د.طئ البدري
taimbadri@yahoo.com
Blog Contributor since:
08 October 2011

 More articles 


Arab Times Blogs
رئيس جمهوريتنا زعيم إشتركي دولي..ولايوجد إشتركي عراقي واحد

رئيس جمهوريتنا الرئيس جلال طلباني يعتبر زعيم الاشتراكية الدولية من خلال منصبه الرفيع جدا بها..بحيث أنه من خلال منصبه يكاد يؤثر على الاشتراكيين الفرنسيين والالمان ومعظم الدول الاوربية واللاتينيه..وتاريخ العراق السياسي والاجتماعي القديم والحديث منه يعتبر من الرواد في الفكر الاشتراكي سواء من ناحية الافكار الى التطبيقات الى الممارسات العملية على أرض الواقع..بحيث ان الافكار الاشتركية لها قبول شعبي ونخبوي للمجتمع العراقي سواء في حالات الاستقرار السياسي او في حالات التغييرات السياسية الجذرية والعميقة..

ولقد تعرض الفكر الاشتراكي الى ضربات من جهات ذات خلفيات سياسية مختلفة.إبتداء من النظام الملكي ونوري السعيد والذي حاول أن يهيمن على السياسة العراقية من خلال دعم المستعمر الانجليزي له. ثم جاء العسكر من خلال عبدالكريم قاسم والذي تبنى الفكر الاشتراكي بشكل جزئي لان العقلية العسكرية لاتقبل هيمنة الاحزاب المدنية وإن كانت إشتراكية التوجه. وبعدها جاءت الديكتاتورية والتي إستخدمت الاشتراكية مطية للهيمنة ولم يعتقد بها أبدا على مدى الثلاثة عقود..

ونهاية المطاف جاءت الاحزاب الدينية وإستعملت كل ماهو مقدس للوصول الى الحكم والهيمنة وأصبح الشعب يحكم عليهم بأنهم ليسو دينيين وإنما دنيويين. والسؤال الملح الان أين الاشتركي العراقي في الحياة السياسية الحالية ..وإذا كان القول المشهور "الناس على دين ملوكهم"..فهاهوه رئيسنا إشتركي دولي فأين هو الاشتركي الوطني العراقي







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز