نضال نعيسة
nedalmhmd@yahoo.com
Blog Contributor since:
20 February 2010

كاتب سوري مستقل لا ينتمي لاي حزب او تيار سياسي او ديني

 More articles 


Arab Times Blogs
تأكيداً لشتيمة النواب: خالد مشعل ينسب نفسه لقحبة بدوية

همروجة الأنساب التي ابتدعها بعض زعماء المنطقة المستعربين باتت ظاهرة تستوجب التوقف والدراسة، وصار أي سياسي يروم مشروعية يدعي انتسابه لهذا الصحابي أو ذاك أو لتلك الشخصية البارزة في التاريخ البدوي إياه. وكان صدام حسين مثلاً قد نسب نفسه إلى الإمام الحسين، ومعمر القذافي نسب نفسه أيضاً لآل البيت، وبالأمس القريب نسب محمد مرسي، الذي يقال بأنه أجرى عملية جراحية في المخ، إلى عمر بن الخطاب الخليفة الثاني الذي قتل على يد أبي لؤلؤة، ولعل أشهر انتساب في عالم السياسة اليوم، هو الملك عبد الله الثاني، ملك الأردن، الذي ينسب نفسه لنبي الإسلام محمد

 لكن الأحدث، والأغرب، في هذا الصدد قيام المدعو خالد مشعل بنسبة نفسه إلى عمرو بن العاص، قائلاً بزهو وخيلاء وصلف البدو إياه، وفي أحدث تصريحاته، نحن أحفاد عمرو بن العاص، ولعله يقصد ويقارن بذلك غزو عمر بن العاص لمصر وتدمير حضارتها وحرق مكتبتها، وبين غزو الإخوان وحماس (أحفاد عمرو بن العاص)، لمصر في حقبة الربيع العربي وتدميرها مرة أخرى عبر إدخالها بالفوضى الخلاقة.

 وأخال المدعو "عقرب الإخوان مشعل" لو قيض الله له الحديث من دمشق بعد "سقوط النظام"، وألف لا سمح الله، سيقول نحن أحفاد السفاح والغازي البدوي أبي عبيدة بن الجراح، الذي غزا سوريا وفرض الأسلمة والتعريب عليها. مشعل هذا يقارن اليوم بين غزو البدوي السفاح ابن العاص لمصر الحضارة والتاريخ وتدمير حضارتها، وغزو جماعة الإخوان المسلمين لمصر وتحويلها إلى أنقاض ودولة فوضى و"كراكيب".

وإذا كانت الأنساب لا تعنيناً كثيرأ لأنها من مخلفات الجاهلية والعصور الأبوية القبلية المشاعية البدائية، ولا يمكن التحقق فعلاً فيما إذا كان نسب خالد فعلاً يرجع جينياً ووراثياً لعمرو بن العاص، بمعنى أن خالد ابن العاص مشعل يكذب ها هنا، ومن الناحية العلمية ويدعي ما لا يمكن التحقق منه، فإننا لا نشك، البتة، بانتسابه الرمزي والمعنوي والسياسي لذاك الداهية والفاسق البدوي السفاح ابن العاص الذي أشعل صفين، في حادثة التحكيم الشهيرة، ممهداً بذلك لكربلاء، التي ما زالت شعوب المنطقة تعيش تداعياتها حتى اليوم، فغدر خالد مشعل وتقلبه السياسي ومساهمته في سفك الدم السوري، لا يقل البتة عما فعله ذاك الداهية ابن العاص في التاريخ الدموي "التليد" إياه، وبذلك يمكن أن يصح نسب خالد مشعل لذاك الشخص ومن الناحية السلوكية والأخلاقية، ولكن هذا لا يمنع من معرفة من هو عمرو بن العاص ونسبه الرفيع؟

طبعاً نحن لا نتجنى على أحد، وسنتكئ في سجالنا هذا على مقال خطير وهام كتبه الكاتب المصري الكبير أسامة أنور عكاشة منذ العام 2004 حين وصف عمرو بن العاص بأنه أحقر شخصية في الإسلام. ولم يكتف الكاتب المصري الكبير بهذا، لكنه أثبت، وبعد أن طلب منه كتابة مسلسل عن عمرو بن العاص، وبعد يحوث ودراسات مطولة، أن عمرو ابن العاص ليس سوى ابن حرام، أو ابن زنى، وأكثر فجاجة ابن "قحبة"، أو قحباء كما كان عليه التوصيف سائداً في تلك الأحقاب الرثة من التاريخ "التليد" لمن امتهنت مهنة صاحبات الرايات مثل أم عمرو، وكلمة "قحبة" ها هنا ليست شتيمة، أو هبوطاً بمستوى المقام والمقال، كلا وألف حاشى لله، بقدر ما هو توصيف دقيق لواقع الحال الذي كان في تلك الأيام، وكي نبقى في أجوائه، ويأتي من وحيه تماماً وليس القصد البذاءة أو الانحطاط بالخطاب والتشهير بأحد على الإطلاق.

  ويقول أسامة أنور عكاشة في بداية مقاله الشهير الذي أثار زوبعة وعاصفة في حينه في صفوف جماعة الملتحين: "اشتهر الزنا عند العرب في الجاهلية والإسلام على حد سواء، ويروى ان قبيلة لما ارادت الاسلام سالوا الرسول الاعظم (ص) ان يحل لهم الزنا لانهم يعيشون على ماتكسبه نسائهم" .

وبعد أن يعدد الكاتب الكبير صاحب روائع خالدة مثل: "زيزينيا وليالي الحلمية والشهد والدموع"، أسماء بعض شهيرات العاهرات أو "القحبات" بلغة ذاك الزمان يصل إلى أم عمرو بن العاص ليقول فيها: "النابغة سلمى بنت حرملة وقد اشتهرت بالبغاء العلني ومن ذوات الاعلام وهي ام عمرو بن العاص بن وائل كانت امة لعبد اللة بن جدعان فاعتقها فوقع عليها (أي نكحها وأستغفر الله-الكاتب) في يوم واحد ابو لهب بن عبد المطلب وامية بن خلف وهشام بن المغيرة المخزومي وابو سفيان بن حرب والعاص بن وائل السهمي , فولدت عمرو، فادعاه كلهم لكنها الحقته بالعاص بن وائل لانه كان ينفق عليها كثيراً.

"(انتهى الاقتياس).

  وبما أنه لا يمكن التحقق، فعلاً، من هو والد ابن الزنى والحرام "عمرو" الحقيقي من أولئك الذين وقعوا عليها في يوم واحد، أو "نكحوها"، وأستغفر الله لي ولكم على أية حال، فإننا متأكدون، تماماً، أن سلمى بنت حرملة صاحبة الراية، وهي غير جريدة الراية القطرية، هي الأم الحقيقية أو "القحبة" للسفاح البدوي عمرو. أي أن عمرو بن العاص هو مجرد ابن "قحبة"، "على التمام" وأصلي، ولا يشك في هذا، وكله فق الكاتب المصري الكبير عكاشة. مشعل بات اليوم رمزاً فلسطينياً بارزاً، ويعتبر الزعيم السياسي لغزة، ويمسك بالملف الفلسطيني من بابه لمحرابه ويلعب، بمكر ودهاء ويصب الزيت، مستخدماً الورقة الإخوانية في القضية السورية وجرحها النازف بفعل تأجيج أسياده في أنقرة وتل أبيب وباريس ولندن وواشنطون .

 ولكن لا ندري إذا كان السيد مشعل يدرك كل هذه المعطيات والوقائع حين نسب نفسه لـ" أحقر شخصية في الإسلام"، حسب عكاشة"، وهل يريد خالد مشعل أن يقول لنا بأنه أيضاً أحقر شخصية في حقبة الربيع العربي و"إخوان" الصهيوني المتطرف برنار هنري؟ الاعتراف سيد الأدلة يا خالد مشعل ونحن لا نتهمك بشيء أبداً، ولكن بنفس الوقت لا نحسدك على هذا النسب والشرف الرفيع. لكن هنا لا يسعنا إلا نستذكر تلك الكلمات الشعرية –الشتيمة- التي أطلقها ذات يوم الشاعر العراقي الرائع مظفر النواب، موجهاً كلامه لرموز وأئمة العهر والخيانة والانحطاط البدوي المستعرب في المنطقة، وخالد ابن العاص مشعل منهم، قائلاً: "أولاد القحبة لست خجولاً حين أصارحكم بحقيقتكم، إن حظيرة خنزير أطهر من أطهركم". رفعت الأقلام وجفـّت الصحف. مقال أسامة أنور عكاشة، الأشهر، والأعنف، كاملاً وبالتفصيل الممل، تابعوا الأنساب والأصول الرفيعة لرموز البدو الأعراب:

http://www.alnasiriyah.com/forum/showthread.php?t=14543







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز