حمدي السعيد سالم
h.s.saliem@gmail.com
Blog Contributor since:
04 September 2010

كاتب عربي من مصر
صحفى بجريدة الخبر العربية

 More articles 


Arab Times Blogs
ابعاد الشراكة بين الاخوان و رشيد على قفا الشعب المصرى

ذكرت جريدة الوطن المصرية فى عدد الجمعة 17-08-2012 http://www.elwatannews.com/news/details/39026

ان «الإخوان» تدرس إعادة «رشيد» من الخارج وتكليفه بمنصب رفيع حيث قالت الجريدة : ( قال مصدر مطلع قريب الصلة من المهندس رشيد محمد رشيد، وزير الصناعة والتجارة الداخلية السابق والهارب خارج البلاد، إن حزب «الحرية والعدالة» التابع لجماعة الإخوان يدرس تكليف رشيد بتولى منصب رفيع بعد عودته إلى مصر خلال شهور. وأضاف أنه من المنتظر عودة الوزير السابق إلى مصر خلال 3 أشهر بعد اتفاقه مع المهندس خيرت الشاطر، نائب المرشد العام للإخوان، والمهندس حسن مالك القيادى بـ«الجماعة» ورئيس الجمعية المصرية لتنمية الأعمال «ابدأ» على تسوية القضايا المدان فيها رشيد وإسقاط التهم الموجهة إليه....

وأوضح المصدر أن «الشاطر» و«رشيد» التقيا فى قطر منذ أسبوعين للاتفاق حول «سيناريو» العودة، وبمباركة من الشيخ حمد بن خليفة آل ثانى، أمير قطر، مشيراً إلى أن الأخير بحث الأمر مع الرئيس محمد مرسى خلال زيارته إلى القاهرة الأسبوع الماضى، وطلب إنهاء القضايا الخاصة بـ«رشيد»...وقال إن «الجماعة» تعرف القدرات الفنية للمهندس رشيد وشبكة علاقاته الخارجية وقدرته على تسويق مصر بشكل إيجابى، ولديها قناعة بأن الوزير السابق كان ضحية لنظام مبارك وتعرض للظلم بعد رفضه الانضمام لحكومة أحمد شفيق. وتابع: إنه يتوقع توجيه «الجماعة» الفترة المقبلة رسائل إيجابية للشعب عن «الوزير الهارب» لحث مختلف الفئات على قبول عودته إلى البلاد والعفو عنه....كانت محكمة الجنايات عاقبت «الوزير الهارب» بالسجن 15 عاماً فى قضية تراخيص الحديد لأحمد عز وغرمته ملياراً و414 مليون جنيه، فى 16 سبتمبر 2011 وعاقبته أيضاً بالسجن 5 سنوات فى قضية تربح واستيلاء على أموال صندوق تنمية الصادرات..... وأيدت «جنايات القاهرة» القرار الصادر من المستشار عاصم الجوهرى، مساعد وزير المالية رئيس جهاز الكسب غير المشروع، بالتحفظ على أموال «الوزير الهارب» )....

 لقد طالبت من قبل بضرورة محاكمة الفاسدين علي جرائمهم السياسية قبل محاكمتهم علي جرائم الكسب غير المشروع، فقد أفسدوا الحياة السياسية وسهلوا كل وسائل الفساد أمام عائلاتهم وذويهم، كما طالبت بمعاقبتهم علي جرائم النصب والكذب علي الشعب المصري فقد حاولوا الظهور أمام الرأي العام المصري دائما في ثوب الشرفاء في حين كانت دماؤهم تمتلئ بالغش والكذب والفساد، لقد كان زكريا عزمي أكبر نموذج في ممارسة التضليل علي الشعب المصري، كما كان رشيد محمد رشيد وزير الصناعة والتجارة نموذجا آخر علي كل أنواع وأشكال الفساد والتضليل لدرجة أنه نجح في الترويج لنفسه باعتباره رئيس وزراء مصر القادم خلفا لأحمد نظيف..... وتكشفت أوراق الفضائح والسرقات والنهب التي مارسها رشيد، فقد بلغت ثروته وفق التقارير الرقابية 15 مليار جنيه بالرغم من أن ثروته لم تتعد 5 مليارات جنيه قبل دخوله الوزارة والتي كونها من رئاسته لشركة يونيليفر مشرق العالمية المتخصصة في المنظفات والعطور وشركة فاين فودز المتخصصة في الصناعات الغذائية بالإضافة إلي قيامه باستيراد العديد من السلع وعلي رأسها الشاي.... رشيد الذي حكم عليه بالحبس لمدة 20 عاما وتغريمه مايزيد علي 3 مليارات جنيه يعتبر الأكثر تنقلا منذ هروبه خارج مصر.. فالرجل رفض رئاسة الوزراء عقب استقالة حكومة نظيف والذي كان يشغل فيها منصبه الرفيع !!...بعدها مباشرة قرر السفر إلي أمريكا قبل أن يصدر قرار منعه من السفر وحظر التصرف في ممتلكاته.....

 لم يستقر طويلا في أمريكا مقررا الاستقرار في لندن قبل أن يتركها مترجلا إلي دولة الإمارات ومنها إلي دولة قطروالتي نقل إليها بالطائرة الخاصة لرئيس الوزراء القطري حمد بن جاسم بجانب معاملته معاملة ال VIP داخلها لكونه حاصلا علي جواز سفر قطري من رئيس الوزراء يسهل له التحرك دوليا بجانب تعيينه مستشارا لهيئة الاستثمار القطرية وهذا ماجعل البعض يربط منذ فترة بين سفر خيرت الشاطر نائب مرشد جماعة الإخوان المسلمين إلي قطر في جولة استثمارية ولقائه برشيد هناك- وعلي الرغم من نفي الشاطر وقتها إلا أن كل المؤشرات تؤكد عكس ذلك خصوصا أن رشيد هو الوحيد القادر علي تنفيذ المشروع الاقتصادي للإخوان "مشروع النهضة" ...

وتعتبر تركيا جسر العبور بهذا المشروع إلي النور ويعد رشيد مهندس الصفقة القادر علي تمريرها لمنصبه السابق الذي عمل من خلاله عضوا باللجنة العليا للاستثمار التركي بجانب عمله مستشارا اقتصاديا لرئيس الوزراء التركي لمدة تقترب من 10 سنوات قبل أن يعزله رجب طيب أردوغان من منصبه لخطب ود الشعب المصري بعد الأحكام التي صدرت ضده فضلا عن استثماراته المباشرة هناك وعلاقاته الوطيدة برجال البيزنس في تركيا وعدد كبير من دول العالم..... نفس الأنباء ترددت أيضا عندما قام وفد من حزب الحرية والعدالة علي رأسهم الشاطر بزيارة تركيا لبحث التعاون الاقتصادي بين الجانبين ....وكانت معلومات قد خرجت عن لقاء جمع بين الشاطر ورشيد في تركيا وأن هناك عددا من رجال الأعمال الأتراك والمقربين جدا من رشيد ربطوا تعاونهم مع "الإخوان" بالعفو عن رشيد ورفع الحظر عن ممتلكاته وعودته مجددا إلي مصر ليكون حلقة الوصل بينهما....

سبق هذه اللقاءات تصريحات أطلقها رجل الأعمال الإخواني حسن مالك المعروف بوزير مالية الجماعة والتي أثني فيها علي وزير الصناعة والتجارة الهارب مؤكدا أن جميع القرارات التي أصدرها خلال عمله بالحكومة المصرية لمدة 6 سنوات كانت في صالح الاقتصاد ولم تكن ضده... مؤكدا أن رشيد كان يعمل علي تحرير القطاعات الصناعية واجتذاب المزيد من الاستثمارات الأجنبية المباشرة، ويمكن الاستفادة من القرارات الاقتصادية السابقة، خصوصا أن هناك العديد من هذه القرارات كانت صائبة وأن رشيد محمد رشيد عرف جيدا كيف يجتذب الاستثمارات الأجنبية وكانت قراراته صائبة في هذا الصدد.... هذه التصريحات اعتبرها البعض مغازلة صريحة من رجل الأعمال الإخواني تجاه رشيد.... عزز هذا الكلام ماتم ترديده مؤخرا بأن الأخير يتفاوض عبر وساطة تركية لبناء شراكة اقتصادية مع حسن مالك تمهيدا لعودته إلي مصر، ورفع الحظر عن ممتلكاته.....

وبعيدا عن هذه الصفقات السرية مع الاخوان فكل محاولة غسيل سمعته لم تقتصر عليه هو فقط فهناك مجموعة من المقربين منه يقومون علي نفس الغرض علي رأسهم شقيقته حُسنة رشيد والتي تبذل كل مافي وسعها لعودة شقيقها مجددا إلي مصرعبر استغلال علاقتها ببعض الصحف لتلميع رشيد علي أمل أن تشهد الفترة المقبلة انفراجة لرشيد ...مريدو رشيد يعتمدون علي علاقاته الطيبة بكثير من الدول في مخطط غسيل سمعته منها شغله منصب القنصل الفخري لدولتي البرازيل وهولندا !!.. الى جانب صفحته على الفيس بوك

 https://www.facebook.com/rachidmohamedrachid

التى تمهد الطريق لغسل سمعته عن طريق غسل ادمغتنا وبرعاية رجال اعمال جماعة الاخوان الذين يدعون انهم يعملون ليل نهار لاعادة اموال الشعب المنهوبة وهم فى الخفاء يعقدون الصفقات من اجل مصالحهم فقط مع اباطرة الفساد فى عصر مبارك واصدقاء وشركاء اولاد مبارك فى الفساد !!.. وجندت جماعة الاخوان رجالها لكى يقوموا بغسل ادمغة الشعب المصرى الذى تم نهب امواله فنرى عمرو خالد يقو ل :( التنافسية قيمتها انها عندما تعلو تأتي كل عيون الاستثمار اليك و الوحيد اللي كان معاة ملف موضوع التنافسية هو (رشيد محمد رشيد) اما الان لا يدري احد شيء عن التنافسية وكأن مصر جهاز كمبيوتر ولم تقوم بالحفظ...فر شيد محمد رشيد كان يحاول ان يقدم شيء لمصر وسعدت عندما قال الاستاذ العوا:انه يتمني ان يدافع عن رشيد محمد رشيد )... كما خرج علينا د. محمد سليم العوا في مؤتمر جماهيري عقده مجلس إدارة نادي الرواد بالعاشر من رمضان يعلق على سفر رشيد محمد رشيد قائلا : "تمنيت ألا يسافر رشيد محمد رشيد وزير الصناعة والتجارة السابق" وأكد العوا أنه طبقا للأوراق التي أطلع عليها فإن موقف "رشيد" كان سليما مائة بالمائة، ولولا هروبه للخارج لدافعت عنه وحصلت له على البراءة،؛ وأضاف أنا أعلم عن رشيد الكثير وأعلم أنه رجل شريف ومصادر دخله "حلال" كما أعرف أصله الطيب !!..

مما لاشك فيه انه وبالرغم من اتهامه بالفساد والاستيلاء علي المال العام والاضرار العمدي به والتربح‮.... ‬لايزال وهو هارب يصر علي انه بريء من كل التهم المنسوبة اليه‮ وكذلك يقول رجال الاعمال الاخوانجية من اجل مصالحهم وليس من اجل صالح الوطن !!... وحتي الآن لا يوجد محام للدفاع عن رشيد محمد رشيد في الاتهامات المنسوبة اليه‮.... ‬والتي دارت حول ما تم ذكره في مذكرة جهاز مكافحة الكسب‮ ‬غير المشروع ....

‬فقد أكدت المذكرة انه بمواصفات قياسية خاصة بحبوب القمح حملت رقم م‮ . ‬ق‮. ‬م ‮١٠٦١/٥٠٠٢ ‬وتحل محل آخر اصدار لها عام ‮٦٨٩١‬،‮ ‬وقامت باعدادها لجنة توافق خاصة بالحبوب والبقول ومنتجاتها عام ‮٥٠٠٢ ‬بعد تولي رشيد محمد رشيد،‮ ‬صاحب شركة يونيليفر مشرق،‮ ‬حقيبة وزارة الصناعة والتجارة،‮ ‬وتشكلت اللجنة من عدة جهات حكومية اضافة الي شركة‮ »‬يونيليفر مشرق‮« ‬التي يمتلكها رشيد،‮ ‬وأوضحت المذكرة أن اللجنة عدلت المواصفات الي الاسوأ حيث سمحت باستيراد أنواع أقل جودة من القمح،‮ ‬كما أشارت الي ضلوع محمد منصور أحد المساعدين السابقين لرشيد،‮ ‬ود.سميحة فوزي،‮ ‬في صفقات استيراد القمح مقابل عمولات من كازاخستان وروسيا ودول الكتلة الشرقية،‮ ‬وتم تقديم شكوي للوزير بهذا الامر في وقتها،‮ ‬لكن الموضوع أغلق ولم يعرض علي الاجهزة الرقابية،‮ ‬وكشفت مذكرة جهاز الكسب‮ ‬غير المشروع عن أن مطحن فلورلاند الذي يمتلكه أقارب للدكتورة سميحة فوزي وصلاح دياب‮ - ‬الاخ‮ ‬غير الشقيق لسميحة فوزي‮ - ‬حصل بالامر المباشر من وزارة التضامن الاجتماعي علي مناقصات استيراد القمح‮....

‬وأوضحت المذكرة أن تشابك مجموعات من رجال الاعمال والموظفين الحكوميين في وزارتي التجارة والصناعة والزراعة مع اجهزة تمويل مملوكة لبعض رجال الاعمال المسيطرين علي وزارة التجارة أدي الي تمكن تلك المجموعات من احتكار صندوق دعم الصادرات والحصول علي امتيازات أراض صناعية من هيئة التنمية الصناعية،‮ ‬وعلي رأس من أوردت المذكرة أسمائهم حلمي أبوالعيش ونهاد رجب،‮ ‬وهم شركاء لوزير التجارة والصناعة في العديد من الاعمال التجارية،‮ ‬كما أن بعض الموظفين الحكوميين في وزارتي التجارة والزراعة تعاونوا‮ ‬مع رجال الاعمال من بينهم عمرو عسل ومدحت المليجي ونسبت المذكرة اليهم تسهيل الحصول علي أراض ومناطق صناعية،‮ ‬والحصول علي الدعم المالي من صندوق دعم الصادرات بدون وجود قيمة مضاعفة تعود علي الاقتصاد المصري خاصة في مجال النسيج والملابس الجاهزة والزراعة والاثاث !!!...

وأضافت المذكرة ان مجموعة من رجال الاعمال تترأس العديد‮ ‬من الهيئات الفنية مثل مراكز التكنولوجيا والابتكار وهيئة القياس والجودة،‮ ‬وجمعية التنافسية وجهاز منع الاحتكار،‮ ‬دون الفصل بين الاعمال الخاصة لهذه المجموعات ونشاطات الهيئات التابعة للتجارة والصناعة والزراعة،‮ ‬وعلي سبيل المثال فإن اللجنة المحددة لكميات البطاطس يتحكم فيها حلمي أبوالعيش ومعه سمير النجار،‮ ‬وكلاهما من أكبر مصدري البطاطس،‮ ‬وهو ما ادي الي قصر التصدير علي شخصيات محددة دون النظر الي ضوابط الجودة وحرمان مصر من التصدير الي أوروبا عام ‮٩٠٠٢/٠١٠٢ ‬ووقوع مصر في أزمة اقتصادية وسياسية مع الاتحاد الاوروبي،‮ ‬كما تسبب قرار وزير التجارة والصناعة بحظر التصدير من مناطق زراعية أقل من ‮٠٥ ‬فدانا الي قصر التصدير علي مجموعة من رجال الاعمال المسيطرين علي وزارتي التجارة والصناعة والزراعة،‮ ‬وأوضحت المذكرة أن نفوذ هذه المجموعات من رجال الاعمال المتشابكة المصالح،‮ ‬وصل الي قيام الكثير من كبار الموظفين الحكوميين بالتغاضي عن هذه الممارسات مثل د.سميحة فوزي‮ - ‬التي تولت منصب وزيرة التجارة والصناعة في حكومة الفريق أحمد شفيق،‮ ‬وبمساعدة هالة الشواربي المساعد المالي والاداري بالوزارة وخاصة فيما يتعلق بممارسات مراكز التكنولوجيا التي يرأسها هاني بركات،‮ ‬وأشارت الي ان هناك العديد من ملفات الرقابة الادارية بهذا الشأن،‮ ‬والعديد من الاوراق لدي ادارة المركز الحالية،‮ ‬وتوهت الي ان المجموعات المسيطرة علي مركز تحديث الصناعة ومؤسسة هيرمس المالية التي يرأسها‮ »‬ياسر الملواني‮« ‬ويشارك فيها رشيد محمد رشيد،‮ ‬ماليا وبالتوجيه،‮ ‬هي التي تتحكم فيما يتعلق بأنشط‮ة الاستحواذ علي شركات بعينها‮....

وتناولت المذكرة بعض المخالفات المنسوبة لوزارة التجارة‮ ‬والصناعة مشيرة الي أن جميع الزيارات الخارجية التي قام بها رشيد خاصة الي فرنسا كانت لشراء وبيع عقارات،‮ ‬وأخري لايطاليا للتفاوض علي مشاريع لشركة يونيليفر مع وزير التجارة الايطالي،‮ ‬كما تم عقد صفقات في ليبيا خاصة برشيد بمعونة من جهاز التمثيل التجاري تحت اشراف مني وهبة التي تعمل في مكتب وزير التجارة والصناعة ود.سميحة فوزي التي كانت ترأس مركز تنمية الصادرات بالنيابة،‮ ‬وأكدت علي وجود عدد من التقارير الرقابية الخاصة بذلك‮. ‬كما نسبت الي مركز تنمية الصادرات اهدار المال العام في انشاء مركز تنمية الصادرات وتصفية العاملين فيه،‮ ‬كما تسببت سياساته في ضياع منح يابانية للتطوير،‮ ‬وأشارت أيضا الي وجود تقرير من الرقابة الادارية في هذا الشأن وتم تقديم شكاوي لمساعد أول الوزير بخصوص ذلك،‮ ‬هذا فضلا عن أن صندوق دعم الصادرات والذي يأخذ دعما من الموازنة العامة للدولة بلغ‮ ٥ ‬مليارات جنيه في العام المالي الحالي،‮ ‬كان أكبر المستفيدين منه هم حلمي أبوالعيش وأدهم نديم وعلاء عرفة وشريف المغربي‮ - ‬شقيق أحمد المغربي وزير الاسكان السابق،‮ ‬وصلاح دياب صاحب شركة‮ »‬بيكو‮« ‬فضلا عن محمد الدمرداش مساعد الوزير أحمد المغربي،‮ ‬وكذلك شركات مملوكة لبعض أقارب ياسين منصور‮..‬..

 أما مركز تحديث الصناعة وكما تؤكد المذكرة،‮ ‬فقد قام بتمويل دراسات عن التعاونيات واستراتيجيات التصدير الزراعي بقيمة ‮٧ ‬ملايين دولار من خلال شركة واحدة بالامر المباشر،‮ ‬كماسيطر كل من أدهم نديم وحلمي أبوالعيش وهاني بركات علي مشروع يتبع الحاصلات الزراعية،‮ ‬وحصل أقارب أبوالعيش علي مناقصات عمل وتدريب واستشارات المجلس المصري للتنافسية لكل من شركة‮ »‬سالس‮« ‬للمعلومات المملوكة لزوج أخت حلمي أبوالعيش وعمليات أخري لشركة مملوكة لزوج بنت أبوالعيش هي شركة سويل اند مور،‮ ‬كما سيطر أدهم نديم وهند نديم‮ »‬يمتلكان مصنع أثاث‮« ‬علي تمويل شركاتا خاصة بأصدقاء لهم في جمعية شباب العمال،‮ ‬كما تم تفتيت وحدة دعم التجمعات الحرفية الصغيرة لصناعة الاثاث واقصاء رئيستها،‮ ‬مما ادي الي تدهور أوضاع الحرفيين لصالح كبار مصنعي الاثاث وتوجد هذه المعلومات وغيرها لدي وحدة التقييم والمتابعة بمركز تحديث الصناعة والذي كان يرأسه د.أحمد الغزالي قبل‮ ‬أن يتم اقصاؤه لوحدة التعاقدات لرفضه العديد من الممارسات‮.‬.. ‬ الجدير بالذكران التقارير الاقتصادية تقول إنه حصل علي قروض من البنوك لتمويل مشروعاته الاستثمارية قدرها 5 مليارات جنيه سدد منها 2 مليار جنيه وتبقي 3 مليارات جنيه لم يتم سدادها حتي الآن!!..

 النائب العام أحال رشيد للمحاكمة وذلك بعد تورطه في قضايا كثيرة منها منحه 200 مليون جنيه من صندوق دعم الصادرات الذي يخضع لإشرافه ويتحكم فيه بحكم مسئوليته كوزير لشركات ابنتيه وشقيقته بالإضافة لموافقته علي منح أحمد عز رخصة مصنع إنتاج حديد السويس رغم عدم دفع الرسوم المقررة والتي بلغت 345 مليون جنية وكانت مصر قد طالبت الشرطة الدولية "الانتربول" بوضع رشيد وبطرس غالي وحسين سالم علي قوائم المطلوبين وقام الانتربول بالاستجابة لطلب النائب العام وقام بتوزيع النشرة علي 189 دولة الأعضاء في منظمة الانتربول الدولي للقبض عليهم وتسليمهم لمصر لاستكمال محاكمتهم وملاحقتهم فى كل دول العالم .....

لقد أسس رشيد وشقيقته دولة داخل الدولة، وأصبحت شقيقته "حُسنة رشيد" إمبراطورة تتحكم في الإسكندرية وفي رجال أعمالها ومشروعاتها الكبري والصغري ومارست كل أشكال الفساد بعد أن أصبحت إحدي صديقات سوزان مبارك المقربات، ووصلت حُسنة رشيد إلي اقامة علاقات دولية مباشرة مع رؤساء دول كبري وملوك وأمراء، وكل ذلك كان يتم عبر شقيقها في البداية ثم عبر سوزان مبارك فيما بعد، ونجحت مع شقيقها في إقامة دولة "رشيد" في الإسكندرية، وخلال سنوات معدودة أصبحت حُسنة رشيد سيدة الإسكندرية الأولي.... لقد كانت حُسنة رشيد في بداية حياتها بعيدة عن العمل العام، ولكنها وخلال سنوات معدودة أصبحت أهم شخصية نسائية في الإسكندرية، وتولت عشرات المناصب وأقامت شبكة عالمية من العلاقات الدولية، ولقد حدث كل ذلك بعد أن تعرف جمال مبارك علي رشيد محمد رشيد في لندن حيث كان رشيد مستشاراً لرئيس الوزراء التركي كما كان رشيد في ذلك الوقت قد وصل إلي أن يصبح عضوا في اللجنة الاستشارية للاستثمار للحكومة التركية وهي اللجنة التي تتبع رئيس مجلس الوزراء التركي شخصيا وقد تولي رشيد مجموعة من المواقع المهمة منها «منصب عضو مجلس إدارة شركة يونيليفر العالمية ورئيس مجلس إدارة يونيليفر مشرق»، وهي واحدة من أهم شركات الغذاء بالعالم وسعي جمال مبارك إلي التقرب من رشيد للاستفادة من تجاربه في مجالات الصناعة والبيزنس، وتوطدت العلاقات بينهما إلي درجة كبيرة وكان جمال مبارك الضيف الدائم لرشيد في كل زياراته إلي الإسكندرية، وبدأت عائلة رشيد تدخل في علاقات أسرية مع عائلة مبارك، وأصبحت حُسنة رشيد الصديقة المقربة من سوزان مبارك وكانت الطائرات الخاصة تنقل الهانم من القاهرة إلي الكنج مريوط لتتناول الغداء ثم تعود إلي القاهرة....

وكما هو معروف فإن سوزان مبارك كانت تتحكم في مصر وفي وزراء مصر ونساء مصر كما تشاء، ولذلك عرضت علي الصديقة الجديدة حُسنة رشيد أن تتزوج من اللواء سعيد زادة كبير الأمناء في رئاسة الجمهورية وتم الزواج بالفعل وكانت حُسنة في الثانية والخمسين من عمرها وكان اللواء زادة قد اقترب من الستين واستجاب لنصيحة الهانم وقرر الزواج بعد وفاة زوجته الأولي التي أصيبت بمرض خطير أدي إلي وفاتها...... وبعد الزواج من اللواء سعيد زادة أصبحت حُسنة رشيد تملك القوة بالصداقة مع سوزان مبارك وبزواج من أحد الكبار في رئاسة الجمهورية لذلك فقد تعاملت باعتبارها إمبراطورة الإسكندرية التى لا يستطيع أحد أن يرفض لها طلباً بل إن الجميع يسارع لكي يصبح خادما لها وتحت أمرها، ولم تترك فرصة دون أن تمارس سطوتها سواء في الاستيلاء علي الأراضي أو في اقامة علاقات دولية تستضيف من خلالها الرؤساء والملوك، وأصبحت وجها نسائيا معروفا في الأوساط الاقتصادية المصرية والعربية بل والعالمية في قيادة إدارة مجموعة رشيد للمنتجات الغذائية بالإضافة للأنشطة الثقافية والاجتماعية المتعددة لها في مدينة الإسكندرية وتوليها منصبها كقنصل شرفي للمكسيك......

وبعد تولي شقيقها وزارة التجارة الخارجية واستقالته من مناصبه في شركة "يونيليفر" ومن إدارة مجموعة رشيد العائلية تسلمت هي قيادة الشركة وإدارتها، وبفضل وجود رشيد في منصبه اتسعت أعمال المجموعة وتم إنشاء شركة مشتركة بين "يونيليفر العالمية وفاين فودز" تم دمج شركتي «فاين فودز ويونيليفر"» لتصيرا شركة واحدة وكانت مجموعة رشيد أول مجموعة مصرية تقوم بشراء نصيب مجموعة دولية كبري، كما توسعت الأعمال أكثر فأصبحت شركة "يونيليفر مشرق" مسئولة عن نشاط يونيليفر في منطقة المشرق التي تضم مصر وسوريا ولبنان والأردن والسودان وتركيا والعراق وإيران والقائمة علي تسويق منتجات تحمل علامات تجارية عالمية مثل «ليپتون وفاين فودز - أومو - لوكس - فير أند لافلي - صانسيلك - سيجنال - كلوس أب».....وأصبحت حُسنة رشيد تعيش كإمبراطورة تحرسها السيدة سوزان مبارك كما يحرسها شقيقها الوزير بالإضافة إلي وجود زوجها في رئاسة الجمهورية،الذى تورط هو الآخر في الفساد الأكبر حيث وصلت ميزانية رئاسة الجمهورية إلي 40 مليار جنيه حسب آخر التقارير وكان نصيب سعيد زادة وحده المسئولية عن إهدار 5 مليارات جنيه....

ولقد عاشت حُسنة رشيد كإمبراطورة تفعل ما تشاء، ومنحتها سوزان مبارك العديد من المناصب، فلقد أصبحت حُسنة رشيد تشرف علي أكبر كيان صناعي في منطقة الشرق الأوسط..... حيث تضم المجموعة عدة شركات صناعية في قطاعات التجميل والغذاء والاستثمار، كما كانت حُسنة رشيد تشغل منصب عضو مجلس إدارة عدة منظمات، من ضمنها جمعية الرعاية المتكاملة والمجلس القومي للمرأة، وعضو بالمجلس الاستشاري لوزارة الأسرة والسكان، وبالأمانة العامة للعلاقات الدولية بالحزب الوطني الديمقراطي، كما كانت تعمل كرئيس للعديد من الغرف المدنية والتجارية، بما في ذلك الغرفة التجارية الفرنسية بالإسكندرية، واتحاد الغرف التجارية المصرية - الأوروبية بالإسكندرية، وتعمل أيضاً عضوا في كل من المنتدي الاقتصادي العالمي والمنتدي العربي الدولي للمرأة!!.. لقد كان الملوك والأمراء يسعون إلي كسب رضا الإمبراطورة لدرجة أن الأمير فيليب ولي عهد بلجيكا قام بتقليدها وسام "فارس" الذي منحه لها ملك بلجيكا وذلك أثناء زيارة الأمير فيليب إلي مكتبة الإسكندرية بحضور اللواء عادل لبيب محافظ الإسكندرية والدكتور إسماعيل سراج الدين مدير المكتبة!!

وبعد أن أسس رشيد محمد رشيد لشقيقته جمعية تحمل اسم "رجال وسيدات الأعمال المصرية - الفرنسية" امتدت علاقات حُسنة رشيد لتصل إلي الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الذي كان من المعجبين بسيدة الإسكندرية الحسناء ولقد منحها وسام الدولة الأكاديمي بصفتها رئيس جمعية الأعمال المصرية - الفرنسية واتحاد الغرف التجارية المصرية - الأوروبية بالإسكندرية!! ولم تترك حُسنة رشيد فرصة للبيزنس الا واقامتها ، ولقد أقامت علاقة مع الدكتور محسن شعلان رئيس قطاع الفنون التشكيلية وذلك أثناء افتتاح أحد المعارض الفنية للأطفال بالإسكندرية في نوفمبر 2009، وعقب فضيحة سرقة لوحة زهرة الخشخاش من المتحف أشار البعض إلي وجود دور للسيدة حُسنة رشيد في اختفائها، خاصة أنها تبادلت الزيارات مع محسن شعلان في القاهرة، وحتي الآن مازالت الشكوك تحوم حول إمبراطورة الإسكندرية في قضية اللوحة التي تقدر بالمليارات...

ولقد حاولت حُسنة رشيد الاستفادة من حجم علاقاتها في الأزمة الأخيرة وعقب اندلاع ثورة 25يناير التي أطاحت برؤوس الفساد، واصلت حُسنة رشيد اتصالاتها بأصدقائها في كل دول العالم، حيث كانت تشغل منصب القنصل الفخري للمكسيك في مصر وتتولي رعاية مصالحهم فيها ولذلك تقدمت بطلب إلي حكومة المكسيك باللجوء السياسي، ولكن حكومة المكسيك رفضت الطلب علي أساس أن مبررات اللجوء السياسي لا تنطبق علي حالتها حتي لو كانت تمثل مصالحهم الاقتصادية أمام الجهات الرسمية المصرية وأن هذا الطلب يتعارض مع نظم الحقوق السياسية والمدنية المعمول بها في القواعد التي وصفتها الجمعية العامة للأمم المتحدة في شأن اللجوء السياسي.... وكانت الطائرة التي تم الكشف عن قيامها بنقل منقولات ثمينة من منزل رشيد محمد رشيد وزير التجارة والصناعة السابق بالقاهرة إلي مطار برج العرب ومنه إلي فيلته الكائنة بالكينج مريوط قد تحركت من الإمارات وبأوامر من قيادات عليا، حيث ترتبط عائلة رشيد ارتباطا وثيقا بماجد الفطيم صاحب سلسلة «كارفور» والذي عاش في القاهرة في رعاية كاملة من رشيد حيث سهل له الاستيلاء علي الأراضي ومنحه العديد من التسهيلات بحكم العلاقة العائلية التي تربطهما، وقد كان الفطيم هو الذي استضاف رشيد في دبي قبل أن ينطلق إلي لندن التي يلجأ اليها معظم الهاربين خاصة أنه لا يوجد بينها وبين مصر اتفاقيات ثنائية وبالتالي من الصعب استردادهم وطالب المسئولون في مصر بضرورة إبرام اتفاقية ثنائية مع لندن لاسترداد المصريين الهاربين بها حيث إنها تشترط العديد من الاشتراطات لتسليم المجرمين الهاربين لديها !!..

كما كشفت مصادر أيضا عن قيام السيدة زكية منصور زوجة إسماعيل منصور شقيق محمد منصور الوزير السابق للنقل باستقدام طائرة خاصة أحضرتها من قطر فى نفس اليوم الذى تم فيه نقل المنقولات الثمينة، وذلك لنقل جميع عائلتى منصور ورشيد وعلى رأسها والدة رشيد السيدة درية وزوجة رشيد وبناته وشقيقته سيدة الأعمال الشهيرة حسنة رشيد وزوجها سعيد زادة الذى كان يعمل برئاسة الجمهورية، وابنتها وزوج ابنتها أشرف الجزايرلى الذى أسس له رشيد جمعية شباب رجال الأعمال والتى تتلقى الدعم الأكبر من أموال وزارة الصناعة....كما أسس رشيد محمد رشيد لشقيقته جمعية تحمل اسم "رجال وسيدات الأعمال المصرية الفرنسية" والتى كانت تستحوذ على النسبة الأكبر من المليار يورو التى كانت مخصصة من الاتحاد الأوربى لمركز تحديث الصناعة...وأضافت المصادر أن حسنة رشيد شقيقة وزير التجارة والصناعة كانت تُعد نفسها لتحمل حقيبة وزارية فى المستقبل، فهى تدير مجموعة شركات "يونيليفر" التى تنتج صابون لوكس وشامبو سانسليك، وشاى ليبتون ومرقة دجاج ماجى وفاين فودز، بجانب العديد من المنتجات، وأن حسنة رشيد كانت قد تولت مسئولية إدارة عن المجموعة خلفا لشقيقها بعد أن حمل الحقيبة الوزارية....وأوضحت المصادر أن إدارة "حسنة" للمجموعة كان بشكل صورى وأن الوزير رشيد محمد رشيد هو الذى كان يدير المجموعة، وأن الدكتور سعيد الدقاق أمين الحزب الوطنى بالإسكندرية كان يشغل منصب المستشار القانونى للمجموعة وما زال مستمرًا حتى الآن !!..

ما تقدم غيض من فيض اسرة رشيد وفسادها الذى يزكم الانوف أن ملف الفساد في وزارة التجارة والصناعة في عهد الوزير السابق رشيد من أخطر الملفات بعدما تحولت الوزارة في عهده إلي إمبراطورية للفساد‏,‏ فعدد كبير من المسئولين بالوزارة تم منعهم من السفر والتحفظ علي أموالهم وآخر تم حبسه‏... ورغم ذلك يحاول الاخوان اعادته وغسل سمعته القذرة بدلا من محاكمته واعادة اموال الشعب المنهوبة !!







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز