موسى الرضا
moussa11@gmx.net
Blog Contributor since:
18 July 2009

 More articles 


Arab Times Blogs
أردوغان ومرسي ينجحان في إيقاف مسلسل حريم السلطان

أولى إنجازات الإسلام السياسي:  أردوغان ومرسي ينجحان في إيقاف مسلسل حريم السلطان

أعلن مخرج مسلسل حريم السلطان أن الجزء الثالث من العمل الدرامي التركي سيكون الجزء الأخير بعد الهجوم الذي تعرّض له العمل من قبل رئيس الوزراء التركي ر جب طيب اردوغان الذي اعتبر المسلسل مسيء  للسلطان سليمان ولتاريخ الإمبراطورية العثمانية.

والمسلسل تدور قصته داخل قصر السلطان سليمان الذي حكم الإمبراطورية العثمانية في القرن السادس، وتتمحور أحداثه حول دور النساء في حياة السلطان وفي تلبية رغباته. 

ونقلت صحيفة "الحياة" أن مرسي نبه أردوغان من إساءة العمل لتاريخ العثمانيين وبالتالي لتاريخ الأمة الإسلامية.

(انتهى الخبر)

يعني ألف مبروك لمرسي ولأردوغان. ها هو التاريخ العربي – الإسلامي  يسترجع عذريته بعدما عبث بها ذلك المخرج الأثيم, أعيدت القداسة إلى بقرة مقدسة سليبة, وأعيد مخرج آبق إلى حظيرة التابو العربي الإسلامي... فصار بإمكان عظام سليمان القانوني أن تستريح تحت ثرى العظمة والقداسة إلى جانب زملائه الطغاة العظماء بدء بمعاوية  ويزيد مرورا بصاحب العورة الشهيرة عمرو بن العاص  وانتهاء بالوزغ ابن الوزغ مروان بن الحكم وطبعا لا ننسى المنصور الدوانيقي وهارون الرشيد  وغيرهم وغيرهم من البقرات المقدسة  في حظائر التاريخ العربي الإسلامي ..  مبروك  مرة أخرى للثنائي الضاحك: مرسي - أردوغان فقد أوقفا مسلسل السلطان العاشق واستئنفا تدبيج مسلسل لا ختام له هو مسلسل بحر الدم السوري المتدفّق. مبروك.. ألف مبروك  وسكيّ الباب يا صفية ده شعب زلط.. مفيش فايده.

يا أهل لا إله  إلا الله..يا أمة محمد رسول الله... أستحلفكم بالله وملائكته ورسله.. أليس فيكم من عاقل رشيد؟؟ أليس فيكم من حر ّ أبيّ كريم؟؟؟

سوريا تذبح من الوريد الى الوريد.. يقتل شعبها وتسبى نسائها  ولا بواكي لها ولا حرمة ولا كرامة... ومرسي وأردوجان مشغولان مهمومان في حفظ حرمات السلطان العثماني الذي نفق قبل قرون طويلة بعدما عاش هانئا مسرورا ..  ثم بعد ذلك يحرضان على  الاقتتال السوري  ويتلذذان بشلالات الدم المسفوح  دون أن تأخذهما نخوة أو حمية أو شفقة أو رحمة,

 أما فيكم من بصير يسمع ويرى؟؟؟ أما من شاهد حق يصدح بالحق كرّة أخرى؟؟؟ أما من شريف يلهج بلسان صدق كما أمر الله؟؟؟

أموتى أنتم أم خشب مسنّدة؟؟؟

"يا أشباه الرجال ولا رجال... حلوم الأطفال وعقول ربات الحجال...لوددت أني لم أركم ولم أعرفكم"... ليت أمي ولدتني في مجاهل الغابات ولم أنتسب إليكم ولم  أشمل بعار الإنتماء لكم!!

أما أنت يا سوريا.. فلك الله

لك الله يا سوريا.. لك الله يا شعب سوريا.... حسبي الله ونعم الوكيل.. حسبي الله ونعم الوكيل... حسبي الله ونعم الوكيل.






تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز