انور مالك
anouarmalek@hotmail.fr
Blog Contributor since:
14 June 2007

كاتب وصحافي جزائري مقيم في فرنسا
موقع الكاتب على الانترنيت
www.anouarmalek.com

 More articles 


Arab Times Blogs
الشيعة والتشيع في الجزائر: حقائق مثيرة عن محاولات الغزو الفارسي - الجزء 3
إن كنا اشرنا في المحطات السابقة بعلاقات ثابتة لإيران بتنظيمات مسلحة في الجزائر، بعدما كانت تريد إحتواء جبهة الإنقاذ الإسلامية بالرغم من التباين الفكري والعقدي بينهما، بالرغم مما سجل عن علاقات "وثيقة" بين تيار ما يعرف بـ "الجزأرة" بطهران، إلا أننا نحاول في هذا الجزء الكشف عن حيثيات جديدة ومتطورة في قضية الشيعة والتشيع في الجزائر والذي تحاول السلطات الرسمية التقليل من شأنه، كما تفعل لحد الساعة وفي تصريحات رسمية للرجل الأول في قطاع الشؤون الدينية الرسمي، مع قضية التبشير التي تنخر بعبابها واقع المجتمع الجزائري...


الشيعة... وتدنيس المصاحف !!

كنا نعتقد من أن تدنيس المصحف المقدس حدث فقط بغونتانامو أو سجون العراق الجديدة والمختلفة في عهد "الديمقراطية الصفوأمريكية" كسجن أبي غريب الشهير مثلا، أو من طرف الحكومة الشيعية الموالية لطهران والعميلة لواشنطن التي يتزعمها مجازا الصفوي نور المالكي، والذي أقدم شخصيا برفقة مقتدى الصدر على حرق مصحف الرئيس العراقي المغتال صدام حسين بعد إعدامه، المعروف أنه رافق صدام في كثير من جلسات ما سميت تجاوزا بـ "المحاكمة"... لكن الأمر وصل إلى الجزائر بصفة مثيرة للغاية، وإن كنا نعلم أنه تم مرارا وتكرارا "تدنيس" المصحف في السجون الجزائرية وخاصة في الأجنحة المخصصة للإسلاميين أو تلك التي تعرف بأجنحة القانون الخاص، كما حدث في سجن الحراش في شهر أكتوبر 2005 وفي شهر رمضان المعظم مرات متعددة، عندما رماه العون رشيد في صحن به سائل لتطهير الأسنان، وإن كان قد نفى في التحقيق الذي فتحه المدير بومعيزة حسين علاقته بذلك، وأن أطرافا من داخل القاعات تريد تأجيج الوضع وإثارة فتنة، وكذلك حدث في سجن سركاجي في عام 1993 و 1995 و1996، وكذلك حدث بسجن البرواقية (1993،1996،1999...)، وسجن تيزي وزو في شهر ديسمبر 2001، وسجن تبسة في أوت 2001 من طرف المساعد مرزوق عمر رئيس مصلحة الإحتباس والمعروف بالجلاد الذي لا يرحم، وسجن عنابة في جانفي 1998، وسجن الشلف (1992، 1996،1997،2001)، وكان ذلك من طرف حراس السجون أثناء عمليات التفتيش العشوائية في غالبها، أو من طرف قوات الأمن والدرك ومكافحة الشغب أثناء تدخلها في قمع المساجين عندما يقومون بإضراب عن الطعام أو إحتجاج على التعذيب والمعاملات السيئة أو تدهور معيشتهم أو تدني مستوى الرعاية الصحية والعلاج، بل وصل حد المنع من دخول المصاحف للزنزانات وقاعات الإحتباس وخاصة في سجن سركاجي في بداية الحرب الأهلية، وطبعا التدنيس المسجل هو رمي المصاحف أو ركلها من طرف الأعوان أو سكب قارورات الزيت والأدوية عليه... الخ، وحتى نكون مهنيين فقد سجلت هذه الحالات أيضا من طرف المساجين الإسلاميين أنفسهم الذين صاروا يستعملون نسخ المصاحف ذات الحجم الكبير لدس الممنوعات كشفرات الحلاقة والهواتف النقالة وتوابعها من شرائح وأجهزة الشحن، وكذلك علب المسك والأوراق النقدية... الخ، وتوجب العملية تمزيق بعض أوراقه أو حفره في الداخل بما لا يثير شكوك الحراس...
لقد تم تسجيل حالات مثيرة ومقززة في شهر مارس 2007، وذلك بولاية تموشنت (الغرب الجزائري) والتي تعتبر من الولايات التي سجل فيها مؤخرا نشاطا "تبشيريا" للشيعة... قامت مصالح الأمن بفتح تحقيقات حول ستة قضايا تعلقت بتدنيس المصحف الشريف، حيث تم العثور من طرف مواطنين وحسبما ورد في محاضر الضبطية القضائية على نسخ تم تلطيخها بفضلات بشرية و نسخ أخرى بها صفحات ممزقة ومرمية بالشوارع، وقبل أن تتحرك الجهات الأمنية المعنية لكشف المتورطين، فقد سبق العثور على نسخ أخرى من المصاحف تتضمن ورقات بيضاء يتم إدراجها بين السور القرآنية، وكذلك عثر على نسخ بها طلاسما وخربشات مكتوبة بحبر الألواح لأجل تشويه صفحات المصحف وشطب آيات من السور، وأيضا سجل ما يؤكد تور ط المتشيعين في الجريمة التي هزت الوسط الشعبي حيث عثر على مصاحف مرمية في الشوارع وفي أماكن غير لائقة، وقد نزعت منها بعض الآيات القرآنية كاملة من سورة البقرة وكذلك سورة النور التي تتضمن "حادثة الإفك" وتبرئة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها مما نسب اليها من طعن وإفتراء– ربما القارئ يعود لبعض التعليقات التي كتبت حول ما نشرناه في الحلقتين من سب وشتم ومس لعرض النبي (ص) – وطبعا الكل يعرف إعتقاد الشيعة في زوجة النبي (ص)، والغريب كما حدثنا به شقيق ضابط أمن على إطلاع بالقضية أنه تم شطب الآيات التي تبرئ أم المؤمنين بحبر اسود... وأشارت بعض الأخبار من محيط التحقيق أن المصاحف تم سرقتها من المساجد، بناء على ما كتب بالصفحات الأولى كملك أو وقف لمسجد كذا وكذا والدعاء لصاحبه المتبرع به بالمغفرة والرحمة، وقد يتساءل البعض عن أسباب توجيه أصابع الإتهام إلى "المتشيعين"، بالرغم من أن الجهات الأمنية لم تتمكن من القبض على المتورطين ولا حصرت نشاطهم المشبوه في المنطقة وإن دقت نواقيس الخطر في كثير من المنابر، فتوجد عدة حيثيات جعلت التهمة تلاحقهم ومصالح الأمن تتجه إليهم وهي:
1- وجود لفظ "سورة الولاية" في الخربشات التي حاولوا بها طمس بعض السور، والمعروف ان هذه السورة بها سبع آيات ربما أريد منها ان تكون بمكانة سورة الفاتحة في عدد آياتها، وقد حذفها الخلفاء الراشدون كما يعتقدون طبعا، والسورة حسب ما ورد في بعض المصاحف الإيرانية نوردها كاملة: (يا أيها الذين آمنوا آمنوا بالنبي وبالولي الذين بعثناهما يهديانكم الى صراط مستقيم-1- نبي وولي بعضهما من بعض وأنا الولي الخبير -2- إن الذين يوفون بعهد الله لهم جنات النعيم -3- والذين اذا تليت عليهم آياتنا كانوا بآياتنا مكذبين -4- إن لهم في جهنم مقاما عظيما إذا نودي لهم يوم القيامة أين الظالمون المكذبون للمرسلين -5- ما خلفهم المرسلين إلا بالحق وما كان الله ليظهرهم إلى أجل قريب -6- وسبح بحمد ربك وعلي من الشاهدين -7-) وتوجد أيضا سورة أخرى حسب اعتقادهم سميت بـ "سورة النورين"... طبعا يعود ذلك لإعتقادهم في تحريف القرآن، وقد ذكر نعمة الله الجزائري –أحد رجال الدين الشيعة وهو جزائري الأصل - في الأنوار النعمانية (2/357) أن الأخبار مستفيضة بل متواترة، وتدل بصريحها على وقوع التحريف في القرآن كلاماً ومادة وإعراباً.، بل هو معتقد متواتر عن الشيعة الإمامية ومذكور في كتبهم، وليس مجالنا الخوض في ذلك وتوجد كتب كثيرة فصلت في الأمر وما يعرف عندهم بـ "مصحف فاطمة" نذكر على سبيل المثال لا الحصر كتاب (الشيعة والقرآن) للمغتال إحسان إلهي ظهير، وكتاب (الشيعة وتحريف القرآن) لمحمد مال الله، والخطوط العريضة لمحب الدين الخطيب، وكتاب (إيران من الداخل) للكاتب والإعلامي فهمي هويدي...
2- ونجد أيضا عملية حذف السور التي تبرئ أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها، والكل طبعا تابع السب والشتم لها في تعليقات "القراء" على ما كتبناه في الحلقتين السابقتين، فهم يعتقدون فيها ما نترفع عن ذكره في هذا المقام وقد كفانا ما أشرنا إليه من كلام فاحش وبذيء في حقها، وما تزخر به كتبهم ومراجعهم أشد وأنكى وصل حد اعتقادهم بأن ما يسمونه بـ "المهدي" لما يفك أسره من السرداب في "فرجه الشريف" يخرج أم المؤمنين من قبرها ويقيم عليها حد الزنا !!! ...
3- أيضا رافق ذلك ما تابعته مصالح الأمن من تحرك مشبوه لشيعة قادمون من وهران في منطقة عين تموشنت، فضلا عما أقدمت عليه مديرية التربية - للولاية نفسها - بتحويل أساتذة معروفين بتشيعهم إلى مناصب إدارية حماية لعقول التلاميذ وحملاتهم التبشيرية...


إعترافات حصرية لقعقاع "الجيا"...


نتعرض إلى بعض المحطات من الحديث الحصري الذي دار بيننا وأحد أمراء التنظيم الدموي في الجزائر المسمى "الجماعة الإسلامية المسلحة" والمعروف بـ "الجيا"، المعني هو موقوف الآن بسجن الحراش وحكمت عليه محكمة جنايات الجزائر العاصمة بالمؤبد في 21/03/2007، وفيه بعض المقاطع المهمة التي تكشف تصور جديد في مسيرة التنظيم الدموي في الجزائر، فما نعرفه ويروج له أنه تنظيم تكفيري ينطلق من مبدأ تكفير عموم الشعب، لكن لأول مرة نسمع من أنه أيضا تنظيم تحكمه عقائد شيعية والتي تكفر السنيين أيضا، وتلقى الدعم من رجال دين وسياسيين إيرانيين...
شامة محمد المعروف بالقعقاع من مواليد 1963 بالبليدة التحق بالعمل المسلح في بداية 1993 وعمل تحت إمارة جمال زيتوني ثم من بعده عنتر زوابري وكذلك رشيد قوقالي المدعو أبو تراب الذي قام بتصفيته هو شخصيا حسب ما ورد في قرار الإحالة وبالتواطؤ مع أمير "الجيا" الموقوف أيضا نورالدين بوضيافي المدعو أبو عثمان وكذلك عرف بـ "حكيم أر بي جي"، نورد ما دار بيني وبينه في حوار وسوف نفسر تفاصيل اللقاء بيننا في محطة أخرى قادمة ان إقتضت الضرورة...
- لماذا التحقت بالجماعات المسلحة؟
- من أجل الجهاد في سبيل الله ومقاتلة الطواغيت والدفاع عن النفس فقد كنت مضطهدا من طرف مصالح الأمن في منطقتنا ببوقرة وعلى رأسهم خالي الذي يعمل عسكري ورجل مخابرات...
- حسب ما ورد من أخبار أنك متورط في مجازر بن طلحة والرايس ولاصاص بالأربعاء...
- (يقاطعني) هو كذب أنا لم أشارك فيها وقد كنت حينها أعاني من أمراض متعددة...
- لكن من المتورط؟
- الجماعة هي التي قامت بذلك وقد قتلت مرتدين يستحقون الموت لأنهم كانوا يساعدون الطواغيت علينا...
- هم مدنيون؟
- نحن لا يوجد عندنا مثل هذه المصطلحات مدني ومسلح عندنا كافر ومؤمن لا غير، هذه التقسيمات كافرة لا نؤمن بها أبدا.
- هل تذكر لنا من يقف وراء المجازر التي وقعت؟
- لماذا تسميها مجازر ولا تسمي ما قام به الطاغوت من قتل وإبادة لإخواننا بمجازر؟... هو تمييز نرفضه رفضا قاطعا...
- هل تؤيد فكرة قتل المدنيين؟
- أكيد ان نزل عليهم حكم الردة وأنت تعرف أن الشعب الجزائري كله مرتد.
- ليس كذلك؟
- أراك تدافع عن الشعب... الصحابة وارتدوا بعد الرسول صلى الله عليه وآله وسلم فكيف بشعب خبيث زي الشعب الجزائري؟ !!.
- ردة الصحابة أفكار شيعية، هل تحمل هذه العقيدة؟
- من فضلك لا أريد الحديث في هذا الموضوع أنا أعطيت لك حكمي في الشعب الجزائري وخلاص.
- أمك أيضا من الشعب؟
- كافرة أيضا وأتعامل معها على هذا الأساس.
- ماهو مستندك الشرعي في ذلك؟
- الأدلة موجودة بكثرة وهذه قناعة لن أغيرها مهما كان الأمر فقد دفعت الثمن غاليا لأجلها 11 سنة وأنا في الجبال.
- يعني أنا أيضا كافر...
- أكيد بل أنت أولهم .
- نعود لشيء أريد أن أعرفه منك علمنا أنك ترفض الصلاة جماعة ودائما تصلي على إنفراد فما سبب ذلك؟
- كيف أصلي والإمام كافر وعلى غير عقيدتي...
- ماهي عقيدتك؟
أراها زلة لساني لما أجاب:
- عقيدة آل البيت لا شك في ذلك.
- قاطعته: عليهم السلام
- ليضيف: أكيد عليهم السلام.
- إذن أنت شيعي يا قعقاع...
- قلت لك لن تنال مني إجابة لذلك، الذي يجب أن تعلمه أنني مسلم حقيقي وغير مزيف.
- أنت متهم بخطف الفتيات وإغتصابهن كما حدث مع 7 منهن خطفن في مجزرة الرايس؟
- أولا أنا لم أفعل ذلك وبريء منها لم أغتصب ولم أختطف.
- أنت تتعامل معي كأنني سأحاكمك، على كل ما رأيك في من خطفهن؟
- الخطف جائز نحن في جهاد وهن سبايا...
- هو الزنا بعينه يارجل...
- لا يا سيد هذه متعة...
- يعني زواج متعة؟
- سميه كما شئت...
- للمرة الأخرى تؤكد لي عقيدتك الشيعية، أريد أن أسألك عن الأمير الوطني رشيد ابوتراب ماهي عقيدته؟
- سني...
- لماذا قتلته بنفسك؟
- صراعات داخلية بيننا وأمرت من طرف القيادة بذلك.
- حسب إعتقادك هو مجاهد وسني وأمير
- نعم... هو كلب سني لقي حتفه...
- علاقتك مع نورالدين بوضيافي؟
- علاقة طيبة ولولا الخونة ما قبض عليه...
وهنا يجب الإشارة أن نورالدين بوضيافي قد كان يحمل فكر الشيعة وهو ما أكده لي اشقاء زوجته التي ذبحها بنفسه، محمد لعريبي ورابح لعريبي والجيلالي لعريبي –الذي يقوم حاليا بتربية ابن بوضيافي- وحتى أنه في عملياته ينطلق من معتقدات جواز قتل السني والتقرب به إلى الله... نعود للقعقاع:
- هل هو شيعي أيضا؟
- ربما... لا أخبرك بأكثر من ذلك.
- يبدو أنك لا تريد أن تجيبني فقط مجرد انسان احب الإطلاع ليس إلا...
- أظنك رجل مخابرات يا سيد.
- لكن يا قعقاع يجب أن تطرح أفكارك عل الناس تؤمن بها.
- لا أحتاج لهؤلاء المرتدين أحفاد يزيد ومعاوية عليهم اللعنة.
- كتب كثيرا من أن "الجيا" من صنع المخابرات...
- هؤلاء يريدون تشويه المجاهدين فقط، صحيح يوجد من إرتد وصار عميلا بل هربت مجموعات وشكلت لأجل خدمة مصالح الجنرال العماري والجنرال خالد نزار.
- مثلا؟
- مدني مزراق وحسان حطاب وغيرهما.
- هل كنتم مخترقين من طرف المخابرات؟
- أكيد وأريد أن أؤكد لك شيئا أن عناصر عملت لصالح المخابرات واستغلت حماس الشباب للجهاد.
- يعني ان عنتر زوابري تلقى الأمر من طرف الجنرالات لذبح الناس في بن طلحة...
- لم تكن لعنتر تعاملات مع المخابرات كان صديق لي وكله كذب...
- أين إذن دور المخابرات في الموضوع؟
- الضباط الشرعيين.
- من تقصد بالضبط؟
- مثلا مفتي جماعتنا الأخ أبو منذر كان يشجع كثيرا الهجوم على الدواوير (يقصد الأحياء الشعبية).
- وهل هو دليل على أنه عميل، أنت أيضا تؤمن بالأفكار نفسها؟
- أبو منذر هو أول من أفتى بجواز القتل هذا...
- تقصد القتل الجماعي؟
- نعم...
- ماهو مستنده الشرعي؟
- وقتل الكفار والمرتدين يحتاج لدليل... الحقيقة واضحة زي الشمس...
- أكيد...
- المسلم به لدى الجميع أن الكافر يقتل والمرتد يقام عليه الحد.
- هذا من طرف إمام المسلمين والقاضي؟
- نحن لنا بيعة...
- لمن؟
- لأمير الجماعة وإمامها...
- أريد جوابا صريحا منك: هل أنت شيعي وما علاقة إيران بجماعتكم؟
- لا أجيبك على ذلك، لكن أؤكد لك أننا تلقينا الدعم من طرف جهات في الثورة الإسلامية...
- أقاطعه: وماهو هذا الدعم؟
- يقهقه... لن أعطيك شيئا...
- وهل الدعم كان للتنظيمات كلها؟
- الذي أعرفه أنه لجماعتنا فقط.
- يعني أنكم تلتقون مع الثورة الإيرانية في المعتقدات؟
- ربما لكن جماعتنا كانت خليطا من كل الأفكار والقاسم المشترك بيننا هو تكفير الشعب ووجوب مقاتلته...
- يعني أنكم إلتقيتم بمختلف الأفكار على مائدة واحدة وهي إبادة الناس...
- لا تتكلم بهذه الطريقة... لقد جمعت بيننا الأهداف والغايات.
- أنتم قاتلتم التنظيمات الأخرى لأنها إختلفت معكم في المناهج، لماذا؟
- لم نختلف في المناهج بل في العقيدة كانت تنظيمات سياسية تريد اعادة الإنقاذ (يقصد الجبهة الإسلامية للإنقاذ المحظورة) وليست جهادية تريد تحكيم شرع الله.
- الشعب كله كافر فأين سيحكم هذا الشرع؟
- أكيد لو إنتصرنا لتابوا لربهم...
- في رأيي لو كنتم قوة لذبحتم كل الشعب...
- ولن نندم نحن نحتكم لشرع الله.
- هذا ليس شرعا...
- يقاطعني غاضبا: نحن نتحدث ولا نقاضي أفكارنا ومعتقداتنا...
- ما رأيك في الأفغان الجزائريين؟
- وهابيون في أغلبهم وتدربوا بالسعودية وينفذون مخططات آل سعود الكافرة والخائنة...
- أرى أن حرب الجزائر الجديدة شهدت صراعا بين موالين للسعودية وموالين لإيران...
- هي الحقيقة... توجد تنظيمات وهابية تلقت الدعم من السعودية...
- وهل وجدت تنظيمات شيعية...
- لا...
- لماذا؟
- لم تكن لنا القوة لتأسيس تنظيم...
- قلت "لنا" يعني أنك شيعي...
- لم أقصد ذلك أريد أن أتكلم باسم المقاتلين الموالين لإيران.
- وما هدف إيران من تدعيم القتال في الجزائر؟
- لا أعرف...
- خلاص وما هدف السعودية من تدعيم القتال في ايران؟
- يريدون دولة وهابية أموية...
- يعني أن ايران أيضا تريد دولة شيعية في شمال افريقيا...
- لهم الحق من أجل إعادة مجد الفاطميين وحق آل البيت المغتصب...
- ما رأيك في علي بن حاج؟
- وهابي على عقيدة بني أمية سقط في أوحال السياسة وهدفه هو حزبه وليس دولة الإسلام وتحكيم شرع الله...

- كيف كانت إتصالات عنتر زوابري مع الإيرانيين؟
- عن طريق السفارة الإيرانية...
- إذن أنت تؤكد علاقة عنتر زوابري بإيران...
- لا أريد الخوض في هذا لموضوع الأمير إستشهد ربي يتقبله...
- أريد أن اعرف لماذا مصالح الأمن الجزائرية لم تكتشف هذا الملف بالرغم من إختراق التنظيم من طرف المخابرات؟
- لا أدري... إسأل الجنرال العماري اسماعين وتوفيق...

هذا البعض مما ورد في حوارنا مع شامة محمد المدعو القعقاع، وسوف ننشر الحوار كاملا في كتاب نحن بصدد إعداده عن الإسلاميين الجزائريين... ومن المفروض أن يستفيد "القعقاع" من ميثاق السلم والمصالحة الوطنية، فقد توبع في بداية الأمر لما قبض عليه بسلاحه في سوق بومعطي بالحراش في 17/04/2005 حسب الرواية الرسمية التي هو يرددها أيضا، ولا يمكنه أبدا أن يخبرنا بما يراه "ردة"، وإن كانت جهات أخرى أكدت لنا أنه سلم نفسه بعد عجزه الصحي... غير أن جهات أمنية قد ألحقت لملفه قضايا ثقيلة للغاية كمجازر جماعية وإغتصابات وقنابل في أماكن عمومية التي يستثنيها ميثاق السلم بعد البداية الفعلية لتطبيقه في مارس 2006، وقد إعتبرنا ذلك في أحد مقالاتنا بانه يخالف القانون، ونورد البعض مما نسب للقعقاع من عمليات كانت محل محاكمته وإدانته بالسجن المؤبد، فقد ورد في قرار الإحالة أنه في شهر جويلية 1995 شارك مع 70 مسلحا في كمين للجيش ببوقرة (البليدة) تحت قيادة أحدهم يعرف بـ "مصعب" قتلوا حينها 16 عسكريا وإستولوا على 16 رشاشا، وفي أوت من العام نفسه قتلوا 6 أفراد من ما يعرف بتيار "الجزأرة" بالبليدة، وفي سبتمبر إقتحم فيلا للقوات الخاصة ببوقرة وإستولى على السلاح برفقة مجموعته... في نوفمبر 1996 إقتحم مع 80 مسلحا إقامة لعناصر الجيش ببوسدرة بمنطقة بوقرة (البليدة)، وفي ديسمبر من عام 1996 أيضا قام بتفجير عمارة يقيم فيها أفراد الجيش، أما في جانفي 1997 وبرفقة 90 مسلحا إقتحم فيلا للقوات الخاصة ببن عمر (البليدة)ولكنها باءت بالفشل... برفقة الأمير مصعب شارك في عملية هجوم على إحدى العائلات ببن عمر وإختطف فتاتين، أواخر جانفي 1997 بمعية 30 مسلحا اقتحم مركزا للجيش ببن عمر، في فيفري من العام نفسه برفقة 70 مسلحا هجموا على حي لاصاص بمنطقة الأربعاء (البليدة) وقتلوا عددا كبيرا من المدنيين وإختطفوا 13 إمرأة وذبح القعقاع – حسب قرار الإحالة على محكمة الجنايات طبعا- شابا عمره 27 عاما واغتصب البعض من الرهائن... في مارس 1997 أصيب في رجله إصابة خطيرة جعلته معوقا... وأيضا مما ورد أنه مع صديقه وإبن منطقته عنتر زوابري – أمير "الجيا" الذي قضت عليه مصالح الأمن الجزائرية في فيفري 2002 – قاما بقتل 19 طفلا تتراوح أعمارهم بين 3 و8 سنوات، وإغتيال قرابة 500 شخصا وإختطاف 12 فتاة، وفي مجزرة الرايس شارك في قتل 550 شخصا وإختطاف 7 فتيات... وقام بإغتيال 32 مواطنا في حاجز مزيف في الطريق الرابط بين تابلاط والأربعاء وذبح 45 مواطنا في بوشراحيل (المدية)...
وقد لاحظنا تركيز غرفة الإتهام في قرار الإحالة على القتل الجماعي والاغتصاب وهي من بين البنود التي تم فيها إستثناء العفو وإسقاط المتابعة القضائية في ميثاق السلم والمصالحة الوطنية، الذي صادق عليه الشعب الجزائري في إستفتاء شعبي شهد مشاركة قياسية في 29 سبتمبر 2005، ومما يجب الإشارة إليه أن شامة محمد قد نفى نفيا قاطعا كل التهم المنسوبة إليه وما توقيعه على المحاضر إلا بسبب التعذيب البشع الذي تعرض له في مركز الإستنطاق التابع للمخابرات الجزائرية بحيدرة (العاصمة)...

يتبع






تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز