موسى الرضا
moussa11@gmx.net
Blog Contributor since:
18 July 2009

 More articles 


Arab Times Blogs
سركيس نعوم بوق أمريكا وَزَمّورها


منذ أسابيع يواصل سريكس نعوم مقالاته الصفراء في جريدة النهار زاعما انه ينقل بمهنية وموضوعية حواراته مع أحد رجال الادارة الأمريكية "المهمين" حول ما يجري في لبنان والشرق الأوسط. نعوم الذي يتابع سياقاته  المخابراتية المضحكة باسلوب مسطح وسمج على طريقة: "سألت المسؤول الرفيع فبماذا أجاب؟؟  انتظروا الرد في المقالة القادمة.. وباي باي يا حلوين", فاته ان كل ما أورده في مقالاته "النفسية" انما يشكل مادة مهمة وجديرة  تؤدي الى نتائج معاكسة لدوافع كتاباته ,مدفوعة الأجر, والتي صيغت لتكون سطرا  في  "الحرب الضارة"  لحملة عالمية مسعورة ضد المقاومة اللبنانية  ورعاتها الاقليمييين.
وخير دليل على ذلك هو ما أورده نعوم في مقالة الأمس حين سأل المسؤول الأمريكي " الرفيع" و "المهم"  عن التحضيرات العسكرية الاسرائيلية لضرب حزب الله وايران معا. "الرفيع المهم" حسب نعوم أجابه قائلا: إن اسرائيل لم تنسى ولن تنسى ما وقع بها في تموز 2006 وهي ستتابع التحضيرات لجولة مقبلة تمكنها من سحق عظام حزب الله ورعاته أي ايران وسوريا. 
ألف شكر للاستاذ سركيس نعوم على هذه المعلومة فهو نفع من حيث أراد أن يضرّ.  وأنصح بأن تعمم هذه المعلومة على كل الدوائر المهتمة لكي يبنى على الشيء مقتضاه.
إذا فقد اتضحت الصورة وكل دعوات نزع السلاح التي تتبناها فلول 14 آذار انما هي توجيهات من المعلم الأمريكي الذي يريد أن يؤمن لاسرائيل ساحة مريحة ومنزوعة السلاح تمكنها من القيام بعدوان "مريح"  على لبنان يؤدي الى سحق عظام حزب الله ورعاته الأساسيين أي سوريا وإيران  – والكلام للمسؤول الأمريكي على ذمة سركيس نعوم-  ثم بعد ذلك ينعق ناعق من هنا وناعق من هناك.
الفكرة الاضافية التي يمكن بلورتها تباعا هي أن الأبواق المأجورة والزمامير المسعورة ,محلية الصنع, جديرة بالحماية والصيانة  بل يجب تدليلها والمحافظة عليها لتتابع الزلاّت التي تضمرها قلوب العواصم والسفارات وتواصل نقل "أسرار الكبار" التي لا يفشيها سوى الزبانية  و"الكتبة" الصغار.

 


أخبار  وردود:

المفتي قباني: قضية المخطوفين في سوريا سيكون لها آثار سلبية على الواقع اللبناني الداخلي

لا يا مولانا.. سوف لن يكون لها آثار سلبية إلاّ على الخاطفين وعلى الدول التي تمدهم بالمال والسلاح.

وزير الداخلية التونسي: الشرطة يمكنها استخدام الرصاص الحي عند الضرورة

سقى الله أيامك يا زين الهاربين.

الامم المتحدة تطالب الخرطوم وجوبا باجراء "انسحاب كامل" من ابيي

يا  عيني على "كامل"  في الجولان والضفة الغربية.

زهرمان: هناك مخطوفون درجة أولى ومخطوفون درجة ثانية

أكيد..فليس  الزائر العابر المسالم الراجع الى بلده بعد رحلة عبادية  كمثل  المهرب المخالف الذي يجتاز العبودية الى سوريا لإغراقها بالبضائع والسلاح المهرّب.







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز