عادل جارحى
adelegarhi@hotmail.com
Blog Contributor since:
14 January 2009

كاتب عربي من مصر

 More articles 


Arab Times Blogs
عائلة مرسى والجنسية الأمريكية..

أمريكا لا تبغى إلا حماية مصالحها وأمن إسرائيل فقط لاغير , ولن تجد أفضل من ينفذ الأوامر إلا من يحمل جنسيتها .. أبواق الإخوان المعروفة ظلت تطتن بنفاق معهود أن عائلة مبارك , أولاده وزوجته مزدوجوا الجنسية البريطانية (ليس بالمولد) لكن بالنسب أو بالأقامة أكثر من خمس سنوات.. الغريب والمدهش أن هذه الأبواق تكتمت تماما وتجاهلت عائلة مرسى!!؟؟..

عائلة محمد مرسى العياط أمريكان الجنسية وولائهم لأمريكا (دستورى يحتمه ويفرضه القانون).. مرسى ومكتب أرشاده ينفذون الأوامر الأمريكية فقط ... إذا طلبت أمريكا من مرسى تغيير المواد المطلوب تغيرها فى الدستور الأخوانى سوف ينفذ فورا , لا يسمع ولا يهتم بمطالب الشعب المصرى وسقوط القتلى والجرحى يوميا لكن إذا أمرت أمريكا ينفذون فورا مثل الكلاب , نفس الشىء فى علاقات مصر مع إيران , إذا طالب الشعب بضرورة عودة العلاقات أسوة بإسرائيل ولمصلحة الأمن القومى المصرى والإقتصادى , لا مجيب لماذا؟؟.. 

 

لأنها أوامر أمريكية!! , هل تتتذكرون ماذا حدث أثناء إعتقال 17 أمريكى الجنسية لإتهامهم بتمويل أجنبى فى مصر ؟؟ ماذا حدث ؟؟ جائت الأوامر الأمريكية فتم الإفراج عنهم فورا بعد طبخ القضية مابين القضاء (النزيه) !! والداخلية , وكانت الطائرة العسكرية فى إنتظارهم.. حامل الجنسية الأمريكية بالتجنس مطالب بأداء القسم بولاءه للبلاد والدستور الأمريكى للحصول على شهادة التطبيع والجنسية , أما المولود على أراضيها فليس مطلوب منه أو منها بأى من ذلك , فهم أمريكان بالولادة وبالتالى ولائهم للولايات المتحدة فرضا وعليهم خدمة البلاد بالخارج إذا طلب منهم ذلك .. العمالة لأمريكا أصبحت علنا ينفذها ليس خدم بل عملاء بكل ما تعنى الكلمة لفظا ومعنى.. .. أما بريطانيا فلها باع آخر !!.. مثلا إذا إنقلبت الأوضاع وضاقت السبل بالسلفية وهاجروا الى بريطانيا طالبين اللجوء السياسى , فسوف تمنحهم جميعا اللجوء السياسى حتى لو كانوا نصف ليون!!؟؟.

 

هناك من يرددون أن الشعب المصرى متدين بطبيعته.. ونسوا دائما أن تبدأ الجملة بفعل ماض (كان).. من كل خبراتى الشخصية المتراكمة متباعدة ومتعددة الأطراف خلال أربعة عقود أستطيع أن أقول بصفة عامة , أن كل ما رأيت وسمعت وتعاملت يؤكد أن التدين فى مصر الآن وأكرر بصفة عامة , أصبح نفاق إجتماعى شكلى خالى المعنى والمضون بكل المقاييس وعلى كل المستويات , وقد لمست ذلك عن قرب , كيف ينسخ الحجاب نسخا لأسباب معلومة سيدها النفاق وليس التدين , ولماذا لم تعرفه المرأة والبنت فى الستينيات وما قبلها؟؟ هل أكتشف فجأة خلال أربعة عقود فقط؟؟ وهو بالماضى كان عادة يهودية قديمة ثم إنتقل الى المرأة الإيرانية فأصبح عادة إيرانية زالت فى عصر الشاه ثم عادت مع الثورة الإسلامية التى فرضته بالقوة وليس برغبة وحرية المرأة!! .. أيضا هناك الكثير من الشباب أصبح يغالى فى مظاهر التشدد خوفا أو تقربا ونفاقا من السلفية والإخوان حسب موقعه فى المنطقة السكنية والعمل... هذا هو التصور العام.. وهكذا آلت الأوضاع فى ظل الأخوان والسلفية والإدارة الأمريكية , والشعب يدور داخل دائرة المخطط الصهيوأمريكى. 






تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز