ابوياسر محمد
aboyaser2012@yahoo.dk
Blog Contributor since:
07 December 2011



Arab Times Blogs
استراحة.....بعيدا عن السياسة

يبدو أن الانسان حين يتقدم في العمر يحن أكثر لماضيه , يُقال أن الذي كثيرا ما يتذكر ماضيه فهو بالتأكيد ليس سعيدا في حاضره , من وجهة نظري أن تَذكُر أشياء من الماضي يرتبط بمواقف وحالات يمر فيها الفرد في الوقت الحالي سبق وأن مر بها أو سمع عنها , أي انه ليس لها علاقة بالسعادة أو الحزن , فمعناه لو سَّلَمنا أن من يتذكر الماضي هو الاقل سعادة حاليا معناه بكل بساطة أن معظم الشعب العربي غارق في ماضيه حتى أُذنيه , ولاني من ضمن الغارقين فقد تذكرت قصة طريفة لاحد الذين كنت على معرفة جيدة بهم .

كان صاحبنا ذو صوت شجي لايمكن أن يسمعه أحد دون التوقف عنده وابداء اعجابه بصوته  ولشدة اعجابه والناس بصوته فقد أصبح صاحبنا يشكل عبئا على كل الحارة لأنه اصبح يغني في كل الاوقات بمناسبة وبدون مناسبة , كان عاطل عن العمل وإن وجد عملا فهو لايستمر به طويلا  لهذا كان يقضي صاحبنا جُل وقته في الحارة يمارس هوايته , ولأن صوته جهوري فيمكن سماعه عن بعد مئات الامتار اذا كان مصدر الصوت مع اتجاه الريح , في الاعراس التي كانت تحصل في حارتنا أو الحواري المجاورة كان لصاحبنا نصيب الاسد من المدح والثناء قبل الحفل وهو أول من يُدعى للعرس أو الحفلات , لا أُبالغ إذا قلت ان صاحبنا كان بإمكانه إحياء العرس أو الحفلة بمفرده لذلك اعتقد أنه لم يكن محظوظا في ذلك الوقت , فلم تكن الفضائيات منتشرة ولم نكن نسمع عن البرامج التي يتم اكتشاف المطربين من خلالها مثل (سوبر استار) أو (اراب ايدول) ولو شارك صاحبنا في أي برنامج من هذه البرامج لتفوق وربما ظفر بأن يكون السوبر ستار .

ذات يوم اختفى هذا الرجل من الحارة ولم نعد نسمع عنه شيئا , أكثرنا توقع أنه ذهب لزيارة أقاربه في سوريا , أو انه فكر أن (يَطبشها) ويذهب للعراق عند أحد أشقائه لأنه كان يعشق المن والسلوى , مضت الايام وصاحبنا لم يعد , كانت الحارة اكثر هدوء بعد غيابه لكن هذا لا يمنع أننا كنا مشتاقين له أو لمعرفة أخباره على الاقل . بعد حوالي ستة أشهر ظهر صاحبنا فجأة حليق الرأس , يدخن بشراهة , ينظر للجَّمع الذي أحاط به وهو جالس على كرسي في طرف الشارع ......بادرته بسؤالي

خير إنشاء الله وين كنت..... ؟

أجاب وهو يمسك بسيجارته وكأنه يخاف عليها من الهرب

في السجن...... .

نعم .... شو قلت.....؟

آه....والله حبسوني ستة أشهر عشان قُطف عِنب ........

صراحة لم نتمالك انفسنا من الضحك أنا ومن معي , منا من وقع على الارض ومنا من لم يستطع الوقوف من الضحك , بعد حالة الضحك الهستيري سألته ثانية....

معقولة يا رجل لاتكون بتمزح معنا...... ؟

قال , اقسم بالله هذا ما حصل , كنت ماشي مع أحد أصدقائي في الليل ورأيت دالية عنب أمام بيت أحد الميسورين محاطة بسور غير مرتفع فقفزت عن السور وقطعت قُطف عنب واحد ورجعت لصديقي ما لحقت أكل حبتين إلا وصاحب البيت واولاده ماسكيني وما قبلوا يتركوني إلا لَّما أجت الشرطة , أخذتني الشرطة ووقفوني  , بعدها رُحت للمحكمة وأول ما شافني القاضي حكمني ستة أشهر سجن ولغاية الآن ماني مصدق شو صار معي .

 القانون الذي يسجن شخص ستة أشهر بسبب قُطف عِنب أين هو مِن الذين يسرقون البلاد والعباد ....... ؟

حسبنا الله ونعم الوكيل

هذه قصة حقيقية وليست خيال والله .  







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز