توفيق الحاج
tawfiq51@hotmail.com
Blog Contributor since:
26 February 2007

 More articles 


Arab Times Blogs
اخوان ياعرب اخوان..!!

افتتح بسم الله ا لذي لا يضر مع اسمه شيء في الارض ولا في السماء ،وهو السميع العليم....  داعيا   بالرحمة ،والمغفرة  لزعيمنا المغتال  (ابو عمار) والذي عرفت  جارتنا (الحاجة صبحة) بعد موته بساعات ،وقبل الجزيرة وعرب سات.. انه تسمم بليل..!! وان عند الجيران أثار المخلب و الذيل   والويل الويل.. لمن لم يلزم الصمت!!

  و ناعيا  في الوقت ذاته ذلك الشاب المصري الذى قضى علنا في  شارع الاربعين بالسويس امام خطيبته.. ،وبسيف عصابة (الامر بالمنكر ،والنهي عن المعروف)..!! الملتحية على دراجة نارية وبملابس باكستانية...!! وكالعادة  لم يتدخل من أهل (وانا مالي) أحد.

 يذكرني  هذا الحادث بحادث  فات ..وطبق الأصل تقريبا  جرى في واحتنا قبل سنوات..!!

ماعلينا..

 

اليوم اتذكر  بعفو بحت.. فلا علاقة لما هو فوق بما هو تحت..

 

 مع العدوان الثلاثي على مصر .. ومع ولادة  أذاعة صوت العرب .. كان الراديو الخشب  يهتز حماسة كل  صباح    بنشيد اممي من عهد الاجداد ..فنصدح  حماسةوهبلا مع أحمد سعيد   (امجاد ياعرب امجاد.. في بلادنا كرام اسياد)..!!

كنت صغيرا.. لكني كبرت .. وادركت  أن تأميم السويس كان حجة الذئب على الحملان .. وادركت أكثر من كان يقف بمصر56 في  الجامع الازهر محاربا  البغي والعدوان ..ومن باعوا انفسهم مرتين للدولار والشيطان ..!!

 

كبرت اكثر .. وبدات اقرأ عن دعوة حق..!!  .. احيطت ولادتها بالشك والفتق.. في ظل حاجة (الخواجات) الى ند عنيد لحزب الوفد العتيد...

 

 بدات الحكاية من مسجد للصلاة صغير..قيل  والله اعلم ..انه  مول  من صاحب القناة.. والامر لم يكن لله  فلله ..!! وظهر في انفلات الظروف ..النهي عن المنكر  والامر بالمعروف  ..!!    ..  لتتطور في دفيئة  السياسات المشاعة ...الى  مرشد  وبيعة وجماعة   ..!!  انشأت لها سيفا سريا .. تلطخ  للاسف بشبهة الاغتيال....ومن سخريات القدر ان  ذهب الامام الجليل من نفس الطريق المظلم الطويل... !!

يا سبحان الله..!!

حكمة ما بعدها حكمة

نفس  طريق الكيد والخفاء..الذي سار فيه معظم الخلفاء.. والملوك والرؤساء ..والزعماء

ولايبقى الا مالك الارض والسماء

 

ودارت الايام .. وقامت ثورة العسكر

 اراد المرشد الجديد ان يكون وصيا..   وصولا الى اللوز والسكر...!! لكن احبط الجند الطامحون مسعاه .. وقيل ان الجماعة مارست هوايتها في محاولة اغتيال الزعيم البطل.. فحلها  وفعل فيها مافعل..!!

لم يكن البكباشي بريئا.. وكذلك الجماعة..

ذهب صلاح سالم  .. كما ذهب عبد القادر عودة..

وذهب  عبد الناصر كما ذهب سيد قطب ..

وذهب السجان والمسجون في المعتقلات..  

وذهب المفعول به علي صبري كما   ذهب  الفاعل السادات ..

وذهب السلاطين.. زين العابدين والقذافي ومبارك في ربيع مكيف لصناعة الثورات..!!

وسيذهب الاسد..شاء ام ابى ليملك الغابة.. ربما.. نعامة او قرد..!!

 أو ثعلب فات..فات..!!  

كل هؤلاء وغيرهم  ومن الاخر ...ذهبوا ويذهبون بعد ان استماتوا  برايات دينية ووطنية مختلفة في معركة الصراع على الحكم..!!

كبرت اكثر.. وأخذت على عاتقي قراءة موضوعية  للجماعة .. تاريخها.. ادبياتها.. شهادات من داخلها...مؤيدؤها ..معارضوها.. واستغرق الامر مني سنوات.. عرفت فيها ابن تيمية.. وابو الاعلى المودودي ومحمد عبده والافغاني ومحمد عبده والملك فؤاد وعلى عبد الرازق والبنا  والسندي وظلال القران والنقراشي والخازندار وليمان طره والقلعة والواحات..!!

كنت معنيا بصدق ان اصل الى الحقائق مفتوح العينين.. ليس حبا او كرها .. وانما احتراما لعقلي  والحقيقة فقط..

 

 واعترف.. اني  كنت على نفور مع نماذج  محلية أساءت من حيث لا تدري لصورة الجماعة.. ورغم ذلك كنت اسعى جاهدا للبحث عما  قد يغير افكاري ويموضعها  ولكن للاسف كنت اجد دائما ما يدعمها  و يقويها ..

 

 لعله اليسار المتوهج في حينه والذي  أخذ فيما بعد يخبو بنظاراته السميكة بين قواميسه الضخمة بانسحاب وغباء ..!!

 لعل ربطي التلقائي   بين اغتيالات السلف.. واغتيالات الخلف .. زادها قتامة في ذهني..!!

ولعلها سلوكيات نفخ الانا  وتنفيس الاخر.. القت بظلال من الشك  والريبة

،أولعلها ممارسات  المجمع مثل(الضرب بالجنازير) في الثمانينات  ،ومشاركة ابنته الشرعية مع الحركات الفصائلية  في مباريات (التعذيب حتى الموت) لابرياء  بحجة العمالة..!! في الانتفاضة الاولى.. قد قضى على اخر الامال ..!!

 

 لكني ،والله يشهد اني  ،وبعد  صدمتنا بخرف السلطة المبكر..!! توسمت في  مقولاتهم الناعمة (اخي الحبيب.. اكرمك الله.. حياكم الله.. اخوتنا في الله) من على المنابر خيرا .. ،وتمنيت ان يفوزوا ليرووا عطشنا تغييرا ،ويسدوا رمقنا إصلاحا..!!

وحدث الفوز العظيم.. !!

 استبشرنا  .. لكن اتت الرياح بما لا تشتهي السفن ... وجرى ما جرى.. ولا تعليق..!!

 

 

 اليوم ..   وأنا أرى اصطفاف الإخوان.. في كل مكان .. أولئك الذين دفع أجدادهم ،وآباءهم ثمنا باهضا من أعمارهم لشهوة الحكم ..،وتحملوا 80 عاما من العسف والقهر والاعتقال  وصولا  الى المدينة الفاضلة..!!

 ابدي احترامي  لمضاء عزيمتهم ،وقوة تنظيمهم ،وبعد نظرهم ،وذكاء تخطيطهم.. ،واقول من حقهم أن ياخذوا فرصتهم كاملة..!! لنعرف  مدى مصداقيتهم

  متمنيا لهم بامانة -رغم اني لا احبهم - ان يوفقوا ،وخاصة في مصر فيما فشلنا فيه نحن ..!!

لست مع مليونية (لا للاخوان).. ،ولست مع ان يكونوا (فزاعة ) لكائن من كان..!!

انا مع مصر المتسامحة العظيمة بإخوانها وفلولها وعجولها ونيلها واهرامالتها...

 

لقد توقعت فوز مرسي ،وباركت له  مع اول صباح انتخابي..

و تابعت بكل دقة واهتمام خطاب النصر في التحرير..  اشفقت عليه ودعوت الله ان يعينه على حمل التركة الثقيلة.. وبكيت معه وهو يقول .. الشعب فوق الجميع..!!

 نسيت ،وسأنسى انه ( اخوانجي).. إلى أن يكذب فعله قوله.. !!

وعيني على اول 100يوم من حكمه..

وسأقول لمرسي أيضا ما قلته لأبي عمار يوما...

أنا معك.. ان خلصت البلاد من  التطرف، والفساد.. ،وواجهت العصابات والعشوائيات ،والمحسوبيات

وانا ضدك .. ان اكتفيت با ستعراض حرس الشرف ،واستبدلت  البلطجية  باصحاب السيوف ،والبلطات ..!! 

وعسى ان تكرهوا شيئا وهو خير لكم ..

 

ليصدقني من يشاء ،وليكذبني من يشاء ..

فعلام القلوب رب السماء

 

اللهم  انصر عبدك (مرسى).. ،وحقق على يديه تحرير القدس والمقدسات ..

اللهم  انصر الاخوان ان ارادوا نصرة الدين  لا الدنيا..

اللهم  عليك  بمن اراد لنفسه من دوننا خيرا.. ، ومن أراد لغيره..ضرا ،و شرا..

اللهم آمين..







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز