محمد كوحلال
kouhlal@gmail.com
Blog Contributor since:
28 November 2007

كاتب عربي - امازيغي

 More articles 


Arab Times Blogs
فضيحة مغربية مدوية هكذا يهان البوليس من طرف أبناء الأثرياء

يوم الجمعة الماضية ليلا , كان الحضور من علية القوم يتابعون فصول مهرجان الأغنياء الأثرياء, بالعاصمة الرباط لغرض الاستئناس و النشوة الزائدة والاستماع إلى احد الفنانين الأمريكان المغمورين المشاركين في مهرجان الزفت ’’موازين ’’ . المهرجان الذي لهف أموال الشعب المقهور المضرور الفقير . في بلد لا زالت الدور تسقط على رؤوس الدراويش و ما حصل بحر الأسبوع الماضي بالدار البيضاء خير دليل, حيت عم الغضب كل ساكنة الدار البيضاء العاصمة الاقتصادية.

بعد سقوط دور على أصحابها و ربك ستر و الحمد لله .. مهرجان ’’ موازين ’’ الذي لقي غضب شعب بأكمله باستثناء أبناء ’’ ماما عايز لبن = حليب ’’ تم أرباب المال و الأعمال. ورغم ذالك أصرت السلطة على تنظيم مهرجان ,و تعلمون قول الله في كتابه العزيز ’’ ان المبذرين كانوا إخوان الشياطين ’’ صدق رب البيت الكريم و الأقصى المبارك .. قلت يا سادة يا كرام , ان الدور التي سقطت على أهلها الطيبين و الطيبات المساكين الفقراء الدراويش بالدار البيضاء, لقيت استنكارا وغضبا عارما واسعا , بأكبر مدن المملكة و المغربية و الطريف في الأمر, ان وزير الداخلية المغربي في حكومة الاسلاميين’’ محند العنصر ’’ حضر لغرض معاينة الأضرار, لكنه لقي استقبالا , لا أرضاه حتى لأعدائي , حيت قابله الغاضبون البيضاويون و البيضاويات , بوابل من السب و الشتم , وإليكم الشريط حتى تعرفون ما يعانيه شعبنا المغربي المسكين .. علما ان المتضررين سبق لهم أن نددوا و نددوا و ظلوا ينددون بسبب وضعية بيوتهم المهددة بالسقوط , لكن لا حياة لمن تنادي .. وأسفتاه يا رب العالمين .. تابعوا الشريط الفضيحة فلولا البوليس لصار الوزير المروكي’’ محند العنصر ’’ مضغة بين نواجذ المساكين .. اللهم لا شماتة .. http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&hl=en&v=roMUD4pGo8A&gl=US شاهدتم بلا ريب يا وجوه الخير وزيرنا الغير المحترم و هو محاط بدرع من غضب و صراخ الدراويش و ألسنتهم اصابها الجفاف لانعدام ريق ولعاب ,ألسن تشققت من شدة الصراخ , كان الله في عونهم ..أي و الله .. ربما لولا البوليس لكانت نظارة الوزير تحت أقدام احد الغاضبين لكن ربك ستر .

 عودة إلى صلب الموضوع قلت يوم الجمعة الماضية بحر الأسبوع الماضي ,كان الضيوف و هم من علية القوم, يتابعون احد فصول المهرجان الزفت ’’ موازين ’’ لمطرب أمريكاني مغمور لهف ما لهفه زملاؤه من فنانين عجم , أموالا نحن في أمس الحاجة إليها على الأقل لبناء الدور التي نزل سقفها على الدراويش, أو على الأقل تعويض المتضررين .. أتفووووووووووووو .. على سياسة بطيخية ..زفت على زفت ..الحكومةالاإسلامية طززززززززززززززززززززز بضم الطاء .. مدخل الموضوع // والي الأمن يهان و يضرب تم يجبر على التنازل تم يبكي على حظه الزفت .. بعدما كان الحاضرون يتابعون السهرة , قذف احد أبناء الأثرياء المدللين كان يضع طيزه في الأماكن الخلفية, طرف من سيجارته ليسقط على السجاد الأحمر, الذي كان يوجد به المسؤولون الكبار والضيوف الأكبر أصحاب المال الوفير اللهم لا حسد , بالإضافة إلى ولي عهد المملكة المغربية ’’ مولاي الحسن العلوي’’ نجل السلطان المفدى . العمل الشنيع الأرعن الاستحماري, دفع والي الأمن = محافظ الأمن بالعاصمة الرباط’’السيد مصطفى مفيد’’ الذي كان من بين الحاضرين, النهوض بسرعة البرق لتعقب الجاني 

 لكن المفاجأة الغير متوقعة , بعدما ألقى القبض المسؤول الأمني الكبير على الجاني تعرض للضرب و الركل و الشتم من الجاني الصعلوك المتهور الطائش , و ساعده في الجريمة زميل له , فتحول المسؤرول الأمني الكبيرررررررررررررر مجرد / كرة / يتقاذفه الشابين المدللين بوجوه منتفخة و أطياز متورمة و عضلات مفتولة, مما جعل الحرس يتخل بسرعة لانقاد رئيسهم و إلقاء القبض على المجرمين. لكن الطامة الكبرى سوف تأتي بعد اتصال هاتفي من جهة نافذة , اجبر المسؤول على إطلاق سراح الولدين ’’ عشان ماما حتزعل و ممكن تغضب و تخاصم بابا’’ طززززززززززززز.. دولة القانون البطيخي , صوري أقول دولة القوق و البرقوق = فواكه يابسة بالعامية المغربية . الطامة الأكبر ان الجهات النافذة أمرت المسؤول الأمني بتحرير محضر تنازل..أي ان المسؤول تعرض للضرب المبرح و الاهانة أتناء تأدية واجبه , و رغم ذالك يجبر على كتابة تنازل و يطلق سراح الولدين .. ’’عشان بابا حيزعل أوي أوي ..و ماما حتغضب و ممكن تيتة / الجدة / تصاب بازمة قلبية ..’’. وطزززززززززززز في المسؤول الأمني الكبير .. وأنا أقول حاشا وألف حاشا, فالمسؤول الأمني الكبير , رجل يخدم وطنه بإخلاص وتفان لكن للأسف فتواجه في مكان غير مكانه الأصلي و في بلد غير بلده ...... تخيلوا ان مواطن عادي فعل نصف ما فعله احد الولدين المدللين الصعلوكين , فقط اهانة موظف تجعله خلف القضبان لشهور قد تصل إلى عام ..........

لكن الديمقراطية في بلاد المروك =- المغرب ,متل قماش لكل مواطن مقاسه فأبناء علية القوم لهم ديمقراطيتهم, و نحن الدراويش لنا ديمقراطيتنا.. أباخخخخخخخخخخخخخ ..ديمقراطية .. الموزززززززززززززز صدق من قال : كن ابن من شئت و اكتسب أدبا............. يغنيك محموده عن النسب سؤال برئي هل سمعتم بهدا النوع من الديمقراطية جواب عفوي اشك ان إبليس نفسه قد سمع بهذا الخبر الذي جعل قلبي يدمع على وطني و على المسؤول الأمني الكبير المسكين. و لا حول ولا قوة الا بالله اللهم ان هذا منكر المغرب ضاعععععععععععععع يا عالممممممممممممممممم المسؤول الامني الكبير المحترم السيد مصطفة مفيد تعرض للضرب المبرح و نكل بع الكلاب الضالة و اجبر على التنازل , تخيول ماذا وقع للمسؤول المسكيبن ؟ لم يجد المسكينم سوى منديل لمسح دموعه ........... هل يقبل أي إنسان على وجه البسيطة الحكرة = الاحتقار = المهانة . تعلمون الجواب و تعلمون أيضا ذالك القول المأثور, العظيم للرجل الأعظم و الفارس الباسل الشهم , و الحاكم العتيد و العادل الصنديد الذي لم يولد احد متله بعد وفاة الرسول الكريم الهاشمي , محمد بن عبد الله , هو الفاروقققققققققققققققققق يا الله على الفاروق, و ما أروع الفاروق ’’ سيدي عمر بن الخطاب’’ و هو القائل ما يلي .. ’’ متى استعبدتم الناس و قد ولدتهم أمهاتهم أحرارا ’’

 الى اللقاء







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز