غريب المنسى
gelmanssy@msn.com
Blog Contributor since:
18 April 2007

صحفي مصري مقيم في امريكا
ورئيس تحرير صحيفة مصرنا
www.ouregypt.us

 More articles 


Arab Times Blogs
الطريق الى الربيع العربى – الجزء الثانى

في ربيع عام 1997 تقدم مجموعة من الباحثين المحافظين الجدد الصهاينة بورقة بحثية للرئيس بيل كلينتون بعنوان" أمريكا والقرن الأمريكي الجديد"  فكرة هذا البحث البريئة فى الظاهر تهدف إلى تعزيز القيادة العالمية الأمريكية وتحديدا فى الشرق الأوسط فى القرن الجديد !! أما هدفه الخبيث المدفون بين السطور هو التخلص من كل القوى الاقليمية التى تشكل تهديدا مباشرا لمصالح اسرائيل وهم العراق وايران وسوريا .. ولو تم تكسير سوريا تحديدا فستكون حماس وحزب الله وكل الجماعات الاسلامية المتشددة فى المنطقة فى خبر كان , لأن كل هذه المنظمات تعتمد فى معيشتها على سوريا وأيضا ستكون الجولان من ممتلكات اسرائيل للأبد فى حال تفتيت سوريا.

 

وكما نعلم جميعا فأن سياسة أمريكا القديمة ومنذ عهذ ايزنهاور فى المنطقة هى عدم السماح لقوة اقليمية بالسيطرة منفردة على الشرق الأوسط .  وللمحافظة على تلك الاستيراتيجية ساعدت الولايات المتحدة فى عهد ريجان العراق فى حربها مع ايران حتى لايكون هناك لامنتصرا ولامهزوما فى هذه الحرب وبالتالى تكون المنطقة هادئة نسبيا ويسهل السيطرة عليها. والملفت أيضا أن أمريكا كانت تساعد العراق واسرائيل تساعد ايران !!

 

 كان الجديد فى هذه الورقة البحثية هو الاطاحة برؤس هذه الأنظمة العربية وتصدير الفوضى الخلاقة هناك تحت شعارات الديموقراطية والحرية وحقوق المرأة وتتداول السلطة والعدالة الاجتماعية وغيرها من الشعارات البراقة. وكانت فكرة البحث بتلخيص شديد هى اعادة ترتيب الشرق الأوسط على قواعد جديدة بازاحة صدام حسين وحتى لو استدعى الأمر لغزو عسكرى أمريكى وفى نفس الوقت التخلص من الرئيس السورى أو محاصرته وحتى تكون ايران وحيدة وبالتالى يسهل على الولايات المتحدة واسرائيل من تأديبها ومحاصرتها وتهديدها حتى لاتشكل قوة اقليمية تهدد اسرائيل والمصالح الاقليمية فى الخليج.

 

وكان المشاركون فى البحث : وليام كريستول - جاري شميت - جاري باور- اليوت ابرامز - وليام بينيت - جيب بوش - ديك تشيني - إليوت كوهين - ميدج ديكتر - بولا دوبريانسكي - ستيف فوربس - آرون فريدبرج - فرانك جافني - فرانسيس فوكوياما - دونالد كاجان - زلماي خليل زاد - لويس ليبي - نورمان بودهوريتز-  دان كويل -  بيتر دبليو- رودمان ستيفن - روزن هنري - رويندونالد رامسفيلد - فين ويبر جورج - بول وولفويتز وانضم اليهم قبل غزو العراق العربى المحافظ فؤاد عجمى. ولمعلوماتكم أن كل اسم من هذه الأسماء السابقة دائرة معارف وتعاطف صهيونية متحركة!!

 

فى عام 97 كان الرئيس كلينتون فى فترة رئاسته الثانية وكان مشغول جدا جدا بمشاكله الشخصية مع مونيكا ومحاكمة الكونجرس له , غير أنه ساعدهم حتى يتقى شرهم بتشديد القيود الاقتصادية المفروضة على العراق ومناطق حظر الطيران على شماله وجنوبه وبرضه دك العراق بعدة صواريخ توم هوك لزيادة تكسير البنية التحتية ,وترك باقى الأفكار للرئيس اللاحق وقد كان لمحاسن الصدف المحافظ الجديد جورج دبليو بوش ونائبه ديك شينى.

  

فى نفس الوقت وبالتزامن مع هذه البحوث الدائرة فى وكر العنكبوت كان الاسرائيليون يتفاضون مع الفلسطنيين فى مفوضات عبثية الغرض منها التمويه على ماهو أكبر وانتهت المفاوضات والتى ادعى فيها ايهود بارك أن عرفات أضاع فرصة عمر الفلسطنيين فى سلام عادل ودولة مستقلة برفض عرفات هذا المشروع العظيم الذى سيعطى للفلسطنيين دولة مستقلة. والملاحظ هنا أن شارون وبيريز وباراك ونتن ياهو كانوا يتناوبون المناصب فى اسرائيل فيما بينهم وحتى يظهرون للرأى العام العالمى أن اسرائيل دولة ديموقراطية تتداول فيها السلطة وأن عرفات ديكتاتور أضاع مصالح شعبه , ولكن الحقيقة أن هذه الوجوه هى المسيطرة على السياسة الخارجية الاسرائيلية منذ التسعينيات والى يومنا هذا.

 

ولعجائب الصدف أيضا حدثت أحداث سبتمبر فى الفين وواحد حتى يكون السيناريو محبك جدا ومتناسق كما كتبه المؤلف وحتى يكون أمام الولايات المتحدة المرونة والتأييد الدولى لاعادة تفكيك الشرق الأوسط وتركه ممزق منقسم على نفسه حتى لايكون هناك دولة فلسطينية الا بشروط اسرائيل وحتى لايعود الجولان الى سوريا وحتى لايكون هناك عراقا قويا يخيف اسرائيل !!

 

والغريب فى الأمر أن مصر لم يكن لها وجود فى هذه الخطة ولكن أحيانا يجد المخرج نفسه محتاجا لتغييرالسيناريو فى مكان التصوير فى آخر لحظة . فماحدث فى تونس جعل قريحة المخرج تبدع وتدلف الى مصر وليبيا واليمن.

 

كانت نتيجة حرب العراق فى غير صالح اسرائيل سيما أن الولايات المتحدة لم تجد اسلحة الدمار الشامل الذى وعدت العالم به وكان المستفيد من هذه الحرب ايران وسوريا.. لذلك كان لابد من تكسير سوريا وقد عرضت اسرائيل على الولايات المتحدة فكرة غزو سوريا من العراق ولكن بوش رفض حتى لايتورط أكثر من اللازم فسوريا لاتشكل خطرا على المصالح الأمريكية , وفى نفس الوقت كانت سوريا تساعده سريا فى الحرب على الارهاب وأيضا لأن اسرائيل شارون انسلخت من الصورة تماما وبدت كأنها لم تشجع حرب العراق من البداية وأن هذه الحرب الخاسرة هى حرب بوش وهذا أثار حفيظة بوش تجاه اسرائيل. فالنصر له ألف أب ولكن الهزيمة فهى دائما يتيمة.

 

أعرف جيدا أنكم تعشقون المسلسلات ولهذا  ففى الجزء الثانى من هذا المسلسل الشيق سيكون هناك تطهيرا شاملا فى كل المملكات العربية وهذه هى مفاجاءة سيناريو شرق أوسط ضعيف حول اسرائيل. المخرج يفهم مزاج مشاهديه العرب فصور لهم صدام وهو يقوم بغسيل كلسونه والقذافى حينما لعب لاعب فى مؤخرته ومبارك وهو نائم على سرير متحرك .. انه مخرج سيريالى يجيد الواقعية .. فمرحبا بالأفلام الخلاقة.  

 

هذا الكلام اعلاه ليس جديدا بأى حال ولكن كما هى عادتنا دائما ننسى ولذلك اخترت أن أعيد تذكيركم به حتى نفهم بالضبط مايجرى الآن على أرض الواقع . حياكم الله

 

***

 

إن التاريخ في ظاهره لا يزيد عن الإخبار، ولكن في باطنه نظر وتحقيق... ابن خلدون







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز