احمد الادريسي
elmouaden@hotmail.com
Blog Contributor since:
10 March 2012

 More articles 


Arab Times Blogs
التراث والمافيا 3 المصفاة الحذفية

 

النظرات 14

 

2)- المصفاة الحذفية، الفتوحات المكية و حذف أسماء أئمة أهل البيت (عليهم السلام)(3):

 

إنّ النبي ـ (ص)ـ لم يكتف بتنصيب عليّ في منصب الإمامة والخلافة، كما لم يكتف بإرجاع الأُمّة الإسلامية إلى أهل بيته وعترته الطاهرة، ولم يقتصر على تشبيههم بسفينة نوح في الحديث المعروف: «مثل أهل بيتي كسفينة نوح من ركبها نجا و من تخلّف عنها غرق»(4) واعتبرهم حصن الهدى كما في حديث الثقلين وغيره، بل قام ببيان عدد الأئمّة الذين يقومون بأمر الخلافة بعده، وقد جاء ذلك في الصحاح والمسانيد بصور مختلفة ونشير إلى حديث واحد:

أخرج مسلم عن جابر بن سمرة قال: سمعت رسول اللّه ـ (ص)ـ يقول: لا يزال الإسلام عزيزاً إلى اثني عشر خليفة، ثمّ قال كلمة لم أفهمها فقلت لأبي: ما قال؟ قال: قال: كلّهم من قريش.(5) كما نص النبي (ص) على أسمائهم واحدا واحدا حتّى لا يبقى لمرتاب ريب، ولا لشاك شك لو أراد –كما سنبين في مبحث إثبات ولاية علي (ع)-.

 

و الشيعة وحدها اليوم تتبع اثني عشر إماما وهم الذين أشار إليهم النبيّ(ص) في كلامه وهم:

1. أمير المؤمنين عليُّ بن أبي طالب (المولود قبل البعثة بعشر سنوات والمستشهَد عام 40 هجري) والمدفون في النجف الأشرف.

2. الإمام الحسن بن علي المجتبى (3ـ50هـ.ق) المدفون في البقيع بالمدينة.

3. الإمام الحسين بن علي سيّد الشهداء (4ـ 61هـ. ق ) المدفون في كربلاء.

4. الإمام عليُّ بن الحسين بن علي زين العابدين(38ـ 94هـ.ق) المدفون في البقيع.

5. الإمام محمد بن علي باقر العلوم (57ـ 114 هـ.ق) المدفون فـي البقيـع.

6. الإمام جعفر بن محمد الصادق (83ـ 148 هـ.ق) المدفون في البقيع.

7. الإمام موسى بن جعفر الكاظم (128ـ 183 هـ.ق) المدفون في الكاظمية قرب بغداد.

 

3-    التحريف في كتب الحديث والتاريخ للشيخ جعفر السبحاني ص565 . 

4-    الصواعق المحرقة:184و 234 ط المحمدية بمصر; إسعاف الراغبين:109، وغيرهما.

5-     صحيح مسلم:6/3، باب الناس تبع لقريش من كتاب الإمارة.

 

8. الإمام عليّ بن موسى الرضا (148ـ 203 هـ.ق) المدفون في خراسان بإيران.

9. الإمام محمد بن علي الجواد (195ـ 220هـ.ق) المدفون في الكاظمية.

10. الإمام عليُّ بن محمد الهادي (212ـ 254 هـ.ق) المدفون في سامراء بشمال بغداد.

11. الإمام الحسن بن علي العسكري (233 ـ 260هـ.ق) المدفون في سامراء.

12. الإمام محمد بن الحسن المعروف بالمهديّ، والحجّة ـ عجّل اللّه فرجه الشريف ـ وهو الإمام الثاني عشر، وهو حيٌّ بأمر اللّه تعالى ويتولّى منصب الإمامة بإرادة اللّه عز وجل إلى أن يظهر - طبقاً للوعود الواردة في القرآن في سورة النور:54، وسورة التوبة:33 وسورة الفتح:28 وسورة الصف:9 - ويقيم الحكومة الإلهيّة على كلّ الكرة الأرضيّة.(1)

 

إنّ الشيخ عبد الوهاب الشعراني عقد باباً في كتاب «اليواقيت والجواهر في بيان عقائد الأكابر» لبيان أشراط الساعة التي أخبر بها الشارع وكلّها تقع قبل قيام الساعة، وعدّ من ذلك خروج المهدي، وقال: وهو من أولاد الإمام الحسن العسكري ومولده ـ عليه السَّلام ـ ليلة النصف من شعبان سنة 255هـ و هو باق إلى أن يجتمع به عيسى ابن مريم ـ عليه السَّلام ـ فيكون عمره إلى وقتنا هذا وهو سنة 958 هـ، 706 سنين، ثمّ قال: عبارة الشيخ محيي الدين في الباب السادس والستين وثلاثمائة من الفتوحات هكذا:

 

واعلموا أنّه لابد من خروج المهدي لكن لا يخرج حتّى تمتلئ الأرض جوراً وظلماً فيملؤها قسطاً وعدلاً، ولو لم يكن من الدنيا إلاّ يوم واحد طوّل اللّه تعالى ذلك اليوم حتّى يلي ذلك الخليفة، وهو من عترة رسول اللّه ـ (ص)ـ من ولد فاطمة رضي اللّه عنها، جدُّه الحسين بن علي بن أبي طالب ووالده حسن العسكري بن الإمام علي النقي (بالنون) ابن محمد التقي (بالتاء) بن الإمام علي الرضا بن الإمام موسى الكاظم بن الإمام جعفر الصادق بن الإمام محمد الباقر بن الإمام زين العابدين علي بن الإمام الحسين بن الإمام علي بن أبي طالب رضي اللّه عنه يواطئ اسمُه اسمَ رسول اللّه ـ (ص)ـ يبايعه المسلمون بين الركن والمقام يُشبه رسول اللّه ـ صلَّى الله عليه وآله وسلَّم ـ في أخلاقه واللّه تعالى يقول: (وَإِنّكَ لعَلى خُلُق عَظيم) .

 

ثمّ ذكر أوصاف المهدي بقوله: هو، أجسى الجبهة، أقنى الأنف، أسعد الناس به أهل الكوفة، يقسم المال بالسوية، ويعدل في الرعية....(2)

 

هذا و إذا رجعنا-يقول الشيخ السبحاني(أ.ه)- إلى «الفتوحات المكية» المطبوعة بمصر المحمية التي أعادت طبعها (دار صادر) في بيروت وجدناها محرفة مبدلة، وإليك نصّ ما جاء فيها:


اعلم أيّدك اللّه أنّ للّه خليفة يخرج وقد امتلأت الأرض جوراً و ظلماً فيملؤها قسطاً وعدلاً، لو لم يبق من الدنيا إلاّ يوم واحد طوَّل اللّه ذلك اليوم حتّى يلي هذا الخليفة من عترة رسول اللّه ـ صلَّى الله عليه وآله وسلَّم ـ من ولد فاطمة يواطئ اسمه اسم رسول اللّه ـ
(ص)ـ جدّه الحسن بن علي بن أبي طالب، يبايع بين الركن والمقام، يُشبه رسول اللّه ـ (ص)ـ في خلقه(بفتح الخاء) و ينزل عنه في الخلق (بضم الخاء) لأنّه لا يكون أحد مثل رسول اللّه ـ (ص)ـ في أخلاقه واللّه يقول فيه: (وَإِنَّكَ لَعلى خُلُق عَظِيم)(3).

 

 وأنت إذا قارنت ما نقله الشعراني في كتابه وما هو الموجود حالياً في الفتوحات المكية التي نقلنا نصها، ترى أنّ الكاتب حذف أسماء الأئمة برأسها، كما أنّه حرّف كلمة الحسين بالحسن حيث قال: جدّه الحسن بن علي بن أبي طالب، وكان عليه أن يقول جدّه الحسين، وهذا تحريف في تحريف!!

 

 


        1   - قد وقع بعض الاختلاف في تواريخ وفيات ومواليد بعض الأئمّة، وقد ذكرنا أحد الأقوال فمن شاء  فليرجع إلى المصادر.

1-       الجواهر واليواقيت:2/143، طبعة عام 1378هـ الموافق 1959م.

2-        الفتوحات المكية:3/327.

 

 

3)- تاريخ اليعقوبي و تحريف حديث يوم الغدير(1):

 

إنّ أحمد بن أبي يعقوب المشتهر بابن واضح العباسي (ت290هـ) صاحب التاريخ المعروف بـ (تاريخ اليعقوبي) ذكر في فصل ما نزل من القـرآن بالمـدينـة قوله: وقد قيل إنّ آخر ما نزل عليه: (اَلْيَوم أَكْمَلت لَكُمْ دينكُمْ وَأَتْمَمتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتي وَرَضيتُ لَكُمُ الإِسْلام دِيناً) وهي الرواية الصحيحة الثابتة الصريحة وكان نزولها يوم النصّ علـى أميـر المؤمنين علـي بن أبـي طالب ـ عليه السَّلام ـ بغدير خم.(2)


ولكن جاء في طبعة (دار صادر)، فقال بعد نقل الآية «هي الرواية الصحيحة الثابتة الصريحة وكان نزولها يوم النفر على أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ـ عليه السَّلام ـ بعد ترحم» فقد حرّف لفظين:

1. حرّف «يوم النص» إلى «يوم النفر».

2. حرّف «بغدير خم» إلى بعد ترحم.(3) ونقرأ مع الشيخ السبحاني(أ.ه): (وَهُمْ يحسبُون أنّهم يحسنون صنعاً).(4) الكهف:104.

 







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز