محمد كوحلال
kouhlal@gmail.com
Blog Contributor since:
28 November 2007

كاتب عربي - امازيغي

 More articles 


Arab Times Blogs
كنتم أفضل أمة ضحكت من جهلها كل الأمم

 غزة يعيش أهلها تحت حصار طويل ,شعب جائع محاط بساج ,و هو اكبر سجن في العالم ولم نسمع عن أي جهة لا من ,,القاعدة ,, و لا من ,,المجاهدين العرب,, فكر أحدهم أن يحرر هؤلاء الدراويش من قبضة الصهاينة, الذين يراقبون البر و البحر و يمنعون عنهم الغذاء و الدواء. أما المستشفيات فإنها تعيش خصاصا مهولا , في خزائن الدواء, أما المعدات فحدت و سجل و أنت تمشي على قديمك من مراكش حتى المنامة. الصهاينة شتتوا العراق و يعدون العدة لضرب ’’إيران’’ بسبب برنامجها النووي فالصهاينة يملكون هذا السلاح الفتاك

 لكن لا يحق للمسلمين أن يمتلكوه حتى يظلوا تحت رحمة الأمريكان والصهاينة. بعدما أشعلوا النار في ’’سورية’’ ماذا بقي لهم؟ إنهم يخططون ل,,شرق أوسخ,, جديد تكون فيه الغلبة للصهاينة يسيطرون على المياه و الأرض .. الصهاينة راحتهم في كسر شوكة السوريين حتى يرتاحون من تهديد دولة عربية هي الوحيدة التي لا تزال تحافظ على نخوة الإسلام و المسلمين ,وترفع راية الإسلام عاليا , و بعدها سوف تنقض إسرائيل على ’إيران’’ بسهولة بعد أن ينهكوها بعواصف من العقوبات الاقتصادية , و اللعبة الخبيثة سيقوم بها المبعوث الجديد الأممي السيد / الأخضر الابراهيمي / الذي اعزه و احترمه ,و كنت أتمنى أن يرفض المهمة. بعدما استقال ’’كوفي عنان’’ من المهمة لأنه فهم اللعبة جيدا و استوعب خيوطها .

هذا الكيني المعروف بنزاهته و استقامته و نظافة يديه. عودة إلى صلب الموضوع تركيا هي الأخرى ترغب في تشتيت ’’سورية’’ لأنها تحمي الأكراد الراغبين في حقوقهم في تركيا و الانتقام من ,,أنقرة,, التي شردتهم و سجلها يعج بالجرائم و المذابح هولوكوست الأرمن نموذجا. تركيا لن تنسى عندما كانت سورية تحمي زعيم الأكراد / عبد الله أوجلان / ففي عام 1998 طالبت تركيا من المغفور له أسكنه الله فسيح جناته ’’حافظ الأسد ’’ تسليمها ,اوجلان , وفي حالة الرفض فان ,أنقرة, سوف تجتاح سورية طولا وعرضا. علما ان حدود البلدين تصل إلى 822 كلم. لكن ما لا يمكن أن أتقبله و باسم الإسلام يتجلى هو حطب الفتنة التي تدكه ,,مهلكة آل سعود,, و ,, مشيخة موزة =قطر,,على ارض سورية لإشعال الفتنة و القتل. يا سبحان الله ..على زمان الخبث و المشايخ الأميين الرعاة ,اللذين صاروا يمارسون السياسة. يا لهويييييييييييي..

يا عيب الشوم, يا ولاد , و الله زمان الزفت ,حتى صرنا نسمع ,ان رعاة البعير صاروا سياسيين .. يتحكمون بأموالهم التي نهبوها من شعوبهم في دول أسيادهم . فملك ,,أل سعود,, أمي لا يفك الخط , و شيخ قطر فشل في دراسته في ,,لندن,, و عاد خائبا بدون حتى شهادة , اللهم شهادة الدروس الابتدائية . لكن ما يجهله الكثير عن المنافق ,,أردوغان,, انه صاحب تعليم بسيط جدا ,و لا يتكلم أي لغة أجنبية اطلاقا و بتاتا و نهائيا ,و كلما تقابل مع الأجانب إلا وطلب ترجمان . الرجل لا يفك الخط في لغة أخرى بالرعبي الفصيح .علما انه لم يكن سوى رئيس بلدية لسنوات طويلة و لم سبق له أن تقلد أي منصب سياسي إطلاقا. لكن يحسب له من باب الإنصاف ,انه رجل خطابة بميزة حسن جدا له أسلوب في الإقناع قل نظيرة بين زملائه السياسيين في تركيا. فربما و الله أعلم , انه تعمق في دراسة تاريخ الأمويين المعروفين بفن الخطابة. أبو تعبان شارب الكأسين و عاشق الفرشتين عبد الله, و خادم موزة بنت المسند , أبو خدود منفوخة حمد , صارا يمولان و يحركان جيش عرمر, من العملاء لقتل وذبح المدنيين ياهههههههههههههههه هو زمان الطزززززززززززززززززززز استيقظوا يا شباب المسلمين من ’’مراكش حتى المنامة ’’ لقد دوخكم الأعداء الكفار الفاجرين السفلة بإعلام عربي مسموم الخنزيرة = الجزيرة , و العاهرة = العربية كل عام و أنتم تحتفلون بعيدكم و أهل غزة محاصرون و أهل القدس معذبون و أهل الصومال يموتون جوعا وأهل بورما يذبحون.

 استراحة قصيرة مع شريط يفضح بالواضح كذب الجزيرة

 http://www.youtube.com/watch?v=bhsiAy3uGbo&feature=player_embedded

سؤال بريء أليس من المفروض على المسلمين عقد مؤتمر من اجل مسلمي بورما بدل مؤتمر, مكة, التي ترعاه أمريكا و الناتو و الصهاينة لزيادة العزلة على سورية ؟ وليمة,,مكة,, كان من المفروض أن تكون جدول أعمالها مخصصا 100 / 100 لإخوتنا اللذين يقتلون في بورما .......

 أي عيد و أي طعم سيكون له و فلسطين محتلة و مجزرة بورما مستمرة ومجاعة الصومال تفتك بالنفوس البريئة يا مسلمين نص فرنك مثقوب ؟ وقفة أمام هرم كبير من لبنان الخير في الناس مصنوع إذا جبروا و الشر في الناس لا يفنى و إن قبروا و أكتر الناس آلات تحركها أصابع الدهر يوما تم تنكسر فلا تقولن هذا عالم علم و لا تقولن ذالك السيد الوقر فأفضل الناس قطعان يسير بها صوت الرعاة و من لم يمش يندثر مقتطف من قصيدة // المواكب // جبرا خليل جبران آه و ألف آه على زمان الكراكيز بني يعرب ال يخرب , هو العدل غائب في عالمنا هذا, لان الإسلام لازال يقض مضجع الصهاينة, و يخشون من يوم ينهض فيه المسلمون كالثيران من نعاس الكهف لتحرير القدس واسترداد ما ضاع منهم من مجد .. يا و يلتاه يا رب العالمين ..يا للعار ..عليكم يا خدم و حشم و خصيان البيت الأبيض وقصر شيمون بيريس في تل أبيب. عليكم النعلة يا معشر المسلمين و حالكم من حال جرذ بغوص في المجاري النتنة, ها أنتم صرتم حشائش يابسة , و زنابق فاسدة , و خفافيش ظلامية , تمر عليها أقدام الصهاينة والأمريكان.

 لا حياة لكم و لا كرامة لكم إلا و البارود يلعلع , وترفع راية فلسطين عاليا على القدس , حالكم سوف يزداد سوءا عام بعد عام ..لقد صرتم تائهين و لم يعد لكم مقام في هذا العالم لأنكم أهل الجائحات و المصائب على بعضكم البعض , ويل تم ويل لكم من ذالك اليوم المشهود حيت ستؤدون الحساب و تنالون العقاب. حالكم من حال بهائم في زريبة ,فلا سلطة لكم في هذا العالم و لا قيمة لكم و لا كلمة مسموعة منكم. فقط انتم أهل المال فمالكم يستنزفونه الكفار و يعطونكم سلاحا لتضعونه في مخابئكم حتى يسري عليه الصدأ, يا خنازير الخليج. انتم بيادق و ’’بشار’’ و ’’حسن نصر الله’’ و ’’نجادي ’’هم العمالقة اللذين مولوا المقاومة في فلسطين, وجنوب لبنان.

 الحقد و الغل و الغيرة سوف تأتي عليكم كما تأتي النار على كومة تبن .. دمتم على ذلكم وخبثكم وجبنكم, دائما دوما أبدا إلى حين نراكم على نعش يقذفون بكم في حفرة.و انتظروا عذاب القبر. // و بشر اللذين ظلموا بعذاب أليم // أيده الله كل من رفع راية السلام عاليا, حاكم ,,دمشق,, و,, طهران,, و محرر جنوب لبنان فضيلة الشيخ الوقور ’’حسن نصرالله ’’ . يا سادة إن مقامكم عالي بالله انتم الثقاة الشرفاء سلالة الفاضلين و الأئمة المتقين القائمين بالحق السالكين سبيل الرشد .. أما الخونة من حكام الخليج , فهم مجرد دواب خالفت شرع الله ورسوله و حللت القتل بين المسلمين عل أرض الشام , وجندت شيوخ نص ريال لإشعال الفتنة يروجون طزطزات مفتي الناتو السيئ الذكر,, القرضاوي .. أنموذجا.

نعلكم الله من يومي هذه حتى يوم الحشر.. و اننا لمنتصرون في ’’سورية’’ و في ’غزة’ بإذن الله والى حين وصول ذالك اليوم البهيج , ضعوا الإصبع التالت من كفكم الأيمن أو الأيسر, يجوز و لا حرج عليكم, ضعوه في مكان خروج الفضلات صحة وعافية. اللهم انصر من ينصر الإسلام ,اللهم ارفع شأنهم, و اجعلهم من المنتصرين على أعداء الله و رسوله و قوي عزيمتهم و إيمانهم و السلام عليكم و رحمة الله تعالى وبركاته







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز