نارام سرجون
serjoonn@yahoo.com
Blog Contributor since:
25 April 2011

كاتب من سوريا

 More articles 


Arab Times Blogs
جمال الدين الأفغاني يطل من على محطة العربية وينصح السوريين

تلقيت منذ فترة العديد من الرسائل التي تطلب تعليقا ورأيا في ما يقوله الفنان جمال سليمان .. واكتفيت بالاعتذار بتهذيب لأنني لاأتعاطى الشؤون الصغيرة ولاأكتب عن أبطال الاعلانات التجارية .. ومن جديد وصلتني عشرات الرسائل الأخرى ترسل المزيد من مقاطع لتصريحات جمال سليمان في الشأن السياسي السوري وتحرضني على ابداء الرأي بالرجل الذي كان يوما يثني على بطولة صدام حسين في محاضرة بعد سقوط بغداد عندما كان الحديث في سوق الاعلام هو مع صدام حسين رغم أن صدام ليس ديمقراطيا ولااصلاحيا حسب مايريد قوله جمال سليمان الذي كان يتحدث وكانه فولتير

ومن جديد أرجو من الجميع أن يتفهم وجهة نظري ..لاأريد التعليق على المقطع الذي يزج فيه جمال أنفه الطويل في قضية شائكة من على محطة أقل مايقال فيها أنها محطة للانحطاط الاخلاقي .. ومن يقف عليها فكأنما يقف على شفاه ابليس .. هو باختصار اعلان تجاري مثل اعلانات عن مطاعم او مسلسلات أو بقاليات أو حتى فوط أطفال أو معاجين الحلاقة التي قدمها لنا جمال يوما وكذب علينا لأنها أسوأ معاجين حلاقة 

والرجل هو في النهاية ممثل وصنعته هي ارتداء الأزياء والأدوار والتلون وتقديم الاعلانات التجارية وهو مشهور بقفزاته البهلوانية في علاقاته الشخصية والاجتماعية الشهيرة .. وماقاله لايقنع الا من يشتري أفلام حرب النجوم واليوفو .. وأنا شخصيا لم ألمس ذلك الصدق في أحاسيسه ونصائحه لكنه دور جديد وشخصية مركبة في مسلسل الربيع العربي يريد هذا الرجل تجريبها وخوض مغامرة التمثيل فيها .. والمقطع لايستحق التعليق عليه ويكفيه اهانة للحرية أنه من على محطة نفطية .. والبطل جمال سليمان يتحداه أصغر طفل في سورية أن يظهر الآن ويقول كلمة واحدة عن الحرية والديمقراطية في السعودية وعن نظام الحكم القطري وموزة والقرضاوي .. الدعوة موجهة له من على تلفزيونات سورية ومن هذه الصفحة الوطنية اذا تعلل بأن هجومه على مستعمرات الخليج غير مسموح به من على الفضائيات العربية ..ولكن انا وأنتم والأطفال واصحاب معاجين الحلاقة مطمئنون أنه لايجرؤ على التفوه بكلمة واحدة .. ولايجرؤ قلبه الذي دلّكته له المذيعة بيديها الحنونتين أن يعترض على آل سعود ومذابحهم .. والا فقد عقوده في الاعلانات التجارية واعلانات البسكويت وفوط الأطفال..ومعاجين الحلاقة.. انه البغاث الذي يستنسر عندما لايكون بين النسور بل بين الدجاج

لايحق لأحد الاعتراض على رأي جمال في شأن بلاده فهو سوري وهذا حقه وله مطلق الحرية في الاختلاف .. لكن عندما يقول جمال سليمان كلمة حق في مستعمرات الخليج أو في نسبة الحرية في حكم أصحاب محطة العربية والجزيرة سأدعوكم لاحترام رأيه وسنسميه جمال الدين الأفغاني .. وسأطلب أيضا من قريبه الذي يعمل في أعمال البناء ان يعتذر منه لأنه شتمه بقسوة عندما سئل عنه .. فهذا البناء البسيط والفقير والذي التقيته في زيارة لأحد الأصدقاء في احدى قرى طرطوس (واذكر اسمها ساعون) كان يعمل عند صديقي والذي كان يستفز البنّاء الفقير بالقول ساخرا: سأوصي فيك الأستاذ "جمال" .. وعندها كان الرجل يدعو على جمال بالانتقام ويردد الدعاء عليه .. ولما عاتبته على تحقير فنان كان صاعدا قال لي: ياأستاذ أنت لاتعرف هذا الشخص الوصولي .. وهذا المتسلق .. عليك أن تعرف ماذا فعل بأهله وكيف غدر بهم .. وكيف تخلى عنهم وعاملهم بصلف واستعلاء .. لو عرفت لعذرت .. ولو عرفت لأدركت كم هو ضئيل وكم من الأخلاق لديه

لم أسأل أكثر لأن الرجل الفقير والذي غطى الغبار والاسمنت وجهه دمعت عيناه وهو يغالب غصة في حلقة ويهز رأسه.. وانصرف الى عمله يحمل أكياس الاسمنت وحاويات الرمل ويخلط بالرفش .. ولذلك أعتقد أن عليكم ألا تسألوني عن مثل ..جمال سليمان..اسألوا قريبه الفقير البنّاء الذي لايزال يبني بيوت الناس في سورية فيما ثورجيو جمال يهدمون بيوت الناس .. وقد قال لي صديقي ان ذلك البنّاء الفقير -وهو من نفس القرية- أكثر نقاء وصفاء ووعيا ولذلك فانه لايزال يدعو للجيش العربي السوري بالنصر ويدعو على أهل الخليج وسكان محطة العربية وزوارها بالفناء .. فيما جمال يبني لأهل النفط اعلاناتهم التجارية ..وقصورهم ..ويشذب لهم اللحى المنفوشة التي تعشش فيها الأفاعي

هل عرفتم من يقف مع الدولة الوطنية؟ .. ومن يقف ضدها؟ من سأصدق في حرارة مشاعره البنّاء البائس الفقير الذي لم يتغير ولم يتلون أم فنان الاعلانات عن تمور السعودية .. وتمور القاعدة ..وتمور محمد بن عبد الوهاب







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز