د. يحي يحي
yahya.yahya2012@yahoo.com
Blog Contributor since:
27 February 2012



Arab Times Blogs
أسعد أسعد .. كحلها عماها.....زنا المحارم

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته...

في البدايه, أود ان أقدم التعازي للأخوة الاقباط بفقدانهم  بابا شنودة  و الذي توفي يوم السبت .عسى ان تمر هذه المحنة  عليهم متكاتفين مع بعضهم البعض, و خصوصا للمكانه التي يتمتع بها هذا الشخص الذي أكن له كامل الاحترام على مواقفه المشرفة تجاه الفلسطينيين و الاحتلال الاسرائيلي.

أما بالنسبة للأستاذ أسعد, فلقد تابعت مقالك السخيف جدا و الاسخف منه محاولاتك بتفسير لماذا طلب ربك من نبيك ان يأكل "الخرة" فدخلت  في دوامة أطلعتك منها و على جبينك  كلمة "جــــــــــــــاهل" .

الرب يطلب من نبيه أن يجمع "خرة الانسان" ليستعملها كوقود!!!! يا الهي!! ما هذا الرب الذي يطلب هذا!!! لماذا لم يطلب منه جمع الخشب مثلا او الورق ألم يجد ربك سوى " الخرة" و بالتحديد "خرة الانسان". أيعني هذا ان كل واحد فيهم بس يعمل "خريه"  يوخد "خراه" للنبي !!! يا زلمة اتق الله يا راجل !!!والله حفيدي ابن 6 سنوات لو حكيت له هذه القصة لهجر الى الهند يعبد البقر هناك أفضل من ربك هذا !!!!!! يا زلمة الان عرفت ليش الناس بحكولك  "كل خرة و أخرس!!" .

  المسيحيون لا يجتمعون للعبادة يوم الاحد لأنه يوم الشمس!!! يا جاهل كل ما عليك هو البحث عن سبب التسمية و أصل الكلمة باللغات القديمة (قبل ان تنتشر المسيحية بالسيف و القتل) لتجد صحة كلامي يا جاهل بتاريخ الامم يا دجال, أيبهرك حرف (د) قبل أسمي!! انا اتنازل عنه لك يا تافه فانا لست بحاجة له كي اناقشك بدينك المحرف.

نعم انا افتخر بخالد بن الوليد و بعمرو بن العاص  و كل الصحابه رضوان الله عليهم , أقل ما يوصف عنهم انهم ساجدون لله مخلصين له الدين ولم يكونوا من الزنا مثل ما قلت عن نبيك داوود عليه السلام( وهو بريء من كلامك هذا).

أما عن الزنا فحدث بلا حرج!! فكتابك الذي تؤمن به يوحي بان الرب يزني و الانبياء تزني و الكل زناه... طبعا زنا محارم !!!! فحسب عقيدتك  مريم ام الرب و عيسى ابن الرب و عيسى ايضا هو الرب!!!..حسنا فأذا اخذنا كلامك هذا يعني ان الرب زنا بمريم و أنجبت منه عيسى ابن الرب و لكن عيسى ابن الرب هو نفسه الرب و على هذا عيسى هو من زنا بامه!!! و على هذا يعني ان دينك يشجع على زنا المحارم فكما تعلم الانبياء قدوة للناس  اليس كذلك!!!!!!!

يا راجل ان الله عز و جل بريء مما تصفونه و أنبيائه الشرفاء رضوان الله عليهم أعلى مكانه مما تصفونهم  في كتابك, يا راجل الانبياء قدوة  حسنة للناس , ما هو شعورك اذا علمت ان ابنتك  تزني !! هل تستطيع حتى ان تعاتبها ..بطبع لا فقدوتها في ذلك (ربك و انبيائه) هل هذه القدوة الحسنة التي تركها لنا نبي الله داوود عليه السلام, هل هذا ما يعلمك ربك بكتابه !!! اترك لك حريه التعليق

و شكرا







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز