Blog Contributor since:

 More articles 


Arab Times Blogs
إنجلاء غبار معركة جهادية في برنامج عرب أيدول

كنت قد تابعت بأسى مظاهرات مليونية في ميدان التحرير وذالك على هامش ما يسمى زورا الربيع العربي في مصر, حيث كانت الهتافات الحنجورية تتعالى (على القدس رايحين شهداء بالملايين). وأقول بأسى لأنه بحسب معاهدة السلام المصرية – الإسرائيلية التي حلف الإخوان والسلفيون بشرف لحاهم وشواربهم أنهم سوف يحافظون عليها, فإن مصر لا تستطيع إلا إرسال قوات عسكرية محدودة الى سيناء وهذا ما يجعل تلك الإتفاقية إحتلال غير مباشر لا يكلف أحفاد القردة والخنازير فلسا واحدا.

وبعد هذه المظاهرات المليونية والهتافات الحنجورية فقد قامت إسرائيل وللمرة المليون بإنتهاك السيادة المصرية وقتل عساكر مصريين, وبعد جهد جهيد وتهديد ووعيد فقد قدموا إعتذارا على الماشي ولم أرى مليون متظاهر أو حتى نصف مليون أو حتى نصف متظاهر يتوجهون الى سيناء للرد على أحفاد القردة والخنازير والثأر للدم المصري. تزايد الصحف المصرية والقنوات المصرية والمحطات الإذاعية والصحفيين المصريين على سوريا وكيف أن إسرائيل إنتهكت الأجواء السورية والسيادة السورية وأن سوريا تحتفظ بحق الرد في الوقت المناسب وفي المكان المناسب فماذا كان ردهم على غارات إسرائيل وإنتهاكها للسيادة المصرية وقتلها للعسكريين المصريين؟ قاموا بالتطبيل والتزمير لقصة الإعتذار وأنهم أذلوا إسرائيل ومازالت السفارة الإسرائيلية موجودة ومعاهدة السلام قائمة والعلاقات الدبلوماسية قائمة وأصبح ثمن الدم المصري إعتذار وكأن شيئا لم يكن فلماذا المزايدة؟ الإخوان والسلفيون الذين كفروا من كفروه وقتلوا من قتلوه تحت حجة التعاون مع أحفاد القردة والخنازير وتوقيع معاهدة السلام معهم, ثم يحلفون بأنهم سوف يحافظون على المعاهدة وتوريد الغاز لإسرائيل بسعر رمزي وليس مثلا تزويد غزة المحاصرة مثلا بمادة الغاز بدلا من إسرائيل. وتابعت بأسى على هامش الربيع العربي كيف أن الأذرع المحلية للتنظيم الدولي للإخوان المسلمين في كل من الأردن ومصر وتونس وليبيا تعلن الجهاد المقدس ليس ضد إسرائيل بل ضد سوريا, وتطالب ليس بطرد السفير الإسرائيلي وإغلاق السفارة الإسرائيلية ولكن بطرد السفير السوري وإغلاق السفارة السوري, ولا ترسل المجاهدين الى فلسطين بل إلى سوريا ولا تتبرع لدعم صمود أهل القدس الذين يتصدون للإقتحامات بل تتبرع لإثارة المشاكل في سوريا تنفيذا لأجندات خارجية.

بل إن بعض البلدان مثل ليبيا أرسلت أموالا ومقاتلين الى دول مجاورة لسوريا وهناك دعوات للجهاد في مصر, بل إن منافقا مصريا بمرتبة شيخ من السويس يدعى حافظ سلامة قد قرر إرسال قوافل جهادية الى سوريا وليس الى غزة التي تبعد عنه رمية حجر. وتابعت أيضا بأسى وحزن وغم كيف أن أحفاد القردة والخنازير يقتحمون المسجد الأقصى ويتصدى لهم المرابطون هناك مرة بالأحذية ومرة بعوارض خشبية يحصلون عليها من تكسيرهم لبعض الأثاث حتى يدافعوا بها عن أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين رغم أن أبو طربوش أحمر في ليبيا تبرع مرة لوليد جنبلاط بمبلغ 150 مليون دولار ومبلغ 100 مليون دولار لمجلس برهان غليون الغير وطني وأن مهلكة آل سعود المرخاني تعقد صفقات سلاح لإنقاذ الإقتصاد الأمريكي بمليارات الدولارات. تابعت بأسى آخر أخبار شيخ منافق يدعى يوسف قيافا وكيف أنه أفتى بعدم جواز زيارة المسجد الأقصى لأن ذالك يعد تطبيعا مع أحفاد القردة والخنازير على الرغم من زيارات ولي نعمته حمد وموزته لإسرائيل وتمويله لبناء بعض المستوطنات هناك وإمتلاك رئيس وزرائه رئيس وزراء قطر لفيلا في إسرائيل والسفارة الإسرائيلية التي تقع على مرمى حجر من مكتبه بل ولقائاته المتعددة بحاخامات أحفاد القردة والخنازير والتي هي أكثر من لقائاته بأشخاص من دكان الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين الذي يترأسه المذكور يوسف قيافا. المهم أن الأسى هو رفيق دربي في متابعتي لآخر أخبار الربيع العربي وتطوراته ولكني بصراحة تجاوزت حالة الحزن والأسى الى الصدمة حين قرأت عن معركة سعودية – مصرية - مغربية جهادية ميدانها ليس التسابق لتحرير فلسطين بل تفويز مرشحين في عرب أيدل.

 ملخص المعركة هي تنافس ثلاثي مصري – مغربي – سعودي على لقب عرب أيدول بين متنافستين, الأولى هي المصرية كارمن سليمان والثانية المغربية دنيا بطمة حيث إنتهت المعركة القومية العروبية بفوز المصرية كارمن سليمان بعد إستنفار المصريين لتفويز كارمن سليمان بعد شعورهم أن مجدهم الغنائي سوف يتعرض للتهديد من المغربيين والسعوديين. لم تنتهي متاهات مباريات كرة القدم الثأرية بين مصر والجزائر وبين المصريين أنفسهم التي يسقط فيها مئات القتلى والجرحى عدا الأحقاد والعصبيات حتى دخلنا في متاهة برنامج عرب أيدول وغيرها من برامج الواقع المسخرة والتي تبثها محطات سعودية مثل إم بي سي وأوربت ومحطات صالح الكامل وبأموال سعودية هدفها تسفيه وتسخيف العقل العربي وحصره تفكيره بمثل تلك السخافات والتي تمثل مخططات أوسع وأبعد مدى هدفه كان التمهيد لما يسمى زورا الربيع العربي.

 سوف تستغربون كلامي وتقولون عرب أيدل هدفه التمهيد للربيع العربي!!!!! تسفيه العقل العربي وجعل تفكيره محصورا بتلك السخافات هو مخطط أوسع مدى وقد كان فعلا تمهيدا للربيع العربي الذي كان وجود مثل تلك النوعية من الأجيال العربية ضروريا وتمهيدا لذالك الربيع وتعميم نظرية الفوضى الخلاقة التي تجد للأسف من يدافع عنها ويمدحها. من يرفع علم الإحتلال الفرنسي كما في سوريا فهو سفيه ومن متابعي عرب أيدل ومن مشاهدي الحقيرة والعبرية. من يدعو للجهاد في سوريا وليس فلسطين فهو سفيه ومن متابعي عرب أيدل ومن مشاهدي الحقيرة والعبرية.

 من يخرب المنشئات التحتية ويعتدي على الأملاك العامة والخاصة في بلده وهو يصرخ حرية حرية فهو سفيه ومن متابعي عرب أيدل ومن مشاهدي الحقيرة والعبرية. قناة الجزيرة, عرب أيدل, قنوات متأسلمة مثل صفا ووصال والخليجية وغيرها هدفها الأوحد القيام بعملية غسيل دماغ على الطريقة الأمريكية وإفراغ العقل العربي من كل المفاهيم العروبية والتنويرية والقومية وزرع مفاهيم التطبيع والجواري وختان الإناث وإقامة حد الزنا على القرود وتأليه رجال الدين وكل ذالك تمهيدا لتخريب الوطن العربي بأيدي عربية وأموال عربية.

 أغلب المصوتين لكارمن سليمان هم من الذين صوتوا للإخوان المتأسلمين والسلفيين(70% من المقاعد) في الإنتخابات المصرية الأخيرة, أي من الذين عدتهم زبيبة الورع ومسبحة ولحية يربونها قبل أن يربوا عقولهم حيث بعد البحث هنا وهناك تبين أن المصريين صوتوا بالملايين مما تعذر على محطة إم بي سي تزوير التصويت بناء على أوامر الأميرة الجوهرة التي تدير المعركة من خيمتها في جبال فرنسا الثلجية حتى لو أنه بناء على أوامر ملكية مغربية قد تم فتح خطوط الهاتف مجانا للتصويت لدنيا بطمة. لا أشاهد التلفاز إلا فيما ندر ولا أتابع برامج السخافات والسفاهات مثل عرب أيدول وبرامج الواقع التي تظهر فيها مشتركات بملابس داخلية ولباس سباحة يمصمصون خدود وشفايف بعضهم البعض, لأنها غير واقعية بل مصطنعة وحتى عندما كانت المعركة مشتعلة في إحدى مواسم عرب أيدول لتفويز مرشح فلسطيني إحتل بعد إنجلاء غبار المعركة المركز الثاني فكان ذالك السبب في عدم تحرير فلسطين تلك السنة وتأجيل ذالك المشروع الى موسم عرب أيدول في السنة القادمة, فلم أصوت حتى لو فتحوا كل خطوط الهاتف مجانا كما فعل المغاربة بأمر ملكي من أجل دنيا بطمة ولو دفعوا مالا من أجل التصويت ولم أضيع وقتي بمشاهدة حتى ربع حلقة.

 ولكني في ختام الموضوع أحب أن أعود بذاكرتي معكم الى أزمة الرسوم الدانيمركية حيث كانت هناك مظاهرة ضد الرسوم في سلطنة عمان خرج فيها 100 متظاهر فقط....تخيلوا 100 متظاهر من أجل الرسول عليه الصلاة والسلام. في اليوم التالي كانت هناك حفلة لمطربة لبنانية تدعى إليسا حضرها 100 ألف معجب ليسوا من الوثنيين أو من أهل الملل والنحل التي نصفها بالكفر ويفتي شيوخ المسلمين بهدم دور عبادتهم الكفرية, بل من المسلمين!! خطر على بالي هذا الإقتراح فأحببت أن أشارككم فيه وهو أقتراحي لتحرير فلسطين.

 يتم عمل زحف الى فلسطين يكون في مقدمته كارمن سليمان لتقود ملايين المعجبين المصريين, ودنيا بطمة لتقود الملايين من المغربيين متبوعين طبعا بالجيشين المصري والمغربي الذين سوف يساعدون المتظاهرين بمنحهم ركوبا مجانيا على آلاف الدبابات التي يشترونها بأموال المساعدات العسكرية الأمريكية بدلا من أن تصدأ في المخازن, دينا كورتيزون لتقود جماهير الإخوان الملتحين في الأردن والجماهير الأردنية بشكل عام مارين ببلدة الكرامة وطبعا نانسي عجرم وإليسا وهيفاء وهبي ليقدن باقي الجماهير العربية ويكون راعي تلك المعركة ووكيلها الحصري عصام العريان زوج المطربة ناكرة المعروف أصالة نصري بإعتباره فلسطيني ومعني بتحرير فلسطين وهو أفضل من لديهم خبرة في تعهدات الحفلات خصوصا المطربات ومن المساهمين في نشيد الحلم العربي بتحرير فلسطين الذي سوف يتحول على يديه الى حقيقة.

 مرة أخرى, مبروك على مسز كارمن وهادلك لمسز دنيا وعقبال أن تفوز توكل خرمان بلقب عرب أيدول وإنها لثورة حتى الفوز باللقب. تحية ثورة فلسطين الوطن أو الموت







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز