عباس داخل حسن
altnoor62@gmail.com
Blog Contributor since:
07 January 2011

 More articles 


Arab Times Blogs
قمة بغداد ... بدون سيرك القذافي

لحد الان والعهدة على الراوي الناطق الرسمي باسم الحكومة العراقية علي الدباغ ( وزير الاعلام على استحياء ) ان قمة بغداد ستكون تاريخية بكل المقاييس لااحد يعرف ماهية تاريخيتها علما ان رهط كبير من الناطقين والمحليين اختلفوا باهميتها باستخدام كافة المقاييس حتى الحديث منها (الديجتال) لكن من المؤكد انها قمة تاريخية بكلفتها العالية التي بلغت مليار وربع المليار وللذين لايرغبون بسماع كلمة المليار نبسطها ونقول 1250 مليون دولار عدا ونقدا منذ ان قررت الجامعة العربية عقدها في بغداد اذار العام 2011 وسيتذكرها اهل بغداد مثل ( سنة لوعة ) حيث ارتفعت اسعار الخيار والطماطة والخضروات بسبب توقف المواصلات او صعوبتها .

 وحرصا على اصحاب الجلالة (ان جاءوا الى القمة) واصحاب السمو ( ان لم يعتذروا لزيارات مقررة مسبقا لهم في اوربا وامريكا وغرب اسيا) واصحاب المعالي وهم من باب اضعف الايمان للحضور الى القمة اتخذت الحكومة اجراءات امنية فوق المشددة بمئة طائرة تحمي اجواء بغداد وعطلت الدوائر والجامعات وقطعت معظم الطرق في العاصمة بغداد ، وتاثرت بعض المحافظات بهذا الاجراء الغير مسبوق والغير طبيعي في تاريخ القمم العربية ومن هنا تاتي اهمية قمة بغداد التاريخية ليس هناك بلد يكرر هدر مثل هذه الامكانيات وتعطيل الحياة بسبب ساعتين لاجتماع تكرر على مدى 67عام دون تغيير يذكر، وباشد الاوقات العصيبة على الامة والمخاطر التي تحدق بها يتداول المجتمعون بنقاشات عقيمة لمدة يوم او يومين .

 مايفقدنا متعة متابعة هذا التقليد الروتيني للقمة العربية تحت الشعار الشهير (اتفق العرب ان لايتفقوا ) هو خلوها من المفاجئات واشهرها خيمة سيرك الاخ العقيد القذافي . ملك ملوك افريقيا وعميد القادة العرب كما يحلو له ان ينعت نفسه ، وبهذا كفى المؤتمرين شر شجاراته بمناسبة وغير مناسبة ، وفضائحه في نشر بيان القمة المكتوب سلفا قبل ان يجتمعوا ويتداولوا ويتناقشوا ومعاد بنفس العبارات (السلام خيار استرتيجي .. والحق في تقرير المصير ) وكان جيوشهم على مشارف الاقصى وفي جنوب لبنان وكفى بغداد شر العقيد البهلوان من قطع مزيد من الطرقات لانه مولع بالمشي طيلة اقامته في بغداد زنقة زنقة .. ويسلم على اهل بغداد دار دار ... كرخ ورصافة .. لروحه الجماهيرية الشعبية العظمى . تخلصت القمة التاريخية من اشد المشاكسين العتاة الذي صدع رؤس القادة العرب لمدة 42 عام بعد ان تخوزق على الهواء بنقل تلفزيوني مباشر وعلى الماشي حتى الموت وذهب الى مزبلة التاريخ .

 تحتفظ الجامعة العربية له بارشيف (صورة وصوت) لقمة (سرت) عام 2010 ، المقرر انعقادها في بغداد لكن لظروف امنية اعتذر العراق عنها وبها كفى الله الشعوب بعض من الشر وخلع ثلاث عتاة من المشهد العربي زين الهاربين )رئيس تونس( وحسني المبطوح على نقالته )رئيس مصر( وعلي طالح المطارد من الثوار لمحاكمته )رئيس اليمن( . وكلهم ينعت تحت مسمى الرئيس السابق والحبل على الجرار ، بما تخبأه الايام القادمة ، وبما هو آت من مفاجآة تنتظرها الشعوب العربية منذ عقود . اما المنتظر من هذه القمة الكثير الكثير ، بحجم التغيرات الدولية ومايجري من ربيع عربي مستمر لحد اللحظة نترك التقييم للغد ..... وان لغدنا قريب







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز