د. علي محمد الصياد
aly.elsayad@yahoo.com
Blog Contributor since:
25 December 2010

 More articles 


Arab Times Blogs
هل سيعيد التاريخ نفسه بين الجيش و الاخوان؟؟

 

هل يمكن ان تتحالف الاسود مع الثعالب و الذئاب؟؟؟؟؟

رغم ان الاثنين من اكلة اللحوم.....

 

تحالف الاخوان و السلفيين مع المجلس العسكرى...بوعود كثيره ..

 

و كان للاخوان التخطيط لضرب العسكر كى لا تتكرر قضية 1954 ثانيا ..و لكن الاخوان على ما يبدوا ..ارتبكوا نفس اخطائهم و لم يتعلموا من اى شئ و لم يعرفوا ان احتياجات الشعوب اولا هى الطعام و الامن ..قبل الاخلاق و الجنه ....فكان استعلائهم الحالى ..و عندما تتعالى على الاخرين فانك لا ترى امكانياتهم بصدق و لا تستطيع التعامل معهم

لقد حاول الاخوان التلاعب و استغلال العلاقه السيئه بين الليبراليين و اليساريين و بالاخص جماعة 6 ابريل مع المجلس العسكرى ..و لكنهم لم يثبتوا عليهم شئ و تصوروا ان الجميع سيقف الى جوارهم ..و لكن الاخوان طلعوا مثل السلفيين لم يتعلموا شئ فى السياسه ..و لم يفرقوا بين المواراة السياسيه و الكذب و تحقيق مصالح الناس و ليس مصالحهم ..و انهم يبيعون الجميع من اجل قضاء مصالحهم و بالاخص مصالح القيادات لديهم ...و العمل بفقه و بحكم الولى الفقيه الذين يحاولون التملص منه و لكن ادائهم اثبت ذلك

 

فعندما اشتبكوا مع المجلس العسكرى و مجلس الوزراء بعد تخيلهم بانهم سيركبون الموجه ..الا انهم وقعوا مبكرا فى لعبة الدستور اولا ام ثانيا ...فاستغلها العسكريون ....و لم يولوا اى اهميه لمصالح الشعب..... فلعبها العسكريون و غرق فيها الاخوان بين اطماعهم ..و اكيد سيحل المجلس ان قريبا او لاحقا ....و سيخرج الاخوان و السلفيين منه فى الدورة التاليه.. نتيجه لتورطهم مع الاخوان الذين اوهموهم بخبراتهم فى السياسه.. و لم يعطوهم السر الاكبر و الاهم فى الشعوب و هى ان لقمة العيش و الامان تتقدم ربما عن الاخلاق او الجنه ...مهما تحدث الكثيرون عن الايمان و الجهاد و التضحيه!

لقد ضاق الشعب بالاخوان و اكتشفوا انهم لا يوفون بعود و بانهم يكذبون ....فهل تعتقدوا انهم سيحققون العوده للمجلس ..ثانيا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

 

انا... اعتقد من ذلك بان الجماعه فى نهاية التاريخ بالنسبه لها لانها تكشفت عن خواء بعد التجربه ..تماما مثل الشيوعيين الذين يفقهون المذهب و الايدولوجيه نظريا و لكن يفشلون عند التطبيق ...و خير مثال ..الوزير عبد الخالق جوده؟؟






تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز