موسى الرضا
moussa11@gmx.net
Blog Contributor since:
18 July 2009

 More articles 


Arab Times Blogs
قطر تنتقم من كتائب القسام

أخيرا تمكنت اسرائيل من تصفية القائد العسكري الفذ لكتائب القسام الشهيد أحمد الجعبري ومرافقه ولم تكتف بذلك بل شنت غارات استهدفت  قيادات عسكرية ميدانية بينها سهيل العطار وواصلت قذف  حمم نيارانها لتصب فوق منزل الدكتور محمود الزهار. الوضع الآن شديد التوتر. مصر تطلب التهدئة وفصائل المقاومة الفلسطينية تتوعد بالرد المزلزل. أما مجلس الوزراء الاسرائيلي المصغر فبحالة انعقاد دائم مما يشير الى احتمال توسع العمليات لتشمل البر والبحر بعدما بدأت من الجو.

الساعة الآن تشير عندي الى السابعة مساء بتوقيت أوروبا الغربية, يعني معلوماتي لا تتعدى ما تورده الفضائيات العربية والأجنبية حتى هذه اللحظة. أرجو منكم ان تنتبهوا جيدا وتدققوا. .... فسوف أقوم بعملية توّقع لما ستكون عليه الحال في الساعات والأيام المقبلة.

أولا: رغم كل التهويل العربي فسوف تضع مصر ثقلها  ليكون رد حماس محدودا وضئيلا , فقط لرفع العتب, بعدها يحل الهدوء وكأن شيئا لم يكن.

ثانيا: تصفية الجعبري والعطار ومحاولة تصفية الدكتورمحمود الزهار ما هي سوى انتقام قطري. ودليل ذلك هو ان قطر التي اشترت خالد مشعل بمليار دولار فوجئت بالزيارة التاريخية التي قام بها دكتور محمود الزهار في الصيف الماضي الى لبنان حيث التقى سماحة السيد حسن نصرالله في اجتماع مطول دام لأكثر من سبع ساعات تم التطرق فيه الى سائر القضايا المحلية والاقليمية. وقد عاهد الزهار نصرالله على أن تنأى كتائب القسام بنفسها عن ألاعيب مشعل ومشغليه القطريين وأن تبقى بندقيتها موجهة نحو العدو الاسرائيلي  والابتعاد تماما عن الملفات الاشكالية وأولها الملف السوري.

ثالثا: سوف يتم استبدال القادة الشهداء بشخصيات مطواعة ليتم استكمال تدجين الجناح العسكري لحماس بعدما تم الانتهاء من تدجين قيادتها السياسية عبر شراء كل من مشعل وهنية وامثالهما من الذين حولوا فلسطين الى دجاجة تبيض لهم ذهبا.

لقد دفع الشهداء القادة حياتهم ثمنا لحفظ البندقية الفلسطينية  وصيانة استقلالها والابتعاد بها قدر الامكان عن فتن الطاعون العربي وكوارثه المتنقلة.

غدا ستبدأ قطر بحملة اعادة إعمار مصحوبة  بدفع تعويضات سخية للجرحى والمصابين إضافة الى كثير من مساعدات طبية وعينية وبالطبع فستكون الطرود كلها مدموغة بالحبرالأحمر وبالخط العريض: شكرا قطر.






تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز