عبد سلطان
a.j.soltan@gmail.com
Blog Contributor since:
18 February 2012



Arab Times Blogs
الى الأمام ٫أيها المحرر... الأنسان !

عرب تايمز - الافتتاحية " ‎تحققت نبؤة عرب تايمز ... فكلما طال امد الصراع في سوريا سيقفز من مركب الوطن الكثير من  المسئولين البعثيين المنتفعين الذي حلبوا الوطن ولم يكتشفوا ( ثورته ) الا بعد مرور 18 شهرا ... مثال ضربناه بعبد الحليم خدام الذي حكم سوريا لاكثر من ثلاثين سنة ( كان رقم 2 في الدولة ) ثم ( انشق ) بدعم من ال الحريري ولعب دور المناضل  مرورا بجزار حماة رفعت الاسد وليس اخرا بطلاس واولاده ... وما ‎البعثي رياض حجاب الا واحدا من هذه الزمرة  المنتفعة التي طالما هاجمتها عرب تايمز وبسببها تعرضت عرب تايمز - في مجلة حزب ‎البعث السوري‫-‬للمقاطعة للأتهامات بأنها يهودية التمويل ومعادية للعروبة‫-‬وللقومجية البعثيين‫.‬ "

 ‎لن تموت أمتنا مادام فيها رجال ‫..‬ينطقون بالصدق والحق امام حاكم ظالم مهما كانت قوته وجبروته‫..‬أما العبيد الفاسدين ٫أشباه الرجال ولوتوصلوا بالمداهنة لاستلام بعض المناصب٫٫فهم الذين تنطبق عليهم المقولة التالية‫:‬ ‎‫"‬ العبيد هم الذين يهربون من الحرية فإذا طردهم سيد بحثوا عن سيد آخر٫لأن في نفوسهم حاجة ملحة الى العبودية لأن لديهم حاسة سادسة أو سابعة‫..‬حاسة الذل‫..‬لابد لهم من اروائها٫‫ ‬ ‎ فإذا لم يستعبدهم أحد أحست نفوسهم بالظمأ إلى الاستعباد وتراموا على الأعتاب يتمسحون بها ولاينتظرون حتى الإشارة من إصبع السيد ليخروا له ساجدين ‫"‬

‎ومن هؤلاء العبيد٫كتبة البلاط٫ الذين يرصفون الحروف ويصقلون الكلمات ويصبغونها بلون الزفت والقطران ٫شاهدي الزور‫..‬في زمن العهر والأنحطاط٫فهم شركاء الجريمة٫مصاصي دماء شعوب هذه الأمة الذبيحةالمكمومة المركوبة‫..‬لايوجهون بنادقهم الا لصدور الأخوة في الوطن والدم ويدافعون عن الحاكم المفسد ‫..

‬الفاسد ‎أليس الأسلام هو دين الرحمة ومكارم الأخلاق؟؟ ‎ألم يطلب رب العزة الرحمة بالناس جميعا‫:‬ ‎‫"‬ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء ‫"‬ ‎أليس ربكم القائل‫:‬ ‎‫"‬ولو شاء ربك لآمن من في الأرض كلهم جميعا أفأنت تكره الناس حتى يكونوا مؤمنين ‫"‬ ‎دم المقتولين في رقابكم يا شركاءالجريمة مادمتم تلقون زفتكم وقطران كتاباتكم فوق النيران المشتعلة التي تحرق هذه الشعوب وتتناسون عن سابق تصميم قول رب العزة‫:‬ ‎‫"‬ادع الى سبيل ربك بالحكمو وبالموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي أحسن ان ربك أعلم بمن ضلعن سبيله وهو أعلم بالمهتدين ‫"‬ ‎صدق الله العظيم ‎العدو الحقيقي التاريخي العنصري للأنسانية جمعاء٫الصهيوني ‫..‬

الفاسد ‫..‬المفسد يسيركم كالدمى ٫فتهتكون أعراض بعضكم البعض٫وتسفحون دماء بعضكم البغض وتتناسوه؟؟‫!!‬ ‎الغربي المتصهين ٫الذي ولى حكامكم٫رؤساء وأشباه ملوك‫..‬لخدمته وتحقيق مصالحه قد قرراستبدالهم لأنهم٫نتيجة لجشعهم واستبدادهم واستيلائهم وتبديدهم لخيرات هذه البلاد٫ لم يتركوا له ماعاد يكفي لأحتياجاته الملحة للخروج من أزماته الأقتصادية المستعصية المزمنة ! ‎وأنت أيها الكاتب الفارس ‎ يا ضمير الشعب والأمة٫ قل كلمة حق ٫وتقدم ضع نقطتك فوق الحرف٫ لون كلماتك بلون الورد.. عطرها..فالشعب يحفظها في القلب٫ كلمات الصدق تحميه ..تدفئه تصنع غده ..تحمله نحو الشمس. فالحاكم انسان زائل٫ كلماتك محفوظة في القلب.

فالى الأمام يا أستاذ أسامة فوزي ٫أيها المحرر.. الأنسان ٫فالأمة العربية والأسلامية التي ساهمت في انارة الطريق للأنسان الأوروبي الذي كان يعيش في ظلام القرون الوسطى ولكل البشرية٫لابد أن تنهض وتستمر في بناء الأنسان في العالم٫مهما ابتليت برؤساء وأشباه ملوك فاسدين مفسدين.







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز