شادي أحمد
shadii.ahmadd@gmail.com
Blog Contributor since:
01 March 2012



Arab Times Blogs
درس في الجغرافية
دقَّ الجرس معلناً انتهاء الحصة الدراسية الأولى،لقد كان درس الرياضيات صعباًَ ومعقداً،لكن لابأس فمحوَرَيْ الإحداثيات لن يهربا من الكتاب ،كما أن امتحانات الشهادة الإعدادية بعيدة جداً ومدرسو(الخصوصي)رغم أن أسعارهم مرتفعة لكنهم كثيرون مثل الهَمِّ على القلب..ببساطة (الأمور محلولة).... في ظل هذه الأفكار المتناوبة التيار، المتفاوتة الشدة،الكثيرة التوصيلات والمكثفات، يدخل مدرس الجغرافيا وبيده خريطة عملاقة إذا ما قورنت بطوله،فيصمت الجميع وتركد الأفكار،كأنه مقاومة (الألف أوم)...وبعد الترحيب به، يحاول تعليق خريطته الأثرية(التي ربما سرقها من المتحف أو أنه وجدها أثناء بحثه في العصر البرونزي)..المهم الخريطة ملوَّنة ــ قلت في نفسي ــ و بعد صعوبةٍ في تعليقها نظراً لأن المسمار فوق السبورة مرتفع فقد علقها وبدأ الدرسَ مباشرةً : ــ درسُنا لليوم أيها الطلاب عن الوطن الكبير الذي ننتمي إليه،إنه الوطن العربي.. كما ترون فهو يمتد من المحيط إلى الخليج،ومن البحر المتوسط شمالاً وحتى الصحراء الكبرى جنوباً و..و..و..ومعظم سكانه من العرب الذين أتوا من شبه الجزيرة العربية هناــ وأشار إلى الموقع بعصاه الخشبية ــ باستثناء فلسطين التي يحتلها الصهاينة ــوأشار إليها... ــ تبدو صغيرة جداً إذا ما قورنت بحجم الوطن العربي ــ قال (علي)وهو الطالب الأذكى في الصف،والأكثر أسئلةً وتعليقاً وإحراجاً للمعلمين ــ قال الأستاذ:نعم،صغيرة جداً.ولكنها محتلة هيَ وأجزاءُ أخرى أيضاً. قال علي:أليسَ العرب أكثر عدداً من الصهاينة ياأستاذ؟.. الأستاذ مجيباً:بلى.. علي:لمَ لا يقاتلوهم ويطردوهم؟! الأستاذ:لأنهم أقوياء ولديهم أسلحة متطورة.. علي:أليس لدى العرب أموال ليصنعوا أقوى منها؟!.. الأستاذ:بلى ياعلي لكنهم لايصنعون.. علي:لماذا؟! الأستاذ:ليس لديهم الإرادة.. علي:لمَ؟! سكت الأستاذ هنيهة وفكر فلم يجد جواباً فقال محاولاً تجاوز الموقف المُحرج:لأنهم..لأنهم شبهُ عرب.. قال علي:هل قلت لنا ياأستاذ أنَّ العرب أتوا من شبه الجزيرة العربية؟!.. الأستاذ:نعم يا علي! علي:لقد أخطأت ياأستاذ... الأستاذ متعجباً:كيف ذلك ياعلي؟! علي:لأنك قلت لنا أنهم شبه عرب،وبالتالي لم يأتوا من شبه جزيرة العرب.. الأستاذ: فمن أين أتوا إذاً!!.. علي مُصحِّحاً :أتوا من جزيرة شبه العرب.. الأستاذ:ماذا تقــ...فدقَّ الجرس منقذاً الأستاذ من الموقف المُحرج ...






تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز