مياح غانم العنزي
mayahghanim6@hotmail.com
Blog Contributor since:
07 December 2010

كاتب عربي من الكويت

 More articles 


Arab Times Blogs
لا مفر من السياسه

إلتقيت بصديق اجنبي غير مسلم كنت قد تعرفت عليه بمحفل ثقافي قبل سنوات وحين تبادلنا الاستفسار عما اذا كان لدينا مزيدا من الوقت لإحتساء القهوه التي يحبها في المكان الذي احب كان الاتفاق على الاحتساء ،تم التطرق لمتغيرات العالم المتسارعه إلا اني اعترضت الحديث بما يهمني فسألت لماذا انتم الغرب كل قراراتكم مسيسه ؟فقال كيف ؟ فقلت :الفيتو الظالم ضد قيام دولة فلسطين والازدواجيه في معايير جرائم الحرب التي تعفون اسرائيل منها بالرغم من توثيقها في غزه مثلا ومصادره الاراضي المملوكه لاشخاص بفلسطين لبناء مستوطنات وسيف قانون معاداة الساميه المسلط على رقاب رعاة الديموقراطيه فيما الحريه المطلقه لمن على شاكله تيري جونز وغيره للاعتداء على الاديان ،وهناك الكثير من الامثله سقتها له فكان يستمع بإبتسامته المعهوده ويشرب القهوه ممزوجه بحسن الانصات ولمح ساعته القديمه بحرص شديد املا الا اراه لكني خيبت امله فقلت له :يبدو ان وقت فراغك نفذ فقال: نعم تذكرت موعدا غاب عني لكني لن ابرح المكان دون إجابه وإلا احتسبته هروب ،واسترسل ...ب

إختصار يا صديقي لا مفر من السياسه فهي الداء الذي ليس له دواء اصاب الحياه ولايمكن عزله عنها ليس لدينا نحن الغرب فقط ها انتم سيستم كل شيئ عدو الامس في اعلامكم صديق اليوم وبالعكس،مناهجكم الدراسيه تتغير حسب الاهواء السياسيه،حتى ثوراتكم العربيه افرغتموها من مضمونها اما بإزدواجيه الدعم او بالانفراد بعد الثوره في الحكم،اما الدين فلم يسلم من السياسه ولو لحين فلكل الدكتاتوريات التي سقطت مفتين من القذافي الى زين العابدين،حتى الرياضه لم تسلم في بلادكم من التسيس حتى وصل الامر لحناجر الجماهير حيث سمعنا ورأينا ازدراء والفاظ غير راقيه اثناء عزف الاناشيد الوطنيه قبل بدايه المباريات وإستهجان من عدم اتزان الميزان في التعامل بالميدان ،هم صديقي بالمغادره وتركني لأطلب فنجان قهوه اخر لأفكر بعنوان ما قال العريض -لا مفر من السياسه-اعترف الرجل لكن هل علي ان اعترف انا ايضا







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز