوهاب القطب
awqutub@msn.com
Blog Contributor since:
04 November 2010

كاتب وشاعر عربي من فلسطين
مقيم في الولايات المتحدة

 More articles 


Arab Times Blogs
إلى مَتى سَيَظلُّ السِّلمُ مَنهَجَنا؟

آهٍ لَكَمْ كنتُ أرْجو أنْ أرَى زمَنَـا

ألْقى به امْرأةً قالـتْ

 "فِـداكَ أنَـا
 متى ستعرفُ كم أهواكَ يا رجلاً

بَحَثتُ عنهُ بِقلـبٍ هَدَّنِـي وَهَنَـا
 
مَضَتْ حَياتي وآمالي مَضَتْ مَعَها

ألِفْتُ فيها الضَّنى وَالهمَّ وَالحَزَنَـا
 

كمْ طالَ بي ظَمَأي في بيدِ بارِحَتي

فَجِئتَنِي فَسَقيْتَ الـروحَ والبَدَنَـا

أوَّاهُ مِنْ حُلُمٍ أمْضِـي إلـى حُلُـمٍ

كالزِّفتِ أحْيا ، كَرِهتُ الصَّحْوَ وَالوَسَنا
 
إني يَئِسْتُ مِن النِّسْـوانِ قَاطِبـةً

كَيَأسِ "سُلْطَتِنا" أنْ تَحكُمَ الوَطَنـا
 

قدْ عَفَّنَ القلبُ فِي صَدْري بلا امْرَأةٍ
 
وَالخيْرُ

 فِي الظهْرِ مِنْ كبْتِي غدَا لبَنا
 
إنَّ السَّعَـادَةَ لا تَأتـي بِلا ثَمَنٍ
 
وَقَدْ أضَعْتُ حَيَاتِي أدْفَعُ الثمَنَا
 
إنَّ السَّعَادَةَ مِشْطٌ سَـوْفَ أدْرِكُهُ

مَتى تَسَاقَطَ شَعْرُ الرَّأسِ أوْ ظَعَنَا
 

***

مُسْتوطَناتٌ بِأرضي أصبَحَتْ مُدُنا

وَغـزةٌ وجِنيـنٌ أمْسَتـا دِمَـنَـا
 
وَالسِّلمُ خَارِطةٌ أضْحت بِلا طُرُقٍ

سِوى الْتِفافٍ عَليْنا مِنْ هُنا وَهُنَـا
 
مِنْ عَهْدِ أسْلو وَهذا السِّلمُ مَهْزَلـةٌ

نَشدو بِها نافِخين النَّـايَ وَالبَدَنَـا
 
وَخَلْفَ حَادي السَّلامِ الجَمْعُ مُغْتَبِطٌ

يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ السِّلمِ حَيْـثُ رَنَـا
 
فالسِّلمُ مُؤْتَمَراتٌ لا انْقِطَـاعَ لَهـا

مَا دُمْتَ تَحْتَ شِعَارِ السِّلمِ مُنْدَفِنَـا
 
نَعَمْ أخي هـذهِ مَأسَاتُنـا بَـدَأتْ

لمَّا انْطَوَتْ بعْـدَ أجْيـالٍ خِلافَتُنَـا
 
وَقَطَّعَتْ أرْضَنا إنْجِلْتِـرَا إرَبَـا

ثُمَّ انْثَنَتْ تَمْحَقُ القُـرْآنَ والسُّنَنَـا
 
وأُفْرِدَتْ أرْضُ أقْصَانا كَما رَغِبُوا

وَأصْبَحَتْ تُشْبِهُ السُّودانَ واليَمَنَـا
 

وَأصْبَحَتْ قُدْسُنَا مِنْ فَرْطِ خِسَّتِنَـا

 

 

قُدْسَ اليَهُودِ وَأصْبَحْنَا لَهُمْ سَدَنَـا
 


مُفَاوَضَاتُكُمُ وَاللهِ مُضْحِكَةٌ
 
لكِنَّهُ ضَحِكٌ مِثلُ البُكاءِ هُنا
 

ألفُ اجْتِماعٍ وَلا شِبْرٌ أعِيدَ لنا
 
إلى مَتى سَيَظلُّ السِّلمُ مَنهَجَنا؟







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز