نصار جرادة
palmal_2008@hotmail.com
Blog Contributor since:
13 September 2011

كاتب من فلسطين

 More articles 


Arab Times Blogs
اغتيال الأحلام في عصر الأقزام

كبسولة :

 ( هل كان علينا أن نسقط من عُلُوّ شاهق، ونرى ‏دمنا على أيدينا ، لنُدْرك أننا لسنا ملائكة ، كما كنا نظن ؟ وهل كان ‏علينا أيضاً أن نكشف عن عوراتنا أمام الملأ ، كي لا تبقى حقيقتنا عذراء ؟

كم ‏كَذَبنا حين قلنا : نحن استثناء ! أن تصدِّق نفسك أسوأُ من أن تكذب على ‏غيرك ) محمود درويش في زمن انقضى ، ليس ببعيد على أية حال ، كانت أحلام الناس ، جل الناس - في بلدي المتخم بالكوابيس حاليا - كبيرة ، توازي أحلام قادتهم الكبار الراحلين ، وتسير معها بنفس القوة والاتجاه ، لذلك لم يكن الحديث عن وجوب تحقيق حلم الدولة ترفا و كذا حق العودة وتحرير المقدسات واطلاق سراح الأسرى وإخلاء المستوطنات وبناء المؤسسات و البنى التحتية والمنشآت الكبرى الحيوية كالمطار والميناء البحري و الممر الآمن فضلا عن القضاء على البطالة ( نسبيا ) و خلق وإيجاد فرص عمل وتنمية الاقتصاد وتمتينه و تحسين ظروف وشروط الحياة الحرة والطبيعية والكريمة للناس ....الخ لم يكن كل ذلك ضربا من خيال أو مستغربا رغم المشاق و وعورة الطريق وضيق ذات اليد وشراسة المحتل وعظم الضغوط والخطوب والأهوال ، فقد كان الحلم يتماشى و يتماهى مع عظمة الحالمين وسقف التطلعات ومستوى القادة العمالقة ، أما الآن في عصر القادة الأقزام ( قادة الكابونة ) الذين ذاع صيتهم و شاع في غفلة من وعي ، و بفعل فاعل لا ابرأه ، فقد انحدر الواقع وغار الحلم عميقا ، وصارت أسمى أمانينا :

1- الحفاظ على واقع الحال ( أمنيا ) ، بمعنى تسول منع انهيار التهدئة مع المحتل ، على اعتبار أن بقاء الحال على ما هو عليه انجاز و أي انجاز ..!!

 2- فتح معبر رفح جزئيا و زيادة عدد ساعات العمل به ...!! 3

- تطوير الأنفاق و الحيلولة دون توقف أعمال التهريب ( الشرعية ) بها ..!!

 4- توفير السولار جزئيا لمحطة توليد الكهرباء الوحيدة واليتيمة بغزة ، وبما يجعل ساعات انقطاع التيار الكهربائي توازي ساعات حضوره ...!!

5- توفير غاز الطهي بالقدر الكافي لإنجاز ( الطبخة ) والبنزين والسولار للوسائط المتحركة والمركبات بالقدر الذي يحول دون عودة الحمير و( عربات الكارو) إلى سابق عزها ...!!!

 6- طمر حفرة في رصيف ، أو اعادة تعبيد طريق عام تسبب في انهياره نفق حفر حديثا أسفلة لغايات ( الهروب أو الدفاع الشرعي ) عن النفس ..!! ويا شعبي قاوم لا تندم ... على اليهود تتقدم ... !!!







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز