عبد الرحيم سليمان محمد
alsilihabi@yahoo.com
Blog Contributor since:
11 July 2012

 More articles 


Arab Times Blogs
مبادرة من 23 بند لحل الازمه السوريه ..

المتأمل في شكل الوضع السوري الراهن وعلي الرغم من كونه وضع سلفا كل المعطيات تؤشر علي كونه تم حسمه لصالح النظام السوري ، الا انه قد يجد نفسه مجبورا للتعاطي مع حقائقه الملحه ، فالمعارضه لا تمتلك ادوات البقاء التي تؤهلها للصمود اكثر مما بقيت ، والنظام وبعد مقتل قياداته الامنيه المهمة ، قاد حملة انتقامية واسعه قلصت دور المعارضه المسلحه اكثر مما كان يتصوره الغرب ودول الخليج ، واصبح بذلك نظام عسكري صرف اكثر شراسه وتصميم علي مقتل جميع من تورط في حمل السلاح وروع المواطنين ،وهو الامر الذي يستوجب ، تناول ابعاده الانسانيه اولا من كل الجوانب الدينيه والاخلاقيه ، وثانيا للتوسط في اطلاق مبادرة وطنيه حقيقيه تحقن دماء الجميع وتحفظ للدوله السوريه هيبتها وقوتها كاخط اول للمواجهة وممول تاريخي لكل الجماعات التي لديها مصلحه في زعزعة استقرار الكيان الصهيوني ،.

 ويجب ان تكون المبادره بوساطه ( اهليه ) عشائريه يشارك فيها كل زعماء ووجهاء القبائل السوريه والطوائف الدينيه ، والجماعات السياسيه من احزاب وجمعيات وتنظيمات ، وجهويات ، واقليات ،وان يكون حفل المؤتمر الجامع في العاصمة دمشق او في اي مدينه يتفق عليها المتحاورون ، وذلك في اقرب وقت وبأسرع صوره ،لان الوضع لا يحتمل والمعارضه المتمثله فيما يسمي بالجيش الحر قد وصل بها حد الضغط والقتل وتناقص اعداد منتسبيها للدرجة التي تثير الشفقه ،واذا ما استمر الوضع بالصوره الراهنه فسوف تكون هناك ابادة جماعيه ، وانتهاك لحقوق الانسان من جانب جيش النظام السوري ، ولولا مكابرة المعارضة ، ومحاولة حفظ ماء وجهها امام القطرين والامريكان ، لكان القي منتسبيها السلاح من هول ماوجدوا وفروا الي الداخل التركي ، فكان خيرا لهم واحفظ لحياتهم من شكل الانتحار الذي يمارسونه الان بالمئات بل الالوف ويقتلون ويزبحون كالخراف بأيدي الجيش النظامي السوري ، ان مسألة اقامة المؤتمر السوري الجامع للمصالحه والعفو العام ، من الضرورة بمكان ، وان مبادرة (عنان ) لن تضع الحل ولن تفتح منافذ المخرج للازمه وان الحل بأيدي السورين انفسهم ، وانهم من العقل الراجح والراي السديد ما يوصلهم الي بر الامان وما يدفعهم الي الارضية المشتركه التي ستقودهم الي الحل النهائي والحاسم ، فالسوريون لولا تدخلات اولاد ( الحرام ) هم الاقدر علي ادراة امور انفسهم وهم الاجمل علي ادراة الحوار فيما بينهم ، ويقينا ان ثقافة التسامح وتناسي مرارات الماضي لدي السورين كفيلة بأن تنجح حيثيات مؤتمر مثل ذلك ، وكفيلة بأن تترجم علي الواقع ،توصيات المؤتمر الناهضه علي :

 1/ ان تكون هناك ،فترة انتقاليه وادراة للبلاد برئاسة السيد الرئيس بشار الاسد وذلك لمدة عام من فترة اعلان التوصل للحل الوطني .

 2 / تقوم المعارضه بتسليم اسلحتها الخفيفه والثقيلة للجيش النظامي ويتم دمج من يريد من افرادها علي الجيش والشرطه

 3 / تشكيل حكومة تصريف اعمال من رئيس للوزراء يتم انتخابه في مؤتمر المصالحه شرطا علي ان يكون من القيادات التنفيذيه للمعارضه، 3 / يتم فتح الباب امام كافة الممارسات التنظيمية للاحزاب والجمعيات لمزاولة انشطتها السياسيه وفق ما يتماشي ومصلحة البلاد

 4 / اطلاق سراح السجناء السياسين وسجناء الراي ، واصدار عفو عام عن كل من حمل السلاح ضد الدوله .

 5 / تشكيل جمعية تأسيسيه من كل الوان الطيف السياسي تكون بمثابة الرقيب علي اداء السلطه التنفيذيه المؤقته للدوله . ( بواسطة التعين بعد التشاور بين الرئيس ورئيس الوزراء ) .

 6 / يسمح بحرية الاعلام ويعطي الحق لكل جهة وطنيه سوا كانت تنظيم او جماعه في ممارسة حقوقها الاعلاميه بحريه .

 7 / تشكيل لجنه قانونيه من خبراء وطنين لصياغة دستور جديد للبلاد يتواكب وشكل الديمقراطيه المنشوده .

 8 / ان يكون الاسلام مصدر للتشريع داخل قوانين الدوله .

 10 / يمنع الاستعانة بالاجنبي او حتي الاخذ بمشورته فيما يتعلق بالقضايا التي تمس امن ووحدة البلاد

 11 / تشكيل مفوضية عليا للانتخابات منوط بها تحديد السقف الذمني لمواعيد الانتخابات والاشراف علي تسليم السلطه لمن يستحقها عبر الاقتراع الحر .

 12 / تشكيل مجلس عسكري من قيادات القوات المسلحه مهمته حفظ التوازن وترجيح كفة المصلحه العامه علي الخاصه .

 13 / علي السلطه الشرعيه عدم ملاحقة المعارضه ومحاسبتها تحت اي بند من قوانين الخيانه في فترة ما قبل المصالحه وعلي المعارضه مثل ذلك .

 14/ تكوين مجلس اربعيني من زعماء القبائل مهمته اسداء المشورة والنصح للجميع .

 15 / تقوم السلطات بتعويض اللاجئين الذين فروا الي تركيا والاردن وتعويضهم تعويض مجزي عن ما لحق بقراهم ومدنهم من دمار.

 16/ يتم تحديد موعد الانتخابات بعد عام فقط من الفتره الانتقاليه .

 17 / يتم تداول السلطه بين الجميع واقصي فترة للبقاء كرئيس للبلاد ثمانيه اعوام .

 18 / يتم قبول ترشيح كل من يستأنس في نفسه الكقأة لرئاسة الجمهوريه ، بشرط علي الا يكون من قبل قد تم ادانته بقضايا تمس الشرف والامانه .

 19 / اعتبار الجيش والشرطه ولاجهزة الامنيه الاخري مكتسبات وطنيه يجب المحافظه عليها وعدم التفريط او حتي التحدث فيها او محاسبتها علي طريقة او اسلوب عملها.

 20 / اعتبار اسرائيل خطر قومي وسرطان يجب الاتفاق علي كونها المهدد الرئيس والعدو الاول لسوريا وللعروبه .

 21 / الاتفاق علي ان السياسات الثابته للدوله يجب تشكيل لجنه من الجميع لصياغة بنودها والاتفاق علي اعتبارها مسلمات وثوابت وطنيه لا يمكن بحال تجاوزها( رئيس او مرؤس .)

 22 / اقرار مبداء ان العمل المسلح لا يقود بحال الي نتائج جوهريه تحقق مصالح فئه علي اخري اكثر من كونه يدمر البنيه التحتيه للبلاد ويقتل الابرياء .

 23 / اصدار وثيقة شرف بأشراف دولي يتفق فيها الجميع علي العمل لانجاح هذه المبادره وعدم الاخلال بالبنود المتفق عليها ... انتهي .. وصدقا ، السوريون ( حكومه ومعارضه ) هم احرص الناس علي ترميم وحدتهم وبناء جسور الاخوة والمحبه من جديد وتناسي مرارات واحقاد الايام المضت ، وهم الاحرص علي التفكر اكثر من مره والتدبر في المصلحه من استمرار نزيف الحرب ، ان زمام المبادره الان بأيدي الوطنين الغيورين علي مصلحة سوريا والشعب السوري ،لان الامر وكما اسلفت لا يمكن تجاوزه اخلاقيا ودينيا ، ولا يمكن لعاقل ان يري كل الشباب السوري يموت في اللاشي ويسكت . ، ...







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز