نصار جرادة
palmal_2008@hotmail.com
Blog Contributor since:
13 September 2011

كاتب من فلسطين

 More articles 


Arab Times Blogs
عندما يغضب الرب على النمل يجعل له اجنحة ليطير فتأكله العصافير

عبارة ترددت على مسامعي مذ كنت صغيرا ، ولم اكن اعي لها مدلولا الا عندما كبرت ، ويبدو ان غضب الرب على الشعب الفلسطيني جعله يقدر له :

 1- الوقوع ضحية احتلال استيطاني من قبل شرار خلقه ، وعلى مدار زمني امتد لأكثر من ستة عقود .

 2- الابتلاء بعدد ( لا يحصى ) من الفصائل والتنظيمات المتناحرة التى انفقت في صراعاتها الداخلية ( يعني فيما بينها ) اضعاف اضعاف ما انفقت من جهد ومال في صراعها مع المحتل الغاشم ، والتي تقتات ( كالعلق ) من دم الشعب الخالص النقي رغما عن انفه ..!!

 3- كما قدر الله لهذا الشعب ان يظل مطمورا و صابرا ( صبر البغال )على اولئك الذين امتطوا ظهره على اختلاف اشكالهم والوانهم ومشاربهم باسم الشرعية والتحرير ...!! ولا استثني منهم احدا ...!! اولئك الذين كلما ازداد الشعب فقرا ازدادوا غنى ، وكلما ازداد الشعب جوعا ازدادوا تخمة ، وكلما ازداد الشعب قهرا وذلا ازدادوا تحكما وتكبرا وتجبرا ، فيا سبحان الله ، ويا لروعة الاقدار وتلقائيتها المفرطة ...!! ولقد قدر الله ايضا لهذا الشعب المكلوم في غزة ( المحاصرة ) ان يرى ايضا :

 4- القادة وابناء القادة والمقربين منهم ( اخوة وخدام واصهار ) في غنى وانعدام حاجة للوقود والكهرباء والدواء ووسائط النقل والمواصلات .. الخ ، فهكذا تكافئ الاقدار في بلدي القادة والكبار و المريدين والتجار و الفجار ..!!

5- مئات الابراج والعمارات الفاخرة تبنى في ظل الحصار المزعوم دونما احتياج حقيقي وبأموال حديثي النعمة ، المليونيرات الجدد ، مبيضي الأموال الوسخة و امبرياليي العقيدة والاراضي و العقارات ، حيث يتجاوز سعر الشقة العظم في هذه الابراج الثمانين الفا من الدولارات ، وهذا فوق طاقة الغالبية العظمى من ابناء الشعب المسكين ، وقد علق مواطن غلبان مثلي على ذلك متحسرا بقوله ( أبراج ليست لنا ) ...!!

 6- تشظي مجتمعي فائق بفعل الانقسام طال جميع مناحي الحياة وتغلل عميقا في بنيان غزة الاجتماعي وصار من الصعب لا بل من المستحيل علاجة على المستوى القريب والمتوسط ...!!

 7- ترويض و تجهيل وتسفيه و تسطيح متعمد لعقول الناس واحلامها ، من خلال خطب منبرية مخدرة تعمم الغيبيات وتدعو الى نسيان الواقع ( الخرا ) وتحمل عذاباته طمعا في غد و مستقبل مزعوم آت أو في ثواب الآخرة ...!! لهذا وغيره ( لن ننتصر يا بوش لن ننتصر يا شارون ) ...!! ويا نجمة داوود ابتهلي ...!!







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز