أسعد أسعد
assaad_for_jesus@yahoo.com
Blog Contributor since:
17 April 2007

أسعد شفيق أسعد
كاتب من مصر مقيم في امريكا
الميلاد : 18 أغسطس 1942 المنصورة - دقهلية - مصر
المهنة : مهندس بولاية ماساتشوستس - امريكا
المؤهلات : بكالوريوس الهندسة الصحية و البلديات
كلية الهندسة جامعة الاسكندرية - 1969
دبلوم الصحة العامه - الهندسة الصحية
المعهد العالي للصحة العامة - جامعة الاسكندرية - 1974
الحالة الاجتماعية : متزوج من المهندسة عايده حبيب عبد الشهيد خريجة نفس الجامعة و نفس التخصص و تعمل معي في نفس المجال . لنا ابن واحد فيليب - مهندس و ابنه واحدة فيبي - صيدلانية
المجال الثقافي : الدراسات و الابحاث الدينية "المسيحية - الاسلامية - اليهودية" مع الدراسات التاريخية المتعلقة بها
النشر :بدات الكتابة منذ اقل من سنة وقد نشر لي حتي الان مقالات دينية و سياسية و البعض لم اقم بنشره بعد

 More articles 


Arab Times Blogs
الدكتور يحي يجاهد في سبيل الله المضل خير الماكرين فهل سينال الثواب

صدقني لولا مقالتك الأخيرة عن الحرب علي اللغة العربية ما أمسكت قلما و لا خططت حرفا في مخاطبتك لأنك أفجعتني في أول مقالاتك التي عنونتها "الرد علي أسعد أسعد 1 " ... و لأنك لم تكن قد قدمت نفسك بأي تعريف فقلت لنفسي إنك ربما تكون شخص عابر علي الموقع و تعجبت من حرف ال د. الذي سبقت به إسمك و زاد تعجبي بسبب تعليقاتك المخزية التي لا تتناسب مع ال د. و المهم إنك تعترف بنقلها من مقالة منشورة علي أحد المواقع ... فلم تهتم حتي بتحقيق ما جاء فيها الشئ الذي كان يجب عليك أن تعمله من أجل الأمانة العلمية و لأجل خاطر حرف ال د.

ما علينا يا د. يحي ... أهلا بك في عربتايمز أحيي فيك غيرتك علي الإسلام أولا ثم علي اللغة العربية ثانيا ثم علي القومية العربية و العروبة ثالثا ... و أنا أرجو لك ألا تكون ردودك مجرد فورة حماس بل أن تستمر في الكتابة و الحوار و أرجوك أن تهاجم كل ما تعتقد أنه خطأ في المسيحية شرط أن يكون نتيجة بحثك و إجتهادك الشخصي ... لأن المقالات المنقولة ستسبب لك حرجا كبيرا كما ستري ..

أولا أنت تفخر إن عائلتك و أجدادك دخلوا الإسلام علي يد العثمانيين الأتراك فهل تعلم إن العثمانيين الأتراك أنفسهم يُشك في صحة إسلامهم ... كيف نَمَت عائلة آل عثمان و كيف وصلوا إلي الحكم و ماذا فعلوا بالمسلمين من الشام إلي مصر إلي العراق ... بل ماذا فعلوا بأنفسهم و كيف توارثوا الحكم و كيف قتل بعضهم بعضا فإن كنت تفتخر بتوارثك للإسلام عن طريق العثمانلية ... فأنت محق حقا ... هذا هو الإسلام الصحيح الذي قٌام فيه حكم كل خليفة علي مقتل الخليفة الذي قبله و كل دولة علي أنقاض الدولة التي قبلها من مخازي دولة الخلافة إلي مخازي الأمويين إلي مخازي العباسيين إلي مخازي الفاطميين ... و إليه و هلم جرا حتي إلي مخازي العثمانيين... أنت من أصول روسية يعني إن أجدادك كانوا مسيحيين ثم دخل عليهم الغزو العثماني الإسلامي ... سبي و إغتصب و باع في أسواق الرقيق و فرض الجزية أو الإسلا م أو السيف ... تماما مثل ما فعلوا بأجدادي المصريين و بأجداد السوريين و بأجداد العراقيين ... هل تعرف يا د. يحي إن فحول الجيوش الإسلامية و هي تغزو البلاد الآمنة كانت تتقدمهم مذاكيرهم و هي تقطر شبقا و شهوة للشقراوات و الصفراوات من جداتك ... فهل هذا ما تفتخر به ... و هل تعرف إن عربيا أو عثمانيا فعل بجداتك بشريعة الإسلام و بوحي رسوله و نص قرآنه مثل ما فعل بجدات شعب الأرمن و شعوب الشرق الأوسط كلهم من قبلهم ... الإسلام الذي ورثته عن جدك و عن أبيك يجب عليك أن تفحصه جيدا قبل أن تفتخر به ...  

هل تعرف من هو النبي محمد و كيف ثبتت له النبوة بعد أن رأي شيطانا و مسه جن في غار حراء... هل تعرف إن زوجته خديجه أجلسته علي أفخاذها لتثبت له العكس بعد أن تحسّرت حين أن جاءها مرتعدا مرتعشا و يقول زملوني زملوني و كان حينئذ يؤمن – و هو النبي -  إن ما ظهر له و رآه هو الشيطان و إن ما مسه هو جن فإحتالت عليه خديجة بأفخاذها و أقنعته إن جبريل ملاك من عند الله ... إمرأة ناقصة عقل و دين تقنع النبي إنه نبي  الأمر الذي فشل فيه جبريل... و هل تعرف من هو الله إله العرب ... الله الذي أحد أسمائه الحسني المضل و هو خير الماكرين ... هل تعرف ما هو الناسخ و المنسوخ من القرآن اللذان إذا جهلتهما ضللت و أضللت ...  هل تعرف ما هي شريعة مفاخذة الرضيعة التي لا تقوي علي الإيلاج ... هل تعرف شريعة الإيلاج في البهيمة أو الميتة ... هل تعرف شريعة كيف تسترجع زوجتك بعد أن طلقتها و أنه لابد أن يذوق عسيلتها فحل آخر و إلا فلن تحل لك ...أتحداك ...قبل أن تحاول نقد الكتاب المقدس بقراءات جاهلية كرد فعل لكلامي هذا ...و قبل أن تنتقد أمريكا و أوروبا – التي أنت تتمرمغ فيها بعيش البحبوحة –  بحجة أنها دولا مسيحية .. أتحداك أن تقول ... أو حتي أن تدّعي إن حرف واحد مما كتبت أعلاه  ليس إسلاميا قرآنيا سنيا شرعيا صحيحا تماما...و ما خفي كان أعظم و سازيدك إذا طلبت ...

ثم أنت تعيش في المانيا ... تعلمت في مدارس كُفرها و شِركها ... ألست تعلم إنك تكسر وصايا القرآن ... يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا اليهود و النصاري أولياء ... بعضهم أولياء بعض ... كيف تعيش في دولة تحت رئاسة مشرك أو كافر و ترتضي به أن يكون الكافر وليك ... الم تصوّت حتي في الإنتخابات المحلية لتنتخب مجلس مدينتك و رئيسه من الكفار الألمان النصاري أو اليهود ... يا راجل يا مسلم ... عيب عليك أن تعيش في مجتمع كهذا أوليائك فيه كلهم كافرين من أحفاد القردة و الخنازير ... كيف تتداوي بغير بول البعير يا كافر و كيف تختلي بامرأة لا ترضعك رضاع الكبير ... يا كافر ... ثم تفتخر إنك مسلم ... أنت منافق و أسوأ من الكافر بل و إسلاميا أنت شرعا جاهل ... دكتوراه في علوم الحاسوب ... لقد أضعت وقتك في غير كتاب الله ... الذي أحرق أتباعه مكتبات العالم لأنه إذا كان ما فيها يعارض كتاب الله فهي شر تُحرق و إن كان ما فيها يوافق كتاب الله فما حاجتنا إليها ... تُحرق ...هذا رأي أجداد إسلامك في العلوم ... الدال التي تسبق إسمك تشهد عليك بحسب علماء الإسلام إنك مسلم منافق ... تعيش في المانيا أسوأ بلاد الكفار إباحية ... ربما تتحجج بأنك تستمتع بنكاح بنات الأصفر علي سنة الله و رسوله ... إذا تمتع و إرحل ... أو إسب بعضا منهن و إرجع إلي بلاد رسول الله و إستمتع بهن هناك ... و بع بعضهن تكون لك بحبوحة من الفقر و إشتر بثمنهن بعضا النوق و الإبل تتداوي ببولها ... و لا تنسي أن تسترق بعضا من الغلمان الألمان الشقر فللأمراء من سلالة رسول الله في بلاد الإسلام حاجة ماسة لهم ...و إسأل في هذا أهلك من المسلمين في أفغانستان ...  

أما خوفك علي القومية العربية بسبب إن القاضي الإنجليزي قرر أن يعمم اللهجة المحلية في كل قطر عربي ليسهل تفكيك البلاد العربية ... فهذا أجهل ما سمعت في حياتي ... بل هي أشر بلية أضحكتني ... أنت تعيش في الإتحاد الأوروبي العظيم الذي هو ثاني أقوي قوة في العالم الآن ... هل تعرف كم لغة يتكلم الإتحاد الأوروبي الذي أنت تعيش فيه ... المانيه و فرنسية و إيطاليه و أسبانيه و برتغاليه و يونانيه ... و ما خفي كان أعظم و هذه البلاد إتّحدت و هي لا تتكلم لغة واحدة ... تتكلم لغات و ليست مجرد لهجات ... صحيح إنك مسلم ...

العربية التي أنت تتباكي عليها ... عربية القرآن التي كانت علي سبعة أحرف أبادها عثمان إبن عفان و لم يبق منها إلا لسان قريش ... أتحداك أن تتكلم بها ... إذا كنت لا تعرف الظاء من الضاد ولا السين من الصاد ... راجع هجاء مقالاتك ... في اللغة العربية تستطيع أن تستخدم لفظا و أنت تعني به ضده تماما ... لهذا إستخدمها المضل خير الماكرين في صياغة قرآنه الذي ملأه بالناسخ و المنسوخ و الذي أضل به المسلمين عن الله الحقيقي و عن المسيح الحقيقي و عن السماء الحقيقية ...

ثانيا أنت كتبت مقالتين في الرد علي أسعد أسعد ... و أنا بصراحة – و أرجو أن تقبل مني عنف الرد عليك كمن يريد مصلحتك للبناء و ليس للهدم - لا أعرف كيف أشكرك و أزيدك و أوفيك حقك من الشكر القلبي الخالص ... لا أستطيع أن أصف لك مدي الإستفادة التي أجنيها من كل من يتفضل مشكورا بأن يقول كلمة ... أنا أتعلم الإنسان ... فأتعلم الفكر مهما كان ... أتعلم الموافق و أتعلم المعارض ... أتعلم من البنّاء و أتعلم من الهدّام .... أتعلم من المادح و أتعلم من الشاتم ... أنا لست كاتب و لا باحث و لا أدعي لنفسي أي شئ .. أنا مجرد إنسان صاحب رأي و اشعر إنه من حقي أن أعبر عن رأيي بأي لغة و بأي إسلوب ... و أرحب جدا بآراء الآخرين لأنها لي ثروة فكرية لا تقدر بمال ... العقل البشري خليقة الإله الخالق .. أثمن ما في الوجود..

أنت كتبت نقدا للكتاب المقدس للرد علي أسعد أسعد – مع إنك هاجمت الكتاب المقدس فقط و لم ترد علي ولا نقطة من مقالاتي السابقة - و إعترفت أنك نقلت ردك هذا من مقال قرأته علي الإنترنت ...و أنا أعجب كيف إنك تحمل حرف الدال يسبق إسمك و لا تقوم بالبحث بنفسك ... ألا يوجد إحتمال و لو بسيط إن من نقلت عنه هو مجرد جاهل و مدعي و مفتري و أنت نقلت عنه كذب و تدليس ... و أول القصيدة كفر ... "الرب أمر حزقيال أن يأكل الخرء الخارج من دبره" ... أتحداك علنا أمام جميع السادة قراء عربتايمز أن تورد لنا النص كله من سفر حزقيال ثم تقوم بشرحه لنا لتبين لنا كيف سيأكل حزقيال الخرء الخارج من دبره بحسب هذا النص ... و لأنك لست مصريا فسيضحك عليك المسلمون المصريين قبل المسيحيين... و لن أقول لك السبب إلا بعد أن تعتذر إعتذارا بينا عن جهلك ... عندئذ سأجاوبك علي بقية ما إفتريت به علي الكتاب المقدس ... و إلا إذا صمت و أبيت الإعتذار .... للقراء لأنك تضللهم و ليس لي أنا ... أنا إنسان بسيط ... و لا يهمك مني ... الإعتذار ليس لي يا د. يحي... أنا كرامتي في التراب لأن إلهي هو وحده الذي يستحق كل كرامة ... أتحداك أن تقرأ حزقيال 4 إبتداء من عدد 9 ثم قل للقراء هل ما زلت تري ما قرأت و ما إقتبست من كلام واحد جاهل جعلك تبدو أجهل منه ...

ثم أنا أناشدك أن تقرأ مقالي الأخير بعنوان "إن الله إشتري من المؤمنين ..." و قل لي رأيك فيه و ماذا تري فيه من الخطأ ....

إذا إعتذرت للقراء سأستمر في الحوار معك و إلا إشتم كما يحلو لك ضلل القراء كما يحلو لك و أنت وحدك تتحمل ... إذا كانت الدال لها قيمة عندك إستجمع شجاعتك و إعتذر ...  






تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز