حمدي السعيد سالم
h.s.saliem@gmail.com
Blog Contributor since:
04 September 2010

كاتب عربي من مصر
صحفى بجريدة الخبر العربية

 More articles 


Arab Times Blogs
دم ايهاب الشريف فى رقبة عمر سليمان

إيهاب صلاح الدين أحمد الشريف كان سفيرا لمصر في العراق إلى أن قتله خاطفوه في يوليو 2005...... وقد كان سابقا يعمل قائما بأعمال السفارة المصرية في إسرائيل.... يذكر أنه كان أول سفيرا لدولة عربية في بغداد منذ سقوط نظام صدام حسين....ايهاب الشريف السفير المصرى السابق فى العراق قتل فى ظروف غامضة ...فلماذا تم اختياره وماهى المهمه التى رسمت له لينفذها ؟!! ومع من ذهب ليتحاور؟! وكيف خرج فى مهمته بدون حراسه رغم ان كبار الشخصيات الغير عراقية يؤجرون شركات حراسه لهم ؟... وكيف علمت الحكومه المصرية انه قتل واين جثمانه ؟!وهل قتلته جماعه الزرقاوى كما يدعون اما قتلته ايدى اخرى وهل منها الموساد لمعرفتهم له جيدا ومعرفتهم بمهمته الحقيقية التى تخرج عن مخططاتهم ؟!..لست ادرى ولكن لدى شعور غريب ان اندفاع الحكومة المصرية وقتها فى الاعلان عن وفاته كان لانها تلقت ضربة قوية من طرف غير اسلامى لانها تجاوزت الخط المرسوم لها ويزيد شكى ان كل التجارب السابقه عن جماعة الزرقاوى كانت تنتهى بشريط قتل للضحية او القاء جثته فى الشارع وهذا لم يحدث هذه المرة ولذلك فاننى اشعر بان هناك سيناريو اخر غير المعلن !!!

ياترى ما هو هذا السيناريو ؟!! قصة خطفه تقول : تم خطف إيهاب الشريف يوم السبت 3 يوليو، 2005 عندما خرج من سيارته لشراء جريدة....وقيل وقتها ان الهدف من خطف إيهاب الشريف وقتله هو اثناء الدول العربية عن تعزيز علاقتها مع الحكومة الانتقالية في العراق....الى ان كشف ضابط رفيع المستوى في جهاز المخابرات العراقية النقاب عن معلومات جديدة حصلت عليها المخابرات العراقية بواسطة قياديين في تنظيم القاعدة تم اعتقالهم تؤكد تورط دولة إقليمية كبرى في عملية خطف وقتل السفير المصري السابق في العراق إيهاب الشريف....وقال الضابط الذي طلب عدم الكشف عن اسمه لأسباب أمنية إن ستة عشر وثيقة وتسجيلا صوتيا موثقا لدى جهاز المخابرات العراقية يفيد بتورط تلك الدولة بشكل مباشر في عملية خطف واغتيال السفير المصري....وأوضح أن عملية خطف إيهاب الشريف التي جرت في الثالث من تموز/ يوليو عام 2005 وسط بغداد سبقها ثلاث محاولات خطف فاشلة بسبب حنكة السفير ودرايته بشوارع بغداد وخبرته الأمنية كان آخرها تعاونا بين عناصر تلك الدولة الإقليمية وتنظيم القاعدة مقابل صفقة سلاح يتم توريدها إلى العراق....وأشار إلى أن الراوية الحكومية التي عرضتها وسائل الإعلام حينها تختلف عن اعترافات ووثائق حصلت عليها المخابرات العراقية مما يشير إلى وجود خلل ما في الحادث لم يتم التوصل إليه....

كما أضاف : "كان الشريف يحاول سحب البساط من تحت أقدام سفير تلك الدولة الذي كان متفردا آنذاك في بغداد ما شكل إزعاجا لهم خاصة بعد قيام الشريف بعدة محاولات لرأب الصدع بين العراقيين السنة المتمثلة بهيئة علماء المسلمين وأطراف شيعية أخرى تحت شعار العروبة أولا "...... وأوضح أن عملية فبركة إعلامية سبقت اختطاف واغتيال السفير الراحل تهاجم شخص الشريف وتصفه بالسفير السابق لدى إسرائيل وعين تل أبيب في بغداد من قبل وسائل إعلام إقليمية وأخرى موالية لتلك الدولة في داخل العراق بالإضافة إلى مواقع تنظيم القاعدة على الإنترنت...... ونفى ضابط المخابرات العراقية أن تكون تلك الوثائق والتسجيلات الصوتية الموجودة في جهاز المخابرات العراقي قديمه قائلا: "كلها جديدة وتم تسليمها إلى الجانب الأمريكي وهناك سيل جديد من المعلومات سنقوم بإطلاع الجانب المصري عليه عما قريب"... منوها إلى أن يوم السادس من تموز/يوليو لم يكن يوم عملية تصفية السفير بل كانت في اليوم الثاني أي بعد 24 ساعة فقط وتم انتزاع معلومات بالقوة منه رافقها تعذيب حسب اعترافات موجودة ومسجلة.....وأضاف المصدر :"كان بالامكان دفع فدية مالية للقاعدة في ذلك الوقت لا تتجاوز المئة ألف دولار لإطلاق سراحه مثل باقي الرهائن الأجانب والعرب الذين اختطفوا في تلك الفترة لكن " الدولة الإقليمية كانت تريد قلع جذور التواجد المصري والعربي بصورة عامه من بغداد حتى تكون بغداد ساحة حصرية لنفوذها وقد نجحت في ذلك".....

الغر يب فى الامر ان الخارجية المصرية أغلقت التحقيق في اغتيال الشريف بإدانة جماعة أبو مصعب الزرقاوي، فيما تحدثت مصادر مخابراتية عن ضلوع المخابرات الإيرانية... السلطات المصرية عزت الأمر وقتها إلى اضطلاعه بلعب دور محوري في العراق على حساب إيران، واستطاعته خلال فترة قصيرة جدا رأب الصدع بين العراقيين السنة بهيئة علماء المسلمين، وأطراف شيعية تحت شعار العروبة..... ورفضت إيران التواجد المصري بعد الاحتلال الأمريكي للعراق والإطاحة بنظام صدام حسين وعملت على إنهاء الدور السني في العراق وقامت بإرسال رسالة تهديد لجميع الدول السنية من خلال اغتيال السفير المصري إيهاب الشريف..... الغريب فى الامر أن قيادات سياسية كبيرة في النظام السابق _لم يسمها ضابط المخابرات العراقية _ طالبت بغلق التحقيق واكتفت بتوجيه أصابع الاتهام لـ "القاعدة" ووجهت الإعلام المصري لذلك.... لذلك قال السفير سيد أبو زيد مساعد وزير الخارجية الأسبق، وسفير مصر الأسبق بالعراق، إنه نفى منذ البداية اغتيال السفير إيهاب الشريف أو أن تكون "القاعدة" ضالعة في اغتياله لأن القاعدة ليس لها مبرر في اغتياله لاعتبارات كثيرة، أولها إننا لم نفهم كلمة "المرتد" التي وصفوا بها الدكتور الشريف فهو معروف بتدينه.....بالإضافة – والكلام له – كان الرجل محترفًا بمعنى أنه لا يختار موقعة فهو مكلف بالتواجد للعمل في هذا الموقع ولم يتطوع للقيام بهذه المهمة وحتى إذا كان رغب في العمل ضمن البعثة الدبلوماسية بالعراق فكان يهدف لخدمة الشعبين المصري والعراقي...وقال إن العراق وقتها كان ساحة واسعة للعديد من أجهزة الاستخبارات وخاصة المخابرات الإيرانية التي أرادت السيطرة والهيمنة على العراق وإزاحة الطائفة السنية من العراق، كما كان العراق وقتها يمر بظروف استثنائية ....

ما سبق ذكره يدين الجانب الايرانى ولكن هذا الكلام لايروى غليلى الى الحقيقة لانه لو افترضنا ان ايران هى التى تقف خلف مقتل الشريف لاضطلاعه بلعب دور محوري في العراق على حساب إيران، واستطاعته خلال فترة قصيرة جدا رأب الصدع بين العراقيين السنة بهيئة علماء المسلمين، وأطراف شيعية تحت شعار العروبة .... هذا الكلام لايستقيم امام سيطرة ايران الدينية والسياسية والثقافية على شيعة العراق ... فايران هى الشجرة وشيعة العراق هى الفروع والاوراق بالنسبة لايران ... اذا هناك طرف اخر استفاد من مقتل الشريف لم يذكر فى التحقيقات او التحليلات الجنائية والسياسية ...

 هذا الطرف هو الموساد الاسرائيلى عندما لم تـقم مصر بتنـفيذ طلـب إسرائيل وهـو إطـلاق صراح الجاسـوس الإسرائيلى عزام عـزام الذى حكم عليه بالسجـن لمدة 15سنة وكان وقـتها قـد قـضى عـزام عـزام فـى السجن سـبع سنـوات فقط ، وعندما رفضت مصر قامت المخابرات الإسرائيلية بـذبح السفير المصرى فى العـراق ونشر صوره على الإنترنت ... وفى هذا الوقت أمرعمر سليمان الصحف والإعـلام المصرى بالترويج ونشـر أن ماتم من خطف وذبح السفير المصرى فى العـراق هـو أن مجموعـة من الجماعات الإسلامية المسلحة فى العـراق هى التى قامت بخطف السفير المصرى فى العراق إيهاب الشريف وأن هذه الجماعة الإرهابية لها طلبات مبالغ فيها وأنه حفاظاً على هيبة الدولة فلن نستجيب لمطالب هذه الجماعات الإرهابية ، هذا ماتم تـلقينه للإعلام المصرى من قِبَل عمر سليمان... كان رد فعـل جهاز الموساد الإسرائيلى فى العراق لعـدم خضوع مصر للإفراج عن الجاسوس الإسرائيلى عزام عزام ان قام جهاز الموساد الإسرائيلى بذبح السفير المصرى ونشر صوره على الإنترنت ....

ثم قام جهاز الموساد الإسرائيلى بخطف ضابط المخابرات المصرية ( ممدوح قطب ) وهو برتبة عميد كان يعـمل فى السـفارة المصرية فى العـراق مع السفـير إيهاب الشـريـف الذى خطفه عملاء الموساد وقام الموساد بذبحه ونشر صوره .... هنا لنا وقفة مع عمر سليمان لانه أرسل ضابط الخدمة السرية برتبة عميد الذى كان يعمل فى السفارة المصرية بإسرائيل لمدة ثلاث سنوات ، قام عمر سليمان بإرسال الضابط نفسه كضابط للخـدمـة السرية فى السـفارة المصريـة بالعراق .... وطبعاً جهـاز الموساد الإسرائيلى كان يعرف جيداً هذا الضابط منذ تم رصـد تحركاته فى إسـرائـيل عـندمـا كان يعمل كضابط للخدمة السرية مع السفير المصرى محمد بسيـونـى فى إسـرائـيل ....

هذا الضابط أصبح محـفوظاً ومعـروفاً بالنـسبة للموساد الإسرائيلى يعنى بلغة ومفهوم علوم المخابرات إن هذا الضابط أصبح ورقـة محروقة ومن ثم لايصح إستخدامه فى أى نشاط مخابراتى خاصة مع إسرائيل ، ومن خـيبة عمر سليمان الثقيلة لأنه أفـشل مدير مخابرات على مستوى العالم كله قـام بإرسال نفـس الضابط إلى العـراق ، ومن ثـم قام عمر سليمان بنفسه بتقـديم السلاح الذى يستطيع من خلاله جهاز الموساد الإسرائيلى اصطياده بكل سهولة ... بخطف ضابط الخدمة السرية فى السفارة المصرية بالعراق العميد ممدوح قطب كـررت إسـرائـيل نفـس الطلـب الذى رفـضته مصر من قـبل وهـو إطـلاق صـراح الجاسوس الإسرائيلى عزام عزام المسجون بمصر مقابل الإفراج عن السفير المصرى إيهاب الشريف.... وعندما رفضت مصر الإنصياع للتهـديد قام جهاز الموسـاد بذبح السفير المصرى إيهاب الشريف ، ثـم قام الموساد بخـطف ضابط الخدمة السرية المصرى فى العراق العميد ممدوح قطب وهددت إسرائيل بـذبحـه هنا إنـصاع عـمر سلـيمان وحسـنى مـبارك لأوامــر إسـرائـيل .... وأذاع التليفزيون المصرى والجرائد المصرية وقـتـها أن جماعة إسـلامـية إرهـابية مسلـحة خطفـت القنـصل المصرى فى العراق المستـشار ممدوح قـطـب ولم تـذكـر طبعاً أنـه ضابط المخـابـرات المصـريـة فى العـراق !!! وتم إستبدال ضابط المخابرات المصرية العميد ممدوح قطب بالجاسوس الإسرائيلى عـزام عـزام ...

او بمعـنى اخر أن جـهـاز الموسـاد الإسـرائـيلى إشتـرط عـلى عـمر سـليمان الإفـراج عـن الجاسوس الإسرائيلى عـزام عـزام مقابـل قيام جهاز الموساد بإطلاق سـراح عـميد المخابـرات المصرية فى العراق الضابط ممـدوح قـطـب ... وقتها قال أحمد أبو الغيط طبعاً كـلامـاً يقول فيه أن الدبلوماسية المصرية نجحت فى الحفاظ على سـلامـة القـنصل المـصرى فى العـراق وهـذا الكلام قد تـم تـلقـينه لـه مـن عـمر سليمان !!! ...ووقتها نشـر التليفـزيون المصـرى أن جهـود الـوساطـة الـتى قـام بها عـمر سليمان مدير المخابرات المصرية نجحـت فى التوسط لحـل أزمـة دبلوماسية ... مما يعـنى أن عمر سليمان بدلاً من أن يظهر على حقيقته أمام الشعـب المصرى ويتم عزلـه من منصبه كمـديـر فـاشـل للمخابرات ظهر أمام الشعب المصرى بأنه الدبلوماسى الناجح ورجل المهام الصعبة...ولكن الحقيقة أن الموساد الإسرائيلى صفـع عمر سليمان من خلال قـيامـه بخـطف ضابـط الخـدمـة السرية الذى أرسله عمر سليمان للعراق ....

إن ماحدث يعتبر وفقاً لعلوم المخابرات وللمراجع المتخصصة فى علوم المخابرات يعتبر مهذلة بجميع المقاييس وإهـانـة بجميع المعايير للمخابـرات المصرية ولمديـر المخابرات المصرية والنـائـب المخـلوع عـمرسـليمان... كيف تـم خطـف ضابط مخابـرات ؟ كيـف تـم خـطـف ضابـط مخابرات هو نفسه مسـؤول عن أمـن جميع أعضاء البعثة الدبلوماسية الذين يعملون معه فى السفارة المصرية فى العراق ؟ كيف تـم خطف السفير المصرى ؟ أى نوع من التـدريـب تلـقاه هذا الضابط صاحب الرتبة الكبيرة كضابط عميد بالخدمة السرية بجهـاز المخابـرات المصـريـة ؟ أيـن ذهـبـت مـلايـيـن الأمـوال المخصـصة لجـهـاز المخابر ات لمجـال التدريب إذا كان مستـوى ضابـط مخـابـرات بـرتـبة كبيـرة بهذا المستوى المتدنى من الكـفـاءة لـدرجـة أنـه تـم خـطـفـه ؟.... لقد فهمت الان الأسباب التى جعلت مصر تتراجع وتـفقـد هيبتها على الساحتين الإقليمـية والـدولـية !!!

جـهاز المخابرات لأى دولة فى العالم هو العـقل المفكر لها فإذا كان العقل المفكـر للدولة المصرية بمثل تخلف وجهل وغباء وتكبر وكذب شخص مخادع وخائن مثل عمر سليمان فإن هـذا وحده كافـياً لمعـرفـة أسباب إنهـيار صـورة مصـر فى الخارج وكـذلك معـرفـة أسـباب الإنـتـشار السرطانى للفساد فى جميع أنـحاء مصر....لذلك أكرر دعوتى العادلة والمنطقية بضرورة محاكمة عمر سليمان ووضعه فى السجن جنباً إلى جـنب مع رئيسه المخلـوع حسنى مبارك !!! إن هؤلاء إرتكبوا فى حق شعب مصر جرائم يندى لها جبين الإنسانية من قتل وخيانة وطن وخيانة شعـب وسرقـة ونهـب وإنهـيار وتـراجـع دور وطن وأمة لمدة ثلاثون عاماً من الفساد .... وأطالب بمحاكمة عمر سليمان على كل الأمـوال التى حصل عليها تحت بنـد ميزانـية جهاز المخابـرات ، أيـن ذهبت كل هـذه الأموال إذا كان قد ثـبـت عملياً على أرض الواقـع أن عـمر سليمان أفـشل مدير مخابرات على مستوى العالم كله ؟ وضرورة معرفة حجم ثروته الحقيقية ؟...إن مسألة محاكمة عـمر سليـمان ضرورة حـتمية لأنها سـوف تكشـف لنا حقـيقة كـل ماكان يدور فى الظلام وخلف الكواليس من جـرائم خيانة وطن وخيانة شعب ...ولعل كل هذا قد ظهر عـملـياً وواقعـياً على أرض الـواقـع بكـل وضـوح بخصوص قصة ذبـح السفير المصرى فى العراق وبخصوص قصـة خطف ضابط الخدمة السرية فى العراق العميد ممدوح قطب ، وبخصوص الإفـراج عن الجاسوس الإسرائيلى عزام عزام ؟...وإننى أكرر : لماذا يتم ترك عمر سليمان مطلق السراح حتى الآن وهـو من أهـم دعـائـم فـساد وخـيانـة النـظام المخـلـوع ؟







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز