عادل جارحى
adelegarhi@hotmail.com
Blog Contributor since:
14 January 2009

كاتب عربي من مصر

 More articles 


Arab Times Blogs
رسالة الى كاتب وقارىء

أخى الأستاذ حسنين قيراط المحترم

أحبك فى الله والوطن , فكم أنت عفيف محترم , منحك الله قلب الطيور وهذا ليس بقليل على أمثالك فأنت شخص من معدن نادر لا يملكه إلا قلائل..

 

لو كان عندهم واحد بالمئة من أمثالك لتغير وجه مصر والعصر العربى الردىء .. أتفق معك ياأخى أن الحزب المنتخب إنتخابا ديمقراطى بنزاهة وشفافية , له حق تشكيل الحكومة كاملة أو بالإتلاف مع أقرب المنافسين إذا لم يحصل على النسبة المقررة التى تؤهله للحكم .. لكن فى غياب المنافسة الشريفة فليس هناك فائز ..  قبل الإنتخابات والإستفتاء , تولت مئة ألف زاوية ومسجد الترويج المعنوى لنعم بين الجنة والنار والكفر والإيمان وبالتالى خرجت النتيجة مفقودة الأتجاه والهدف .. سبق الإنتخابات الترويج المعنوى والعينى والمادى لشراء الأصوات , ورأينا هذا المشهد فى مناطق مختلفة على مستوى القرى والمدن فأصبح لا فرق بينهم وبين من سبقهم , فهل هذه إنتخابات وتصويت نزيه مثل فرنسا وبريطانيا مثلا؟.. ولنفترض أنها كانت كما ينبغى , لكن جميع وظائف الدولة من وكلاء وزارة نزولا الى أسفل الهرم يظل كل فى موقعة حتى لو كانوا من أحزاب أو إتجاهات أخرى أو مخالفة , وليس كما فعل وزير الأوقاف وبعض الوزارات الأخرى.. وهذا لم يحدث فى الدول الديمقراطية.. وأقتبس هنا من أقوال وكيل وزارة الأوقاف (أكد الشيخ صبرى عبادة وكيل وزارة الأوقاف أن وزير الأوقاف (الإخوانى السلفى) الدكتور طلعت عفيفى يقوم بتنفيذ سيناريو لأخونة وزارة الأوقاف, مشيرا إلى أن كل مديريات أوقاف الدولة يتم أخونتها الآن , فقد عين كل مديريات أوقاف الدولة من الإخوان فوصلت نسبتهم الى %90 وأن الأخونة وصلت للمساجد فالملعب الرئيسى للإسلام السياسى الآن هو المسجد , وأضاف أن وزير الأوقاف الدكتور طلعت عفيفى يقوم بتنفيذ سيناريو لأخونة وزارة الأوقاف, وأطاح بكل القيادات الوسطية المعتدلة, وقام بتعيين غيرهم من الإخوان المسلمين الذين ليس لهم دراية بالعمل الإدارى... إنتهى.. (هل هناك محسوبية أبشع من ذلك فى تاريخ مصر)؟؟

 

أخى الأستاذ حسنين , أعلم يقينا أنك أنسان صادق النية.. قد يسألنى سائل .. هل أنت محايد؟؟ لماذا إذن تقف موقف قد أراه عدائى مع الإخوان والسلفية؟؟ .. جوابى والله أعلم  بما فى نفسى... لو لم يستخدم الإخوان والسلفية والدكتور مرسى , من المساجد والزوايا موقفا محايدا وترهيب معنوى للبسطاء , وقالوا للناس , أختار ما ترى أنه أفضل لك .. لو لم يستعينوا بالتزوير العينى (الذى شاهدناه فى القرى والمدن) وفازوا كما يحدث تماما فى الدول الديمقراطية , سوف أساعدهم وأؤيدهم , أو على الأقل سوف أتوقف عن الكتابة والكلام والحديث .. وعلى أى حال أرجو أن تعلم أن موقفى مهما بلغت حدته وقسوته فهو سياسى فقط كالمعارك السياسية التى تخوضها الأحزاب وليس على المستوى الشخصى والإنسانى أبدا..

 

لا تستقيم حرية الإختيار وبالتالى الديمقراطية مع الجوع والأمية والجهل.. إذا لم يمتلك المواطن قوته وسكنه وتعليمه وصحته وحرية فكره وعقيدته بلا تقيد, فحرية الإختيار ليست بيده..

 

الحرية تخرج ملكات الإبداع وربما تدفع جيناته لإبداع أكثر دقة وتحكم وتوازن بما ينعكس على العقل والجسم فيبدع أكثر وأكثر!! لكن عندما تكبل حرية الفكر , تطمس الإبداع وتكبت الملكات ويتجمد العقل عند نقطة محددة!! هكذا عقيدة وفكر الجماعات الإسلامية فى الطفولة والمرأة والحياة , لأنهم يفتقدون عناصر الحياة , فالفنون وتذوق الجمال هى غذاء الروح وراحة القلب والنفس..

أمنياتى الطيبة







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز