أسعد أسعد
assaad_for_jesus@yahoo.com
Blog Contributor since:
17 April 2007

أسعد شفيق أسعد
كاتب من مصر مقيم في امريكا
الميلاد : 18 أغسطس 1942 المنصورة - دقهلية - مصر
المهنة : مهندس بولاية ماساتشوستس - امريكا
المؤهلات : بكالوريوس الهندسة الصحية و البلديات
كلية الهندسة جامعة الاسكندرية - 1969
دبلوم الصحة العامه - الهندسة الصحية
المعهد العالي للصحة العامة - جامعة الاسكندرية - 1974
الحالة الاجتماعية : متزوج من المهندسة عايده حبيب عبد الشهيد خريجة نفس الجامعة و نفس التخصص و تعمل معي في نفس المجال . لنا ابن واحد فيليب - مهندس و ابنه واحدة فيبي - صيدلانية
المجال الثقافي : الدراسات و الابحاث الدينية "المسيحية - الاسلامية - اليهودية" مع الدراسات التاريخية المتعلقة بها
النشر :بدات الكتابة منذ اقل من سنة وقد نشر لي حتي الان مقالات دينية و سياسية و البعض لم اقم بنشره بعد

 More articles 


Arab Times Blogs
ال ( دال ) يحي عبد المضل يمكر بمكر خير الماكرين ... و به يستعين

من ألمانيا و لأنه لا يستطيع أن يشهر سيفا فجاء إلي صفحاتنا العربية ليجاهد بالخدعة ... فهو في حرب و الحرب خدعة يجوز فيها الكذب حسب شريعة المضل خير الماكرين الذي يشن الحرب ضد كل من لا يقبل به إلاها و برسوله محمد نبيا .... و هو الذي أوحي إلي العرب الذين سلبوا و نهبوا و إغتصبوا الأمم الذين حولهم بفعل اللصوصية و قطع الطريق لينشروا دين الله المضل فسماهم المضل خير أمة إخرجت للناس ...

في ردك هذا أنت أثبت إن الدال التي أسبقت بها إسمك تعني دجال ... لأنك تدجل علي قراء عربتايمز الطيبين الذين في براءة و بساطة يثقون بامثالك و كل من يدغدغ مشاعرهم بنضال عنتري ...سأشهد عليك القراء فيما إدعيته عن وصية  الرب الإله لنبيه حزقيال فقد قلت بلسانك و بقلمك أو قل إقتبست و سرقت مقالة  دجال آخر لتنسب ما فيها إلي دجلك أنت فقلت ...

أن الرب أمر حزقيال ان يأكل "الخرة" الخارج من دبره فيخلطها مع الخبز!!! و يطلب منه أن يعمم هذا الامر على بني اسرائيل!!!! حزقيال 4/9 فهل فعلت ذلك؟

أليس هذا كلامك بالحرف .... و الآن إليك النص من سفر حزقيال

 

9«وَخُذْ أَنْتَ لِنَفْسِكَ قَمْحًا وَشَعِيرًا وَفُولاً وَعَدَسًا وَدُخْنًا وَكَرْسَنَّةَ وَضَعْهَا فِي وِعَاءٍ وَاحِدٍ، وَاصْنَعْهَا لِنَفْسِكَ خُبْزًا كَعَدَدِ الأَيَّامِ الَّتِي تَتَّكِئُ فِيهَا عَلَى جَنْبِكَ. ثَلاَثَ مِئَةِ يَوْمٍ وَتِسْعِينَ يَوْمًا تَأْكُلُهُ. 10وَطَعَامُكَ الَّذِي تَأْكُلُهُ يَكُونُ بِالْوَزْنِ. كُلَّ يَوْمٍ عِشْرِينَ شَاقِلاً. مِنْ وَقْتٍ إِلَى وَقْتٍ تَأْكُلُهُ. 11وَتَشْرَبُ الْمَاءَ بِالْكَيْلِ، سُدْسَ الْهِينِ، مِنْ وَقْتٍ إِلَى وَقْتٍ تَشْرَبُهُ. 12وَتَأْكُلُ كَعْكًا مِنَ الشَّعِيرِ. عَلَى الْخُرْءِ الَّذِي يَخْرُجُ مِنَ الإِنْسَانِ تَخْبِزُهُ أَمَامَ عُيُونِهِمْ». 13وَقَالَ الرَّبُّ: «هكَذَا يَأْكُلُ بَنُو إِسْرَائِيلَ خُبْزَهُمُ النَّجِسَ بَيْنَ الأُمَمِ الَّذِينَ أَطْرُدُهُمْ إِلَيْهِمْ». 14فَقُلْتُ: «آهِ، يَا سَيِّدُ الرَّبُّ، هَا نَفْسِي لَمْ تَتَنَجَّسْ. وَمِنْ صِبَايَ إِلَى الآنَ لَمْ آكُلْ مِيتَةً أَوْ فَرِيسَةً، وَلاَ دَخَلَ فَمِي لَحْمٌ نَجِسٌ». 15فَقَالَ لِي: «اُنْظُرْ. قَدْ جَعَلْتُ لَكَ خِثْيَ الْبَقَرِ بَدَلَ خُرْءِ الإِنْسَانِ، فَتَصْنَعُ خُبْزَكَ عَلَيْهِ». 16وَقَالَ لِي: «يَا ابْنَ آدَمَ، هأَنَذَا أُكَسِّرُ قِوَامَ الْخُبْزِ فِي أُورُشَلِيمَ، فَيَأْكُلُونَ الْخُبْزَ بِالْوَزْنِ وَبِالْغَمِّ، وَيَشْرَبُونَ الْمَاءَ بِالْكَيْلِ وَبِالْحَيْرَةِ، 17لِكَيْ يُعْوِزَهُمُ الْخُبْزُ وَالْمَاءُ، وَيَتَحَيَّرُوا الرَّجُلُ وَأَخُوهُ وَيَفْنَوْا بِإِثْمِهِمْ».

 

في قري بلادنا المصرية يا دجال يحي يجمع الفلاحين روث البهائم و يخلطوه بالتبن و يصنعوا منه أقراصا تسمي بالعامية المصرية "الجله" و يستخدمون روث البهائم هذا كوقود في أفرانهم يخبزون عليه خبزهم ... و في أيام حزقيال كان اليهود يخبزون علي الحطب ... و كانوا يتنجسون حتي من روث البهائم الذي كان المصريون يستعملونه كوقود أيام كان اليهود يعيشون في مصر ... و الآن في هذا المقطع من سفر حزقيال و لأن الشعب كان في السبي البابلي بسبب خطاياهم و عقابا لهم أمر الرب حزقيال النبي أن يجمع خرء الإنسان "عَلَى الْخُرْءِ الَّذِي يَخْرُجُ مِنَ الإِنْسَانِ تَخْبِزُهُ أَمَامَ عُيُونِهِمْ"

فهل أمر الرب حزقيال أن يخلط الخبز بالخراء ... أم أن يخبز الخبز علي الخراء كوقود ... و لما إعترض حزقيال قال له الرب ... "اُنْظُرْ. قَدْ جَعَلْتُ لَكَ خِثْيَ الْبَقَرِ بَدَلَ خُرْءِ الإِنْسَانِ، فَتَصْنَعُ خُبْزَكَ عَلَيْهِ"  ... يعني قال له الرب أن يستعمل الجلة كوقود ... و النجاسة التي تألم منها حزقيال هي إن الأمر معناه أن يذهب و يجمع الخرء الذي من الإنسان ليستعمله كوقود ليطبخ أو يخبز عليه الخبز ... فهل تري هنا أمرا من الله بأن يأكل حزقيال الخراء كما إدعيت أنت يا دجال ... و لن أفسر لك باقي المقطع و معناه لأنك لا تستحق أن تفهم ...

أما عن الرجال الجالسين علي السور يشربون بولهم و يأكلون عذرتهم ... فكان هذا من الجوع و العطش الذي أتي علي المدينة المحاصرة ... و حين تقرأ سفر أخبار الأيام ستري إنهم أكلوا حتي الجيف و زبل الحمام و أحيانا طبخت النساء أطفالهم الرضع ... لأن العقاب كان شديدا ....

إن تجديفك علي الإله الحقيقي خطر جدا علي حياتك الأبدية ... كيف تقول إن الرب أمرحزقيال أن يأكل الخره الخارج من دبره .... طبعا أنت لن تعتذر  للقراء لأنك دجال ...

المسيحيون لا يجتمعوا للعبادة يوم الأحد لأنه يوم الشمس ... يوم الأحد هو أول أيام الإسبوع و فيه ذكري قيام الرب يسوع المسيح منتصرا علي الموت بعد أن قضي جسده و هو ميت يوم السبت و هو آخر أيام الإسبوع في القبر ... أما تسمية يوم الأحد بيوم الشمس فهذه قصة لا دخل لها بالمسيحية يا دجال ... إقرأ سفر الأعمال لتري إن الكنيسة كانت تجتمع في أول الإسبوع ... يا دجال...

هذا مثال لإفترائك و تجديفك علي الإله الحقيقي و كل ما إدعيته و إفتريت به عليه لن أجيبك عنه لأنك رفضت الإعتذار للقراء عن دجلك الذي تدجل به عليهم ... بل و أضفت في هذا الرد جهلا علي جهلك بل مزيدا من الدجل ... و بذلك أثبت للجميع إن الدال التي تحملها أمام إسمك تعني ... دجال ...

أما ما جاء في ردك هذا من إستعلاء و كبرياء و إدعاء إن الإسلام لم ينتشر بالسيف و إلا لما بقي للمسيحيين أثرا في شرقنا العربي ... فأنا لا أستطيع أن أقول إنك تجهل التاريخ و إنك لم تسمع قط عن الفتوحات و الغزو العربي للشام و العراق و مصر و أفريقيا و المذابح التي إرتكبوها في كل هذه البلاد... بل إنك تكذب صراحة و بالفم المليان ... أنت تفتخر بعمرو إبن العاص و خالد إبن الوليد و عبيدة إبن الجراح ... وغيرهم و غيرهم من القتلة و السفاحين ... تاريخهم الأسود في الكتب و أنا لن أورده لك ... إبحث أنت بنفسك ...

أما المسيحيون في الشرق الذين جرفتهم جيوش المسلمين فهم ثلاثة ... الباقون الآن دفعوا الجزية و إستمروا في إيمانهم تحت العذاب و الإضطهاد ... أو إرتدوا عن الإيمان و أسلموا إما إستسلاما و إما خديعة في ديانة المضل خير الماكرين (وهم لم يعرفوا اللغة العربية فكيف يعرفون ما هو الإسلام)... أو دفعوا حياتهم و إستشهدوا ثمنا لإيمانهم بمسيحهم ...

 المسيحية في أوروبا لم تنتشر بالسيف و أنت تعرف ذلك جيدا ... المسيح لم يرسل الجيوش .. المسيحية أو الجزية أو السيف ... المسيح أرسل إثني عشر رسولا ... جميعهم أستشهدوا و بذلوا دمائهم عدا واحد فقط هو يوحنا إبن زبدي ... المسيحيون قدموا حوالي مليوني شهيد حتي أوقف قسطنطين الإضطهاد .. . أما حين تحولت المسيحية إلي دولة بعد قسطنطين فقد إنحرفت إنحرافا تاما عن كونها مجرد كنيسة ... و ليس في الكتاب المقدس ما يوصي الكنيسة بأعدوا لهم ما إستطعتم من قوة و رباط الخيل ...

هل يقول كتابي من إغتصب زوجتك قدم له إبنتك أيضا ... يا دجال ...

أما ما ذكر في الكتاب المقدس عن زني الأنبياء و زواجهم من زانيات فهذا صحيح ... لأن الجميع أخطأوا و أعوزهم مجد الله ... داود زني ... إقرأ توبته في مزمور 51 ربما تتوب أنت أيضا تحت تأثير كلمة الإله الحقيقي الذي يحبك و هو يسعي وراءك صباحا و مساء لينقذك من كل شر ... و هوشع تزوج إمرأة زانيه ... كمثال و نبوه عن إقتران الله بالإنسان و نحن عنه زناة بخطايانا و إتباعنا لما تأمرنا به أنفسنا بالسوء في خيانة صريحة لعهد الإله الأبدي المفروض أنه أقوي من عهد الزواج البشري ... و مع ذلك الله  الحقيقي ما زال يحبنا و لا يريد أن يتركنا بل يسعي وراءنا في كل يوم لكي نرجع إليه قبل أن يطوي الزمن قطار العمر ... علي الأقل لم يغتصب أيا منهم إمرأة إبنه و لم يفاخذ طفله ثم يغتصبها لكي يتمم بمكر و دهاء مكارم الأخلاق ... واوجعاه ... أم المؤمنين

شيوخ أزهرك حتي في مكابرتهم لا يستطيعوا أن يقولوا إن الإنجيل مزور و مع ذلك أنت لا تستحي أن تدعي ذلك لأنك دجال ...

مرة أخري أنا أشكرك من أعماق قلبي فقد تعلمت من ردك هذا الكثير بل و أكثر مما كنت أتوقع ... لك أن تكتب و تكذب و تدجل لتظهر نفسك كخير تابع للمضل خير الماكرين ليكتبك مع الشاهدين ... فهذا كما قلت سابقا آخر ردي عليك ... و لكل من سيهلل لك من القراء ... هذا هو يحي الدجال فهو خير رسول للمضل خير الماكرين ...

ملحوظة و قبل أن أنسي ... أشكرك علي عرضك السخي – الذي عرضته علي في آخر ردك - و أعتذر عن قبوله فأنا لست من أتباع المضل و أنا لا أتداوي ببول البعير ...







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز