اميرة غريب
amira_ghareeb@hotmail.com
Blog Contributor since:
15 March 2011



Arab Times Blogs
ضـــد مجهول

تحريض .. وتصعيد .. وتجريح وفي النهاية الامر يقيد ضد مجهول .. احداث الحياه المؤلمة تعتصرنا وتصعقنا وتصفعا على وجوهنا ونسعد بالايام واحيانا بانفسنا .. نقتل قلوبنا بايدينا ونصدق قلوب مريضة ..تائهة و عندما تنتهي هذة وتلك نستيقظ ثم نقول من فعل بنا ذلك من قام على تحطيمنا وتفتيت احلامنا  ونصمت طويلا  لايام وربما لشهور او سنوات ثم بمنتهى القوة ننسب اخطائنا للا شيء واللا وعي ونقوم بحفظها .. "ضد مجهول ".

لست متعمده أن اجعل كلماتي غامضة ولست متيقنة  ان ما بداخلي من اشتباكات مؤلمة صائبة ولكنني احاول معكم ان افتح ما بداخلنا جميعا من محفوظات سرية .. ليس لها تعليل .. ولا تفسير .

مؤلمة جدا جميع القضايا المقيدة ضد مجهول وهذا ليس فقط لما تحتوية من غموض من حيث الشكل والمضمون ولكن ايضا لما تحملة من سرية فعلة الفاعل وسرية الاحداث وايضا بما تحتوية من ظلم بين بعدم عقاب الفاعل الحقيقي لاي حدث قد يترتب علية مأساه حقيقية ... وهذا هو الحال في القضايا والاحداث الاجرامية ..فما بالنا جميعا من ان تحدث هذة الجريمة بجميع اركانها داخل النفس البشرية حيث يوجد قاتل ويوجد مقتول  واركان الجريمة الكاملة  ومع ذلك تقيد ضد مجهول .. انة مؤلم حقا هذا الشعور بما يحملة من تفاصيل سرية معتمة ..لا لأحد ان يعرفها ولا لأحد الحق بالبوح بها .

ان ما يحدث بداخل الالوف من البشر يوميا ما هو الا جرائم حقيقية  لا يحق المساس بها من قبل الاخرون او حتى من قبل هؤلاء البشر انفسهم.. حيث يحق لكل منا ان يجرح الاخر وان يقسم بداخلة على ان يحطم حياتة ويجعلة مشتتا معاقبا في الارض والسماء دون ان يخشى شيئا من فعلتة .. دون ان يحق له التلاعب بمن هو من الجائز ان يكون افضل منه .

سواء كانت علاقة عاطفية او علاقة وظيفية او علاقة اسرية ... جميعهم يحمل تلك البشاعة الاخلاقية في أخذ مايريد بقوه مبغتة ومثقولة بالاوزار ومحملة بالاوساخ والاتربة ومعلقة بين قاتل ومقتول .. مزدحمة تلك المشاعر التي يحملها هؤلاء البشر المفعمون بالايذاء والتي تقود نيران احشائهم خطواتهم .. متناسين ان الله فوق الارض والسماء متجاهلون قوة الاحتساب والتوكل على الله سبحانة وتعالى في أخذ حقهم ولو اني على يقين من ان مثل هؤلاء ليس لهم ما يأخذونة على قوه الحق .

قيدت تلك الجرائم منذ سنوات عديدة سابقة وايضا ستقيد على مدار سنوات عديدة لاحقة بانها "ضد مجهول " ولكن هذا ما يحدث على الارض في حياتنا الدنيا ولكن اعدهم بانها لم تقيد

" ضد مجهول" في سماء العدالة وفي حساب المولى عز وجل ... فيا ايها المفتنون بقوتكم على العاجزون بالافعال رب السموات والارض في انتظاركم فكفاكم ما تحملونة من اثقال.

والعديد منا ايضا يحمل اثقال ظلمة لنفسة وتعدية المباشر على حقة في الحياه بأفعالة المتردية والتي تصل به احيانا الى طريق مغلق من الحلول ويحيا ما تبقى من عمرة مؤديا لدور المقتول متناسيا تماما بأنة قام من قبل بالابداع في دور القاتل .. حتما انه جاء الدور وحل الوقت لوقف ما تحملة تلك الجرائم البشرية من قوة وقسوة في تدمير المجتمع من حولنا دون ان نعى لها او ننصت لخطوات اقدامها علينا حيث تساهل الحكم والقيد " ضد مجهول ".







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز