احمد الادريسي
elmouaden@hotmail.com
Blog Contributor since:
10 March 2012

 More articles 


Arab Times Blogs
التراث والمافيا 5؛ أمسك حرامية

النظرات 16

 

 

6)- صحيح مسلم و حديث ( المهدي من وُلدِ فاطمة )(6):

 

أخرج المتقي الهندي عن صحيح مسلم وسنن أبي داود قوله ـ(ص)ـ: « المهدي من عترتي من ولد فاطمة ».(7)

وقال ابن حجر الهيتمي في «الصواعق المحرقة»: «ومن ذلك ما أخرجه مسلم وأبو داود والنسائي وابن ماجة والبيهقي وآخرون: «المهدي من عترتي من ولد فاطمة».(8)

 

قال الشيخ جعفر(ح.ه): و لم نعثر عليه في صحيح مسلم مع الفحص الأكيد. ولم يعثر عليه حاسوبي أنا أيضا باستعمال محركات البحث سواء في المكتبة الشاملة أو في برنامح المحدث أو حتى على موقع "إسلام وب" المعروف.

 

6-     التحريف في كتب الحديث والتاريخ للشيخ جعفر السبحاني ص582.

7-     كنز العمال:14/264، رقم 38662.

8-     الصواعق المحرقة:163، ط مكتبة القاهرة، عام 1385.

 

 

 

7)- حذف بعض الأحاديث من بعض مصادرها(1):

 

1- هناك حديث يروونه عن رسول الله (ص) يقول: « النجوم أمان لأهل السماء فإذا ذهبت ذهبوا، وأهل بيتي أمان لأهل الأرض فإذا ذهب أهل بيتي ذهب أهل الأرض ».

هذا الحديث موجود في المصادر، ومن المصادر التي يروى عنها هذا الحديث: مسند أحمد، وهذا الحديث ليس الآن موجوداً فيه.

 

2 ـ قوله: «أنا مدينة العلم وعلي بابها»، مصادره كثيرة، ومن مصادره صحيح الترمذي، كما ينقل عنه في جامع الاُصول لابن الأثير، وأيضاً في تاريخ الخلفاء للسيوطي و في الصواعق لابن حجر والفضل بن روزبهان يعترف بوجود هذا الحديث في صحيح الترمذي ويحكم بصحّته.

 

وهو غير موجود الآن في صحيح الترمذي، وكم لهذا من نظير !

 

 

8)- مسلم وحديث الحمار والرحى(2):

 

وأمّا في الصحيحين، فمن ذلك هذا الحديث في صحيح مسلم ( ص: 224 ج:8 ) بسنده عن شقيق، عن أُسامة بن زيد، قال شقيق: قيل له ـ أي لاُسامة ـ: ألا تدخل على عثمان فتكلّمه؟ فقال: أترون أنّي لا أُكلّمه إلاّ أُسمعكم، والله لقد كلّمته فيما بيني وبينه، ما دون أنْ أفتتح أمراً لا أُحبّ أن أكون أوّل من فتحه، ولا أقول لأحد يكون عليّ أميراً إنّه خير الناس بعدما سمعت رسول الله (ص) يقول: يؤتى بالرجل يوم القيامة فيلقى في النار فتندرق أقتاب بطنه فيدور بها كما يدور الحمار بالرحى، فيجتمع إليه أهل النار فيقولون: يا فلان مالك؟ ألم تكن تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر؟ فيقول: بلى قد كنت آمراً بالمعروف ولا آتيه، وأنهى عن المنكر وآتيه.

قيل له: ألا تدخل على عثمان فتكلّمه؟ قال: قد كلّمته مراراً، وناصحته، وأمرته بالمعروف ونهيته عن المنكر، لكن لا أُريد أنْ تطّلعوا على ما قلته له، كلّمته بيني وبينه.. ثمّ ذكر هذا الحديث عن رسول الله (ص)

 

لكن ما في صحيح البخاري في ص687 من المجلد الرابع: قيل لاُسامة: ألا تكلّم هذا؟ قال: قد كلّمته مادون أن أفتح باباً أكون أوّل من يفتحه، وما أنا بالذي أقول لرجل بعد أن يكون أميراً على رجلين: أنت خير، بعدما سمعت من رسول الله (ص) يقول: يجاء برجل فيطرح في النار فيطحن فيها كطحن الحمار برحاه، فيطيف به أهل النار، فيقولون: أيْ فلان، ألست كنت تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر؟ فيقول: إنّي كنت آمر بالمعروف ولا أفعله.

 

فالشيح البخاري- وهو المعلم الأول لهذه الصنعة- لا يروق له ذكر عثمان بن عفان الصحابي في معرض النقد فأطلق العنان للرقابة البخارية  التفلينية واختصر من الحديث الأشياء التي يدين بها أُسامة عثمان، ولم يذكر اسمه، قال: قيل لاُسامة: ألا تكلّم هذا، فمن هو هذا يا أولي النصفة ؟ !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

 

 

وأمّا بالنسبة للشيخين أبي بكر وعمر(3)، ففي صحيح مسلم ((5/152) في باب حكم الفيء من كتاب الجهاد ) في حديث طويل يقول: ثمّ نشد عبّاساً وعليّاً ـ أي عمر بن الخطّاب ـ بمثل ما نشد به القوم أتعلمان ذلك؟ قالا: نعم، قال: فلمّا توفي رسول الله قال أبوبكر: أنا وليّ رسول الله، فجئتما تطلب ميراثك من ابن أخيك، ويطلب هذا ميراث امرأته من أبيها ـ يعني علي والعباس ـ فقال أبوبكر: قال رسول الله: ما نورّث ما تركنا صدقة، فرأيتماه ـ عمر يقول لعلي والعباس ـ فرأيتماه، أي فرأيتما أبابكر كاذباً آثماً غادراً خائناً، ثمّ يقول عمر: والله يعلم إنّه لصادق بارّ راشد تابع للحقّ، ثمّ توفّي أبوبكر وأنا ولي رسول الله وولي أبي بكر، فرأيتماني كاذباً آثماً غادراً خائناً، والله يعلم إنّي لصادق بارّ راشد تابع للحقّ...

 

 

1-       التحريفات والتصرفات في كتب السنة للسيد علي الحسيني الميلاني ص:15.

2-       نفسه ص: 16.

3-       نفسه: ص18-19.

 

فولّيتها ثمّ جئتني أنت وهذا، وأنتما جميع، وأمركما واحد، فقلتما إدفعها إلينا... إلى آخر الحديث.

ومحلّ الشاهد جملتا: فرأيتماه كاذباً آثماً غادراً خائناً، وفرأيتماني كاذباً آثماً غادراً خائناً.

 

لكن ما في صحيح البخاري(الصفحة 506 من المجلد الثاني): ثمّ قال لعلي وعباس: أُنشدكما بالله، هل تعلمان ذلك؟ قال عمر: ثمّ توفّى الله نبيّه، فقال أبوبكر: أنا ولي رسول الله فقبضها أبوبكر، فعمل فيها بما عمل رسول الله، والله يعلم إنّه فيها لصادق بارّ راشد تابع للحقّ.

 

فحذف الجملة: فرأيتماه كاذباً آثماً غادراً خائناً. ثم قال: ثمّ توفّى الله أبابكر، فكنت أنا ولي أبي بكر، فقبضتها سنتين من إمارتي، أعمل فيها بما عمل رسول الله، وما عمل فيها أبوبكر، والله يعلم إنّي فيها لصادق بارّ راشد تابع للحق. فحذف الشيخ البخاري هنا أيضا فرأيتماني كاذباً آثماً غادراً خائناً.

 

أمّا في: (ص121 من المجلّد الرابع) يقول: أُنشدكما بالله، هل تعلمان ذلك؟ قالا: نعم، ثمّ توفّى الله نبيّه فقال أبوبكر: أنا ولي رسول الله، فقبضها أبوبكر يعمل فيها بما عمل به فيها رسول الله، وأنتما حينئذ، وأقبل على علي وعباس تزعمان أنّ أبا بكر كذا وكذا، والله يعلم إنّه فيها صادق بارّ راشد تابع للحق. يكتب البخاري: ( كذا وكذا ) بدل تلك الفقرة: ثمّ توفّى الله أبابكر فقلت: أنا ولي رسول الله وأبي بكر، فقبضتها سنتين أعمل فيها بما عمل رسول الله وأبو بكر، ثمّ جئتماني وكلمتكما واحدة، وأمركما جميع...

وفي بقيّة الحديث لا يوجد ما قالاه بالنسبة إلى عمر نفسه: فرأيتماني... وأنّه حلف بأنّه هو بارّ راشد صادق تابع للحق.

 

وأمّا في (ص:552 من المجلّد الرابع) يقول: فتوفّى الله نبيّه فقال أبوبكر: أنا ولي رسول الله، فقبضها فعمل بما عمل به رسول الله، ثمّ توفّى الله أبابكر فقلت: أنا وليّه وولي رسول الله، فقبضتها سنتين أعمل فيها ما عمل رسول الله وأبوبكر، ثمّ جئتماني وكلمتكما واحدة، وأمركما جميع... إلى آخره.

فلا يوجد: فرأيتماه كذا وكذا... والله يعلم إنّه بارّ راشد تابع للحق، فرأيتماني كذا وكذا والله يعلم أنّي بارّ راشد تابع للحق، فلا هذا موجود وذاك أيضا مفقود.

 

هذا حديث واحد، والقضيّة واحدة، والراوي واحد.

 

فلماذا هذا التحريف ؟ لانّ عمر بن الخطّاب ينسب إلى علي والعباس أنّهما كانا يعتقدان في أبي بكر وفي عمر أنّ كلاًّ منهما كاذب آثم غادر خائن، وهما يسمعان من عمر هذا الكلام، وليس في الحديث أنّهما كذّبا عمر في نسبة هذا الشيء إليهما، وسكوتهما على هذه النسبة تصديق، وحينئذ يكون الشيخان بنظر علي والعباس كاذبين آثمين خائنين غادرين. هذا هو مفاد الحديث حتى لو كانت القضية كاذبة أصلا ولذلك لم يسلم الحديث من الرقابة البخارية الماهرة في السذاجة فتصرفت فيه بما يوافق الإيديولوجية الرسمية لمدرسة أتباع الخلفاء من تقديس الشيخين وسائر الصحابة ونسبة نفس الغدر والخيانة وما إليهما إلى العباس وعلي أيضا حاسبة أن القراء سائمة عريضة القفا!!

 

صدق أو لا تصدق وفي المراجعة الخبر اليقين!







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز