مياح غانم العنزي
mayahghanim6@hotmail.com
Blog Contributor since:
07 December 2010

كاتب عربي من الكويت

 More articles 


Arab Times Blogs
الشعب

بات الشعب الحلقه الأضعف في المتغيرات الأخيره مع العلم التاريخ والمنطق والربيع العربي الذي إصفرت أوراقه أنصفه، بالرغم من ان الحكومات فانيه والسياسات باليه والكلمه الفصل للشعب في تحديد التوجه شمالا او غرب الا انه وبرغم هذه القوه الحقه لم يحول دون تحولها لمفترضه ، السرقه والقتل وإحراق الممتلكات العامه يقول مقترفيها انها من اجل الشعب، المحاكمات الظالمه والإغتيالات العارمه والسجون تحت الارض العائمه من اجل الشعب، الطعن الجزافي بالانتخابات والصمت الخرافي إزاء الكثير من المحرمات وإعتلاء الكرسي بالقتل والتزوير والهراوات من اجل الشعب، تناحر الاحزاب والطوائف وتقاذف الإتهامات وإمتطاء الخيانه وتغريب الولاءات من اجل الشعب، تسخير الأقلام وتحريف تعاليم الإنسانية والإسلام من اجل الشعب، والطامه الكبرى التي أضفت لهذه الضبابيه سوداويه حمقاء منح صفه الشهاده بدون استثناء لمن فجر نفسه في روضه أطفال والآمنين من النساء والرجال

 ومن استهدف بهذه العمليه دفاعا عن الارض والعرض والدين المعتدين و المحتلين الأنذال، رايه الله اكبر أضحت ملاذ الجميع مابين متقي وزنديق ودستورنا القرآن بات يفسر حسب مصالح خونه الوطن والدين عبدة السلاطين ومدفوعي الثمن الى حين، يدعي كل المتحاربين المتناحرين المتهامزين المبدعين في اللمز والذين لبعضهم هادرين الدماء ومكفرين انهم يبتغون مرضاة الله وانهم مسلمين والمفارقه ان الله حرم كل هذه الأعمال وحرم على المسلمين دم وعرض ومال المسلم في آيات صريحه لا تقبل التأويل ، غاب الحب النقي في الله وبرز الحب في المذهب والسياسه والمصالح بعيدا عن الدين،تحول اسم مسلم الى رافضي وناصب واستبدل نهج الرسول وال بيته الداعي للوحده ، الدكتاتور يبطش بإسم الشعب والفاسد والطائفي والإرهابي يعملون من اجل الشعب 

 الشعب كم انت مسكين يتكلم بإسمك ظالم لعين وعادل نادر امين ، ومظلوم نسمع له الآنين السؤال الذي حيّر الكثيرين إذا كان كل هؤلاء يعملون من اجل الشعب فمن عدو الشعب إذن؟ والمفروض أن يكون الشعب مرتاح الدخل وآمن ومسرور البال كامل الحريه ضامن الجنسيه







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز