Blog Contributor since:

 More articles 


Arab Times Blogs
صواريخ العرعور الذكية ونكبة ملجأ العامرية

شاهدت مقطع فيديو للجاهل عدمان الطرطور وهو يتحدث عن زيارته الى ليبيا في مصراتة والزنتان وطرابلس العاصمة وهو يحلف بشرفه الذي مثل عود الكبريت أن غارات الناتو في طرابلس العاصمة دمرت سبعة مبان فقط بالإضافة الى باب العزيزية وأن الناتو إستخدم القنابل الذكية التي كان الجيران في المبنى المقصوف من شدة ذكاء القنابل وإصابتها للهدف يقفون ليتفرجوا على القصف ولولا لحسة من ذوق لحلف لنا أن جيران المبنى المقصوف لن يستيقظوا لسحورهم لو كانت الدنيا رمضان والناس صيام.

 لم يحدثنا عدمان الطرطور عن سبب محاولة أهالي مدينة الزنتان التي تسيطر ميليشياتهم على العاصمة إعتقال أو إغتيال مفتي الناتو المقيم في قطر يوسف قيافا حين قدومه الى ليبيا عبر مطار العاصمة طرابلس الذي يسيطرون عليه بإعتباره ورثا لهم من آبائهم وأجدادهم ولا سبب تهديم مباني في سرت على رؤوس سكانها ليس لذنب إلا أن مدينتهم مسقط رأس القذافي, وطبعا هذا ليس كلامي ولكن كلام متطوعين ساهموا في عمليات إنتشال جثث أسر كاملة من تحت أنقاض عمارات سقطت على رؤوسهم. برهان غليون قال كلمة حق ربما هي الأولى والأخيرة التي خرجت من فمه, فهي كما يقال لها "رب رمية من غير رام" حيث ذكر أن العرب لن يتقدمون ولن يصبحوا أمة عصرية مادام رجال الكهنوت الديني يسيطرون على عقول البشر, رجال كهنوت من أمثال يوسف قيافا وعدمان الطرطور وشركاهم شركة عامة مساهمة محدودة لقطع الرؤوس بالجملة والمفرق.

 عدمان الطرطور يطالب بتدخل الناتو في سوريا وإستخدام نفس القنابل الذكية التي إستخدموها في ليبيا وأدت لمقتل أكثر من 50 ألفا من النساء والأطفال والشيوخ والمدنيين بشكل عام الذين ليس لهم علاقة بالقذافي ولا ميليشياته بأي شيئ وذالك لأنه أعمى أو لنقل يتعامى عن المناظر المروعة لأطفال القتلى والذين يتمهم الناتو والأمهات الثكلى ومناظر الدم في كل المدن الليبية. لست ألوم عدمان الطرطور لجهله ولكني ألوم مثلا الحكومة السعودية التي وضعت مثل هذا الجاهل والكذاب مسؤولا عن جمع السنة النبوية مع أنه يكذب على السنة النبوية في مناظرة علنية وعلى الهواء مباشرة على قناة المستقلة فيتبوأ مقعده من النار.

 الكهنوت الكنسي حارب العلم والمعرفة وقتل العلماء والكهنوت الإسلامي الذي يمثله شيوخ مثل عدمان الطرطور ويوسف قيافا والإتحاد العام لحاخامات آل صهيون في العالم الإسلامي يسير على نفس المنهاج بتحقير العلم والإكتشافات العلمية الحديثة والتقليل من شأنها. الطريقة التي وصف بها عدمان الطرطور القنابل الأمريكية الذكية أضحكتني ضحكا كالبكاء, فحتى عند هدم مبنى في أي بلد من العالم يتم أخذ كل دواعي الحيطة والحذر وتحصين المباني المجاورة بحوائط إسمنتية أو خشبية لمنع الضرر على المباني المجاورة.

 طبعا هناك طرق لهدم المباني القديمة يتولاها مهندسون مختصون بهذا النوع من العمل ولديهم الخبرة العملية والمعرفية بقوانين هندسة المباني والفيزياء وغيرها مما يلزم في هذا المجال ويعد عملهم بالفعل ذكيا أو يمكن أن نطلق عليه الهدم الذكي, حيث أنهم يزرعون أصابع الديناميت في أماكم معينة من المبنى يدرسونها بدقة ويتم تفجير تلك الأصابع بمتوالية معينة تضمن ردات فعل ينتج عنها هدم المبنى في مكانه من غير أن يتم إلحاق ولو خدش بالمباني المجاورة من عدا طبعا بعض الغبار كناتج طبيعي عن ركام المبنى المهدوم.

 طبعا هذا الكلام لا ينطبق على قنابل عدمان الطرطور الذكية التي تذكرني طريقة وصفه لها بلص دخل ليسرق بيتا فخلع الباب ودخل وسكان البيت يغطون في سباتهم, وحاول حمل أواني ثمينة فوقع بعضها وإنكسر وسكان البيت يغطون في سباتهم, ثم دخل غرفة النوم وحاول تفتيش خزانة بحثا عن أية محتويات ثمينة ولسبب ما وقعت على صاحب المنزل وزوجته وهما ما يزالان بغطان في سباتهما, فإن أكدت طريقة وصفه لتلك القنابل الذكية شيئ فإنما تؤكد أنه جاهل ولا يصح بأي شكل من الأشكال أن يكون مسؤولا عن مشروع عظيم كجمع السنة النبوية أو أن يسمح له بالظهور على شاشات التلفاز أو منابر المساجد ليكذب ويضلل الناس.

 قنابل عدمان الذكية تذكرني بقنابل أمريكية ذكية سقطت على مدينة بغداد في ليالي ليللاء ضلت أحدها الطريق لسبب لا يعلمه أحد فذهبت وإستقرت في قلب ملجأ مدني يدعى ملجأ العامرية كان مليئا بالمدنيين الذين لا يحملون حتى سكين المطبخ, وكانت القنبلة من النوع الذكي المخصص لتدمير الملاجئ الآمنة على رؤوس أصحابها فكانت كارثة ومصيبة يستطيع من يدخل على الإنترنت إيجاد معلومات وربما صور عنها تبين بشاعة تلك المجزرة التي لم نسمع عن تحويل الطيار الأمريكي المسؤول عن تلك المجزرة ولا قادته ولا حتى ربع قائد الى المحكمة. كما أنه لم نرى بيانا عن هؤلاء الأبرياء من نساء وأطفال وشيوخ يدين قتلهم بإعتبارهم مسلمين أولا وعرب ثانيا ولا يطالب بتجويل القتلة الى محكمة العدل الدولية وحقوق الإنسان ومجلس الأمن يوقعه 500 عالم مسلم أو 400 عالم مسلم أو 300 عالم مسلم أو 200 عالم مسلم أو 100 عالم مسلم أو 90 عالم مسلم أو أو أو أو حتى نصل الى عشرة علماء مسلمين.

 ولن نجد 220 منظمة دولية إستيقظ ضميرها فجأة من سباته الشتوي لتوقع ربع بيان لإدانة الجريمة مؤلف من ثلاث كلمات كما فعلت في الحالة السورية, الكلمات هي ندين ونشجب ونستنكر كما الجامعة العربية التي تنتهي أغلب إجتماعاتها المتعلقة بإدانة العدوان الإسرائيلي وجرائمه في فلسطين ولبنان بتلك الكلمات ويتم وصف حزب الله بالكفر وأنه حزب رافضي من قبل شيوخ من طراز العرعور واللحيدان والقرضاوي عندما يقود المقاومة وكأن الأحزاب والطوائف الأخرى أثخنت في العدو الإسرائيلي أيما إثخان ولم تشرب مع جنوده الشاي بالنعنع في ثكناتهم في الجنوب اللبناني الصامد حين كان هؤلاء الجنود من أحفاد القردة والخنازير يقومون بقتل أبناء الجنوب الصامد تنفيذا لفتاوي حاخاماتهم التي وللصدفو تتوافق مع فتاوي العرعور واللحيدان والعريفي وغيرهم من شيوخ الناتو الذين قلعوا ملط ودخلوا المعركة على عينك يا تاجر. كل المشاهدات الإعلامية وشهود العيان في ليبيا والقنوات التلفزيونية والمحطات الإذاعية تنفي كلام العرعور مما يترك أمامنا خياران كلاهما ليس في صالحة, الأول أنه جاهل أعمي فكيف يكون شيخا للمسلمين تفتح له أبواب المنابر والفضائيات لتضليل المسلمين والثاني ألعن من الأول وأسوأ وهو أنه كذاب.

 أترك تقدير ذالك لكم من معارضين قبل مؤيدين وأنا لست مواطنا سوريا ولكني أقول لكم أن هذا المسمى شيخا هو كذاب وجاهل, يكذب عليكم ويضللكم ولو أنه تجرأ وأتي فلسطين أو داس على ترابها الجاهل لتم رميه بالأحذية من طراز الحذاء الذي رمي به الرئيس الأمريكي. تحية ثورة فلسطين الوطن أو الموت







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز