اشرف المقداد
tony.1965@hotmail.com
Blog Contributor since:
15 February 2010

 More articles 


Arab Times Blogs
ضحايا داريا وبصرى الشام وسورية برقبة النظام ...والإخوان

 

حقيقة حزينة ولكن لاجدل بها.....لدينا نظام كاذب قاتل مجرم غير شرعي طائفي

مهزوز جبان وبحكم عدم شرعيته واغتصابه للحكم في سورية فهو أكثر أنظمة العالم تحسسا وحساسية من الإنتقاد وعنيف جدا في مواجهة منتقديه.

وطريقته الوحيد بالاستمرار بالحكم هي العنف والإرهاب ورشوة داعميه بالسماح لهم بالسرقة وبالفساد الشامل بين مناصريه ليتحكم بهم  بسكوته عنهم

ثم ليسحب الملف متى يحتاج ويحرق أوراق من عصى او تكبر او نسى من هم أسياد نعمته.

خمسون سنة من كذبة كبرى إسمها الممانعة والقومجية "وتحرير فلسطين"

الكل كان يعرف أنها كذبة كبيرة وكلنا عشنا وقبلنا الكذبة الكبرى لأن الإعتراف بحقيقة الأمر مرعب ويدل على عجزنا وكذبنا وجبننا.

أصبح الكذب بنا عادة......الفساد ينخر حتى العظم في أغلب السوريين لافرق قي الحكم أو خارجه.

قلنا "نكسة" عندما كانت هزيمة منكرة...عام 1967 فالاعتراف بالهزيمة هم اعتراف بالخذل وجبانة الجنود وضعف ارادة القتال وخيانة القيادة وبيع الشرف.

قلنا أننا انتصرتا عام1973 عندما الشيء الوحيد الذي انتصرنا به كان اننا أطلقنا الطلقة الأولى بهذه الحرب وخسرنا اكثر ما خسرنا به في "النكسة" ولكن هي نصر اذا تغلبنا على جبننا وضعفنا وأطلقنا الطلقة الأولى!!!!!!

حرب لبنان خسرنا عاصمة عربية ولكن....هي نصر اذا انسحب العدو لأسباب تتعلق فقط به وبحساباته وميزانيته وخططه.

ثم حزب الله بيروت وغزة حماس وكما العادة كذب وكذب وكذب جبان وخسارات عسكرية مخزية تقلبها الموسيقى ومحطات المتأسلمين لإنتصارات تجافي العقل وأي منطق ولكننا سعيدون بالكذبة فهي "أرحم" من الحقيقة" وهي عجزنا العسكري والإنساني أمام العدو ودع الناس ينعمون بالحلم فهم منتصرون وغدا هو أفضل وأناشيد الكذب والنصر والشجعان تصدح كل مكان ....وكله مع العرب؟!!! انتصار.

أكثر صور الحروب العربية الإسرائيلية تعبيرا عن حقيقة الواقع هي صورة لمقاتلي "أبو عمار" وهم ينسحبون من بيروت الغربية الى السفن التي ستنقلهم الى تونس واليمن بعد هزيمتهم المنكرة في بيروت....وهم يرفعون اشارة النصر أمام الكاميرات!!!! نصر ماذا واين ومتى؟؟؟؟

والأن قامت ثورة الكرامة وفعلا هذه المرة وقف السوريين وبكل شجاعة منقطعة النظير ليزاجهوا المتوحش وسطّروا اسم الشجاعة بحروف مقدسة.

اندفع المتأسلمون كما يندفع الجياع على "القصعة" ليدفعوا الجميع" وليقعدوا على ماحسبوه قصعة....يريدون استغلال الفرصة وإقناع الجميع بأحقيتهم بقيادة الثورة وسرقة الحكم كما من سيكون سلفهم.

ووعدونا بالنصرة من تركيا والامة الإسلامية ,,,وكذبوا على الجميع في مؤتمرات تشكيل المجلس المعطوب...وجلبوا أوردوغان ليعد بالتدخل العسكري والمناطق العازلة.....اضطر الوطنيون لتصديقهم وقبلوا بمجلس وطني يملكه الإخوان المسلمون كما يملك المرء بيتا ويسكن الناس به كما يأمر صاحب البيت,

كذب الإخوان وما هب أحد لنجدة شعبنا المسكين وشعبنا يذبح كالنعاج يوميا والإخوان ينجدونا بالدعاء وقرائة الفاتحة على الارواح المفقودة.

وهوالأن القضاء والقدر... وفجأة نسوا وعودهم.....ووعود اوردوغان......

همهم شراء الذمم والولائات من كتائب الجيش الحر وخلق الاساطير حول أتباعهم

ويهاجمونك كالذئاب المفترسة حين تكشف كذبهم وتزويرهم...لاوبل يزورون كل اسطورة وإفك عنك وعن أي واحد يفضح كذبهم المكشوف.

عندما شكل المقدم حسين هرموش الجيش الحر واستلم مئة الف دولار من مؤتمر انطاليا "العلماني" لتجهيز أول كتائبه ....سرعان ما سلمه غزوان المصري الإخونجي الحلبي ومستشار اوردوغان للنظام السوري وغطى الإخوان على القصة وفضحناها نحن العلمانيون في مظاهرات منها هذه الصورة والتي أوقفت أنا العلماني بها موكب اوردوغان في القاهرة اما عدسات العالم كله "الا الجزيرة التي عميت وقتها)

ثم عينوا أضعف رجل كرسي برياض الأسعد ليجلس في خيمته يقرأ مايكتب له غزوان المصري ويجمع ـبرعات يوظفها مع شقيق زوجته يمعامل أغذية في بلغاريا......والله يزيد.

اليوم يهزم الجيش الحر في كل مواجهة مع النظام بمايسمونه "انسحابات تكتيكية" لأنه يضع نفسه كما مقاتلي ابو عمار في مواجهة مستحيلة مع قوة اعظم منه بكثير

يمدها العراق وايران ولبنان بالمدد والذخيرة ولايمدهم احد بشيء ولكنهم يتمتعون بالشهرة لعدد من الأيام تحت إدعاء مزور كاذب بتحرير منطقة ما

ثم مايلبثون أن ينسحبوا انسحابا "تكتيكيا" تاركين المدنيين ليذبحوا كالنعاج!!!!!

لماذا مناطق محررة؟؟؟؟ لماذا ليس هناك حرب شعبية "باضرب واهرب" حتى تتغير موازين القوى؟؟؟ أو يوافق الإخوان على طلب التدخل الدولي!!!!

ثق تماما أن المجلس الوطني المعطوب ماطلب تدخلا خارجيا الا بأمر وإرادة الإخوان المسلمين واسألوا جورج صبرا وسمير النشار والذين يعترفون لي سرا ان الموضوع بيد الإخوان وليس بيدهم.....الجبناء.

إن كل قطرة دم تنزف هي في رقبة خونجية المسلمين لا شك به ....ويعتمد وقف الذبح على عزل الإخوان من قيادة أو تصدر الثورة اليوم وقبل غدا

فالتدخل الدولي وهوالوحيد القادر على وقف المذبحة معلق بالإخوان

ولن يحصل الا بعزل الخونجية ...الأن وليس غدا







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز