سعد النعاس
alnaas1980@yahoo.com
Blog Contributor since:
27 August 2011

كاتب من ليبيا

 More articles 


Arab Times Blogs
أساليب التيار القومجي التحليلية في ليبيا من أجل سوريا

وهذه الأساليب ليست مقتصرة فقط على هذا التيار بل على فئتين ، الأولي فئة الظالمين ، والثانية هي من تسعى للانتصار لفكرتها أو هدفها دون اعتداد بحق وباطل واختلاف واقع وزمان وناس . وكل تلك الأساليب ليس هدفها ليبيا والليبيين ، فلو كان همهم ليبيا ، ولو افترضنا فرضاً أن ما يدعونه في ليبيا صحيح واقعي ، فالعقل والمنطق والقرابة العرقية أو الدينية تقول أن تسعى لمساعدة الليبيين ، بان تقترح لهم حلول بدل أن تتركهم و تشمت بهم ، فلا يشمت إلا الأعداء ، بل أن من الأعداء فرساناً لا يتخلقون بهكذا أخلاق ، لا يشمت إلا أصحاب النفوس المريضة .

نعم فكل ذلك من اجل سوريا ونظام بشار الأسد لكي يبقى ، فلو أقنعوا الأغلبية الصامتة في سوريا بهذه الصورة في ليبيا فلن ينضموا إلى الثورة . أحد أصحاب هذه الأساليب ( عبد الحكم دياب ) يقول لا نريد أن يحدث في سوريا ما حدث في ليبيا!!!! ويا ليته يحدث .

 يا أستاذ عبد الحكم دياب : ما حدث في ليبيا ليته حدث في سوريا ، ليبيا يا أستاذ عبد الحكم وعبد الباري وهيكل هي هي من تأتي إليها العائلات السورية متجاوز حتى مصر خوفاً من نعيم الأسد وسلام سوريا إلى جحيم الحرب الأهلية في ليبيا . فهل سمعتم عن لاجئين ذهبوا إلى العراق بعد الفوضى والتفجيرات والقتل الطائفي ما بين عامي 2004 و 2007 أو إلى أفغانستان؟ ( اللهم ثبت علينا العقل والدين ) . وهذا لا يعني أن ليبيا جنة وهي كالسويد الآن . لا والله فليبيا بها مشاكل عديدة ، معظمها يعود أسبابه إلى النظام الدكتاتوري وبعضها إلى فترة الثورة ، ولكننا متأكدون أن الخطوة الأولى لحل كل ذلك هي الحرية واقتناع الناس في اغلبهم بهذه الثورة وأهدافها .

هذه الأساليب عديدة ومنها :

1- أول أسلوب هو طريقة النسخ واللصق هذا التيار العتيق القديم التحليل لديه بطريق القص واللصق ، يعني افغانستان مثل العراق مثل ليبيا مثل الهولو لولو !! فرنسا وبريطانيا عام 1917 وعام 1965 مثل عام 2012 المشرق العربي مثل المغرب العربي . هكذا التحليل لديهم نسخ ولصق واستنتاج النتيجة تعسفاً. التاريخ والسياسة ليستا نسخ ولصق . فمثلاً دور بريطانيا في المشرق العربي من مآسي ليس مثله في ليبيا حيث تقاطعت مصالح الليبيين وبريطانيا فتحالفا في التخلص من القوة الألمانية والايطالية المحتلة للأراضي الليبية ، وأوفوا بعهودهم ( دون الغوص في الأسباب والدوافع ) في مساعدة الليبيين في حكم بلادهم حتى نيل استقلالهم كاملاً 1951 . وكذلك الإمبراطورية العثمانية كان دورها وتأثيرها وصورتها في المشرق مختلفاً عنه في ليبيا والمغرب العربي عموما بما في ذلك الاندلس لولا أن الله قدر ما قدر في الأندلس .

 فالأتراك لم يقدموا غزاة محتلين لليبيا ، بل استنجد بهم فقهاء طرابلس وما جاورها من مدن لمساعدتهم في الخلاص من الاحتلال الاسباني وفرسان مالطا لاحقاً فلبوا النداء وساعدوهم في رد هذا الاحتلال البغيض في عصر السلطان سليمان القانوني سنة ( 939هـ -1522م ) بأسطول بحري ضخم بقيادة سنان باشا وكذا فعلوا في تونس والعديد من الأماكن في المغرب بالعربي. بل أن الأجيال التركية اللاحقة ذابت في النسيج الاجتماعي الليبي والمغربي عموماً واستقلت ليبيا عن اسطنبول وأسست دولة مستقلة ، ومن ذلك الدولة القرملية القوية قي ليبيا .

ولذلك رفض الليبيين ممثلين في الحركة السنوسية رفضاً قاطعاً دعوات قادة المشرق العربي في التحالف مع بريطانيا ضد دولة الخلافة العثمانية ، وهو ما تجلى في معركة غزة حيث اتحد العرب والانجليز ضد الأتراك وهو ما ترتب عليه سقوط الشام كلها في يد الانجليز .

2- وبما أن التحليل والتاريخ لدى هذا التيار نسخ ولصق ، وبما أن العراق وأفغانستان مثل ليبيا ، فيجب أن يكون هناك شخص مثل كرزاي أو الجلبي ، وبما أن المستشار مصطفى عبد الجليل لا يجيد اللغات الأجنبية فهو لا يلبي الدور رغم أنه رأس الدولة الليبية في الوقت الراهن ، إذن محمود جبريل يبدو جيداً لهذا الدور لإجادته اللغة الانجليزية . ثم لابد أن يكون هناك حرب أهلية وهكذا . ولان هذه الطريقة غير صائبة وغير موضوعية واقرب إلى المناكفة السياسية منها إلى التحليل العلمي الواقعي سينتج عنها تناقضات لا محالة وفق التالي :

( أ ) – هل أحتل الغرب ليبيا ؟ لا ندري متى تم الاحتلال بدون قوات برية في التاريخ !!! فكيف تكون ليبيا كالعراق وافغانستان ؟!!! فلو جارينا هذا التيار فان أقصى ما حدث في ليبيا اعتداء أو عدوان جوي على ليبيا .

( ب ) - بعد أن روج التيار القومي ومنهم السيد عبد الباري لنظرية المؤامرة وبان ليبيا كالعراق ، تجده يكتب بعد القبض على القذافي بأن المجلس الانتقالي الليبي يستجدي ( بدل يطلب ) من حلف النيتو مد عملياته إلى نهاية عام 2011 إلا أنهم خذلوه !! فهل استنجد الجلبي وغيرهم بأميركا وبريطانيا للبقاء في العراق عام 2003 ورفضوا ؟ ( على فرض أن ليبيا احتلت ) ، وهل حدث ذات الشيء في أفغانستان ؟ فكيف تكون ليبيا كالعراق وأفغانستان ؟!

( ج ) – المجلس الانتقالي بقيادة مصطفى عبد الجليل والمكتب التنفيذي بقيادة محمود جبريل أسسا في ليبيا وعن طريق الليبيين ولم يقابلا مسؤولاً غربياً إلا بعد تأسيسه بأسبوعين تقريباً . فهل ليبيا مثل العراق وأفغانستان ؟

  3- وما أن تدخل المجتمع الدولي وانتهت الحرب حتى أصبح التيار القومجي ومن ضمنهم صحيفة القدس العربي يؤكد أن فرنسا وبريطانيا وأمريكا تركوا ليبيا ، ولا هم له إلا تدفق النفط الليبي ولتذهب ليبيا إلى الجحيم ، وهذا حقيقة مثير للضحك و الاستغراب وفق الآتي :

( أ ) – هل يعقل ألا تهتم هذه الدول بالاستقرار في ليبيا وهي مهتمة بعودة الأمور إلى طبيعتها لكي يستمر تدفق النفط ؟!!! أيقول بهذا صاحب منطق وعقل سويين ؟

( ب ) – ثم هذا يناقض ما قالوا به عن تشابه ليبيا مع العراق . ويناقض ما كانوا بقولون به بداية التدخل من أن هدف التدخل هو احتلال ليبيا واحتلال منابع النفط والسيطرة عليها واحتلال الاقليم الليبير بل وربما المصري كذلك .

( ج ) – هل تدرون ما هي أول أربع دول في حجم الاستيراد النفطي من ليبيا وفقا لوزراة النفط والشركات النفطية في ليبيا ؟ ستدهشون ، لأنها ليست بريطانيا ولا فرنسا ولا أمريكا بل ايطاليا والصين واسبانيا وسويسرا . وعليه أليس ما يقول به التيار القومجي اقرب إلى التضليل والتزييف منه إلى الحقائق كحقائق القاعدة الباكستانية في الجبل الأخضر والتخلي عن % من النفط الليبي لفرنسا و 20 % لايطاليا التي أدهشنا بهما الاستاذ هيكل مباشرة على الهواء وفي الصحف .

  4- وسيلة أخرى يلجأ اليها أصحاب هذا التيار ، وهو البحث عما يدلل رأيهم الموجود سلفاً وان كان لا يعد دليلاً من الناحية الموضوعية ، ودون التمحيص والتدقيق فيما يخالفه وزفي الواقع الفعلي . فمثلاُ إذا قالت زعيمة المعارضة الفرنسية لأسباب انتخابية ودعائية ضد ساركوزي أو قال محمود جبريل تصريحاً قد يستفيد به هذه التيار تجده يستدل به كما فعل السيد عطوان أكثر من مرة ليستشهد على صواب رأيه بان ليبيا انهارت وبأنهم لو سمعوا كلامه الحذامي الذي يرى الغيب لكانوا في عز ونغنغة .

ولكن إن صرحت ذات الشخصيتين بكلام آخر لا يناسبه فلا يستعين به. فمثلاً لا يستشهد بتصريح تصريح السيد محمود جبريل لصحيفة سير الاسبانية بأن : " معدل الجريمة في ليبيا أقل بكثير من تونس ومصر، والمجتمع الليبي أكثر صلابة وأكثر قوة ، وعلى الرغم من أننا ليس لدينا دولة إلا أن المجتمع الليبي لا يزال يؤمن بالدين والقيم القبلية " . ولا يعير اهتماماً عما قاله من ارض الميدان الصحفي في وكالة رويترز للأنباء”دانيال سيروير”عن ذهوله من سرعة عودة الحياة الطبيعية في ليبيا وبأن ليبيا تعد اول دولة في العالم في سرعة التعافي من " .

5- الاجتزاء ، وهذا الأسلوب يجيده هذا التيار و الأنظمة الديكتاتورية القومجية ومنها النظام السوري حيث يأتون إلى صحيفة أو صحفي ما ويجتزئون سطراً أو سطرين لصالح النظام في حين أن باقي المقال أو معظمه ضد النظام ولصالح الثوار السوريين .

6- من هذه الأساليب التضخيم ، فمثلاً اجتمع ما يقارب 2000 شخص في بنغازي والعديد منهم كانوا مدعويين إلى مؤتمر للنقاش ومنهم قريبنا ( عمي ) ، فاستغل البعض ذلك للإعلان عن ما أسموها فيدرالية برقة ، وحتى من أعلن أكد على وحدة ليبيا !! استغل هذا التيار ذلك ومنهم الأستاذ عبد الباري عطوان ذلك ونفخ فيه وضخم بعناوين ( بنغازي مشيخة نفطية ) والتي تعكس لكل مبتدئ في النفس مدى الخلل النفسي له تجاه دول الخليج .

7- من ذلك تزوير وصف الوقائع وتزوير أسبابها ، فمثلاً لو اسمينا الحراك الجنوبي في اليمن بالانفصالي فهذا صحيح فهو لا يخفي ذلك ، ولكن التيار القومجي يصف من دعى إلى الفيدرالية ومن أعلن الفيدرالية في بنغازي بأنهم انفصاليين كما اسماهم الأستاذ عبد الباري (الانفصاليين في برقة ) وهم إن اختلفنا معهم في إعلانهم ، وان اختلفنا أو اتفقنا معهم في فكرتهم ، وان كانت الأغلبية( برأينا ) لا تتبنى رأيهم ، إلا أنهم وللأمانة نفوا ذلك مراراً تكرار بأنهم يسعون إلى الانفصال ولو كانوا يريدون ذلك لقالوا به صراحةً فمما يخشون ؟ فالموضوعي يطلق عليهم فيدراليين أو انقلابيين لمن أعلن ذلك وأراد فرضه فرضاً . ثم يأتي التزوير في نسبة ذلك ، وهو التدخل الدولي في ليبيا !!!!

 سبحانك ربي ، وما هو سبب دعوة الحراك الجنوبي في اليمن للانفصال ؟ أو ليس الدكتاتور على صالح ؟ وما هو سبب دعوة الأكراد إلى الانفصال أيام صدام وقبل الغزو ؟ من أراد أن يجعل اجدابيا منطقة عازلة وتفاوض على تقسيم ليبيا ؟ ومن رفض ذلك رفضا قاطعاً وأسمى الكتائب باسماء شهداء الزاوية شهداء الزنتان شهداء مصراتة وسفينة جبل نفوسة ؟ ونحن متأكدون أن الشيء الوحيد الذي سيحافظ على وحدة اليمن والعراق هو الحرية والعدل ودولة القانون . ما دخل التدخل الدول في هكذا مطلب . وهل إذا لم يتدخل المجتمع الدولي وانتصر الثوار على معمر لم تخرج مثل هذه الدعوات ؟ ولكن هذا التيار قالوها صراحةً ومنهم الأستاذ عبد الباري في مقال له بتساؤل هل يعقل أن يوحدها ( أي ليبيا ) الدكتاتور ويقسمها من ادعوا الثورة ؟؟ وهذا يدل على الخلل الذي يصيب هذا التيار ، فليبيا لم يوحدها معمر بل وحدها الملك إدريس السنوسي 1963 ، ولم يوحدها بالمعنى الدقيق بل ألغى الفيدرالية لان الفيدرالية هي ذاتها تعني الاتحاد . ولكنه يومي للسوريين بان الأسد يحافظ على وحدة سوريا وذهابه سيقسم سوريا .

8- الأسلوب الآخر هو اختراع الأشياء وتصديقها .

 ومن ذلك :

( أ ) - أن النفط هو ما حرك الغرب من أجل ليبيا ، فلو لم يتدخل المجتمع الدولي في ليبيا لكان مثقفي القومجية العربية يستدلون بذلك على أن الغرب يفضل النفط على المواطن العربي ، رغم أن الحظر الأخير على صادرات النفط الإيراني البالغة 4 مليون ونص برميل يومياً من أمريكا والاتحاد الأوروبي بين وأكد مدى صبيانية هذه الأفكار والخرافات . والصحيح انه ليس النفط بل عوامل عديدة ، ولو كان النفط لوقفوا مع القذافي لا الثوار . بل أننا نجزم أن التدخل في ليبيا أتى بعفوية وبان معمر وأركان حكمه من دفع العالم دفعاً للتدخل من عبارات (لا رحمة ولا شفقة ( و ( سندفنهم أحياء ) و ( جرذان ومقملين ) و ( هاذي مصر قدامكم اهربوا ) وعبارات لا تترك مجالاً لدبلوماسية .

( ب ) يقول الأستاذ عبد الباري عن الجيش الليبي الوليد : " المشكلة أن كل زعيم ميليشيا يعتقد أنه الأحق من غيره في قيادة هذا الجيش ، الأمر الذي أدى إلى إضعاف هذا الجيش وهو مجرد نطفة ". ويا ترى من هؤلاء الذين يرون ذلك ويريدونه ؟ من هم ومتى قالوا ذلك وفي أي وسيلة ؟ الأستاذ عبد الباري يدرك بان ذلك لم يحدث ، ولكن حشو مثل هذا المعلومة المزييفة وسط مقال قد تنطلي على جماهير الخمسينيات والستينات حيث لا ثورة تكنولوجية ومعلوماتية .

( ج) - و من ذلك قول الأستاذ عبد الباري أن يوم القبض على معمر والمعتصم في سرت اعدم الثوار 1000 ( ألف ) شخص من قبائل القذاذفة وورفلة والمقارحة !!! ولا حول ولا قوة إلا بالله . ما هو مصدر الخبر ومتى قيل واين المنظمات الحقوقية من ذلك ؟ حتى الخيال العلمي فيه ما يمكن أن يصدق .

( د ) - قوله : " فكيف يقوم المجلس ( يقصد الانتقالي ) بهذه المهمة ………..ومعظم أعضائه من رجالات النظام السابق ؟ ( معظم أعضائه !!!!! ) يعني حقيقة شيء مثير للخجل ممن يحسبون على الثقافة والتحليل السياسي . معظم أعضائه ، السيد عطوان يقصد مصطفى عبد الجليل لان لديه تجاهه ثأر شخصي . ولكن هل معظم أعضاء المجلس الانتقالي من النظام السابق ؟ هذا ليس خطأ مطبعياً هذا اختلاق للأشياء فاضح. فهل مثلاً الدكتور حسن المصري من مدينتنا وممثلي مدينة بنغازي ومصراتة وطرابلس والزنتان واغلب المدن الليبية من النظام السابق ؟

  ( ه) – يؤكد الأستاذ عبد الباري : " رفع بعض أنصار العقيد القذافي أعلام القاعدة في كل من سرت وبني الوليد " . أو ليس هذا دليل على الديمقراطية في ليبيا الجديدة ؟ والتي استفاد منها حتى أعوان معمر خلافاً لما يدعي هو . وهل رفع ذلك يعني أنهم من أنصار معمر القذافي وان القاعدة هي من تحكم ليبيا ؟ هذا إن حدث فقد حدث حتى في بنغازي وتونس ومصر ، بل في تونس أزيل العلم التونسي ورفع هذا العلم وهم قلة ، فهل هذا بسبب التدخل الدولي في تونس ؟؟ ولكن عبد الباري يستشهد بذلك ليؤكد أسطورة القاعدة التي تحكم ليبيا وتتحكم فيها . وهذا لعلمكم فقط بسبب التدخل الدولي في ليبيا !







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز