طاهر زموري
atlaszemouri@yahoo.com
Blog Contributor since:
23 November 2009

 More articles 


Arab Times Blogs
رسالة إلى الشيخ عبدالله النهاري بالمغرب

أشكرك على مواقفك الشجاعة ضد الظلم والفساد والفحشاء والمنكر, لقد تتبعت بكل إهتمام الفضيحة التي قامت بها مديرية الوقاية المدنية بفصل شابين عن وظيفتيهما بمدينة بوجدور بسبب حضورهما لإحدى دروسك القيمة التي تزرع دائما في قلوبنا المزيد من الإيمان بالله عز وجل والتقوى بالإجتناب عن المعاصي وكل مظاهر الفحشاء والمنكروالظلم, لقد تابعت أيضا ردك على تلك الفضيحة عبر اليوتوب. أخي وأستاذي العزيز, نسأل الله عز وجل بأن يتبث أخوينا على إيمانهما وتمسكمها بدين الله عز وجل وأن يرزقهما من حيث لا يحتسبا أعان الله عائلتهما,

إنه الحقد والكراهية ضد الإسلام والمتشبتين به من طرف الإدارة المغربية في داخل بلد يدعي في دستوره أن دينه هو الإسلام وأن حاكمه أميرالمؤمنين, لماذا نضحك على أنفسنا بالنجدة والإستعطاف إلى الملك, وكل المغاربة يعرفون من الذي يشييع الفواحش والمنكر بما فيهم اللوطية والرذيلة التي تمارس من أعلى هرم في السلطة , ألا هو محمد السادس اللوطي اللعين وأخوه الزنديق السكيررشيد والأميرات العاريات المتبرجات ؟ بالله عليك وأنا أسألك ياشيخنا أليست المجموعة الملكية للتجارة (أونا) التي تمتلكها العائلة الملكية وهي التي تقوم بتسويق الخمور, وتتسيطر على القطاع السياحي وما أدراك من السياحة الجنسية بالمغرب وعلى معظم إقتصاد البلد ؟ ألم يصبح هذا الملك المفترس كما وصفه الكاتب الفرنسي إريك لوران والصحفية كاثرين غارسيه في كتابهما الأخير الملك المفترس سابع أغنياء العالم في بلد يعيش معظم سكانه في الفقر والتهميش والتخلف والجهل؟

 ألم ترى كم من أموال تنفق على قصوره وعائلته ؟ ألم ترى كيف تنفق الملايين من أموال الشعب المغربي على المهرجانات الغير الأخلاقية كمهرجان السينما العالمية بمراكش التي تجمع العاريات والساحقات واللوطيون من نجوم السينما الذين لا دين ولا أخلاق لهم ومهرجان موازين الذي إستدعي إليه اللوطي إلطون جون وشاكيرا. أليس هذا اللملك اللوطي اللعين هو المسؤول عن رخص الخمور وعن إقامة المهرجانات اللعينة للسينما والموسيقى لتشويه القيم والأخلاق الإسلامية؟ وكيف يعقل أن يكون أمير المؤمنين ومستشاره من اليهود والظلم والفساد والفقر والنهب وهو المسؤول عنهم في الدنيا قبل الأخرة ؟ بدون شك أنك تعلم علم اليقين بما تقوم به أجهزته القمعية الديكتاتورية, جهاز الأمن (الديستي) بمراقبة المساجد وخطف الأبرياء من الأئمة والمتشبتين بالله عز وجل بتعذيبهم وإدخال قارورات من الزجاج في دبورهم وتلفق التهم الباطلة في حقهم تحث قانون مكافحة الإرهاب؟ ألا يوجد أكثر من ذلك الإرهاب الذي تمارسه أجهزته القمعية على المواطنين بما تتلقهاه من قوة ودعم ملكي ولا أحد يستطيع أن يحقق مع أي جلاد من جلادي المخابرات المغربية (الديستي)؟ فمتى كانت إمارة المؤمنين في عهدي عمر بن الخطاب وحفيظه عمر بن عبدالعزيز تنتهك فيهما حرمات الناس وإغتصابهم وتعذيبهم وإدخال القارورات في دبورهم ومتى كان أمير المؤمنين يركع الناس ويجعلهم عبيدا له بالإنحناء له وتقبيل يده, أليس الركوع والسجود لله عز وجل لوحده ؟ بأي حق يعفو أمير المؤمنين على المجرمين ويكرمهم بشواهد ويقوم بزيارة لدعمهم في داخل السجون

 ألم يكن لهذا االدعم والتكريم والعفو له مصلحة في ذلك بإستعمالهم كمجموعات من البلطجية والشماكرية ضد التظاهرات السلمية التي تطالب بإسقاط الفساد خوفا على نظامه الفاسد والمتعفن من الإنهيار؟ ألم ترى كيف قام بتعيين حبيبه فؤاد الهمة االكاشف عن أسرار فضائح أخلاقه من لوطية مستشارا له في الوقت الذي كانت تطالب الجماهير الشعبية في كل المدن المغربية بإسقاط رؤوس الفساد والتي كان على رأسها الهمة؟ ألم يصبح في عهد هذا الملك الطاغوت اللوطي اللعين إنتشار ظاهرة اللوطية حتى أصبح الزواج اللواط رجل مع رجل كما حصل في تلك الفضيحة بمدينة القصر الكبير؟ ومن يتحكم في ذلك المليك اللوطي الطاغية اللعين أليس ذلك الثلاتي فؤاد الهمة وسلمى بناني وأندري أزولاي, لأنه فاسد والفاسد يتحكم فيه المفسدون من فساده, فلوكان صالحا لصلح نظامه وعدله. شيخي العزيز,لدي نقطتين أطرحهما هنا عليك وأنا على يقين أنك أدرى بمعرفتك عني بهما وأنت تعلم جيدا من وصل البلد إلى ذلك الإنحطاط الخلقي والتربوي ومن يحارب الإسلام والمسلمين بالمغرب ومن هو المسؤول الأول عن ذلك؟ النقطة الأولى: فما دمت مترجيا المولى عز وجل للأخوين عبدالمنعم وعبدالمجيد وبالدعاء لهم 

 وكانت دعواتك صادقة وكل ما قلته كان له أثر بليغ في صدور معظم المغاربة, لماذا قمت في أخر الفيديو بالتوسل والإستعطاف إلى ذلك الطاغية المنافق اللوطي اللعين وأنت تعرف جيدا ما يمارس من حقد وكراهية ضد الإسلام والمسلمين كما أشرت لك في مقدمة هاته الرسالة وهل توجد في ذلك الملك اللوطي اللعين مواصفات الرجولة وتتوفر فيه شروط أمير المؤمنين ؟ النقطة الثانية: لقد أشرت من خلال توسلك وإستعطافك له بأنه يعفو حتى من أساء إليه ؟ ومن أساء وماهي الإساءة التي أسيئ بها ؟ إن كل من أساء إليه فهو على حق , حيث أنه يعتبر المسؤول الأول عن النهب والظلم والإرتشاء والفساد واللوطية والرذيلة والخمور والمخدرات والقمع والتعذيب والفقر والتخلف والتهميش والجهل, ويتستر على المفسدين والجلادين ولا يطالب بتقديمهم للعدالة, يعيش هو وعائلته في قصور فاخرة التي تقام بها حفلات ألف ليلة وليلة وتبدر الأموال الطائلة على اللهو والرقص والخمور والرذيلة والشعب يعيش في الأكواخ لا يجد رمق عيشه و يرهب ويقمع بقوات الملك اللوطي الطاغوت اللعين بإصدار أحكام تعسفية وظالمة والفساد والإرتشاء منتشر في كل زاوية من زوايا الإدارة المغربية بما فيهم المحاكم والدرك والأمن والجمارك 

 أين هي حقوق وكرامة المواطن وأين هو الإنصاف والعدل تحث حكم هذا الطاغية المستبد؟ شيخنا ومرشدنا العزيز, والله إنني أحبك في الله عز وجل كما يحبك معظم المغاربة الغيورين على دينهم ووطنهم, ولا أنظر إليك إلا من واجهة الخير والمحبة لما تقوم به من قول الحقيقة, فإن كانت يا أخي تلك الخطوط الحمراء ستعرضك للمضايقات والإعتقالات إترك الأمر بيد الله عز وجل ولا تتوسل ولا تستعطف ممن لا خير فيه على دينه وقيمه وأخلاقه ولا يحكم بالعدل وبما أنزل الله, وأنت تعلم قول الله عز وجل: من لم يحكم بما أنزل الله فؤلائك هم الكافرون ( المائدة 44) ومن لم يحكم بما أنزل الله فؤلائك هم الظالمون (المائدة 45) ومن لم يحكم بما أنزل فؤلائك هم الفاسقون (المائدة 47). جزاك الله عنا خيرا . طاهر زموري مناضل أمازيغي أحد أبناء شهداء الأطلس الأحرار







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز