محمد كوحلال
kouhlal@gmail.com
Blog Contributor since:
28 November 2007

كاتب عربي - امازيغي

 More articles 


Arab Times Blogs
أم الفضائح لحكومة الإسلاميين بالمغرب اعتقال رضيع و أمه و مسنة

 

مقدمة بدون مداد بلعاب ريق جف من شدة الصراخ

 أم الفضائح ب ’’الدار السوداء’’ الدار البيضاء يا وزيرنا الموقر الرميد ..

أتعتقلون الرضع و قد ولدتهم أمهاتهم أحرارا يا رجل؟ ..

عيب عليك ما بعده عيب..

لن تصدقوا الخبر يا جماعة الخير اربطوا الأحزمة رجاءا

إذا كان الظلم يسري على البسطاء الفقراء , فالحبس يطال أيضا الرضع , حيت الرضيع لازال في حضن أمه خلف زنزانة عمره 8 أشهر بالتمام و الكمال  , وسيدة مسكينة عمرها 81 عاما هي الأخرى معتقلة ..

اذكر السادة الكرام ان زعيم الحكومة المغربية من حزب العدالة  والتنمية , المغربي مش التركي ..و عليه وجب التذكير..

التنائي الدرويشي بصيغة المؤنث,و ذكروا حد لا يزال يقرص ثدي أمه, يحملون الجنسية المغربية  و من ساكنة العاصمة الاقتصادية للمملكة المغربية, الدار البيضاء التي تحولت إلى الدار السوداء.

اعتقال الدراويش التلاتة, أم عمرها 37 عاما  ورضيعها 8 أشهر,و سيدة مذكور  سنها أعلاه .محبوسون بسجن / عكاشة / السيئ الذكر بالدار السوداء = الدار البيضاء .و التهمة عدم إفراغ البيتين اللذان يأويان أسرتين معدومتين فقيرتين,  لا تملكان من الحياة سوى حليب أم في ثدي ربما جف من شدة الحسرة,أم مقهورة و مسنة تنتظر رسالة من  خالقها لالتحاق إلى جواره.

سبب إرغام المساكين على إفراغ بيوتهما , كان تحت ضغط قطط سمان غلاط القلوب ديناصورات العقار اللذين  يقدرون على شراء كل النفوس في الوطن.

 أناس لا قلوب لهم و لا يحملون أحاسيس إنسانية ..

لا حول و لا  قوة إلا بالله ..

يا الله و ألف يا الله ..وجهت لك  ضعفي وضعف دراويش وطني, فأنت الجبار انزل غضبك على الظالمين و لتكن الحكومة أول من يذوق غضبك ..اللهم لاشماتة ..

رسالة الدراويش موجهة لك يا مصطفى الرميد وزير العدل , حضرتك  من يرغب و يلح على إصلاح القضاء . أصلح شأن الشرطة القضائية أولا يا رجل ؟ لأنها العمود الفقري للقضاء , وبمحاضرها تصدر الأحكام وان لم يكن فالمحاكم تأخذ بها  ..

أي دولة هذه ؟ و أي حق هذا ؟ و أي قانون في العالم يجيز و يسمح باعتقال أم و رضيعها عمره 8 أشهر  وسيدة مسنة في عمر جدتي وربما جدتك 81 عاما..؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

اهو الدستور المصاب بعطب؟ أم الحكومة المعطوبة؟ أم الهيئات الحقوقية المحلية الخربانة؟ أم الإعلام المروكي المطزوز؟ أم العدل الغائب ..؟

جعلت حواجبي ترتفع من هول الخبر, الموشوم على صفحتي بالفيسبوك, أعدت تلاوة الخبر جهرا وسرا , لأنني لم اصدق ما هو منشور , أهذا يحصل في المغرب أم في إسرائيل يا مصطفى الرميد ؟

أتحبسون الدراويش و تدعون الحيتان السمان ,تمرح و تسري كسريان الدم الساخن في وريد المظلومين ؟..

أتفتحون الزرائب و تقفلون بيوت الدراويش؟ يا وزيرنا في العدل في بلد بدون عدل؟

لقد جعلت الدم يغلي في عروقي يا وزيرنا  ..

 وجهتك إلى الله ياخذ فيك الحق ..

الله ياخذ الحق في الظالمين و لا حول و لا قوة إلا بالله

 ها  هو الخبر كما وصلني من بعض الدراويش انقله لحضراتكم بكل أمانة

دمتم في رعاية الله و السلام عليكم

********

اعتقال سيدة مرضعة ورضيع لا يتجاوز عمره ثمانية أشهر وعجوز مسنة ارضاءا للوبي العقار ؟

رابط الصورة على جبين حكومة الإسلاميين بالمغرب

 

http://4.bp.blogspot.com/-CH66Tn4o_TQ/T-BmZnlA_hI/AAAAAAAAExw/Tyk-KAyJAV8/s1600/8094_320215334732557_1563741192_n.jpg

 

لازالت السيدة ’’اوسيد فت  يحة ’’ من مواليد 1975 رفقة ابنها الرضيع ’’أشرف’’ ثمانية أشهر والمسنة ’’امباركة الخلفي’’ من مواليد 1931 ، خلف القضبان بسجن عكاشة مند يوم الخميس الماضي 14 يونيو2012 ،لا لشيء سوى أنهما رفضتا تفريغ بيتهما الذي يسكنانه لسنوات طوال، حيث تسكن السيدة الأولى ورضيعها بسيدي مومن القديم، دوارعبد الله، زنقة 11 الرقم 143 ، والسيدة الثانية بسيدي مومن القديم، دوار عبد الله زنقة 11 الرقم 13 هؤلاء الضحايا لسياسة لوبيات العقار بسيدي مومن وعلى راس المدعو"التهامي المسقي" الذي اغتنى بشكل مثير بعدما كان مجرد بائع للأواني البلاستيكية، هدا الشخص الذي شرد العشرات من المواطنين الفقراء، والدي تقف خلفه لوبيات تخدم مصالحه بسيدي مومن القديم، هدا الحي الذي يوجد تحت رحمة عصابات ومافيات العقار، فكيف يعقل بعد دسترة الحق في السكن أن يزج بأبرياء في السجن بسبب هدا الحق.

هدا الاعتقال خلف غضبا لدى ساكنة سيدي مومن القديم ،خاصة وان هدا الحي يعيش التهميش والإقصاء والحكرة، وقد تكون له تبعات سيئة على استقرار الوضع الاجتماعي بالمنطقة ،بحيث تعتزم ساكنة هدا الدوار رفقة عدد من الجمعيات والهيئات الحقوقية تنظيم مسيرة يوم الجمعة المقبلة إلى محكمة عين السبع ،تنطلق من بيت المعتقلتين والرضيع تحت شعار "الكرامة أولا ومن لا سكن له لا وطن له".

 







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز