طاهر زموري
atlaszemouri@yahoo.com
Blog Contributor since:
23 November 2009

 More articles 


Arab Times Blogs
عفا الله عما سلف على مين يا بن كيران؟

لقد خرج حزب العدالة والتنمية من أرحام القصر بفضل القرابة التي كانت تربط مؤسسه الدكتور عبدالكريم الخطيب بالقصر الملكي, وهو الذي أعطى صبغة أمير المؤمنين المزيفة للملك الطاغية الحسن الثاني الذي هتك أعراض الأمة ونهب أموال وخيراث وثروات وممتلكات الدولة وعرف حكمه بسنوات الجمر والرصاص, وهو الذي أنشأ سجون سرية رهيبة ومنها سجن تازمامارات تحث جبال الأطلس, وأنكر وجودها تحث حكمه الجبروتي لمدة تزيد على ربع قرن, فلولا الأمريكية نانسي زوجة الضابط أمبارك الطويل أحد الضباط العسكريين الذي كان من بين المعتقلين في ذلك السجن الرهيب, التي حركت مجلس النواب والشيوخ والبيت الأمريكي لكشف حقيقة ذللك السجن الرهيب والمعانات الغير الإنسانية بالموت البطيء التي يتعرض لها السجناء يوميا لظل هذا السجن قائما إلى يومنا يعد حفرة من حفر عذاب النظام الملكي الديكتاتوري والإستبدادي بالمغرب ر ضد كل من يعارض سياسة الطاغوت وجبروته, لقد أوتي بعبدالإله بن كيران إلى حزب ولد من أرحام القصر يدعي أنه دو مرجعية إسلامية, صحيح أن عبدالإله بن كيران إعتقل وربما مورس عليه التعذيب على يد جلادي الطاغية الحسن الثاني, لكن يا للعجب كيف تتغير شخصية السياسي عندنا بالمغرب, أول ما يمسك بالكرسي ويصبح خادم وعبد مأمور للملك الطاغية يتنكر لكل مبادئه ونضاله ودينه ويبيع كرامته وشرفه مقابل الحصول على المال عن طريق الكرسي اللعين الذي لا قيمة له أصلا, حيث أن السلطة كلها بيد الملك الديكتاتور.

يعد بن كيران من البارعين والمتفوقين في التملق والنفاق للملك ولمملكته الفاسدة والمتعفنة بعد وزير الداخلية المقبور إدريس البصري, قال عنه ولي نعمته وشيخه الكبير عبدالكريم الخطيب, الذي أتى به إلى قبة البرلمان المزيفة عن طريق حزب العدالة والتنمية اللقيط: إنني عشت مع جميع المتملقين للنظام وللدولة والإنتهازيين مند فجر الإستقلال, فلم أجد أعلى سهما من هذا وأصحابه إنهم أسرع إلى الخنوع والتمرغ دون أن يطلب منهم أحد ذلك, إنهم ينفذون تعليمات وزارة الداخلية بالحرف والنقط, كما يقول عنه أصحابه المنتمون إلى حزبه اللقيط الذين إحتفلوا وطلبلوا له وهم واهمون في سكرة الغباء والبلادة بعد تنصيبه رئيسا لحزبهم اللقيط بعد إنتزاعه الأمانة العامة من سعد الدين العثماني على أنه رجل المرحلة, كان بالأحرى منهم بأن يقولوا لو كانوا صادقين بأنه رجلة المزبلة, وهذا بالضبط ما ينطبق عليه بعد تعيينه رئيس الحكومة في مزبلة نظام ملكي فاسد ومتعفن, في حوار سبق له مع مهرج النظام بالتلفزة المغربية اللعينة مصطفى العلوي قبل تعيينه رئيس الحكومة كان واهما ينتفخ مجيبا ذلك المهرج: هل تحتقرني أن لا أستطيع أن أكون قادرا على تسيير الحكومة, وبعد دخوله ذلك الحمام السخون والمتعفن والغارق بالأوساخ والفساد, أصبح يقول: مادا تريدونني أن أفعله 

 أنا لا أريد أن أغضب جلالة الملك وأكثر من هذا فإنه أصبح يتستر عن الفساد ورؤوسه من محيط المليك الطاغية اللوطي المفترس اللعين أمثال فؤاد الهمة العارف بكل غرف القصر التي تقام فيها الليالي الحمراء الخاصة بالشواذ ومنير الماجدي الكاتب الخاص للمليك اللوطي واللوبي الفاسي التي تتزعمه سلمى بناني, وصرح تصريحا خطيرا في حوار أجاره معه الصحفي أحمد منصور من قناة الجزيرة في برنامج بلا حدود وهو يتسامح مع المفسدين: عفا الله عما سلف, هل المال والممتلكات والثروات التي أنهبت ومازالت تنهب هل هي في ملكه, ماذا سيقول هذا المنافق الكبير أمام الله عز وجل, يريد أن لا يغضب سيده المليك اللوطي المفترس اللعين في حالة النبش في ملفات الفساد. بلا شك والكل يعلم سواء بداخل أو خارج المغرب كيف ثم تعيين رئيس الحكومة المغربية عبد الإله بن كيران من طرف الطاغية اللوطي المفترس اللعين ميمو السادس, عن طريق إنتخابات مزورة وكانت المشاركة فيها هزيلة, فالمنافق الأكبر لم ينتخب عن إرادة الشعب, بل أوتي به لتخميض تلك النيران الشعبية المفتعلة في مدن وقرى المغرب, كما أنه لم يأتي به حبا من الطاغية اللوطي المفترس اللعين, الذي يكره الإسلام والمتشددين به ويشيع الفواحش والمنكر تحث إشرافه بإقامة المهرجانات الساقطة للسينما والموسيقى والرقص, وفي عهده أصبح الرجل يتزوج برجل والديوثية والرديلة من مظاهر الحداثة والإنفتاح لكي يرضي أحبائه اليهود والنصارى.

 إن المافق الكبير بن كيران لا يترك فرصة إلا ومجد وعظم وجل سيده المليك الطاغية اللوطي المفترس, وهل رسول أو خليفة من الخلفاء الراشدون كانوا يلقبون بالجلالة, أليس تلقيب الجلالة هو لله عز وجل لوحده, وهل الركوع وتقبيل اليد أوالكتف هي من عادات الصحابة, ماهذا النفاق والتملق والغباوة التي يمارسها أكبر منافق يدعي أنه ينتمي إلى حزب ذو مرجعية إسلامية, أي إسلام هذا يجيز تعظيم وإجلال الحاكم اللوطي الفاسد والذي لا يحكم بما أمره الله عز وجل وأن يركع له وتقبل يده وكتفه, ماهذا النفاق والتخلف بإسم الدين وبأسماء مخالفة لدليل الشرع يسمونها أولائك المنافقون والتي ما أتى الله بها من سلطان كأمير المؤمنين وإمارة أمير المؤمنين, لأن البيعة لا تجوز أولا للحاكم الفاسق ولا طاعة لمخلوق في معصية الله وإمارة المؤمنين لايسمح ببيع المحرمات فيها ولا يتعامل فيها بالربى وتحمي المال العام من النهب والتلاعب فيه وتجعل حدا بمعاقبة المفسدين, فعلا إنه فساد كبير يعيشه المغرب ومن أعلى هرم في السلطة

 لماذا هذا الحاجز الثقيل في مواجهة الفساد والمفسدين والتستر عنه من طرف الطاغية اللوطي المفترس اللعين ؟ ومعاقبة من يفضح ملفات الفساد, ألم يحاكم من قبل الحقوقي شكيب الخياري ظلما بسبب مواقفه بفضح المفسدين والمتلاعبين بالمال العام؟ الم يعطي الطاغية اللوطي المفترس اللعين تعليماته في إجتماع حكومي بوجدة بتقديم كل من يكشف عن أسرار الدولة المتعلقة بملفات الفساد, بن كيران غير قادر على محاربة الفساد وفتح ملفات الفساد ولا يريد إزعاج سيده المليك الطاغوت اللوطي المفترس اللعين , فما هو دوره على رأس حكومة وهو يدعي زورا وبهتانا أنه منتخب من الشعب

 الشعب بريء منه ومن حكومته المدلولة, بارعون فقط في التملق والتمجيد والتسبيح لسيدهم المليك الطاغوت اللوطي المفترس اللعين, بعمامة سوداء مليئة بالنفاق والكذب يتبرأ منها دين الإسلام. لقد صرح وزير العدل مصطفى الرميد لقناة الميادين وهو ينفي وجود معتقلين سياسين بالمغرب, سبحان مبدل الأحوال ونعلة الله على كرسي الخبث الكذب يخرج من أفواه من كان بالأمس يطالب بحرية السجناء السياسيين وبوقف الإختطاف والتعذيب, هذا الوزير نفسه هو من طالب بتحريك المسطرة القانونية لدى وكيل الملك ضد الداعية الأستاذ عبدالله النهاري بسبب الرد على تصريحات الديوث الغزوي ولم يحرك لا هو ولا سيده المليك اللوطي الذي يدعي نفسه أمير المؤمنين وحامي الملة والدين دعوة ضد الديوث الغزوي.

 وزير المالية نزار بركة يدق ناقوس الخطر بشأن الإقتصاد المغربي في الوقت الذي تنفق فيه الملايين من الأموال على حفلات عيد العرش النجس في سفارات المغرب بالخارج ناهيك عن تبدير الأموال الطائلة على القصور والإقامات الملكية وعلى تنقلاته وعلى مهرجانات السينما والموسيقى والرقص والأجرة الخيالية التي يتلقاه المليك اللوطي الطاغية المفترس والتي تتفوق على أجرة الرئيس الأمريكي بستة مرات, أخوه الزنديق رشيد وأخواته الفاسدات ينفقون الأموال الطائلة على أحبائهم من اليهود والنصارى من أجل شهواتهم الجنسية في أفخم الفنادق والإقامات بأمريكا والبرازيل والمكسيك وفرنسا يستدعى إليها نجوم السينما العالمية بحفلات الرقص وشرب الخمور وتناول أذوق الأكلات المغربية من يد أجود طباخين يهود وفرنسيين بارعون في الطبخ المغربي الأصيل, الهولدينغ الملكي (أونا) الذي يسيطر عل معظم إقتصاد البلد والشركات التابعة للمليك اللوطي المفترس وعائلته تعفى من كل واجبات الضرائب, بن كيران لا يستطيع أن يكشف عن ملفات الفساد خوفا من سيده المفترس الذي يفترس المغرب مع عصاباته المفترسة, إنها فعلا إمارة الفساد واللوطية والعبودية

 عفا الله عما سلف على من يا بن كيران؟ الأموال والممتلكات والثروات ليست ملكا لك أيها الكذاب المنافق حتى تعفو عن من أنهبوا وسرقوا مال وممتلكات وثروات الدولة والتي هي ملك للشعب وليست لا سيدك المليك الطاغوت اللوطي المفترس ولا زبانيته, أصبح ولي نعمتك الطاغوت فأصبحت عنده عبدا مأمورا تمدح وتسبح وتمجد له وتفتي بالعبودية المطلقة له. حسبنا الله فيكم إنهبوا إسرقوا أفسدوا إكذبوا نافقوا, مارسوا الطغيان و الإستبداد والظلم والخدع سيأتي يومكم لا مفر منه ذلك اليوم الذي ستلتقي فيه إرادة الله عز وجل مع إرادة الشعب بإزاحتكم ورميكم في مزبلة التاريخ, ولن تدوم تلك القدسية السخيفة التي هي ثاج اللوطية والفساد والقمع والترهيب سوى قدسية الله ذو الجلال والتعظيم وعنده يوم القيامة ستحاسبون كذلك بما كنثم تعملون من كذب ونفاق على الأمة وتملق وعبودية للطاغوت اللوطي المفترس النجس الذي سوف لن يكون لكم في ذلك اليوم لا ولي ولا نصير لكم. أَفَحُكْمَ الْجَاهِلِيَّةِ يَبْغُوْنَ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللهِ حُكْمًا لِقَوْمٍ يُوْقِنُوْنَ. (سورة المائدة 50) أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ يَزْعُمُونَ أَنَّهُمْ آمَنُواْ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنزِلَ مِن قَبْلِكَ يُرِيدُونَ أَن يَتَحَاكَمُواْ إِلَى الطَّاغُوتِ وَقَدْ أُمِرُواْ أَن يَكْفُرُواْ بِهِ وَيُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَن يُضِلَّهُمْ ضَلالاً بَعِيدًا. (سورة النساء 60) اللَّهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آمَنُواْ يُخْرِجُهُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ وَالَّذِينَ كَفَرُواْ أَوْلِيَاؤُهُمُ الطَّاغُوتُ يُخْرِجُونَهُم مِّنَ النُّورِ إِلَى الظُّلُمَاتِ أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ. (سورة البقرة 256) وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِيْ كُلِّ أُمَّةٍ رَسُوْلاً أَنِ اعْبُدُوا اللهَ وَاجْتَنِبُوا الطَّاغُوْتَ فَمِنْهُمْ مَنْ هَدَى اللهُ وَمِنْهُمْ مَنْ حَقَّتْ عَلَيْهِ الضَّلاَلَةُ فَسِيْرُوْا فِي الأَرْضِ فَانْظُرُوْا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُكَذِّبِيْنَ. (سورة النحل 36) طاهر زموري مناضل أمازيغي أحد أبناء شهداء الأطلس الأحرار







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز