عادل ابوهنا
adelabouhana@hotmail.com
Blog Contributor since:
05 May 2010



Arab Times Blogs
الخطوط المتوازية و الحلقات المستديرة

حرب باردة و حرب ساخنة ...  وعقود من الزمن تمر لحياة تفنى بدون هدف  .. و طفل يصبح أب ثم جد و عائلته تفنى بعد عهد  المصير واحد والمدن و القرى تتغير بتغير الزمن  الشعوب واحدة في منطقة واحدة شاء ان يعترف المتشرذمين و المنعزلين  بها ام ابوا.

 ومن حق كل من  يسكن في هذه الارض في حياة كريمة  و عزيزة و حرية المعتقد فهو حق للانسان مهما طال الزمن .

الخطوط المتوازية في سير الزمن  انما هي حلقات مستديرة صغيرة  داخل حلقات مستديرة  أكبر تجعل من بداخلها يعتقد بانه يسير بخط مستفيم ومن بخارجها يرى حقيقة المؤامرات.

وقد حاولت المحافل و الاوساط الاكاديمية توفير اوراق عمل وطروحات فكرية و ابحاث علمية موثقة في مسألة ايجاد حلول للامور المستعصية سياسيا و اقتصاديا.   و لكي نفهم أكثر فأن:

احدى الامور التي تسير في حلقة مستديرة داخل اخرى و يراها المعنيون بأنها خط مستقيم يتوازى مع خط اخر هو الملف الأيراني على سبيل المثال:

فقد أصبح واضحا للصهيونية الاسرائيلية (سوف استخدم كلمة الصهيونية للتفريق بينهم  وبين اليهود اصحاب الهوية الدينية و هذا حق اي انسان) و غيرها أن الولايات المتحدة في الظروف الداخلية الخاصة حاليا و المقبلة على انتخابات رئاسية تحدد فيها المرحلة المقبلة والظروف الخارجية غير مقدمة على تسديد ضربة ضد ايران ولكن واضح ايضا من خلال تصريحات الرئيس الامريكي و شخصيات سياسية  أمريكية  ان الولايات المتحدة الامريكية المتحدة تعتبر البرنامج النووي الايراني خطر على مصالح العالم أجمع و على الولايات المتحدة بشكل خاص و هناك توافقا كبيرا بينها وبين الصهيونية الحالية و كيفية التعاطي معه.

وهنا أنطلقت مصادر أمنية و سياسية صهيونية في عملية تصعيد لمواجهة التقارير الاستخباراتية الحالية حول الملف النووي الايراني بحيث تشير التقارير الصهيونية بكل تأكيد أن ايران ماضية سريعا نحو تطوير سلاحها النووي. و قد صرحت جهات استخبارية في اسرائيل الصهيونية ان لديها المعلومات الكافية على أن ايران  لن توقف تطويرها لانتاج قنبلة نووية.

و علينا الاشارة هنا الى ان التفكير السائد في المحافل الصهيونية و صانعة القرار أن تقوم أداة الصهيونية الممثلة بأسرائيل بالاعتماد على نفسها حيث ان الاروبيون غير معنيون بدخول حرب مع ايران  في الوقت الراهن وكذلك هناك اختلاف داخلي  بين الادارة الامريكية  و اصحاب التقارير و القرار بشأن هذا الملف . و روسيا و الصين تسعيان الى حماية مصالحهما و رفض اي ضربة باتجاه ايران. والعالم العربي و الاسلامي في الو قت الحالي  لا يحل ولا يربط.

 و الأن ما هي احتمالات الصهيونية الاسرائيلية لمعالجة النووي الايراني :

الاحتمال الاول: ألا تقوم اسرائيل بأي نشاط أو عملية عسكرية ضد ايران ريثما يحدث تغيير بنظام الحكم في ايران.

الاحتمال الثاني: ألا تقوم اسرائيل بضرب ايران بانتضار قيام الولايات المتحدة و حلفائها بتسديد ضربة .

الأحتمال الثالث : أن تقوم اسرائيل بتسديد ضربة ضد ايران لوحدها كخطوة استباقية قبل ان تقوم ايران بفعل اي شيء يضر بالقوة الاستراتيجية العسكرية للصهيونية الاسرائيلية بالمنطقة.

الأحتمال الرابع : جر ايران في صراعات اقليمية طويلة الامد  وصراعات داخلية مذهبية و ضرب حلفاء ايران الاقليمين عسكريا و سياسيا لأنهاكها اقتصاديا بمواصلة العقوبات والحصار الدولي.

الاحتمال الخامس: أن تتقبل الصهيونية الاسرائيلية بايران نووية و أن تسعى الى تخفيف حدة التوتر معها و فتح قنوات دبلوماسية وتفادي الصراع.

و يتبين لنا من الناحية العلمية التحليلية السياسية ان هذا الملف معقدا و يتركب بعدة محاور متشابكة بعضها ببعض و يشغل العالم شرقا و غربا في حلقة مستديرة اكبر  و لذلك سأجره الى الخط المتوازي  الى ما يحدث الان بما سمي بالربيع العربي الاكثر تعقيدا  و المنحصر في المنطقة الجغرافية العربية و الاسلامية  . لان السلسلة المخصصة بهكذا شرف  هي حلقة دائرية قديمة العهد اثرية الاختراع لا يراها سوى من اخترعها للتامر و ذلك للسيطرة على الخيرات ومن ثم  على شعوب الامة لذلها و ابقائها على التشرذم القبلي و الطائفي و القومي و من منطلق جاهلي همجي.

السرطان موجود في خاصرة المنطقة وواضح الصورة و مكتوب على الجبين (انا السرطان المتمركز بخاصرتكم)  ولا يحتاج الى علماء ليقوموا بفحوصات  تحاليل  و اجهزة اعلامية للتعرف عليه .ومن ثم الاقتراح بمزيد من الادوية التي لا تأتي بأستأصال الورم وانهاء الالم.

فقد مات هرتزل دون أن يرى ثمرة تعبه ولكن بعد أن غير مجرى التاريخ اليهودي الحديث أكثر من أي شخص  وقد كان من أقواله شعارنا يجب أن يكون فلسطين داود وسليمان ودون أن يفرح بالوثيقة التي كان  يسعى من أجلها ولكن الصهيونيون كافأوه بأن حققوا وصيته بأن يدفن في فلسطين.

كذلك أعلنت الصهيونية الرسالة التي أرسلها آرثر جيمس بلفور بتاريخ 2 نوفمبر 1917 إلى اللورد ليونيل وولتر دي روتشيلد يشير فيها إلى تأييد الحكومة البريطانية لإنشاء وطن قومي لليهود في فلسطين.

نص الرسالة:

إن حكومة صاحب الجلالة ترى بعين العطف تأسيس وطن قومي للشعب اليهودي في فلسطين، وستبذل غاية جهدها لتسهيل تحقيق هذه الغاية، على أن يُفهَم جلياً أنه لن يؤتى بعمل من شأنه أن ينتقص من الحقوق المدنية والدينية للطوائف غير اليهودية الموجودة في فلسطين، أو الحقوق و الوضع السياسي التي يتمتع بها اليهود في أي بلد آخر.

و نصت اتفاقية سايكس بيكو على تقسيم الشام الى ثلاث مناطق في الخريطة المرفقة في ذلك الوقت المنطقة (أ) الزرقاء وهي العراق وتخضع للادارة البريطانية والمنطقة الحمراء (ب) وهي سوريا وتخضع للسيادة الفرنسية اما المنطقة السمراء (فلسطين ) تخضع لادارة دولية وياتي ذلك كمقدمة لتسليم فلسطين لليهود.

تعد اتفاقية سايكس بيكو تفاهما سريا أبرم في عام 1916، أثناء الحرب العالمية الأولى بين بريطانيا العظمى وفرنسا، بموافقة روسيا على تفكيك الإمبراطورية العثمانية.

وقد أدى الاتفاق إلى تقسيم المناطق التي كانت خاضعة للسيطرة العثمانية وهي سورية والعراق ولبنان و فلسطين إلى مناطق تخضع للسيطرة الفرنسية وأخرى تخضع للسيطرة البريطانية. وقد سميت الاتفاقية باسمي المفاوضين اللذين أبرماها وهما سير مارك سايكس البريطاني و جورج بيكو الفرنسي

و كانت أزمة الثلاثينات منطلقا لبروز الرأسمالية الجديدة وبداية أكبر الحلقات المستديرة في ذلك الوقت, وتعتبر هذه الأزمة نتيجة للحرب العالمية الأولى ومن بين أسباب اندلاع الحرب العالمية الثانية.

النتائج السياسية في ثلاثينيات العقد الماضي :
- نشأة المذاهب القومية المتطرفة (في ألمانيا وإيطاليا)
- تصاعد التيارات السياسية المعادية للرأسمالية (التيار الإشتراكي والشيوعي)
- زعزعة الأنظمة الليبرالية وبروز الأنظمة الدكتاتورية (في ألمانيا وإيطايا)
- تزايد جماهيرية الأحزاب اليسارية .
- تزايد جاذبية الأحزاب اليمينية المتطرفة .

وضع تسمية "الأمم المتحدة" رئيس الولايات المتحدة الأسبق فرانكلين د. روزفلت، واستُخدم هذا الاسم للمرة الأولى في "إعلان الأمم المتحدة" الصادر في 1 كانون الثاني/يناير 1942، خلال الحرب العالمية الثانية، عندما أخذ ممثلو 26 أمة من حكوماتهم تعهدا بمواصلة القتال سويا ضد قوات المحور.

وبرز كيان الأمم المتحدة رسميا إلى حيز الوجود يوم 24 تشرين الأول/أكتوبر  1945 عندما صدق على الميثاق كل من الاتحاد السوفياتي والصين وفرنسا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية، ومعظم الدول الموقعة عليه.

قرار تقسيم فلسطين هو الاسم الذي أطلق على قرار الجمعية العامة التابعة لهيئة الأمم المتحدة رقم 181 والذي أُصدر بتاريخ 29 نوفمبر 1947 بعد التصويت (33 مع، 13 ضد، 10 ممتنع) ويتبنّى خطة تقسيم فلسطين القاضية بإنهاء الانتداب البريطاني على فلسطين وتقسيم أراضيها إلى 3 كيانات جديدة، أي تأسيس دولة عربية وأخرى يهودية على تراب فلسطين وأن تقع مدينتا القدس وبيت لحم في منطقة خاصة تحت الوصاية الدولية. كان هذا القرار من أول محاولات الأمم المتحدة لحل النزاع العربي/اليهودي-الصهيوني على أرض فلسطين .

و لا داعي للخوض بما جاء بعد ذلك لأنه تكرار ممل لما يعرفه الجميع.

اعذروني اذا كان هناك خطأ معلوماتيا فيما سبق لكن لابد منها لتصل الفكرة وهو ان نعود الى الخلف قليلا لكي نحترم ما انجزه الصهاينة و من معهم وليس من الخطأ ان نحترم الانجاز و أن نتعلم ان الانجازات المستقبلية  تأتي بالتخطيط  الطويل المدى لبناء الحضارات  و ليس التخطيط لسنة و خمس سنوات ووتؤثر جيل من غير جيل ولذلك  انه في بعض الاحتمالات لا يضر هدم البيت الى التراب بما فيه الاساس لبناء عمارة ذات أساس يحتمل الزلزال.

ولماذا لايزال العرب والمسلمين يرعون في حلقة مستديرة يجهلون انهم مشهد مثير من المشاهد الذي يعجب المشاهدين المستعدين لدفع ثمن للمشهد الاخر في نفس الحلقة.

فأن و صلت الفكرة ايها السادة الافاضل فلنقل و لكي تتضح الصورة اكثر:

الشعب في المنطقة  ان استيقظ ورأى فأنه  سيستبدل الحكام الفاسدين الخانعين من أجل  الأجيال القادمة من الشعوب التي خان عهدهم من سبقهم من الحكام ومن معهم من الاباء و الاجداد ... ولم يكن خطأ ابدا  أسقاط أنظمة الفساد حتى بين الابن و أبيه كما حصل في قطر ولا يكون خطأ اسقاط انظمة ابقاء الحدود المغلقة على فلسطين من الشمال و الجنوب ومن الشرق و الغرب و هو لم يحصل حتى الان وليس بخطأ اسقاط انظمة الجبن و الخنوع فمن يثأر للفيصل و عزته و كرامته و ليس بخطأ اسقاط الفرعون المصري و الفاسد الليبي وغيرهم.

   وسوف تتسائل الشعوب المستيقظة قريبا لما لاتكون هناك ثورة كبرى من الشعوب في سبيل المستقبل و مستقبل الاجيال القادمة ولما لايخلط الحابل بالنابل الان و لندخل الصهيونية اللعبة معنا في الميدان وليبدا التنافس الشريف و الغير شريف  لمن كان كان  في شتى الميادين و لتفتح المخازن العسكرية للشعوب  و ليأتي تجار السلاح علنيا للاسواق و نتسابق في سباق السلاح  و لتتنافس المدن و القرى اجمعها في حجم الدمار و لتدخل الميدان مدن الصهيونية  و مستعمرات الضفة والجليل والنقب  و لتبدا الحروب الباردة و الساخنة  و ليرينا التاريخ ومن كتبه في المستقبل من المنتصرين ومن المهزومين وستبدأ الشعوب بتطويرالصناعات المحلية بالخامات المحلية و وستصنع الخيط و الابرة 







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز