اشرف المقداد
tony.1965@hotmail.com
Blog Contributor since:
15 February 2010

 More articles 


Arab Times Blogs
اجتماع المجلس الوطني أول أمس.....القصة الكاملة

كالعادة الفضائحية بإجتماعات هذه المصيبة التي تدعى بالمجلس الوطني السوري دعي الى اجتماع آخر له بعد فشل مؤتمر "اصدقاء سورية في تونس" والذي وبكل "شجاعة" يعتبره غليون نجاحا منقطع النظير

ليس هذا بحسب....فبعد "الانشقاق" ....."النسبي" لهيثم المالح وكمال اللبواني ووليد البني....وتللو وغيره من قائمة العشرين التي أصدرت البيان المشهور في تونس بعد "نجاح" مؤتمرها(تونس) كان لابد من وقفة حساب وتجميع الصفوف....وتأكيد الولائات....خاصة ان الخمسة ملايين دولار الموعودة وصلت والحمد لله ووقت تقسيم المغانم قد حان بعد "غزوتي تونس والدوحةوطبعا كالعادة لهذا المجلس المعطوب لم يعرف اذا كان المدعويين هم اعضاء المكتب التنفيذي....وهم المبشرين التسعة بالحكم السوري أم الدعوة تضم ..مايسمى"بالامانة العامة" وهي لمن يعرف بدأت ب19 "عضوا" واليوم العدد النهائي لايعرفه حتى غليون أو طيفور أو ابو الشفايف (بأده ودلقه) فعلى مايبدو في حارة كل مين ايدو الو(المجلس الوطني) فالدعوات تبعث يمينا وشمالا "للإنضمام" لهذه الامانة بدون اي تشاور بين أعضائها نفسهم او اعضاء المكتب التنفيذي فالعدد اليوم يحدد "بتقريبا"!!!!! وهو بحسب علمي حتى هذه الدقيقة (العدد يتغير ساعاتيا بحسب من ينشق عن النظام أو من يخرج من حلب...شبيحا أم معارضا لا يهم المهم ان تكون من القدود الحلبية) العدد حتى هذه الساعة "يقدر " ب75 "عضوا".

كماقلت لم يعرف من هم المدعوون بالضبط....أهم المكتب التنفيذي فقط أم المكتب ومعه الأمانة العامة....وطبعا كل هذا يعتمد على من هو "زنبركك" فاذا كنت في الامانة ولديك زنبرك بالمكتب فانت مدعو بالطبع.......لا.....هذا لا يشرح كيف يحضر حمزة رمضان..حيث أنه ليس عضوا على الإطلاق في المجلس المعطوب ولكنه يحضر وبكل قوة!ولايفسر حضور شيخ حرامية تلفزيون بردى "اسامة المنجد" وعلى مايبدو هو السكرتيرة (بدون مقدمات ابن خلدون) لغليون !

المهم كما يقول الحوارنة "خبيصة ورقاق" اي فوضى عارمة ....وطبعا ماذا تتوقع من كذا فوضى؟؟؟؟؟ فوضى بالطبع

فوضى عارمة....ونقاش لأي شيء عدا ثورة شعب سورية....

وعندا فجر عماد الدين الرشيد قنبلته وهي كالتالي:

عندما تأسس هذا المجلس كانت هناك "كتلة" تسمى "كتلة استنبول" وأسميتها عند ئذ "مجلس قندهار...وهم 71 عضوا منهم ابو الشفايف وعبيدة النحاس وعماد الدين الرشيد.....و......بيثنة قضماني  العلمانية وصديقة اسرائيل.... والمحتفلة وبكل وقاحة بعيد تأسيس اسرائيل الستين(كما الفيديو الشهير) وعندما تقرر تشكيل المكتب التنفيذي اجتمع هؤلاء وانتخبوا ممثلين لهما في المكتب وصار التصويت ونجح عماد الدين الرشيد وبثينة قضماني الامر الذي افقد أحمد رمضان عقله.....وهدد بالإنسحاب....وطبعا اوتوماتيكيا اي تمويل حيث كان هو الممول الرئيس لمجلس قندهار(باسم البيانوني وطبعا الولي الفقيه) لم يحتمل "مجلس قندهار هذا وسحب عماد الدين الرشيد اسمه مرغما ولكن حسب اتفاق أن تكون هذه المقاعد "تداورية" ...كما بمقعد غليون....ولكن هيهات...

اجتمع "مجلس قندهار" الاسبوع الماضي وصوتوا كما الإتفاق على هذين المقعدين في المكتب التنفيذي....ونجح هذه المرة رضوان زيادة...وعماد الدين الرشيد بدلا عن أحمد رمضان وعن بسمة قضماني......وابلغ عماد الدين الرشيد المكتب التنفيذي وغليون نفسه بهذه النتائج.....فماذا حصل؟؟؟

لم يعترف غليون ومكتبه بهذه النتائج (كما هو متوقع) وطالبوا بانتخابات ثانية "يحضرها" غليون نفسه وممثلين عن منظمات حقوق الانسان(لا امزح) وطبعا صرخ ابو الشفايف معترضا ومتهما "الرشيد بالتزوير.....و عدم احترام دماء الشهداء ....طبعا لابد ان نذكر الشهيد محمود رمضان شقيق هذا الرمضان وفهمكم كفاية.....

المفقع من الضحك ان بسمة قضماني ياعتراضها على هذا الانتخاب رفضت ان تعترف انها تمثل "مجلس قندهار" وصرخت انها تمثل "المرأة" السورية في المكتب وتطالب بتصويت نساء سورية كلها على هذا الكرسي قبل ان تغادره!!!!!!هاهاهاهاه وتستطيع ان تتخيل الفوضى التي حصلت والصياح والشتائم فالذي نساه عماد الدين الرشيد أن هذا الوقت ليس بوقت "انتخابات" ....."فحمص....باب عمرو...درعا...الشهداء....محمود رمضان...ادلب..... فبلا انتخابات وبلا بطيخ مبسمر.....أه ...وهلا وصلت المصاري.....وين طاحشششششششششششششششش....!!!

طبعا انتهى الاجتماع ب.....لاشيء....لاتسليح...وبلا مطالبة بتدخل عسكري دولي.....غير أنهم أدخلوا اول علوي......مطيع...حباب....خجول....الى المكتب التنفيذي بشخص توفيق دنيا........ويادار مادخلك شر............ورمضان مازلا متصنبعا.....غير شرعي ...هو وصاحبته....قضماني في المكتب التنفيذي واي قضية اخرى يجب ان تنتظر للسبت القادم لأجتماع اخر للمكتب التنفيذي فقط هذه المرة.....وطبعا لاتعتمد على هذا فبمثل هذه العصفورية لا تعرف ماذا سيحدث......وماذا سيصير...ولكن انا اراهن وبكل جدية أنهم لن يناقشوا قضايا شعبنا الثائر.....ولاحول وةلاقوة الا بالله







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز