حمدي السعيد سالم
h.s.saliem@gmail.com
Blog Contributor since:
04 September 2010

كاتب عربي من مصر
صحفى بجريدة الخبر العربية

 More articles 


Arab Times Blogs
من الغباء السياسى ان نهتف : يسقط حكم العسكر ونرشح سليمان رئيسا

مجموعة من العلماء و ضعوا 5 قرود في قفص واحد و في وسط القفص يوجد سلم و في أعلى السلم هناك بعض الموز....في كل مرة يطلع أحد القرود لأخذ الموز يرش العلماء باقي القرود بالماء البارد....بعد فترة بسيطة أصبح كل قرد يصعد لأخذ الموز...يقوم الباقين بمنعه و ضربه حتى لا يرشون بالماء البارد ...بعد مدة من الوقت لم يجرؤ أي قرد على صعود السلم لأخذ الموز....على الرغم من كل الإغراءات خوفا من الضرب ...بعدها قرر العلماء أن يقوموا بتبديل أحد القرود الخمسة...و يضعوا مكانه قرد جديد ...أول شيء يقوم به القرد الجديد أنه يصعد السلم ليأخذ الموز...ولكن فورا الأربعة الباقين يضربونه و يجبرونه على النزول....بعد عدة مرات من الضرب يفهم القرد الجديد بأن عليه أن لا يصعد السلم..مع أنه لا يدري ما السبب ؟!...قام العلماء أيضا بتبديل أحد القرود القدامى بقرد جديد ...و حل به ما حل بالقرد البديل الأول حتى أن القرد البديل الأول...شارك زملائه بالضرب و هو لا يدري لماذا يضرب ...و هكذا حتى تم تبديل جميع القرود الخمسة الأوائل بقرود جديدة ...حتى صار في القفص خمسة قرود لم يرش عليهم ماء بارد أبدا و مع ذلك يضربون أي قرد تسول له نفسه صعود السلم بدون أن يعرفوا ما السبب !!! ...

لو فرضنا .. و سألنا القرود لماذا يضربون القرد الذي يصعد السلم؟.. أكيد سيكون الجواب : لا ندري ولكن وجدنا آباءنا وأجدادنا هكذا ؟!!عملياً هذا ما نطبقه نحن في أعمالنا وحياتنا اليومية وحتى مع الثورة التى جاءت على جثث الشهداء .... ولكننا نريد ان نبقى في الروتين خوفاً من التغيير...أسرى لغباء متراكم يزداد إضطرادا مع مرور الأيام ...ومفتخرين بهذا "الغباء" الذي خدعنا بتستره تحت عباءة إسمها “العادات والتقاليد"....قال أينشتاين : هناك شيئين لا حدود لهما ... العلم و غباء الإنسان... نعم غباء الانسان الذى يريد عمر سليمان رئيسا من اجل الاستقرار !!! ... غباء الذى لايعرف ان عمر سليمان هو من قال عنه وزير المخابرات الصهيوني (دان مريدور): (على الرغم من كل التوقعات السوداوية..... فإن الأمل الوحيد الذي ينبغي أن نتعلق به..... هو أن تؤول مقاليد الأمور في نهاية المطاف إلى السيد/ عمر سليمان الذي تربطنا به علاقات متينة وحميمة.... تجعلنا نطمئن أكثر من ذي قبل..... لأن علاقاتنا بمصر ستكون أكثر رسوخا وثباتا مما كانت عليه في عهد الرئيس مبارك) لم تدع هذه التصريحات أي مجال للشك والريبة عن علاقة الرجل الوطيدة بزعماء تل أبيب... وغباء قرود تلعب على شجرة السياسة لاتعلم شيئا عن السياسة ولكنهم يتكلمون بما لايعرفون ولا يفقهون !!!

 المهم ان يتكلموا ويشبعوا شهوتهم فى الكلام على الفاضى والمليان !!!..الغباء السياسى ظهر واضحا جليا عندما صرح سليمان لمقربين منه ولأعضاء حملته الانتخابية انه قرر الترشح للرئاسة ...وتلى هذا فورا انسحاب عددا من منسقى حملة أحمد شفيق من الحملة معلنين تأييدهم لعمر سليمان ومؤكدين على ان شفيق كان بديلا لعمر سليمان الذى اعلن عدم ترشحه ....غباء اتباع عمر سليمان السياسى انصب حول نقطة واحدة عند الترويج له : هى ان عمر سليمان هو من تنازل وتعطف وتحامل على نفسه وبذل كل عزيز وغالى ليقنع مبارك بأن يتنحى عن الحكم !!! تلك هى الحجج الواهية التى يسوقها الاغبياء من اتباع عمر سليمان مؤيديه ....

 فلنفترض جدلا صدق ما يزعمون وانه من اقنع مبارك بالتنحى .... ولكن ما هو المبرر الذى اقنع به مبارك ؟! هل وعده بمحاكمة عادلة مثلا ام منحه ضمانات ضد المحاكمة وان امواله لن تمس ولن تطولها يد غيره ام انه استحلفه بابناءه ان يحقن دماء المصريين ؟!وهذا ما يشهد به الواقع الى الآن !!! فمبارك حتى هذه اللحظة ما زال يحكمنا عن طريق مجلسه العسكرى !!! ومحاكمته الهزلية طالت ومازال هو المتهم الوحيد فى العالم الذى يمد قدمه فى وجه قاضيه !!! الى جانب ان امواله التى نهبها هذا اللص كما هى لم تمس !!! ... اذا قول اتباع عمر سليمان ان عمر سليمان هو من تنازل وتعطف وتحامل على نفسه وبذل كل عزيز وغالى ليقنع مبارك بأن يتنحى عن الحكم !!! دليل ادانة ضد عمر سليمان الذى تأمر على الشعب المصرى واضاع عليه حقوقه !!! ما هو دور عمر سليمان فى الثورة سوى التفاوض مع الأحزاب والاخوان لفض التظاهرات من اجل الحفاظ على مبارك ونظامه !!

 الذى يعتبر هو نفسه احد سدنة هذا النظام القمعى والرجل الثانى فيه !!! ما هو دوره سوى اعلان تنحى مبارك وعينيه تكاد تقطر دما و دمعا .... وما علاقة عمر سليمان بالثورة سوى انه كان احد ادوات قمعها !!!.. ومن الغباء السياسى لعمر سليمان واتباعه قولهم من اجل الترويج له لانه بضاعة فاسدة كاسدة انه رجل امن خبير وقدير ومخضرم وهو وحده قادر على اعادة الامن والأمان لمصر الى جانب انه سياسى محنك صاحب صولات وجولات فى المفاوضات مع الفلسطينين وغيرهم .... لذلك اقول لهؤلاء القرود الذين يقفزون ويتقافزون على شجرة السياسة : كم انتم اغبياء لدرجة ان الغباء يشتكى منكم الى الله اذا كنا نبحث عن رئيس ليعيد الامن فما هى اختصاصات وزير الداخلية؟!!وهذا الكلام يدين عمر سليمان الجلاد ورجل المؤامرات اكثر مما يخدمه ... فهذا الكلام يوضح ان غياب الامن كان بفعل فاعل من اجل ان يهرع الناس الى حضن العسكر الذين يطبقون الخطة البديلة من اجل تولية عمر سليمان سدة الحكم فى مصر ... اذا عمر سليمان هو الذى يقف خلف الانفلات الامنى وغياب الامن لانه صاحب المصلحة الوحيدة فى ذلك !!! يل عمر سليمان اود ان اقول لك ان اسوء انواع رجل الاطفاء فى العالم هو من يشعل الحرائق لكى يشعر الناس باهميته !!! وانت اشعلت مصر كلها من اجل ان تجلس على كرسى الحكم !!! لذلك انت من وجهة نظرى اسوء مرشح محتمل لرئاسة مصر !!! ...

واذا كنا نبحث عن سياسي محنك فمصر مليئة بهؤلاء ولننتخب اول خبير استراتيجى سيتقدم للترشح ... اما عمر سليمانكم فلا يصلح لانه كما قالت عنه صحيفة (لوس انجلوس تايمز) الأمريكية : (انه كان يمسك أهم ملفات الأمن السياسي في مصر والشرق الأوسط.... وكان هو العقل المدبر الذي يقف وراء تفتيت الجماعات الإسلامية.... وله ارتباطات متعددة بأقطاب الصراع السياسي في المنطقة.... ويقيم علاقات وثيقة مع أجهزة المخابرات الغربية وفي مقدمتها الـ(CIA).....وقال عنه الناطق الرسمي باسم المخابرات الإسرائيلية (يوسي ميلمان) في لقاء مع صحيفة (هاآرتس): انه يقيم اتصالات دائمة مع معظم الأجهزة الاستخبارية الإسرائيلية.... من ضمنها الموساد ورئيسها الأسبق (شبطاي شفيت).... وله علاقات متشعبة بالأمن الداخلي (الشاباك).... وعلاقات أخرى بشعبة الاستخبارات العسكرية (أمان).... ويضيف ميلمان: أن اللواء عمر سليمان انتقم من عرفات أشد الانتقام..... مشيرا إلى انه عندما شنت إسرائيل حملة (السور الواقي) عام 2002... اتصل عرفات بسليمان واستعطفه أن تتدخل مصروتقوم بإجراء رمزي للتعبير عن رفضها السلوك العدوانى الإسرائيلي..... لكن سليمان تجاهل عرفات ورفض الرد على اتصالاته...

وسمح بتوفر الظروف التي أدت إلى حصار عرفات وانهيار السلطة في ذلك الوقت.... وهو الذي لفق ملف الاتهامات الدولية ضد العراق ومنح كولن باول الغطاء الرسمي لغزو العراق... لذلك، يُجمِع كل من يتابع الشأن المصري على أنّ موقع سليمان في نظام مبارك البائد كان أكبر بكثير من دور قائد الجيش سامي عنان ووزير الخارجية السابق أحمد أبو الغيط.... سليمان سليل النظام بامتياز...يقول عنه ميلمان : انه يحمل ضغائن كبيرة لجماعة الإخوان المسلمين.... ويرى أنهم يشكلون التهديد الأكبر لمصر.....وكان يتفاخر بما قام به في تضييق الخناق عليهم... من الغباء السياسى لدى عمر سليمان واتباعه انه قرأ ان مصر بها الكثيرين جدا من البسطاء الذين يستقون معلوماتهم وخبراتهم من برامج التوك شو ومن خلال الاعلام الملون وهذه النوعية التى بالفعل تمثل الغالبية من السهل خداعها والتأثير عليها كما سنرى قريبا فى معظم البرامج والفضائيات من حملات منظمة لدعم سليمان واظهاره بمظهر الفارس المنقذ لمصر من كل أزماتها كما تقول الخطة البديلة لتنحى مبارك لذلك نجد الان كلما اقترب موعد انتخابات الرئاسة كلما اشتدت الازمات على الشعب المصرى بمباركة ورعاية المجلس العسكرى ....جحيم مستعر فى كل مكان ...هذا هو حال مصرهذه الايام ....حيث يعانى المصريون من نيران الاسعار التى اخذت فى الارتفاع بدون رابط ولا مراقب ولا اى قرار او اهتمام ممن يتولون زمام الأمر فى مصر ....تحيط بنا النيران من كل اتجاه ... فأين المفر ؟؟؟

ازمة البنزين والسولار والبوتاجاز ضربت الجميع ، لقد زادت من زحام الشوارع واصبح الدخول الى اى شارع يحتوى على محطة وقود هى مغامرة تنتهى بنهاية مأساوية ... وهو نفس الحال فى محاولة الحصول على انبوبة بوتاجاز التى تعد الحكومة منذ شهور بتوفيرها .....الغريب ان حالة الصمت التى تكتنف المجلس العسكرى منذ فترة هى نار أخرى ولكنها خلف الستار ... فلم يعتد الشعب المصرى فترة الصمت الطويلة من المجلس العسكرى الذى كان يطل يوميا بتصريحات وانكار ونفى وتأكيد يوميا بينما الان صمت تام وكأن كل ما يحدث فى مصر لا يعنيه .... او بمعنى اخر المجلس العسكرى يعد المسرح السياسى بطريقة غبية جدا تدل على غباء سياسى للفارس اقصد للرئيس الذى سيسمح بخروج مأمون الجانب والعواقب للمجلس العسكرى او ما يسمى بالرئيس التوافقى او الرئيس الطرطور ( عمر سليمان ) ...

 اما نار الديون التى يؤكد الدكتور الجنزورى على وصولها لمرحلة الخطر... هذه الديون تتزامن مع اهمال تام لملف اموال مصر المنهوبة فى الخارج على يد النظام السابق وبين دعوات التصالح ورفضه نيران اخرى تستعر بين مؤيد ومعارض ....هنا لنا وقفة مع عمر سليمان هل وعدت مبارك بمحاكمة عادلة مثلا ام منحته ضمانات ضد المحاكمة وان امواله لن تمس ولن تطولها يد غيره ام انك استحلفته بابناءه ان يحقن دماء المصريين ؟!وهذا ما يشهد به الواقع الى الآن ياسى عمر!!! فمبارك حتى هذه اللحظة ما زال يحكمنا عن طريق مجلسه العسكرى !!!

ومحاكمته الهزلية طالت ومازال هو المتهم الوحيد فى العالم الذى يمد قدمه فى وجه قاضيه !!! الى جانب ان امواله التى نهبها هذا اللص كما هى لم تمس !!! اما الأغلبية البرلمانية من السلفيين والاخوان فقد اصبحوا نارا اخرى لجأ لهم المصريون ليقفوا الى جانبهم واذا بهم يفاجأوننا ان الشعب هو أخر همهم فى الفترة الحالية وان تركيزهم على من سيتولى الرئاسة ومدى التوافق معه ووضع الدستور والدخول فى معارك مع الحكومة بلا طائل وبلا نهاية واخر ما تم ان قام المجلس بتعليق جلساته لأسبوع كامل فى وقت تغلى فيه البلاد من المشاكل والهموم دون ان تجد من يحاول اخماد تلك النيران ....فهل هذه هى لحظة الصدام المرتقبة ما بين ارادة العسكر وارادة الاخوان بعد ان فشل الاخوان فى كسب معركتهم لاسقاط حكومة الجنزورى بعد تمسك العسكر بها حتى أخر لحظة !!!..

 ام انها خطة مدبرة لمزيد من التفتيت لأصوات الاسلاميين فبعد ان تفرقت ما بين عبد المنعم ابو الفتوح و حازم صلاح أبو اسماعيل مع قلة لا تذكر من نصيب العوا يدخل مرشح الاخوان بكل ثقله ليسحب الكثير من رصيد ابو الفتوح وابو اسماعيل ، ليفسح الطريق أمام سليمان ليفوز بالانتخابات من اول جولة ودون اعادة ....لا تنسوا بالتأكيد ان العديد من المرشحين سيعلنون تنازلهم لعمر سليمان بعد ان يكونوا قد جمعوا ما استطاعوا من الاصوات لصالحهم وتلك الاصوات يسهل توجيهها من مرشح الى اخر بسهولة بخطبة عصماء تصاغ بعناية تتحدث عن انكار الذات والتضحية فداءا للوطن....ولا تظهر على وجهك ملامح القلق اذا تنازل العوا لعمر سليمان لانه حسب ما سيعلنه الانسب للمرحلة ...والعوا رجل المجلس العسكرى الذى ينفذ ما يطلب منه حرفيا !!!...

الفلول كلها ستساند عمر سليمان وما اكثرهم والدليل على صدق كلامى ....عندما صرح سليمان لمقربين منه ولأعضاء حملته الانتخابية انه قرر الترشح للرئاسة ...تلى هذا فورا انسحاب عددا من منسقى حملة أحمد شفيق من الحملة معلنين تأييدهم لعمر سليمان ومؤكدين على ان شفيق كان بديلا لعمر سليمان الذى اعلن عدم ترشحه ...و تبعه تنازل منصور حسن ...الفلول معظمهم ان لم يكن جميعهم سيلعبون عن طيب خاطر لعبة الكومبارس او السنيد ..... فلا تندهش عندما تسمع عن تنازل احمد شفيق لعمر سليمان بدافع الوطنية والخوف على مستقبل البلد!!!وقد يقول قائل او يخدع قرد من قرود السياسة بشائعة رفض المجلس العسكرى لترشح عمر سليمان للرئاسة..... اقول لهؤلاء السذج : هى لعبة اخرى لجلب تأييد بعض السذج الذين سيتوهمون انه وقف ضد العسكر واعلن ترشحه رغم انوفهم ....

كما كان مخططا له فى الخطة البديلة اذا رفض الشعب التوريث ... لذلك تعالوا بنا الى ما قاله مبارك فى ايامه الاخيرة انه يريد تسليم السلطة بعد انتهاء مدة ولايته ... حيث كان مخططا ان يختلف عمر سليمان مع مبارك ويستقيل من منصبه كنائب للرئيس ويترك اروقة الحكم ...عندها سيكون بطلا قوميا فى نظر الشعب ليس حبا فى عمر سليمان ولكن كرها فى مبارك !!! وسوف يأتى بالارادة الشعبية لانه وقف ضد مبارك .... لذلك كان اختفاءه عن الاضواء الفترة الماضية مخططا له مسبقا حتى ينأى بنفسه عن الادلاء برأيه فى كل المذابح والانتهاكات التى حدثت منذ الثورة وحتى الان على يد المجلس العسكرى والشرطة ..... ومن اجل ان يتسلم عمر سليمان حكم مصر لابد ان يتم تقسيم الاصوات وتفتيتها .... حتى مع كل الدعوات بمرشح رئاسى بخلفية اسلامية مثل ابو اسماعيل او ابو الفتوح او من سيرشحه الاخوان فإن اصوات شباب الاخوان والسلفيين ستنقسم بينهم كما هو مخطط ....

 الى جانب ان المرشح الاشتراكى الثورى حمدين صباحى ظهر له منافس فى ملعبه هو الاشتراكى الكبير ابو العز الحريرى ... امريكا واسرائيل وجدوا فى عمر سليمان الرئيس الذى سيحافظ على مصالحهم المعرضة للخطر فى حالة وصول غيره للحكم ...اما الأقباط فبالتأكيد سيكون عمر سليمان هو طوق النجاة لهم من المرشحين الاسلاميين وبخاصة بعد ظهور الوجه القمىء للتيار الاسلامى وتنفيره للناس من الطريقة الذى سيديرون بها البلاد اذا وصلوا للحكم .... لذلك سيلجأ له الاقباط هربا من المرشحين الاسلاميين ....جماعة الاخوان ستلعب دورا هاما فى مساندة عمر سليمان حتى لو لم يستجيب كل شباب الاخوان فرأى الجماعه المعلن سيؤثر على الكثيرين حتى لو تم ترشيح مرشح اخوانى للرئاسة من اجل تفتيت الاصوات لصالح عمر سليمان كما ذكرت انفا .....ولا تنسى ايها القارىء ابدا ان عمر سليمان هو اول من دعى الاخوان للجلوس على مائدة المفاوضات ايام الثورة الاولى واكد لهم انها فرصة لن تتكرر وبالطبع لم يتركوها لتضييع وسارعوا للتفاوض اولعقد الاتفاق الذى بموجبه باعوا الثورة والثوار ودماء الشهداء ...الى جانب قطاع اخر كبير ولا يستهان به هو كبار السن او حزب الكنبة الذين يرون فى سليمان رجل المرحلة بما يعدهم به على لسان اتباعه من المخبرين والعملاء بالاستقرار فى الفترة القادمه ليمضوا ايامهم الباقية فى هدوء بعيدا عن صخب التظاهرات وضجيج الاحتجاجات...على صعيد اخر المجلس العسكرى يرى فى عمر سليمان الأمل وطوق النجاة من دعوات المحاسبة و سيضمنون معه وضع خاص لأعضاء المجلس العسكرى والمؤسسة العسكرية سواء نص الدستور على هذا او لم ينص ......

 لذلك أعلنت الحركة التى تطلق على نفسها لقب - الجبهه الثورية لترشيح عمر سليمان لرئاسة الجمهورية - عن أقتراب أكتمال التوكيلات الخاصة بترشيح عمر سليمان لرئاسة الجمهورية ليكون المرشح الشعبي المدعوم من مختلف طوائف وأبناء الشعب المصري( على اى اساس يقولون هذاولكنه التوجية بطريقة غير مباشرة للرأى العام من اجل التعبئة ) وتشير الجبهه الثورية أن محبي عمر سليمان تلقوا أعداد ضخمة من التوكيلات بمختلف محافظات ومدن وقري ونجوع مصر لإختيار سليمان لخوض أنتخابات الرئاسة.....وقال أحد مؤسسى الجبهه الثورية، أن محبي عمر سليمان أقتربوا من هدفهم الأكبر بتجميع الثلاثين الف توكيل لاختيار عمر سليمان لخوض المنافسة على كرسي الرئيس والفوز به ( انظر الى الثقة فى الفوز مما يعد دليلا سابق لاوانه لعدم نزاهة الانتخابات الرئاسية ) برغبة مصرية خالصة وأمالاً فى عودة الأمن والآمان الي الشارع والشعب المصري، وتطبيق العدل وأقامة دولة القانون والمواطنة التي تحترم مواطنيها و لا تفرق بينهم علي أسس اقتصادية....كما أشار الى أن الجبهه الثورية تعد له برنامجاً اقتصادياً يراعي الفقراء والمهمشين ويضع أسس حقيقة للعدالة الإجتماعيه، ويقوم علي أصلاح التعليم والإعلام والصحة والثقافة والفصل بين السلطات التشريعية والقضائية، وأحياء الأنتماء المصري العربي ( انظر الى مداعبة احلام البسطاء كمحاولة للتاثير على البسطاء الذين يلهثون وراء لقمة العيش التى اختفت بفعل فاعل بعد الثورة).... الجدير بالذكر بعد عرض الصورة كاملة ان اقول : من الغباء السياسى ان نهتف : يسقط حكم العسكر .. ونرشح عمر سليمان رئيسا .... أليس عمر سليمان رجلا عسكريا ؟!!

على كل مصرى ان يكون له دور فى هذه المعركة من خلال التوعية لمن هم حوله من البسطاء عن الفرق بين المرشحين وتاريخ كلا منهم واسباب ترشيحهم واسباب رفض مرشحى الفلول وعلى رأسهم عمر سليمان الجلاد وموظف السي اي ايه في مصر

http://www.arabtimes.com/portal/article_display.cfm?Action=&Preview=No&ArticleID=24093







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز