موسى الرضا
moussa11@gmx.net
Blog Contributor since:
18 July 2009

 More articles 


Arab Times Blogs
سوريا ستنتصر والدليل هو تهافت المعارضين

سبحان الله, منذ ثلاثة أيام أنام وأصحو ثم أصحو وأنام  لعل جسمي  يجد في النوم  ضالته  وراحته بعد سفر طويل. مازلت أشعر بتحجّر في المفاصل وتصلّب في العضلات. الدوائر الزرقاء تحفر حول عينيّ أخدودها العظيم.  لا شيء عندي يعادل كوب قهوة بالحليب من الحجم الكبير والى جانبه قطعة شوكولا باللوز والسيريال.

سأترك لحبيبات الشوكولا السوداء أن تذوي في ظلام الفم شيئا فشيئا ثم سأرشف فوقها رشفات متتابعة من القهوة الساخنة اللذيذة. أي انفجار نيزكيّ  في الرأس  هو هذا التشظي الغريب لهورمونات منتشية بتلاقي رغوة الكاكاو الإفريقي برغوة البن البرازيلي.

الآن سأدع الفنجان النشوان جانبا والقي نظرة على موقع عرب تايمز.

سبحان الله. الأخ الذي خاطبته مبجّلا. رد بخطابه إياي متجاهلا. لا بل زاد على ذلك بأن أجملني في جملة من سماهم مؤيدين ومريدين.  على كل حال لا أقول إلا : سامحك الله يا أخي وألهم قلبك الحق ويّسر لك العمل به.

تقول في نصك الجديد ما معناه:

"سوريا مستهدفة وأميركا نفسها طويل ولن تحل عن ظهر سوريا.. ما العمل؟ الحل هو أن ننقذ سوريا بأن نتركها لمصيرها  فنفوت بذلك فر صة على أميريكا وأذنابها" .....

سأسمح لنفسي بأن أستخدم كلماتك بتبديل طفيف, انظر الى جملتك بشكلها الجديد:

" فلسطين مستهدفة واسرائيل نفسها طويل جدا ولن تتوقف حتى تقضي على فلسطين وأهلها.. ما العمل؟؟ الحل هو أن نسلم بالواقع فنترك فلسطين وما تبقى من شعبها المظلوم للصهاينة وأدواتهم حفظا لما تبقى من بيوتها التراثية  وأقواسها المملوكية والعثمانية فنفوّت بذلك الفرصة على اسرائيل وعملائها".

الحقيقة المرّة هي أننا جميعنا  في لبنان كما في فلسطين نتألم لما يجري في سوريا ولسان حالنا يردد مع ابن الفارض:

ما بين معترك الأحداق والمهج      أنا القتيل بلا إثم ولا حرج   

وأضيف على هذا البيت قصة جرت في أوخر العصر العباسي:

يحكى أن رجلا زنى بامرأة فحملت منه سفاحا. سيق الزاني الى قاضي المدينة ومثل أمامه. نظر القاضي الى الرجل بحنق قائلا له: يا عدو الله وعدو المسلمين... فجرت َ فجرت هلا عزلت؟ ( أي إن كان لا بد لك من أن تزني فلماذا لم تستعمل واقيا أو عازلا حتى لا يقع حمل لدى المرأة).

أجاب الرجل بنبرة ملؤها الخشوع والتقوى:

يا سيدي القاضي .. لقد أجمع عموم الفقهاء على أن العزل مكروه شرعا.






تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز