د. مراد آغا
muradagha@yahoo.com
Blog Contributor since:
19 April 2008

 More articles 


Arab Times Blogs
دهشة الجان وبهجة العفاريت في زمان

دهشة الجان وبهجة العفاريت في زمان وتوقيت هبات العصافير ومؤتمرات الكتاكيت

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله

الرحمة لشهداء سوريا والامة أجمعين آمين

من باب وكتاب هات الجرة وخود القلة بعد الهلا والله وابشر وحيا الله

فقد أدهشنا وصعقنا بل وترنحنا حتى انفلجنا بعدما ادهشنا حتى جلطنا ودائما خير اللهم اجعلو خير توقيت مؤتمر الكتاكيت أو مايريد البعض بتسميته بمؤتمر توسيع المجلس الوطني الفظيع ومحاولات لملمة جموع ومجاميع من سيمثل الشعب القطيع بعد البازار الفظيع في مايسمى لاحقا بتلفيفية الحكومة الانتقالية السورية هات سحلب وخود مهلبية

المهم وبلاطول سيرة وعراضة ومسيرة

المشكلة والنهفة بعد الصاج والدفة ليست في قيام المؤتمر الممنهج والمبرمج والمترجم والمدبلج في لملمة كل من انبطح وتمدد وانطعج ممايسمى بمعارضة الخارج قاهرة المجوس والخوارج معارضة المصاعد والمعارج وكل هارج ومارج بعد قبض العربون الهابط والكومسيون الوالج في بازارات فالج لاتعالج فان لم تنتعش بالحشيش فعليك بورق السمبادج

المشكلة حقا تكمن في ان مؤتمر الكتاكيت وهات سهسكة وخود تنكيت قد التأم وانجبر وترمم بمن فيه من مستحاثات ورمم من فئة هرمنا وانطعجنا بعدما سد الكولسترول شراييننا ونخر السكري اوردتنا والرعشة دبت في أطرافنا والدهشة عشعشت في حواجبنا والدفشة نعنشت في مفاصلنا قد التأم بالرغم من عدم تناسبه اصلا وفصلا مع توقيت الانتخابات الأمريكية وكأنه يمثل مناورة من فئة طبخ على عجل بعدما تبخر الفول وانفقد البصل وكأن المؤتمر تم توقيته ليمنع البلل وداء الرعشان والشلل والمطمطة والملل في مسلسل نظام ومعارضة باب الحارة هات محششة وخود خمارة

تصريحات كلينتون المهرولة ببنطلون وتنورة وفيزون هات المسطرة ولاتترك الزبون واسرع ياحنون هلق كنا هون المستعجلة والملحة مع بعقة ونخزة وبحة كانت كمن يقول ويحذر منبها أنكم يجب عليكم أن تلملموا الشمل وتجلسوا مع هرولة وعجل مع نظام البلاوي والمهل لأنه ان فقد الكرسي أوباما ستضيع الفرصة والعلامة فتتطاير الصناديد وتتبخر النشامى سيما وأن تعليمات نتانياهو المسموعة من فئة زمر عالكوع وأوعى كانت أكثر الحاحا من الحاحات ولحلحات كلينتون والفرج كان عنا بكرا بيصير عندن باعتبار أن ماتيسر من رصاص وقذائف عالنايم والواقف قد سقطت على الجانب الاسرائيلي من حدود الجولان من باب ان أول الرقص حنجلة وأول المصائب مرجلة بمعنى أن انهيار نظام محرر الجولان والفلافل والعيران الوشيك بعد نفاذ الرصيد وتبخر الشيك سيؤدي ان لم يتم استبداله عالحارك بجوقة الله يزيد ويبارك فان الشعب البارك قد يصارع ويعارك متجاوزا الحدود وخليها مستورة يامحمود

المهم وبعد طول اللعي عالواقف والمرتكي والمنجعي

هرولة مؤتمر الكتاكيت في الدوحة بعد بعقة كلينتون مع بحة قد بخرت النشوة واضاعت الفرحة من باب وكتاب أن من كانوا يتمتعون ويستمتعون بالاربعين مليون دولار بعيون الحاسد تبلى بالعمى والعمى على هالحالة العمى والتي دفعتها دول عربية منها ليبيا والامارات وقطر اموال زخت كالمطر على جيوب اعضاء المجلس الحبوب هات شيكات وخود جيوب على أساس انها -ياعيني- كانت حصرا لاغاثة الشعب السوري المحاصر ودعم الجيش السوري الحر بطعنات العلقم المر وكيف تسقط بعد أن تفلس وتهر

الحقيقة ان مؤتمر عمان هات صاج وخود كمان والذي يتبعه وبالالوان مؤتمر دوحة الكتاكيت لترميم وتعبيد تزفيت مايسمى بمعارضة وعراضة باب الحارة هات بعقة وخود جدارة ليس حبا في السوريين ولاحبا في لملمتهم وجمعهم على صحن واحد او حتى على كمشة مناسف عالمايل والواقف لكن على مايبدوا أن خلل وترنح حدود الجولان هات شبيح وخود اثنان جعل من تسارع خطوات الوحدة بالجملة أو بالفردة مع أو بدون مسبحة وعدة امرا لايحتمل الانتظار بالنسبة للراغبين في خلافة بشار هات كراسي وخود أنفار

نظرية حاكم في اليد خير من عراضة على الشجرة التي سادت لحد اللحظة على مسرح المهازل الدولية في مايتعلق بالحالة السورية قد ولى عهدها وراح انطعج من انطعج وصاح من صاح لان اسرائيل ياجميل هي المعيار والدليل لكل خانع وخاضع وذليل بالنهار والليل مهما تعددت الهبات وتناثرت المواويل

وعليه وخليها مستورة يابيه فان مؤتمر الكتاكيت هات سهسكة وخود تنكيت هو مقدمة فخمة ومفخمة ضخمة ومضخمة لتقديم معارضة البرياني هات بطحة وخود قناني على انها المفاوض الشرعي والوضعي والنفعي والصنعي المخول حصرا بالمفاوضة مع نظام صبي الحمام دبكة من ورا وفركة من قدام لاحلال الوئام و السلام في ديار اتفرج ياسلام على الشاطر حسن وعروسة الاحلام

وعليه يتم اليوم تحضير فاروق الشرع هات صاج وخود خلع للتفاوض لاحقا مع شلة الانس من جان وانس تحضيرا لمرحلة انتقالية يقوم فيها ممثلوا الشعب السوري المنبثقين عن مؤتمر الكتاكيت بطج البصمة والحافر خلفا لخليفة حافظ بعد رفع اعلام السلام ورايات منحبك تمجيدا وتاليها للمعلم للشرع هات صاجات وخود خلع

الحقيقة المرة مرة تلو المرة أن اسرائيل هي المتحكم الاول والآخر بجوقات ثنائيات السيقان والحوافر وهي الغالب والقاهر لباعة الكرامات والضمائر من الجالسين على موائد وقناطر بيع الأرواح والمجازر وسجناء التخشيبات والعنابر بازارات المحاشش والمخامر بيعا وبلعا للقضية السورية بعد تمييعها على الطريقة الفلسطينية مايدفعنا بالمعية على السليقة والنية بالمطالبة حصرا بدعم الجيش السوري الحر بالمال والرجال ان اردنا حقا وحقيقة تجاوز المحال والحثالات والأوحال دفنا للأحزان وتغييرا للحال بعيدا عن صاجات وموال كل نصاب ومنافق ومحتال

رحم الله ايام زمان ورحم الله بني عثمان بعدما دخلت القضية ومن زمان موسوعة غينيس في طي النسيان وكان ياماكان

مرادآغا

www.kafaaa.blogspot.com

www.facebook.com/murad.agha







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز