عادل جارحى
adelegarhi@hotmail.com
Blog Contributor since:
14 January 2009

كاتب عربي من مصر

 More articles 


Arab Times Blogs
محمد الثالث.. فانتوم لمصر لضرب إسرائيل!!

فانتوم علشان مصر تضرب بها إسرائيل!!! وأيضا لأن بينيتا الصهيونى بيحب مرسى والأخوان وعبد الفتاح السيسى, بيحبهم أوى؟؟!!.. المخطط الصهيوأمريكى يعمل بسلاسة .. وياربى السادات ومبارك كانوا بيعملوا أيه؟؟.. مش قالوا عنهم منبطحون؟! وإغتالوا السادات وحطوا مبارك فى السجن!!. خاصة إن مبارك رغم الفساد لكن لم يعطيهم شبر فى مصر وحاولوا الحصول على تسهيلات لقواعد عسكرية فى سيناء والصحراء الغربية!! ظل الحاج مبارك ياخد المعونات ويلاعبهم!! وفى النهاية غضبوا عليه ومنعوه من زيارة أمريكا فى سنواته الأخيرة وظلوا يهددون بقطع المعونات رغم الغاز الرخيص لأحبابهم, فجائت ثورة الفيس بوك بقيادة وائل!! وأسقطت النظام ودخل مبارك السجن مؤبد, وتمنت الإدارة الأمريكية إعدامة!! فأطلقت إشاعات ووثائق الواحد وسبعين بليون دولار وإشاعات الكنز الإستراتيجى!!.. بكرة هتشوفوا والأيام قادمة, أنها مراحل أو حلقات فى المخطط الصهيوأمريكى... عشمهم فى الجنة وإذا لم يتحقق سوف يلقون بمرسى وإخوانه فى النار.. ومن يقرأ التاريخ جيدا سوف يتعلم, ليس فى مصر فقط لكن فى كل البلاد العربية والعالم, لكن الشعب المصرى الطيب هو صاحب الذاكرة الضعيفة جدا وهى أحد المميزات التى يلعب عليها وبها

المخطط..

أكتب فى باحث جوجل:

Once Upon a Time in Afghanistan

شاهدوا الصور الكثيرة, سوف تتعجبون هل هذه باريس أم كابول؟؟.. لكن من خلق الشيطان ودربه وسلحه لتدمير أفغانستان وإعادتها الى العصور الوسطى؟؟ شاهدوا الصور وقارنوا... فى إيران كان ظلم وفساد الشاه, وعلى الجانب الآخر كان أهم أصدقاء أمريكا فى الشرق الأوسط!! لكن عندما أنتهت مرحلته حسب المخطط, كانت السى-أى-أيه تحمى الخمينى فى باريس وتستعد للمرحلة المقبلة, فإنهالت ملايين الكاسيتات بدعاوى وفتاوى (الفيس بوك مكانش لسه أكتشف بعد) من وائل غنيم !! أقصد الخمينى.. ورحل الشاه وطردته الإدارة الأمريكية ولم تسمح له حتى بالعلاج من سرطانه!!.. هكذا فعلت مع كل رؤساء أمريكا الجنوبية الدكتاتوريين الذين كانوا من إنتاج وإخراج الإدراة الأمريكية للقضاء على الإشتراكيين والشوعيين!! وبعدما أنتهت مهمتهم أنقلبوا عليهم وأطاحوا بهم جميعا!! حتى من خدم وكان عميلا فى السى-أى-أيه, أطاحوا به بعدما أنتهى دوره ومهمته وعندما أحتمى مانويل نوريجا رئيس بانما فى سفارة الفاتيكان, حاصروا السفارة وقالو له لوحتى صعدت الى القمر هنجيبك!! فعلا تم القبض عليه ووضعت الأرقام على صدره وتصويره وترحيله الى ما وراء الشمس.. وهكذا فعلوا مع صدام حسين بعد تسليحه وتشجيعه وتأيده من رامس فيلد وزيرالدفاع السابق وأيضا مارجرت تاتشر, على ضرب إيران ودخول الكويت, وأنتهى الى سجن ثم حبل المشنقة!! وهكذا فعلوا مع القذافى بعدما حلبوه نفطا وأموالا خلال أربعة عقود!!, والأمثلة لا تحصى فى معظم بلاد العالم... لذلك أعلن أوباما وهيلرى وكاميرون وبنيتا والإتحاد الأوروبى, أن ثورة مصر لم ينجبها التاريخ وهى أعظم الثورات ويجب أن ندرسها ونعلمها لأولادنا!! والكل ذهب لزيارة التحرير منبع ومبدع الثورات.. ثم بدأت حلقة أخرى فى سلسلة المخطط وهى شيطنة الثورة!!؟؟ وبدأ الفيس بوك يعمل لضرب الشباب بالمجلس العسكرى حتى المجلس فتح صفحة على الفيس بوك للرد على الشياطين!! ونجحت الحلقة وبدأت الإنتخابات وخرج السلفيون من تحت الأرض وتقدموا كل الصفوف!!.. وشهد المخطط الصهيوأمريكى أنزه الأنتخابات حسب وصفهم, ثم بدأت فى الحلقة التالية وهى الإطاحة بالمجلس العسكرى بعد إنتهاء مهمته الإنتقالية!!... الآن الإدارة الأمريكية متمثلة فى أوباما وكلينتون وبينيتا, مبسوطة ومرتاحة أوى وأنفرجت أساريرهم لمرسى والإخوان, لكن أيضا يطالبون بحتة صغيره أوى وهى حرية الأديان والمرأة؟؟! .. الآن طائرات فانتوم ومساعدات لمرسى وأخوانه وأخواته وكان!! لضرب إسرائيل وربما سوريا!! الله أعلم أين ستستخدم؟؟!! الأيام قادمة والحقيقة أنا أستمتع بهذه الحلقات الصهيوأمريكية المحكمة فى إنتاجها وإخراجها وممثلوها!! رائعة.. خاصة أننى لا أشاهد أبدا حلقات أو مسلسلات لا عربية ولا أجنبية لأنها قد تصيب بالتخلف أو على الأقل أمراض مزمنة!! مخطط الحلقات الصهيوأمريكية أحسن ومشوقة لأنها فعلا تنفذ على أرض الواقع, وأيضا مثل ألعاب الكومبيوتر التى لا يمكن هزيمتها إذا أرادت... المهم شحن الذاكرة وإنتظار الحلقة القادمة..

 

فى دكتاتورية الحكم... هل هناك فرق بين السادات ومبارك ومرسى؟

السادات أبعد وأقال كل من وقف ضد معاهدته, وأحاط نفسه بمجموعة تنفذ مآربه وإنفتاحه العشوائى والمتفقين معه بأن %99 بيد أمريكا!! وحتى يظل رئيس مدى الحياة جاء بمجموعة خبراء دساتير, وقدموا له دستور, لكن بخبثه المعهود فاجئهم بدستور آخر يليق به وليس بمصر!! وترزية القوانين جاهزون!!.. وعندما أنتهت حلقته حسب المخطط, أنتهى على المنصة بأيدى عساكره وتخطيط ضباطه!!

على نفس النهج خطى مبارك وكان ترزية القوانين والإعلام يمهدون له كل الطرق , وجائت السنوات الأخيرة عصيبة ولم يكن الإعداد لتوريث الحكم هو السبب الأساسى للأطاحة به, لكن  لأن دوره أنتهى وكانت الإطاحة به من داخل المؤسسة العسكرية وكان يمكن السماح له بالسفر أو عدم محاكمته وقد أعلن هذا رئيس المخابرات السابق عمر سليمان, قال أن مبارك لن يحاكم لأنه أحد أبناء القوات المسلحة وأبطال حرب أكتوبر وقضى خمسة عقود فى خدمة الوطن.. وإنتهى فى طره ورحل سليمان بعد النجاة الأولى! من محاولة إغتياله بشارع الخليفة المأمون بمصر الجديدة..

 

الآن جائت حلقة محمد الثالث!!! مرسى... أطاح بالمعسكر القديم كبداية!!, وعين مكى الأصغر نائبا وأخيه مكى الأكبر وزيرا للعدل وليس عيبا أنهم أخوان قلبا وقالبا وليس بالضرورة أن تكون عضوا بالداخل!! ومحمد الثالث يعلم يقينا أن البداية تبدأ من القضاء بكل أركانه وهو القلعة التى تحكم كل شىء!! سوف يمهدون كل الطرق والسبل والأساليب فى القضاء والإعلام والأمن والجيش للسيطرة على كل الأركان..

الغالبية العظمى من الكتاب والمفكرين فى الإعلام المصرى عام وخاص وحتى الذين لهم ميول تجاه الأخوان, بدأوا يتخوفون ويتشككون من محاصرة الكتاب.. فالتعينات الأخيرة جائت على يد مجموعة من الأخوان فى مجلس ساقط لا قيمة له يدعى مجلس الشورة.. أحكام قضائية بملاحقة كتاب وفضائيات وهم لا يعلمون إن ما يحدث من تجاوزات على الفضائيات والصحف ضد رؤساء البلاد والوزراء فى الدول الديمقراطية يتجاوز مآت المرات بما يحدث فى مصر والدول العربية الديكتاتورية.. تونى بلير كانت تظهر صوره على الصحف برأس كلب صغير لجورج بوش لموافقته على شن حرب مزيفة ضد العراق فضحها كل الإعلام البريطانى, وأيضا جورج بوش كان يظهر برأس شمبانزى والنكات والكاريكاتور لا يتوقف.. حتى ملكة بريطانيا وأولادها فى برنامج إسبتينج إيميدج, كان الكثيرون يشتكون خجلا من تصوير الملكة بهذا الشكل الفاضح وغيرهم الكثير من الرؤساء والوزراء, ولم يتقدم أحد لوقف صحيفة أو مصادرة برنامج , لماذا؟ ليس لأنها دول ديمقراطية, لكن لأن الأشخاص واثقون من أنفسهم ويعلمون من هم ومهما قيل وقال لن يغير من الحقيقة شيئا ولن يغير من وضعهم شيئا..

عودة الى محمد الثالث الدكتور مرسى.. المسرح والساحة والميدان تؤكد أنه لو ترك الأمر تماما لمرسى وأخوانه, وهذه حكومة مؤقته!! أقصد أن بها البعض لا ينتمى لفكر الإخوان لكنها مجرد كوسماتك أو أشكال تمويهية بما فى ذلك الجمعية التأسيسية لوضع دستور جديد للبلاد.. لكن إذا ترك الأمر تماما فى قبضة مرسى وأخوانه كما نوهت فى مقالات سابقة أن الدفع ببعض العناصر المتعاطفة مع الفكر الإخوانى الى مناصب فى كل الوزارات ما هو إلا بداية يليها تصعيد أو إحتلال لكل المناصب من حزبهم الحرية والعدالة ويبدو أن الأسم ليس على مسمى!! وكل الإشارات والقرارات والتعينات تدل على ذلك.. لنفترض مجرد إفتراض أن كل الأمور آلت الى يد مرسى وأخوانه ولم يتدخل أحد.. ألم يحققوا أحلام المرشدين التى أنتظروها ثمانية عقود فى شكل ومضمون الدولة والدستور؟؟.. ما ظهر على الساحة الآن يؤكد عملية إستحواذ ممنهجة للسيطرة على كل مقاليد الحكم من رئاسة وسلطات قضائية وتنفيذية وتشريعية وإعلام وجيش وأمن...

ماذا وكيف كان دور محمد مرسى ومحمد البرادعى فى الثورة التى تحولت الى أنتفاضة ولا تزيد؟! وأين دور الشباب بقيادة الدكتور محمد البرادعى الذين زلزلوا ميادين مصر وأطاحوا بالنظام السابق؟! فى وقت كان الآخرين مشغولين فى حرق الأقسام وهدم الشرطة والأمن وتهريب المساجين؟!.. من كان إذن أحق برئاسة مصر؟؟..

أعتقد أن محمد الثالث لن يختلف كثيرا عن محمد الأول والثانى والترزية جاهزون فى كل المواقع.. والدخول فى حلقة جديدة من المخطط الصهيوأمريكى وحتى يحين موعد الحلقة القادمة وهى أخطر الحلقات وأشدها بأسا وحتى لا تنهض مصر والدول العربية أبدا, والتفتيت والفتنة والتقسيم قادم!!.. أتعشم أن أكون متشائما!.. رغم أن المخطط مدروس بدقة ولا يعتد بتفائل وتشاؤم.

كل عام وحضراتكم جميعا بخير.







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز