محمد كوحلال
kouhlal@gmail.com
Blog Contributor since:
28 November 2007

كاتب عربي - امازيغي

 More articles 


Arab Times Blogs
أسرانا جوعى خلف قضبان زنازين الصهاينة الرحمة يا عالم

أيام و أيام طويلة بنهاريها و لياليها و هم يخوضون إضرابا عن الطعام من جراء العذاب الأليم و كل أصناف و أشكال المهانة و الإرهاب النفسي و البدني.. جوعى يائسون مهمومون غاضبون , حالتهم النفسية تحت الصفر, قلوبهم تدمع , كل جمرة تأتي على أغلفة قلوبهم نارا موقدة .. لم يجدوا سبيلا للتعبيرعن التنكيل الذي مسهم ,سوى ربط البطن بعصابة / بكسر العين / .. لا حول و لا قوة إلا بالله .. يا الله .. لطفك يا رب العالمين بهؤلاء الدراويش المقهورين .. اللهم أسالك اللطف والجلد و الصبر لهم , أنت ارحم الراحمين ..

يحاربون جبروت الجوع , و لعمري فجبروت الظلم الصهيوني السافر , أتقل على الكفة من الجوع.. بني جلدتي في الدم و الأصل والهوية يتعذبون يعانون تحت أنظار العالم الصامت , و بني جلدتهم هم بدورهم يعانون خلف جدار, خلفه يوجد اكبر سجن في العالم يحتجز فيه إخوتي ’’الغزاويين و الغزاويات’’ .. أي منطق هذا يا عالم؟! .. منطق الكلاب الضالة ببني صهيون و البيت الأبيض = البيت الأسود .. الغزاويون محاصرون برا و بحرا و جوا , و كسرة الخبز تمر تحت مجهر الصهاينة أما الماء فيعلم الله أحواله, إن لم يمسه سم يخرب جهاز الخصوبة , و هي وسيلة جهادية اختاره أهلنا هناك لغرض التكاثر , فالنمو الديموغرافي يؤرق الصهاينة .. فالله شاهد على ما يجدي و هو المعين لهم في محنتهم, مادام المسلمون في غرفة الإنعاش .. لا در دركم يا حكام بني يعرب آل يخرب .. أيضا المسخ كل المسخ على المنتظم الدولي , و على خادم أعتاب الأمريكان, القصير / أبو كمونة / أمين عام الأمم المتحدة , فقط من اجل الدفاع عن الصهاينة و متفرقة و مشتتة من اجل القضية الفلسطينية .. من مراكش المغربية, احيي انحني ارفع القبعة بكل إجلال و تقدير إلى الإخوة الجهاديين في فلسطين,و اشد على أياديهم . و بارك رب البيت الأقصى و حامي مكة المكرمة , هو معينكم أي نعم .. و ما خاب ظني في ربي و الفرج قريب عند رب العالمين .. أي و الله .. سؤال يحيرني .

 كيف يمكن لهذا المنتظم الدولي , أن يسكت و يصمت عن هذا الفعل الشنيع التي تمارسه إسرائيل , في حق المدنيين .. فلا تنديد و لا استنكار من لدن من يهمهم الأمر, زعماء الدول الإسلامية و لا حتى من طرف الدول التي / تتبجق / = تتشدق علينا بالديمقراطية .. أين هي الجامعة العربانية = مطبخ الأمريكان ؟ .. فالحين يا كمشة الأقزام فقط في سوريا , نازلين ..رجال.. في التصريحات و الهجوم على سوريا بأمر من أسيادكم الأمريكان و الصهاينة , تأكدوا , ان سورية باقية واقفة و صامدة, و ما عليكم سوى أن تختاروا الأصبع التالت من كفكم الأيمن أو الأيسر و تضعونه في المكان الخاص بخروج الفضلات , و لا حرج عليكم في الاختيار . أم ’’ بكسر الميم ’’ من اليمين أو اليسار. أينكم أيها المسلمون ؟ أين أموال الخلايجة ’’ جمع خليجي ’’ بلا ريب فأموالهم تصب في صناديق اكبر مصارف أمريكا, لدعم اقتصادها المطزوز, وشراء أسلحة تصاب بالصدأ بعد فترة طويلة من التخزين. أموال بدون حساب أيضا تصب في صناديق فنادق باريس و لندن , و مهرجانات سباقا الجحشات , و الحلزون , في إمارات آل نهيان. وبناء أفخم برج في مهلكة آل سعود , و توزيع الأموال بدون حسبان من ’’عاصمة الصهاينة والأمريكان’’ في دوحة’مشيخة أبو خدود’ الأكبر في منطقة الشرق الأوسخ .

 زد على هذا مملكة الريح في البحرين, التي تقتل أبنائها برشاش دول مجاورة , و ليست باقي الكمشات الخليجية, إلا أنموذجا لما سبق ذكره على سبيل المثال لا الحصر أعلاه .. أموال إسلامية سائبة , كان عليها أن تصب في بطون إخوتي في فلسطين, و اضعف الإيمان أن تتحول إلى كسرة خبز تطفئ لهيب الجوع لإخوتنا في الصومال. بدل أن يتذخل العجم للنيابة عنكم , يا عشاق السفريات و الفنادق الفخمة و السيارات الفارهة و القصور العالية .. اللهم الوباء ولا الغباء .. الإسلام بريء منكم .. يا بدو الخليج ولا لوم عليكم في ما تقومون به لأنكم في نظر الأمريكان و الصهاينة مجرد قاصرين سياسيين. بالأمس القريب كنتم تحت الخيام و على الحصر تتناوبون على ألحكي و سماع الروايات و الأحاجي و أسطورات ’’عمك الغول’’. و تتناوبون على إعداد فناجين البن , و تتعقبون الطيور. بين ليلة و أختها صرتم تضعون اطيازكم على أريكة أفخم الفنادق الأجنبية و تحت سقف أفخم الفنادق العالمية .. طزززززززززززززززززززززز ’’بفتح الطاء’’ إلى اللقاء ..

 الملف القادم سوف أحدتكم يا سادة يا كرام عن الزكاة ’’الركاز ’’ و هي زكاة خاصة بالثروات التي تستخرج من باطن الأرض ..







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز