نضال نعيسة
nedalmhmd@yahoo.com
Blog Contributor since:
20 February 2010

كاتب سوري مستقل لا ينتمي لاي حزب او تيار سياسي او ديني

 More articles 


Arab Times Blogs
نضال نعيسة: هذا هو برنامجي الانتخابي

استكملت يوم أمس ظهراً كافة الإجراءات القانونية للترشح لعضوية مجلس الشعب السوري، مع إقراري بصعوبة وضعف احتمالات النجاح بسبب ضعف مريع بالإمكانيات المطلوبة لخوض غمار حملة انتخابية عادلة بوجود مافيات وحيتان مالية تشتري الأصوات ولا يمكن مقاومتها، ولكن هذا لا يمنع أن نفتح الباب، والثغرة، في جدار إرساء نهج ومفاهيم وقيم سياسية واجتماعية وثقافية، وللأجيال القادمة، يتضمنها هذا البرنامج الانتخابي، الذي يعكس على ما نعتقد مشاعر وآراء وتوجهات الشارع السوري العظيم والتي سيتم التطرق لها في حال النجاح والجلوس تحت قبة البرلمان، هذه هي مطالبنا واقتراحاتنا للبرلمان الجديد في حال الفوز ولا سمح الله وقدر:

 1-التوزيع العادل للثروة الوطنية وكسر مبدأ الاحتكار الاقتصادي والسياسي والإعلامي والانتقال إلى مجتمع الشراكة التامة بين المجتمع والنظام السياسي الذي سيكون مجتمعاً تعددياً ديمقراطياً.

 2--العمل على إيجاد برامج عادلة للضمان الاجتماعي والصحي والتقاعدي تشمل كافة المواطنين السوريين بلا استثناء، وإنشاء صناديق مالية من أموال الضرائب وحيتان النهب الكبار لدعم للطبقات الفقيرة والأطفال والنساء والعجزة والعاطلين عن العمل يلتزم بدفع معونات شهرية لكل مواطن سوري عاطل عن العمل.

 3--إعفاء المواطنين السوريين من كافة الضرائب الباهظة والمرهقة التي فرضتها حكومات التجويع والإفقار، وإسقاط كل فوائد المصرف العقاري المافيوزي النهبوي الإفقاري بحق الفقراء الباحثين عن سكن لائق، انسجاماً مع الالتزام الوطني بتأمين سكن بأرخص الأسعار.

 4- تغيير اسم الجمهورية العربية السورية إلى الجمهورية السورية، أو جمهورية سوريا.

 5- العمل على تسييد مبدأ تكافؤ الفرص أمام الجميع بعيداً عن التحزب والمحاباة والواسطات والقرابة والعلاقات الأخرى الما قبل وطنية وأن تكون الكفاءة والموهبة والالتزام والدرجة العلمية والالتزام الأخلاقي والسلوكي والسمعة الطيبة هي معايير العمل الوطني العام، ولا معايير غيرها.

 6-تعديل المناهج الدراسية بما يتناسب مع التعددية الثقافية والفكرية السائدة في المجتمع واستبدال مادة الثقافة القومية الاشتراكية بمادة الثقافة الوطنية السورية، واستبدال مواد التربية الدينية بمادة الأخلاق.

 7-الانسحاب من الجامعة العربية ومن كل المنظمات الاقليمية التي تتفرع عنها ومن منظمة المؤتمر الإسلامي وسحب الاعتراف بكل المنظمات التي ساعدت في العدوان الأطلسي-التركي- البدوي- العربي ضد سوريا.

 8-فرض تأشيرات دخول وبشروط صارمة على من يسمون بالمواطنين العرب وتفعيل مبدأ المعاملة بالمثل الذي تجاهله نظام البعث طيلة عقود ماضية ما أساء لكرامة ومكانة السوريين واحترامهم بين شعوب الأرض.

 9- العمل المؤسسي الدؤوب وبالوسائل الديمقراطية المشروعة من أجل إلغاء المادة الثالثة من الدستور السوري وتفرعاتها وذيولها على المواد الأخرى وعلى حقوق الإنسان بشكل خاص حيث لا تشكل مرجعاً آمناً، وتتناقض كلية مع الميثاق العالمي لحقوق الإنسان وضمان صياغة دستور علماني تنتفي فيه الإشارة أو التلميح لأي بعد ديني أو مذهبي أو عرقي والتفريق والتمييز بين مكونات الشعب الواحد.

 10-إعلاء وتقديس قيم العدالة والأخوة والمساواة ونشر الثقافة العلمانية وتجذير مبادئ المواطنة والدين لله والوطن للجميع.

11- مكافحة الفساد وإيجاد آليات مجتمعية وحقوقية وهيئات رقابية لمحاسبة ومتابعة الفساد والمفسدين.

 12- قطع العلاقات الدبلوماسية مع الدول المسماة عربية وكل من شارك في العدوان الهمجي الأطلسي-التركي-البدوي البربري ضد سوريا.

 13-مطالبة مشيخات الخليج الفارسي المتورطة حتى أذنيها بسفك الدم السوري، بدفع تعويض لكل ضحية من ضحايا الأحداث بسوريا بمعدل عشرة ملايين دولار أمريكي عن كل ضحية وإلزامها بفاتورة الخراب والدمار الذي حل بالبنية التحية والإسكان والمنشآت في سوريا.

 14-إلزام وزارة العدل السورية برفع دعاوي قضائية على شيوخ الإفتاء والتكفير المختبئين في مشيخات الخليج الفارسي بحماية أنظمتها والطلب للإنتربول الدولي بجلبهم وفق مذكرات رسمية تصدر عن وزارة الداخلية والعدل في سوريا وتضمين ذلك في الدستور الجديد المقترح تعديله.

 15- مكافحة التطرف والإرهاب والفكر التكفيري وتبيان مدى خطورته على الأمن الوطني.

 16- إزالة وهدم ومكافحة العشوائيات والمخالفات وبؤر الفقر والجهل والتخلف باعتبارها حواضن للتخلف والجريمة والمخدرات والدعارة وما لذلك من خطر على الأمن الوطني والعام.

 17- تحرير الإعلام الوطني السوري من هيمنة وسيطرة المافيا الإعلامية اللبنانية ومرتزقتها المتاجرين بالدم السوري وإعطاؤه هوية وطنية سورية خالصة وإعادة الاعتبار للهوية الإعلامية الوطنية السورية وتأمين فرص عمل لكل خريجي الإعلام السوري في إعلامهم الوطني والتخلص من النفايات والمرتزقة والمحاسيب والأزلام والمستنفعين في الإعلام السوري.

 18- وضع المنظومة الأمنية وأجهزة المخابرات تحت سيطرة البرلمان السوري المنتخب، ولجنة بريمانية تسمى بلجنة الأمن الوطني تكون تابعة للبرلمان السوري ومسؤزلة أمامه، ولجم تدخلات الأجهزة الأمنية بحياة المواطن السوري وقطع أرزاق المواطنين وتخوينهم والنشكيك بولائهم وانتماءاتهم والتنغيص عليه وتكدير حياتهم وتجويعهم وإذلالهم والتنكيل بهم دون وجه حق.

 19- إلغاء كافة المزايا والأفضليات والاستثناءات الممنوحة لأعضاء حزب البعث العروبي البدوي البائد، في التعيين، والوظائف والبعثات، ومعاملة المواطنين على أسس وطنية عادلة ومتكافئة، ومساءلة أعضاء القيادتين القومية والقطرية عن أنجازاتهم لصالح المواطن السوري الفقير المعثر المنكوب وما قدموه له خلال نصف قرن من حكم البعث البدوي العروبي السلفي.

 20-إسقاط كافة الملاحقات القضائية الاقتصادية القراقوشية المافيوزية التشليحية التشبيحية والفواتير النهبوية الإفقاريية عن كاهل المواطن السوري الفقير والبسيط وألغاء القوانين التسلطية والمافيوزية والنهبوية الإذلالية كقانون الاستملاك الجائر والظالم والنازي وغير الأخلاقي، والقانون الزراعي والأحراش الذي لا يسمح للمواطن السوري حق التصرف بالملكية الشخصية، والعمل على صيانة ومنع العمل بكل قوانين المصادرة والإلغاء وانتهاء حريات وخصوصيات وكرامة المواطن السوري العظيم.

مرشحكم الوطني الكاتب والإعلامي سابقاُ قبل العودة لدولة البعث(1)،:

 نضال نعيسة

 قطاع ب مستقلون

 (1)- طبعا قبل العودة لدولة البعث والاستقرار في سوريا ونعنا وحرمنا من أي نشاط إعلامي، وكان لنا صولات وجولات في أكثر في خمس وسائل إعلامية حول العالم، ولكن في سوريا اكتشفنا أننا محرومون وموضوعون على قوائمهم الأمنية السوداء، ولذا لم يتح لنا العمل في ما يسمى بالإعلام الوطني السوري.

 لذا اقتضى التنويه.







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز